×
☰ فهرست و مشخصات
المحيط فى اللغة2

الجزء الثاني

الجزء الثاني‏
 [تتمة حرف العين‏]
 [تتمة باب الثلاثي الصحيح‏]
 [العين و الثاء] «1»
العين و الثاء و الراء
عثر:
عَثَرَ في ثَوْبِه يَعْثُرُ و يَعْثِرُ عُثُوْراً و عِثَاراً. و عَثَرَ الفَرَسُ عِثَاراً.
و عَثَرَ عليه عُثُوْراً و عَثْراً: اطَّلَعَ. و أعْثَرْتُه أنا.
و العاثُوْرُ: مِصْيَدَةٌ للبَهائم. و اسْمٌ للمَتَالِف. و نَقْصٌ في الحَسَب. و الجَمْعُ العَواثِيْرُ.
و ما رأيْتُ له أثَراً و لا عَيْثَراً: على الإِتْبَاع. و قيل: العَيْثَرُ: دُوْنَ الأَثَر. و قيل:
هو عَيْنُ الشَّي‏ءِ نَفْسُه. و يُقال: عَيْثَرْتُه: أي أبْصَرْتَه و عَايَنْتَه. و قيل: العَيْثَرُ: ما قَلَبْتَ من تُرابٍ أو غيرِه بأطْراف أصابع رِجْلَيْكَ إِذا مَشَيْتَ لا يُرى‏ من القَدَم أَثَرٌ غيرُه.
و تَرَكْتُ القَوْمَ في عَيْثَرَةٍ- و يُقال بالغَيْن مُعْجَمَةً-: أي في قِتَالٍ.
و العَثَّارُ: قَرْحَةٌ لا تَجِفُّ. و قيل: الدّاءُ لا يُبْرَأُ منه. و شَي‏ءٌ ناتى‏ءٌ في الزُّجَاجِ.
__________________________________________________
 (1) زيادة يستدعيها التبويب.

5
المحيط فى اللغة2

عثر ص 5

و أعْثَرَ بِه «2» عند السُّلْطان: قَدَحَ فيه.
و أعْثَرَ عليه: دَلَّ.
و العِثْيَرُ: الغُبَار.
و عَثَّرُ- على زِنَةِ بَقَّمَ-: اسْمُ مَأْسَدَةٍ.
و العَثَرِيُّ: العِذْيُ.
و جاء عَثَرِيّاً: أي فارِغاً.
ثعر:
الثَّعَرُ و الثَّعْرُ- لُغَتَانِ-: لَثَىً يَخْرُج من شَجَر السَّمُر يُقال هو سَمٌّ قاتِل.
و يُسَمّى‏ سَمُّ الحَيَّة: ثَعْراً أيضاً.
و الثَّعَارِيْرُ: الطَّراثِيْث «3». و قيل: كُلُّ نَبْتٍ تَبْقى أرُوْمَتُه على الشِّتَاء في الأرض، و
في الحَديث: «يُخْرَجُ قَوْمٌ من النّار فَيَنْبُتونَ أمْثالَ الثَّعَارِيْر» «4».
و الثُّعْرُوْرُ «5»: الغَليظُ القَصيرُ من الرِّجال.
و ثَعْرَرَ الأنْفُ: خَرَجَ منه الثَّعَاريرُ و هو شَيْ‏ءٌ أبْيَض «6» مِثلُ القَطْرَة من اللَّبَن.
و قيل: ثَعاريرُ الأنْفِ: شَي‏ءٌ فيه مثلُ الحَبِّ و هو تَشَقُّقٌ يخرج في الأنف، يُقال:
هو أثْعَرُ الأنف. و جَاء بِثَعَرَةٍ و خَشَمَةٍ: أي بأنْفٍ ضَخْمٍ، لأنَّه إِذا ضَخُمَ كان فيه ثَعارِيْرُ.
__________________________________________________
 (2) «به» لم ترد في ك.
 (3) «الطراثيث» لم ترد في ك.
 (4) الحديث بهذا المضمون في غريب أبي عبيد: 1/ 72 و التهذيب و الفائق: 2/ 327؛ و بهذا النص في اللسان و التاج.
 (5) و في مطبوع التهذيب: الثعرورة.
 (6) «ابيض» لم ترد في ك.

6
المحيط فى اللغة2

ثعر ص 6

و الثُّعُرُ [36/ أ]: البِيْضُ، يُقال في اللَّبَن و غيرِه.
و أثْعَرَ: تَجَسَّسَ الأخْبَارَ بالكَذِب.
و يُقال للزّائِد في عُرْضِ الثِّيْل: الثُّعْرُ، و هما ثُعْرَانِ.
رعث:
الرَّعَثُ «7»: تَلْتَلَةٌ تُتَّخَذُ من جُفِّ الطَّلْع «8» يُشْرَبُ بها. و الجُلَّنَارُ «9».
و الرِّعَاثُ: كُلُّ مِعْلَاقٍ من قُرْطٍ أو قِلادةٍ أو غيرِهما، و الواحِدَةُ: رَعْثَةٌ، يُقال: صَبيٌّ مُرَعَّثٌ.
و رَعْثَةُ «10» الدِّيْكِ: عُثْنُوْنُه.
و رَعْثَتا الشّاةِ: زَنَمَتَاها، و رُبَّما عُلِقَ من الهَوْدَج رُعْثٌ «11» من الصُّوْف.
و رَعَثَتِ العَنْزُ رِعَاثاً و رَعْثاً: ابْيَضَّتْ أطْرافُ زَنَماتِها.
و الرَّعْثَاءُ: عِنَبٌ له حَبٌّ طِوال.
و رَعَثَتْه الحَيَّةُ رَعْثاً: قَرَمَتْه و نالَتْ منه قَليلًا.
رثع:
الرَّثَعُ: الحِرْصُ و الطَّمَعُ. و رَجُلٌ رَثِعٌ «12» و راثِعٌ.
__________________________________________________
 (7) هكذا ضُبطت الكلمة في الأصلين، و في معظم المعجمات: الرَّعْثة بفتح فسكون. و نص على ذلك في التاج.
 (8) في ك: الظلع.
 (9) في الأساس و التاج ان الجلنار هو الرَّعْث بفتح فسكون.
 (10) و ضبط في مطبوع الأساس بالتحريك، و أظنه وهماً.
 (11) هكذا ضبطت الكلمة في الأصلين، و المعروف في المعجمات ضبطها بالتحريك، و ذكر في التاج جمع الجمع بضم الراء و العين.
 (12) في الأصل: رعث، و التصويب من ك و المعجمات.

7
المحيط فى اللغة2

رثع ص 7

و الرَّثَعُ أيضاً: الصَّوَاب.
العين و الثاء و اللام‏
ثعل‏
الثَّعَلُ: زِيادةٌ في السِّنِّ و اخْتِلافٌ «13» من المَنْبِت، أوْ في طُبْي «14» الشّاة و البَقَرة؛ قال: و لا يُعْرَف في الإِبل «15»، يُقال: ثَعِلَ الرَّجُلُ، و ثَعِلَتْ سِنُّه، و الاسْمُ الثُّعْلُ و الثُّعَال، و هو أثْعَلُ. و الثَّعُوْل: الشَّاة لها ثُعْلٌ. و اشتقاق بَني ثُعَلٍ منه.
و الثُّعْلُوْلُ من الشّاء: التي يُمكِن أنْ تُحْلَب من ثلاثة أمكنةٍ أو أربعةٍ للزِّيادة التي «16» في الطُّبْي «17». و الثُّعْلُول أيضاً: زِيادة في السِّنِّ. و الرَّجُلُ الغَضْبان.
و الأَثْعَلُ: السَّيِّد الضَّخْمُ له فُضُوْل «18».
و الثُّعَلُ: الثَّعْلَب. و ثُعَالَةُ يُقال للذَّكَر و الأُنثى‏ منها. و أرْضٌ مَثْعَلَةٌ: كَثيرةُ الثَّعَالِي «19». و في المَثَل: «أعطَشُ من ثُعَالَة «20» و هي الذَّكَر.
و الثُّعْلُ: دُوَيْبَّةٌ صَغيرة تكون في السِّقَاء إِذا خَبُثَ «21» رِيْحُه.
__________________________________________________
 (13) في ك: في اختلاف، و مثله في اللسان و القاموس.
 (14) في الأصل: ظبي؛ بالظاء المعجمة، و التصويب من ك و المعجمات.
 (15) و ذكرت الناقة مع الشاة و البقرة في المعجمات.
 (16) «التي» لم ترد في ك.
 (17) في الأصل: الظبي، و ما أثبتناه من ك و المعجمات.
 (18) في ك: و الأثعل الضخم فضول.
 (19) في الأصل: الثعال، و ما أثبتناه من ك و المعجمات.
 (20) المثل في مجمع الأمثال: 1/ 510.
 (21) و في القاموس: خبثت.

8
المحيط فى اللغة2

ثعل ص 8

و يُقال «22» للرَّجُل إِذا سُبَّ: هذا الثُّعْلُ و الكُعْلُ: أي لَئيمٌ لَيس بشَيْ‏ء.
و وِرْدٌ مُثْعِلٌ: إِذا كَثُرَ و ازْدَحَم. و كذلك يُقال: أثْعَلَ النّاسُ و الحَوْضُ. و قيل المُثْعِل: المُنْتَشِر. و طَعْنَةٌ ثَعُوْلٌ: مُنْتَشِرة الدَّم. و جاءَ القَوْمُ مُثْعِلِيْنَ: اتَّصل بَعْضُهم بِبَعْضٍ. و جَيْشٌ مُثْعِلٌ و ثَعُوْلٌ: كثير. و أثْعَلَ الأمْرُ: عَظُمَ فلا يُدْرى‏ كيف يُتَوَجَّه له.
علث:
عَلَثَ عَلْثاً و اعْتَلَث: خَلَطَ بَيْنَ شَيْئَيْن. و كُلُّ خَلِيْطَيْن عُلَاثةٌ و عَلِيْثٌ «23»، و يُقال ذلك بالغَيْن مُعْجَمَةً أيضاً. و قيل: العَلِيْثُ: ما يَنْبُتُ في الزَّرْع من العُشْب.
و يُقال للزَّنْد إِذا لم يُوْرِ: عُلَاثة، و قد اعْتَلَث.
و كُلُّ ما تُطْلَبُ فيه النّارُ من المَرْخ و غيرِه: فهو عِلْثٌ. و الجَميعُ: أعْلَاثٌ و عِلَثَةٌ. و اعْتَلَثْتُ زَنْداً: اقْتَضَبْتُه من شَجَرٍ لا أدْري يُوْري أم لا، و كذلك اعْتَلَثْتُ السَّهْمَ. و أعْلَثْتُه: اتَّخَذْته من غير نَبْعٍ و لا شَوْحَطٍ «24».
و العَلِثُ: مِثْلُ المُعْتَلِثِ: و هو الذي يُنْسَب إِلى غير أبيه.
و العَلَثُ «25»: العِيْصُ؛ و هو الطَّرْفاءُ و الأثْل و الحاج و اليَنْبُوْت و العِكْرِش، و الجَميعُ: الأعْلاث، و منه أُخِذَ عُلَاثَةُ الشّاعِر؛ أوْ من العَلْثِ: الخَلْطِ.
و العَلَثُ: شِدَّةُ القِتال، و قد عَلِثَ القومُ بعضُهم بعضاً: أي لَزِمَ يُقاتِل.
__________________________________________________
 (22) «و يقال» لم ترد في ك.
 (23) في ك: علاثة و علثية.
 (24) في الأصل: شوحظ، و التصويب من ك.
 (25) هكذا ضبطت الكلمة في الأصلين و مطبوع المحكم. و لكنها في مطبوع اللسان بفتح فسكون.

9
المحيط فى اللغة2

علث ص 9

و عَلِثَ به: أي عَلِقَ. و عَلِثَ الذِّئبُ بالشاة: فَرَسَها.
و تَعَلَّثْتُه «26»: تَعَلَّقْتَه. و تَعَلَّثْتُ له و اعْتَلَثْتُ له: إِذا عَلَّقَ شيئا عليه يُريد عَنَتَه.
و العُلَثُ: العُلَقُ، و الواحِدَة: عُلْثَةٌ.
عثل:
العِثْوَلُّ: الطَّويلُ اللِّحْيَة، و هو عِثْوَلُّ الشَّعَر أيضاً. و الضَّخْمُ الفَدْم الجافي الأشْعَر، و يُقال عِثْيَلٌّ أيضاً، و العَثَوْثَلُ مِثْلُه. و المُسْتَرْخي. و الذَّكَرُ من الضِّبَاع.
و الذي لا يَدَّهِنُ و لا يَتَزَيَّن «27». و يُقال: لِحْيَةٌ عَثْوَلِيَّة أيضاً.
و العَثَوْثَلُ و العَثْوَلُ «28»: العِذْقُ الضَّخْمُ الغَليظ.
و العُثْلُوْلُ من الفَرَس: عَصَبُ المَعْرَفَة الذي يَنْبُت عليه الشَّعَر.
و العَثَلُ: الجَمَاعات.
و العُثَالَةُ: الرَّدي‏ءُ من كُلِّ شَي‏ءٍ.
و يُقال: هذا جَبْرٌ على عَثْلٍ: أي عَثْمٍ «29». و عَثَلَ العَظْمُ يَعْثِلُ و يَعْثُلُ: إِذا بَرَأ و فيه عُقْدَة.
و هو عِثْلُ مالٍ: أي مُصْلِحُه.
و عِثَالُ: ثَنِيَّةٌ أو وادٍ بأرْض جُذَام.
__________________________________________________
 (26) في ك: و ثعلته.
 (27) الذكر من الضباع و الذي لا يدهن هما: العِثْيَلُ بكسرٍ فسكون ففتح فلام غير مشدَّدة في القاموس، و نسب ذلك في التاج الى ابن عباد.
 (28) هكذا ضبطت الكلمة في الأصلين، و في اللسان و القاموس: العَثُوْل [كَصبُور] النخلة الجافية الغليظة.
 (29) في ك: أي عثيم.ش

10
المحيط فى اللغة2

لثع ص 11

لثع:
أهمَله الخَليل «30».
 [و] «31» حَكى‏ الخارْزَنْجِيُّ: اللَّثْعَةُ: ما لَازَقَ الأصْنَاخَ من الشَّفَة، فإِذا انْقَلَبَت اللَّثْعَةُ قيل: هو ألْثَعُ.
 [و الألْثَعُ: مَنْ يَرْجعُ لِسانُه إِلى الثّاء و العَيْن‏] «32».
العين و الثاء و النون‏
نعث:
أهْمَله الخَليل «33».
و حَكى‏ الخارْزَنْجِيُّ: المُنْعِثُ: الجادُّ في العَمَلِ المُنْكَمِشُ.
ثعن:
أهمَلَه أيضاً.
و حَكى‏ الخارْزَنجي: رأيْتُهم مُثْعَانِّيْنَ «34» كأَنَّهم عُرْفُ ضِبْعَانٍ: أي يتلو بعضُهم بعضاً.
عثن:
العُثَانُ: الدُّخَانُ لا لَهَبَ له، يُقال: عَثَنَتِ النّارُ عَثْناً و عُثُوناً و عُثَاناً، و عَثَّنَتْ أيضاً. و عَثَّنْتُ «35» الشَّيْ‏ءَ فَعَثِنَ «36»: دَخَّنْتَه فَعَبِقَ به الرِّيح.
__________________________________________________
 (30) و استُدْرِكَ عليه في التكملة و القاموس.
 (31) زيادة يستدعيها السياق.
 (32) زيادة من القاموس و التاج، و نسبها الزبيدي لابن عباد.
 (33) و استُدْرِك عليه في التكملة و القاموس.
 (34) لم تعرف المعجمات هذه الكلمة بالنون، و إنما هي «مثعابِّين» في التهذيب و التكملة و التاج.
 (35) و نص على التشديد في القاموس.
 (36) نص في القاموس على كونه ك «فَرِحَ».

11
المحيط فى اللغة2

عثن ص 11

و عَثَنْتُ في الجَبَل: صَعِدْتَ.
و عَثَنَ في العَمَل يَعْثِنُ و يَعْثُنُ عُثُوْناً: دَأبَ و اجْتَهَدَ، و منه: هو عِثْنُ مالٍ «37»: أي مُصْلِحُه.
و العُثْنُوْنُ: أصْلُ اللِّحى‏. و أوائلُ الرِّيْحِ و السَّحابِ. و شَعَرَاتٌ عند مَنْحَرِ البَعير. و جَمْعُه في الكُلِّ: عَثَانِيْن «38».
و العِثْنُ: ألْوَانُ الصُّوْف في لُغَة بَني جَعْفَر. و هذه عِثْنةٌ للقِطْعَة. و يقولون:
هو أشَدُّ حُمْرَةً من العِثْن الأحْمَر؛ منه «39».
و العِثْنُ- أيضاً-: جَمْعُ عِثْنَةٍ «40» و هو ضَرْبٌ من الخُوْصَة تَرْعاه المَالُ إِذا كان رَطْباً؛ فإِذا يَبِسَ لم يَنْفَع.
و العِثْنَةُ [و العِهْنَة] «41»: شَجَرَةٌ غَبْرَاءُ ذاتُ زَهَرٍ أحْمَر [36/ ب‏].
و العُوَاثِنُ: من نَعْتِ الأسد الكَثيرِ الشَّعَر.
عنث:
العُنْثُوَة «42»: يَبِيْسُ الحَلِيِّ إِذا اسْوَدَّ و بَلِيَ، و جَمْعُها عَنَاثٍ «43»، و يُقال لها عِنْثَةٌ أيضاً.
__________________________________________________
 (37) في ك: و منه عين مال.
 (38) في ك: عثاثين.
 (39) في ك: للأحمر منه.
 (40) في ك: جمع العثن.
 (41) زيادة من ك، و قد وهم ناسخها فكتبها: الغهنة.
 (42) ضم عين الكلمة صواب، و رجَّح في التكملة فتحها.
 (43) و في القاموس: عَناثي.

12
المحيط فى اللغة2

العين و الثاء و الفاء ص 13

العين و الثاء و الفاء
مُهْمَلٌ كُلُّه [عند الخَليل‏] «44».
عفث:
 [حَكى‏] «45» الخارْزَنْجيُّ: الأعْفَثُ: الكَثيرُ التَّكَشُّفِ للفَرْج إِذا جَلَسَ، و
يُروى‏ أنَّ الزُّبَيْرَ بن العَوّام كان أعْفَثَ «46»، و يُقال: ابن الزُّبَيْر.
؛ و فيه يقول أبو حَرَّة «47»:
دَعَا الأعْفَثَ المِهْذَارَ يَهْذي بشَتْمِنا             فنحنُ بأنْواع الشَّتِيْمَةِ أعْلَمُ «48»
العين و الثاء و الباء
بعث:
البَعْثُ: الإِرْسَالُ، و يُقالُ «49» للمَبْعُوْث: بَعْثٌ. و النُّشُور، و منه: يَوْمُ الْبَعْثِ‏
و ضُرِبَ البَعْثُ على الجُنْد: أي بُعِثُوا إِلى العَدُوّ.
و بَعَثْتُ البَعيرَ فانْبَعَثَ: هِجْتَه. و بَعَثْتُه من النَّوم: نَبَّهْتَه.
و رَجُلٌ بَعِثٌ: لا يستقِرُّ مكانَه و لا يَغْلِبُه النَّوْمُ.
و بَعَّثَ أمْرَه: خَلَّطَه، قال: و لا أحُقُّه. و أُراه بَغَّثَ- مُعْجَمَةً- من البُغْثَة:
__________________________________________________
 (44) زيادة من ك. و اسْتُدْرِكَ عليه في التهذيب و الصحاح و اللسان و القاموس.
 (45) زيادة من ك.
 (46) و ورد خبر الزبير في التهذيب و الصحاح و الفائق: 3/ 8 و اللسان و التاج.
 (47) كذا في الأصل، و في ك و الفائق و اللسان: أبو وجزة.
 (48) البيت في الفائق و اللسان، و فيه:
دع الأعفث ...
 (49) في ك: و لا يقال، و «لا» زائدة.

13
المحيط فى اللغة2

بعث ص 13

و هي اخْتِلاطُ السَّواد بالبَيَاض و نحوِه.
ثعب:
ثَعَبْتُ الماءَ ثَعْباً «50»: فَجَرْتُه، و منه سُمِّيَ: مَثْعَبُ المَطَر. و مَاءٌ ثَعْبٌ: أي جارٍ، و يُجْمَع على الثُعْبَان. و يقال: فُوْهُ يَجْري ثَعَابِيْبَ: لِمَاءٍ «51» صافٍ فيه تَمَدُّدٌ.
و سَيْلٌ أُثْعُوْبٌ: جَارٍ يَنْثَعِبُ، و منه: شَدٌّ «52» أُثْعُوْبٌ: أي سَريعٌ كثير.
و انْثَعَبَ إِليه: وثَبَ.
و الثَّعَبُ «53»: مَسِيْلُ الماء. و الغَديرُ الصَّغير، و جَمْعُه ثِعْبَانٌ «54»؛ مثلُ وَرَلٍ و وِرْلانٍ.
و الأُثْعُبَانُ: حيث يَنْثَعِب الماءُ من المَنْجَنُونِ «55» و غيرِه.
و ثَعَبَ عليهم الغارَةَ: صَبَّها.
و ثَعَبَ البَعيرُ شِقْشِقَتَه: أخْرَجَها.
و الأُثْعُبَانُ و الأُثْعُبَانِيُّ: الوَجْهُ الفَخْمُ في حُسْنٍ و بَياض.
و الثُّعْبَانُ: الحَيَّة الضَّخْم الطَّويل.
__________________________________________________
 (50) و ضبط المصدر في مطبوع التهذيب بالتحريك، و نص في القاموس أنه ك «مَنَع».
 (51) في ك: الماء.
 (52) هكذا وردت الكلمة في الأصلين و في الأساس و هي الصواب، و لكنها في التاج «شر» و هو تصحيف.
 (53) وردت الكلمة بسكون العّين في مطبوع المحكم و اللسان و القاموس، و نص في الصحاح على التحريك.
 (54) ورد هذا الجمع في المعجمات بضم الثاء، و زاد في التاج: كبُطْنان، و لكن نص المحيط أقوى.
 (55) في ك: المجنون.
                       

14
المحيط فى اللغة2

ثعب ص 14

و الثُّعْبَة: ضَرْبٌ من الوَزَغ خَضْراءُ الرأسِ و الخَلْقِ «56» جاحِظَةُ العَيْنَيْن، و الجَميع: الثُّعَبُ.
بثع:
البَثَعُ: ظُهورُ الدَّمِ في الشَّفَتَيْنِ خاصَّةً، شَفَةٌ باثِعَة.
و بَثَّعَ الجُرْحُ: خَرَجَ فيه بَثَعٌ «57» شِبْهُ الضُّرُوْس تخرُجُ فيه؛ و رُبَّما أرِضَ؛ و هو لَحْمٌ أحْمَر. و قد بَثِعَ أيضاً.
و البَثْعَةُ «58»: لَحْمَةٌ تكون ظاهِرَة ناتِئةً خِلْقَةً في مَوْضِع اللَّثْعَة «59» من الشَّفَة، و صاحِبُها أبْثَع.
عبث:
عَبِثَ عَبَثاً؛ فهو عابِث.
و عَبَثْتُ الأَقِطَ عَبْثاً: جَفَّفْتَه في الشَّمس. و يُقال للطَّبْخَة الأُوْلى من الأَقِطِ إذا يَبَّسُوا «60»: عِبْثَةٌ و عَبِيْثَة. و العِبْثَةُ أقَلُّ من العَبِيْثَة. و كُلُّ خِلْطَيْنِ عَبِيْثٌ و عَوْبَثَانِيٌّ «61».
و العَبِيْثَة: طَعَامٌ يُطْبَخُ و يُجْعَل فيه جَرَاد.
و العَبِيْثُ: ضَرْبٌ من الرَّياحِين.
__________________________________________________
 (56) كذا في الأصلين، و في المعجمات: الحَلْق.
 (57) هذا هو ضبط الأصلين و التكملة.
 (58) في ك: و البثعة أيضاً و البثعة لحمة .. الخ.
 (59) كذا في الأصلين، و في بعض المعجمات بالغين.
 (60) في ك: اذا يَبِسَ.
 (61) في الأصل: عبثواني، و ما أثبتناه من ك و هو الصواب، و الشاهد المروي في اللسان دليل ذلك.

15
المحيط فى اللغة2

عبث ص 15

و مَرَرْنا على غَنَم [آلِ‏] «62» فُلانٍ عَبِيثةً واحِدةً: أي اخْتَلَطَ بعضُها ببعض.
و إِنَّه لَفي عَبِيْثَةٍ من النّاس: و هُمُ الذين ليْسُوا من أبٍ واحِد. تَهَبَّشُوا من أماكِنَ لِخَوْفٍ أو لِسَنَةٍ.
العين و الثاء و الميم‏
مثع:
المَثَعُ: مِشْيَةٌ قَبِيْحَةٌ. و ضَبُعٌ مَثْعَاءُ، و قد مَثِعَتْ: إِذا كانتْ كذلك.
عثم:
عَثَمْتُ عَظْمَه عَثْماً: جَبَرْتَه على غير اسْتِواءٍ فَعَثَمَ، مِثْلُ رَجَعْتُه فَرَجَعَ.
و يُقال: عَظْمٌ عَثِمٌ أيضاً؛ و به عَثْمٌ.
و العَيْثَامُ- و الواحِدَة عَيْثَامَة-: شَجَرَة بَيْضاء. و طَعامٌ يُطْبَخُ و يُجْعَلُ فيه [جَرَاد] «63».
و العَيْثُوْمُ و العَيْثَمُ و العَيْثَمِيُّ: الضَّخْمُ من كُلِّ شي‏ءٍ. و العَيْثُوْمُ: الفِيْلُ الذَّكَر «64»، و الجميع: العَياثِيْم «65».
و العَثَمْثَمُ: الطَّويلُ من الإِبِل في غِلَظٍ، و يُوْصَف به الأسَدُ و البَغْلُ أيضا، و الجَمْعُ: عَثَمْثَمَات.
و العَثِيْمَة: الثَّرِيْدَة المجْتَمِعَة.
و عَثَمَ عَثْماً: عَمِلَ بعضَ عَمَلِه و عَجَزَ عن بعضٍ.
__________________________________________________
 (62) زيادة من ك.
 (63) زيادة من ك أيضاً.
 (64) و في المحكم: «و كذلك الأنثى»، و في القاموس: «للذكر و الأنثى».
 (65) و في اللسان و التاج: عياثم.

16
المحيط فى اللغة2

عثم ص 16

و أعْثِمْ من خُفِّي شَيْئاً: أصْلِحْه و اخْرِزْه.
و هو يَعْثِمُ من العِلْم شيئاً: أي يَنْتِفُ و ليس بِعالِمٍ.
و قد عَثَمَ في كَلامِه: لم يُصَحِّحْه. و هو عَثِمٌ.
و ما أعْثَمَه: إِذا لم يُبَلْ بما قيل له.
و هُوَ يَعْثِمُ: أي يَجْتَهِد في الأمْر و يَكُدُّ نفسَه.
و لا يَعْتَثِم بشي‏ءٍ: أي لا ينتفِع.
و هو يَعْتَثِم: أي يَبْطِش «66». و اعْتَثَمَ بِيَدِه: أهْوى‏ بها.
ثعم:
الثَّعْمُ: النَّزْعُ. و الجَرُّ. و تَثَعَّمَتْه أرْضُ بني فُلانٍ: أعْجَبَتْه و جَرَّتْه إلى نَفْسِها «67».
__________________________________________________
 (66) في ك: و لا يعتثم أي يبطش.
 (67) في الأصلين: نفسه، و في المعجمات: و جرَّته اليها، أو: فَدَعَتْه اليها. و لعل الصواب ما أثبتناه.

17
المحيط فى اللغة2

العين و الراء ص 18

 [العين و الراء] «1»
العين و الراء و اللام‏
رعل:
الرَّعْلُ و الارْعَال- جميعاً-: شِدَّة الطَّعْن و سُرْعَتُه.
و الرَّعْلَةُ و الرَّعِيْلُ: الجَماعَة من الخَيْل المُتَقَدِّمةُ، و الجَميعُ: رِعَالٌ و أرْعَالٌ و أرَاعِيْلُ. و كذلك أراعِيْلُ الرِّياحِ: أوائلُها. و المُسْتَرعِلُ: الذي يخرُجُ في الرَّعِيْل الأوَّل. و جاء القَوْمُ مُسْتَرْعِلِيْن: أي أرْسَالًا مُتَقَدِّمِيْن.
و اسْتَرْعَلَتِ الغَنَمُ: تَتَابَعَتْ في السَّيْر.
و الرَّعْلَةُ: النَّعَامَة لِسَبْقِها الظَّلِيْمَ أبَداً. و الجِلْدَةُ من أُذُن الشّاةِ تُشَقُّ فَتُتْرَك مُعَلَّقَةً في مُؤَخَّر الأُذُن، يُقال: شاةٌ رَعْلَاء. و منه الأرْعَلُ من النَّبَات: و هو الذي عَرُضَ وَ تَدَلّى‏.
و الرَّاعِلُ و الرِّعْلُ: فَحْلُ النَّحْلِ «2»، و منه: بنو رِعْلٍ.
و الرَّعْلَةُ: الخَصْبَةُ من النَّخْل، و الجَمِيعُ: الرِّعَال.
__________________________________________________
 (1) زيادة يستدعيها التبويب.
 (2) في الأصلين: فحل النخل؛ و ضبط الرعل فيهما بفتح الراء. و في المقاييس و المحكم: الراعل فُحّال نخلة الدقل، و في الصحاح: الراعل الدقل، و في التهذيب و القاموس: الرعل ذكر النحل و به سميت رعل القبيلة، و نص في القاموس على كسر الراء.

18
المحيط فى اللغة2

رعل ص 18

و أرْعَلَتِ العَوْسَجَةُ «3»: خَرَجَتْ رَعْلَتُها: و هي مَشْرَةٌ تخرجُ رَقِيْقَةً تُؤْكَل.
و شِواءٌ رَعْوَلِيٌّ: لم يُطْبَخْ جَيِّداً.
و الرُّعَالُ: ما سَالَ من الأنْف.
العين و الراء و النون‏
رنع:
أهْمَلَه الخَليل «4».
 [و] «5» حَكى‏ الخارْزَنْجِيُّ: رَنَعَ الشَّي‏ءُ رُنُوْعاً: تَغَيَّرَ.
و المَرْنَعَةُ: ما تَرْنَعُ [37/ أ] فيه العَيْنُ رُنُوْعاً: أي تَنْتَهي «6»؛ من خِصْبٍ أو لَهْوٍ «7» أو شَرَاب. و ناسٌ رانِعُوْن: لاهُوْنَ؛ رُنُوْعاً. و هي الرَّنَعَة.
و يُقَال: مَرْنَعَةٌ من خُصُوْمةٍ و قِتالٍ لَهَا فيها النّاسُ. و كانتْ لنا مَرْنَعَةٌ «8»: أي أصْواتٌ و لَعِبٌ. و أصَبْنا مَرْنَعَةً: قِطْعَةً من الصَّيْد.
رعن:
رَعُنَ رَعَناً فهو أرْعَنُ: أي أهْوَج.
و الرَّعْنُ: أنْفٌ يَتَقَدَّم من الجَبَل، و الجميعُ: الرُّعُوْنُ و الرِّعَان. و جَيْشٌ أرْعَنُ: له فُضُوْلٌ. و الرَّعُوْنُ: الشَّديدُ القَوِيُّ.
و رُعِنَ: غُشِيَ عليه.
و رُعَيْنٌ: جَبَلٌ، و نُسِبَ اليه ذُو رُعَيْنٍ.
__________________________________________________
 (3) في ك: و أرعلة العوسج.
 (4) و استُدْرِكَ عليه في التهذيب و المقاييس و المحكم و التكملة و اللسان و القاموس.
 (5) زيادة يستدعيها السياق.
 (6) في الأصل: ننتهي، و ما أثبتناه من ك.
 (7) في الأصل: لبو، و ما أثبتناه من ك و المعجمات.
 (8) «و كانت لنا مرنعة» لم ترد في ك.

19
المحيط فى اللغة2

رعن ص 19

و الرَّعِيْنُ: أوَّلُ الجَماعات؛ كالرَّعِيْل.
و رَعَنَّكَ: في معنى لَعَلَّك و لَعَنَّكَ، و هو لُغَةُ تَيْم اللّه بن ثَعْلَبَة.
عرن:
عَرِنَتِ «9» الدّابَّةُ عَرَناً؛ فهي عَرِنَةٌ و عَرُوْنٌ. و بها عَرَنٌ و عُرْنَةٌ و عِرَان: و هو داءٌ يأخُذ في رِجْلِها فوق الرُّسْغ من أُخُرٍ.
و العِرَانُ: الخَشَبَة تُجْعَل في أنْف البَعير، و قد عَرَنْتُه أعْرِنُه و أعْرُنُه جميعاً.
و البُعْدُ، يُقال: دارُهم عَارِنَةٌ: أي بَعيدة. و المِسْمَارُ يَجْمَع بين ثَعْلَبِ الرُّمْح و جُبَّته، و قد عَرَّنْتُ الرُّمْحَ. و وِجَارُ الضَّبُعِ، و جَمْعُها: عُرُنٌ.
و العَرِيْنُ: اللَّحْمُ، و عَرَنُه: زُهْمَتُه و دَسَمُه، و قيل: العَرَنُ في الذَّفَرِ أيضاً، و شَي‏ءٌ عَرِنٌ «10». و العَرِيْنُ أيضاً: مُقْتَتَلُ القَوْم؛ و لا يكون إلّا بدماءٍ و لَحْمٍ. و أجَمَةُ الأسَد: و يُقال: عَرِيْنٌ من قَصَبٍ و طَرْفاء. و تُسَمّى‏ الفَرِيْسَةُ «11» نفسُها عَرِيْناً.
و عَرِيْنٌ: حَيٌّ من تَمِيْم.
و العَرِيْنُ: العِزُّ؛ شُبِّهَ بعَرينِ الأسَد. و شَوْكُ العِضَاه. و جُحْرُ الضَّبِّ، جميعاً.
و هو عِرْنَةٌ لا يُطَاق: إِذا كان خَبيثاً صِرِّيْعاً.
و العِرْنَةُ: عُرُوْقُ العَرَتُنِ، و سِقَاءٌ مَعْرُوْنٌ: مَدْبوغ بها. و قيل: هي العَرَتُنُ نفسُه.
و العِرْنَةُ «12»: خَشَبُ الظِّمَخِ «13» و هو خَشِنٌ يُشْبِه العَوْسَجَ.
__________________________________________________
 (9) في ك: عرن.
 (10) في ك: و هو شي‏ء عرن.
 (11) في ك: الفريصة.
 (12) في ك: و العرتن.
 (13) في الأصل: الطمج، و التصويب من ك و المعجمات.

20
المحيط فى اللغة2

عرن ص 20

و العَرَنُ- بفَتْح الراء و العَيْن أيضاً-: شَجَرَةٌ يُدْبَغ فيها تَنْبُتُ بالشّام. و قَرْحٌ يَخْرُج في باطِن جِرَانِ البَعير، و قد اعْتَرَنَ و عَرِنَ.
و العِرْنِيْنُ: الأنْف، و الجَميع: العَرَانِيْنُ. و ما ارْتَفَعَ من الأرْض. و أوَّلُ الشَّيْ‏ء. و العَرَانِيْنُ: الأشْرَافُ و السّادَة.
و العُرْنَةُ: أثَرُ سَحَجٍ في جِلْدِ الدابَّة ذَهَبَ شَعَرُه.
و
في الحديث «14»
: «اقتُلوا من الكِلاب كُلَّ بَهِيْمٍ ذي عُرْنَتَيْنِ».
أي نُكْتَتَيْنِ فَوْقَ عَيْنَيْه.
و العُرَانِيَةُ: طَحْمَةُ السَّيْل.
و عُرَيْنَةُ: حَيٌّ من اليَمن.
نعر:
نَعَرَ نَعِيْراً فهو ناعِرٌ و نَعُوْرٌ: لِصَوْتٍ في الخَيْشُوْم. [و النُّعْرَةُ: الخَيْشُوْم‏] «15».
و نَعَرَ العِرْقُ نُعُوْراً: و هو خُروجُ الدَّم في شِدَّةِ صَوْتٍ.
و هو نَعَّارٌ في الفِتَن: أي نَهّاضٌ.
و امْرَأةٌ نَعَّارَةٌ: صَخّابَةٌ فَحّاشَة.
و النّاعُوْرُ: ضَرْبٌ من الدِّلاء يُسْتَقى‏ به «16».
و النّاعُوْرَة: مَضِيْقٌ في نَهرٍ في صَبّ «17» كالمِيْزاب، و منه: ناعُوْرَة الرَّحى‏ المُرَكَّبةُ على الجَنَاح.
و نَعِرَ الحِمَارُ: أصابَتْه النُّعَرَةُ في أنْفِه: و هو «18» ذُبَابٌ أزْرَق.
__________________________________________________
 (14) الحديث في النهاية: 3/ 89 و اللسان و التاج.
 (15) زيادة من ك.
 (16) في الأصل: يسقى به، و ما أثبتناه من ك و المعجمات.
 (17) في ك: في صيب.
 (18) في ك: و هي.

21
المحيط فى اللغة2

نعر ص 21

و النُّعْرَةُ «19»: شِدَّةُ النَّفْس.
و إِنَّه لَشَديدُ النُّعَرَة، و في رَأْسِه نُعَرَةٌ: أي كِبْرٌ. و كذلك: في أنْفِه نُعَرَة؛ و أُنُوْفٌ نَوَاعِرُ: أي شَوامِخ، و قيل: نَعَرَةٌ مَفْتُوْحَةُ النُّون و العَيْن؛ و أصْلُها دابَّةٌ يَنْثُرها «20» البَعيرُ شِبْهُ الدُّوْدَة الطَّويلة عليها الزَّغَبُ، قيل: و مَعْناه يَهُمُّ بِقَتْلٍ و غَدْرٍ.
و النُّعَرَةُ و النُّعَرُ: أوْلادُ الابِل. و حُمُرُ الوَحْشِ في البُطُون لم تَتِمّ، و قيل: هو النَّعَرُ.
و امْرَأَةٌ نَعْرَى‏ و نَعِرَةٌ: أي غَيْرَى‏، و قيل: هو بالغَيْن مُعْجَمَةً.
و النُّعَرُ- بلُغَة الحِجَاز-: طائرٌ مِثْلُ العُصْفُور، و قيل بالغَيْن مُعْجَمَةً. و قيل:
هو النَّعَرُ أيضاً.
و سَفَرٌ نَعُوْرٌ: بَعِيْدُهُ «21».
العين و الراء و الفاء
عرف:
عَرَفَ عِرْفَاناً و مَعْرِفَةً. و رَجُلٌ عَرُوْفَةٌ و عَرِيْفٌ: أي عَارِف.
و عَرَفَ: اسْتَخْذى‏. و صَبَرَ، و هو عارِفٌ و عَرُوْفٌ، و العِرْفُ: الصَّبْر.
و العَرَّافُ: دُوْنَ الكاهِن.
و العَرْفُ: نَباتٌ ليس «22» بِحَمْضٍ و لا عِضَاهٍ من الثُّمام. و الرِّيْحُ الطَّيِّبَة،
__________________________________________________
 (19) هكذا ضبطت الكلمة في الأصل، و في ك: بضم النون و العين و فتح الراء، و لم ترد في المعجمات.
 (20) في ك: ينشرها.
 (21) في الأصلين: بعيدة، و في الأساس: بعيد، و في المحكم و اللسان و القاموس: و نية نعور بعيدة، و لعل ما أثبتناه هو الصواب.
 (22) في الأصل: ليست، و ما أثبتناه من ك و العباب (و نصَّ على نقله عن ابن عباد) و اللسان و القاموس.

22
المحيط فى اللغة2

عرف ص 22

و منه قَوْلُ اللّه تَبارَكَ و تَعَالى‏: وَ يُدْخِلُهُمُ الْجَنَّةَ عَرَّفَها لَهُمْ‏
 «23»، و قيل: معناه حَدَّها لهم، و العُرَفُ: الحُدُوْد، و الواحِدَة: عُرَفَة، و سُمِّيتْ عَرَفَةُ بذلك كأنَّه عُرِفَ حَدُّه.
و العُرْفُ: المَعْرُوْف. و عُرْفُ الفَرَس. و يُقال: أعْرَفَ: إِذا طالَ عُرْفُه، و عَرَفْتُه: جَزَزْتَه «24»، و المَعْرَفَةُ: مَوْضِعُ العُرْف.
و طارَ القَطا عُرْفاً عُرْفاً: بَعْضُها خَلْفَ بعضٍ.
و الأعْرافُ: ما ارتَفَعَ من الرَّمْل، و الواحِدُ: عُرْفٌ. و قيل: الأعْرَافُ: كُلُّ مُرْتَفعٍ عند العَرَب، و منه قولُ اللّه عَزَّ ذِكْرُه: وَ عَلَى الْأَعْرافِ رِجالٌ‏
 «25» و هو اسْمُ واحِدٍ و إنْ كان بِناؤه جَمْعاً. و اعْرَوْرَفَ: ارْتَفَعَ على الأعْرَاف.
و اعْرَوْرَفَ البَحْرُ: ارْتَفَعَتْ أعْرَافُه و أمْواجُه.
و العُرَفُ- و الواحِدَةُ عُرْفَةٌ-: أشْرافُ الأرض الدِّقَاقُ المُرْتَفِعَةُ. و اسْمُ مَوْضِعٍ.
و العُرَفُ بِبِلادِ بَني أَسَد: عُرْفَةُ سَاقٍ؛ و عُرْفَةُ الأمْلَح؛ و عُرْفَةُ صَارَةَ؛ و عُرْفَة الثَّمد؛ و عُرْفَة الماوَيْنِ «26»؛ و عُرْفَة القَرْدَيْن «27» [مَوَاضِعُ‏] «28».
و اعْتَرَفْتُهُم: سَألْتَهم عن خَبَرٍ.
و الاعْتِراف: الاقْرارُ بالذُّلِّ أو الذَّنْب «29».
__________________________________________________
 (23) سورة محمد/ 6.
 (24) «جززته» لم ترد في ك.
 (25) سورة الأعراف/ 46.
 (26) لم ترد هذه العرفة بين العرف التي ذكرها ياقوت في معجمه: 6/ 151- 152 و قد ضبطناها بضبط الأصلين.
 (27) كذا في الأصلين، و في معجم البلدان و التاج: الفروين.
 (28) زيادة من ك.
 (29) في ك: بالذل و الذنب.

23
المحيط فى اللغة2

عرف ص 22

و التَّعْرِيْفُ: الوُقُوْفُ بعَرَفاتٍ. و تَعْظِيْمُ يَوْمِ عَرَفَة. و أنْ يُصِيْبَ الضّالَّةَ فَيُنادي عليه.
و العُرُفّانُ: جُنْدَبٌ ضَخْمٌ له عُرْفٌ.
و امْرَأةٌ حَسَنَةُ المَعَارِف: و هي الوَجْه، واحِدُها: مَعْرَفٌ و مَعْرِفٌ. و قيل: هي الأنْفُ و ما والاه.
و العَرْفَةُ [37/ ب‏]: قَرْحَةٌ تَخْرُج على اليَد، و قد عُرِفَ الرَّجُلُ.
و العِرَافَةُ: كالنِّقَابَة، و منها: رَجُلٌ عَرِيْفٌ.
رعف:
رَعَفَ و رَعُفَ يَرْعَفُ و يَرْعُفُ رُعَافاً.
و رَعَف رَعْفاً: سَبَقَ.
و بَيْنا نَذْكُرُه رَعَفَ به البابُ: أي دَخَلَ «30» علينا.
و الرَّاعِفُ: أنْفُ الجَبَل، و الجميع: الرَّواعِفُ. و طَرَفُ الأرْنَبَة.
و اسْتَرْعَفُوا: تَقَدَّمُوا.
و راعُوْفَةُ البِئْر و أُرْعُوْفَتُها جَميعاً: حَجَرٌ ناتِى‏ءٌ لا يُسْتَطَاعُ قَلْعُه، و يُقال: بل حَجَرٌ على رَأس البِئر يَقُوْم عليه المُسْتَقي.
فرع:
فَرَّعَ فُرُوْعاً.
و أفْرَعَ: في مَعْنى‏ صَعِدَ و هَبَطَ جميعاً. و يُقال في الهُبُوط: فَرَّعَ؛ أيضاً.
و فَرَعْتُه: عَلَوْتَه.
و فَرَعْتُ أرْضَ كذا: جَوَّلْتُ «31» فيها فَعَلِمْتُ خَبَرَها.
__________________________________________________
 (30) في ك: ادخل.
 (31) في الأصل: حولت، و ما أثبتناه من ك و المعجمات.

24
المحيط فى اللغة2

فرع ص 24

و فَرَعْتُ الفَرَسَ: قَدَعْتَه.
و فَرَعْتُ بينهم: حَجَزْتَ. و رَجُلٌ مِفْرَعٌ و قَوْمٌ مَفَارِعُ: إِذا كَفُّوا بين النّاس وَقَوَوْا على ذلك. و
في الحديث: «انَّ جارِيَتَيْنِ أخَذَتا بِرُكْبَتَي النبيِّ صلّى اللّه عليه [و آلِهِ‏] «32» و سَلَّم- و هو في الصَّلاة فَفَرَّع بينهما».
 «33» أي فَرَّقَ.
و فَرَعَها و افْتَرَعَها: اقْتَضَّها.
وَ أَفْرَعَتْ: رأتِ الدَّمَ عندَ الوِلادَة أوْ في أوَّل ما حاضَتْ.
و هو أوَّلُ صَيْدٍ فَرَعْنا دَمَه: أي صَبَبْناه.
و أفْرَعَتِ الضَّبُعُ في الغَنَم «34»: أفْسَدَتْ و أدْمَتْ، و كذلك أفْرَعَ اللِّجَامُ الفَرَسَ: أي أدْمى‏ فاه.
و رُوِيَ عنهم: بِئسَ ما أفْرَعْتَ: أي ابْتَدَأْتَ.
و أفْرَعُوا الفَرَعَةَ و اسْتَفْرَعوا و فَرَّعُوا: نَحَرُوْها. و الفَرَعَةُ: أوَّل نِتَاج الناقَة، و كانوا يَتَبَرَّكُونَ بنَحْرِه. و قيل: كانوا إِذا بَلَغَ الابِلُ المائةَ نَحَروا واحِداً و أُطْعِمَ الناس و هو الفَرَعَة. و يُقال: أَفْرَعَتِ الابِلُ: أي نُتِجَتِ الفَرَعَ. و أفْرَعُوا: فَعَلَتْ إبِلُهم ذلك «35».
و الفَرَعُ: القِسْم.
و أتَيْتُه في فَرْع «36» الضُّحى‏: أي في أوَّله.
__________________________________________________
 (32) زيادة من ك.
 (33) مضمون الحديث في التهذيب و الفائق: 3/ 102 و اللسان، و ضبط الفعل فيها بالتحريك، و قد أثبتنا ضبط الأصلين و هو وارد أيضاً.
 (34) قال في التاج: «و في المحيط: أفرعت الضبع الغنم» بلا حرف جر، و قول المؤلف في أعلاه: «و كذلك أفرع اللجام الفرس» يؤيد ذلك، و لكن حرف الجر وارد في الأصلين.
 (35) «ذلك» لم ترد في ك.
 (36) كذا ضبط الاسم في الأصلين، و لم يرد في المعجمات، و السياق يقتضي التحريك.

25
المحيط فى اللغة2

فرع ص 24

و فَرَعَةُ «37» الجَبَل و فارِعَتُه: قُلَّتُه.
و الفُرْعَانُ: الشِّعَابُ في الجِبَال، و الواحِدُ: فَرَعٌ.
و الفَرَعَةُ: القَمْلَةُ الصَّغيرة، و قيل الكَبيرة، و الجَميعُ: الفَرَعُ. و يقال:
الفَرْعَةُ- بِسُكُون الرّاء-؛ و الفَرْعُ الجَمْع، و منه: حَسَّانُ [بن‏] الفُرَيْعَة «38».
و الفَرَعَة «39»: جِلْدَةٌ تُزَادُ في القِرْبَة أو الجِراب إِذا ضَاقَ.
و أُفْرِعَ بِسَيِّد بَني فلانٍ: أي «40» أخَذُوه.
و أفْرَعُوا: انْتَجَعُوا في أوَّل الناس.
و وَادٍ مُفْرِعٌ: كَفَى‏ أهْلَه.
و أفْرَعَ فلانٌ: طالَ و ارتَفَعَ.
و أفْرَعْتُ به فما أحْمَدْتُه: نَزَلْتُ به.
و فارِعَةُ الوادي: أعْلاه.
و الفَرْعُ: أعْلى‏ كُلِّ شي‏ءٍ. و قَوْسٌ فَرْعٌ «41»: إِذا اتُّخِذَتْ من رَأْسِ القَضِيْب.
و الفَرْعُ «42»: المالُ المُعَدُّ. و الشَّعَرُ؛ جميعاً، يُقال: فَرِعَ و هو أفْرَعُ و فارِعٌ، و الجَميعُ: الفُرْعَانُ.
و فَرْعَةُ الطَّريْق و فارِعَتُه: حَوَاشِيْه. و قيل: الفارِعَةُ: ما ارْتَفَعَ منه و ظَهَرَ؛
__________________________________________________
 (37) هذا هو ضبط الأصلين، و ورد بسكون الراء في مطبوع الصحاح و الأساس و اللسان.
 (38) و هو حسان بن ثابت و فريعة أمه.
 (39) و في مطبوع التكملة «الفَرْعة» بسكون الراء، و بالتحريك في المعجمات.
 (40) «أي» لم ترد في ك.
 (41) و فتح الراء كما ضُبِط به في بعض المعجمات وهم.
 (42) هكذا ضبطت الكلمة في الأصل، و قال في التكملة: «و الصواب الفَرْع بسكون الراء» و أكد ذلك في القاموس فقال: «و وهم الجوهري فحركه»، و لكن صاحب التاج أيَّد الجوهري في التحريك.

26
المحيط فى اللغة2

فرع ص 24

و الجَميعُ: الفَوَارِعُ. و الفَرْعَاءُ و المَفْرَعُ مِثْلُه.
و هو مُفْرَعُ «43» الكَتِفِ؛ أي عَرِيْضُها.
و تَفَرَّعْتُهم: تَزَوَّجْتَ في سادَتِهم.
و المُفْرَعُ «44»: الطَّويلُ من كُلِّ شَي‏ءٍ.
و فَوَارِعُ: مَوَاضِع «45».
و فارِعٌ: اسْمُ حِصْنٍ كان بالمَدينَةِ لحسّان بن ثابِت.
فأمّا قَوْلُ الهُذَليِّ «46»:
و ذَكَّرَها فَيْحُ نَجْمِ الفُرُوْع «47»
فهي فُروعُ الجَوْزاء، و هو أشَدُّ ما يَكون من الحَرِّ. و يُرْوى‏: الفُرُوْغِ «48»؛ بالغَيْن مُعْجَمَةً.
و قَوْلُ أُمَيَّةَ:
حَيِّ داوودَ و ابنَ عَادٍ و مُوسى‏             و فُرَيْعٌ بُنْيَانُه بالثِّقَالِ «49»
فيُقال: أرادَ ب «فُرَيْعٍ» فِرْعَوْنَ «50».
__________________________________________________
 (43) ضبطت الكلمة بفتح الراء في الأصلين و التهذيب و المقاييس و الصحاح، و في اللسان بكسرها.
 (44) هكذا ضبطت الكلمة في الأصلين و التهذيب و المحكم و التكملة، و وردت في اللسان بكسر الراء و هو الذي يقتضيه بناء اسم الفاعل من الفعل الرباعي.
 (45) و في القاموس: تِلَاعٌ.
 (46) هو أمية بن أبي عائذ الهذلي.
 (47) ديوان الهذليين: 2/ 177، و عجزه:
من صَيْهد الشمس بَرْدَ السِّمالِ.
 (48) و هي رواية الديوان.
 (49) البيت لأمية بن أبي الصلت في القاموس.
 (50) و في القاموس: «لغة في فرعون أو ضرورة شعر».

27
المحيط فى اللغة2

رفع ص 28

رفع:
المَرْفُوْعُ من سَيْرِ الفَرَس: دُوْنَ الحُضْر و فَوْقَ المَوْضوع، و يُقال: ارْفَعْ من دابَّتِكَ.
و الرَّفْعَةُ: مِثْلُ جَرْي الفَرَس إِذا فَعَلَه البَعيرُ.
و رافَعَني فلانٌ و خافَضَني: داوَرَني كُلَّ مُدَاوَرَةٍ.
و رَفُعَ رَفَاعَةً فهو رَفِيْعٌ.
و رَفَّعَ الحِمَارُ في العَدْو: إِذا كان بعضُه أرْفَعَ من بعضٍ.
و الرَّفِيْعَةُ: ما تَرْفَعُه على غيرك عند السُّلْطان.
و الرِّفْعَة: نَقِيْضُ الذِّلَّة.
و الرِّفَاعَةُ «51»: ما تُنَفِّجُ به المرْأَةُ عَجِيْزَتَها.
و أرْفَعَ بهم: اتَّقى‏ عليهم «52».
و رَافَعْتُه: تارَكْتَه.
و رَفَّعْتُهم: باعَدْتَهم في الحَرْب.
و رَفَعْتُه رَفْعاً: خَبَأْتَه وَ أَحْرَزْتَه.
و قيل: في قَوْل جَرير:
رَفَعْنَ الكُسَا و العَبْقَرِيَّ المُرَقَّما «53»
اتَّخَذْتَها رَفِيْعَةً فاخِرة.
و في صَوْتِه رَفَاعَةٌ و رُفَاعَةٌ «54»: أي ارتِفاعٌ.
__________________________________________________
 (51) هكذا ضبطت الكلمة في الأصلين، و نص على ضم الراء في الصحاح و اللسان، و ذكر جواز الوجهين في القاموس.
 (52) هكذا وردت الجملة في الأصل، و في ك: و رافَعَ بهم اتقى عليهم، و في القاموس: و رافع بهم أبقى عليهم. و الله العالم.
 (53) ديوان جرير: 543، و صدره:
و قد كان من شأن الغويِّ ظعائنٌ.
 (54) ضبطت «رفاعة» في الأصلين بفتح الراء و ضمها، و روي في العباب كسر الراء فيها أيضاً عن ابن عباد.

28
المحيط فى اللغة2

رفع ص 28

و رَفَعْتُه: نَسَبْتَه، و منه: حدِيْثٌ مَرْفُوْعٌ.
و هذا زَمَنُ رَفَاعِ الزَّرْعِ و رِفَاعِه: و ذلك حين يُحْصَدُ فَيُرْفَع.
عفر:
عَفَرْتُه في التُّراب عَفْراً؛ و عَفَّرْتُه و اعْتَفَرْتُه: مَغَثْتَه. و اسْمُ التُّراب: العَفَرُ.
و عافَرَه: صارَعَه. و ما على عَفَرِ الأرْض مِثْلُه: أي على وَجْهِها، و يُجْمَعُ على الأعْفَار، و منه: يَعْفُرُ: اسْمُ رَجُلٍ.
و العُفْرَةُ: غُبْرَةٌ في حُمْرَة، يُقال: رَمْلٌ و ظَبْيٌ أعْفَر.
و اليَعْفُوْرُ: الخِشْفُ؛ لكَثْرَة لُزُوقِها بالأرض.
و عَفَّرَتِ الوَحْشِيَّةُ وَلَدَها: مَرَّنَتْه على الفِطام شَيْئاً شيئاً، و منه العَفِيْرُ من النِّساء: و هي التي لا تُهْدِي لأحَدٍ شيئاً.
وَ سَوِيْقٌ عَفِيْرٌ و عَفَارٌ: غيرُ مَلْتُوتٍ. وَ طَعَامٌ عَفَارٌ: غيرُ مَأْدُوْمٍ.
و العَفِيْرَةُ: دُحْرُوْجَةُ الجُعَل.
و وَقَعَ في عَافُوْرِ شَرٍّ و شَرٍّ عافُوْرٍ أيضاً: أي في مَتْلَفَةٍ.
و العُفُرَّةُ: المُخْتَلِطُونَ من النّاس.
و عُفُرَّةُ الحَرْبِ و الشَّرِّ؛ و يُقال عَفُرَّةُ- بفتح العَيْن أيضاً-: شِدَّتُهما.
و العَفْرُ: زَرْعُ الحُبُوب. و السَّقْيُ بَعْدَ الزَّرْع، جَميعاً
و العَفَارُ: تَلْقِيْحُ النَّخْل، و قد عَفَرْتُه.
و رَجُلٌ عِفْرٌ و عِفْرِيَةٌ و عِفْرَاةٌ «55» و عِفْرِيْتٌ و عَفَرْنى‏ و عَفَارِيَةٌ «56»: أي خَبِيْثٌ [38/ أ] مُنْكَر. و امْرَأةٌ عِفْرَةٌ «57». و هو أشَدُّ عَفَارَةً منه. و قد عَفُرَ و اسْتَعْفَرَ. و يُقال‏
__________________________________________________
 (55) كتبت «عفراة» في الأصل على هيئة جمع المؤنث السالم، و ما أثبتناه من ك، و لم نجد الكلمة في المعجمات.
 (56) ضبطت الكلمة في الأصلين بفتح العين، و في المحكم بكسرها، و نص على ضمها في القاموس، و وردت بالضم و الفتح في العباب.
 (57) هكذا ضبطت الكلمة في الأصلين و في مطبوع المقاييس و الصحاح، و في مطبوع التهذيب بفتح فكسر ففتح، و في التكملة و اللسان بكسر العين و الفاء و تشديد الراء المفتوحة.

29
المحيط فى اللغة2

عفر ص 29

للأسَد: عِفْرٌ و عَفَرْنى‏ و عَفَرْفَرَةٌ. و ناقَةٌ عَفَرْناةٌ: شَدِيْدَةٌ. و رَجُلٌ عِفِرٌّ.
و لَيْثُ عِفِرِّيْنَ: أي لَيْثُ لُيُوْثٍ. و قيل: عِفِرِّيْنُ مَوْضِعٌ نُسِبَ إليه. قال الأصْمَعي: لَيْثُ عِفِرِّينَ: دابَّةٌ كالحِرْباء يَتَحَدّى‏ الرّاكِبَ و يضربُ بذَنَبه. و يُقال:
هو لَيْثُ عِفِرِّينَ؛ في المَدْح و الذَّمِّ مَعاً.
و العِفْرِيَةُ و العِفْرَاةُ «58» جَميعاً: شَعَرُ وَسَطِ الرَّأس. و العِفْرِيَةُ: عُرْفُ الدِّيْك.
و العَفَارَةُ: شَجَرٌ يُتَّخَذُ منه الزَّنْدُ، و الجَميعُ: عَفَارٌ. و يُجْمَع العَفَارُ على العُفْر «59».
و في مَثَلٍ: «لكُلِّ شَجَرٍ نارٌ و اسْتَمْجَدَ المَرْخُ و العَفَارُ «60»».
و مَعَافِرُ «61» العُرْفُطِ: ما يَخْرُج شِبْه الصَّمْغ.
و مَعَافِرُ: قَبِيْلَةٌ من اليمَن.
و عَفَارٌ: اسْمُ رَجُلٍ تُنْسَب اليه النِّصَالُ، يُقال: نَصْلٌ عُفَارِيٌّ «62».
و العَفَرّى‏ «63» و العَفَرْنى‏ «64»: الغَليظُ العُنُق.
و العَفْراءُ: لَيْلَةُ ثَلَاثَ عَشْرَة. و لَيالٍ عُفْرٌ: بِيْضٌ. و العُفْرُ: الغَنَمُ البِيْضُ الجُرْدُ. و قَوْمٌ مُعْفِرُوْنَ: غَنَمُهُم كذلك، و هُذَيْلٌ من بين العَرَب كلِّها مُعْفِرَة. و
في‏
__________________________________________________
 (58) و كتبت في القاموس و شرحه «العفرات» على هيئة جمع المؤنث السالم.
 (59) و في مطبوع المقاييس بضم العين و الفاء.
 (60) المثل في التهذيب و المحكم و اللسان و التاج (و فيها: في كل الشجر) و أمثال أبي عبيد: 136 و المقاييس و الصحاح و مجمع الأمثال: 2/ 21 (و فيها: في كل شجر).
 (61) هي «المغافر» بالغين المعجمة في المعجمات.
 (62) و نص على ضمِّ العين في القاموس.
 (63) هكذا ضبطت الكلمة في الأصلين، و ذكر في القاموس: «عِفِرِيٌّ» و الياء المشددة بمعنى عفريت.
 (64) «و العفرنى» وردت في الأصل في هامش الصفحة، و لم ترد في ك.

30
المحيط فى اللغة2

عفر ص 29

الحديث: «حَتّى تَرى‏ عُفْرَةَ إبْطَيْه» «65».
أي بَيَاضَهما.
و لَقِيْتُه عن عُفْرٍ «66»: أي بَعْدَ شَهْرٍ.
و شَرَفُهُ عن عُفْرٍ: أي حَدِيْثٌ.
و هُذَيْلٌ تقول: جاءني بكلامٍ لا عَفْرَ «67» له و لا عَوِيْصَ «68». و ما أغْرَبَ عُفُورَه و عَوِيْصَه: أي معانيه.
و العَفَرُ: السُّهَامُ؛ و هو من الشَّمْس ما يُقال له مُخَاطُ الشَّيْطانِ و مُخَاطُ الشَّمْس.
العين و الراء و الباء
عرب:
العَرَبُ العَارِبَةُ و العَرْباءُ: الخُلَّصُ. و العَرَبُ المُسْتَعْرِبَة: الذين دَخَلُوا فيهم بَعْدُ. و تَصْغيرُ العَرَبِ: عُرَيْبٌ بغَير الهاء. و إنما سُمِّيَتْ ب «عَرَبَةَ» و هي بَأْجَتُهم «69». و سُمِّيَ يَعْرُبُ لأنَّه أوَّلُ مَنْ تَعَرَّبَ؛ و هو أبو قَحْطان. و انَّ فيه لَعُرُوْبِيَّةً «70»: أي أعْرابِيَّةً. و أعْرَبْتُ عنه و عَرَّبْتُ: أفْصَحْت. و عَرَّبْتُ عنه:
تَكَلَّمْتَ عنه. و عَرَّبْتُ الكلمةَ الفارسِيَّة.
__________________________________________________
 (65) ورد الحديث في غريب أبي عبيد: 2/ 142 و التهذيب و المقاييس و الفائق: 3/ 6 و اللسان و التاج، و فيها جميعاً: «يرى».
 (66) هكذا ضبط الاسم في الأصلين و المعجمات عدا القاموس فإنه نص عليه: «بضمتين».
 (67) في الأصل: «عُفْرة» ثم شطبها الناسخ و علق في الهامش: «بحاشية الأصل: لا عفر بفتح العين و بغير الهاء». أما في ك فقد ورد النص هكذا: «جاءني بكلام لا عفر له بفتح العين و بغير الهاء».
 (68) في التكملة: «و قد جاء بكلام لا عفر له [و ضبطها بفتح العين و سكون الفاء] أي لا عويص فيه»، و مثله في القاموس و لكنه ضبطها بالتحريك.
 (69) كذا في الأصل و له معنى مقبول، و في ك و المعجمات: باحتهم بالحاء المهملة.
 (70) وردت الكلمة في الأصلين بفتح العين.

31
المحيط فى اللغة2

عرب ص 31

و العَرَبَةُ: سَفِيْنَةٌ فيها أرْحَاء تَطْحَنُ.
و فَرَسٌ مُعْرِبٌ: خالِصُ العَرَبِيَّة.
و رَجُلٌ مُعْرِبٌ: صاحِبُ الخَيْل العِرَاب. و إبِلٌ عِرَابٌ: عَرَبِيَّة.
و العَرُوْبَةُ: يَوْمُ الجُمُعَة، و يُقال: عَرُوْبَةُ اسْماً عَلَماً.
و المَرْأةُ العَرُوْبُ: الضَّحّاكَةُ الطَّيِّبةُ النَّفْس، و قيل: المُحِبَّةُ لزَوْجِها، و الجَميعُ: عُرُبٌ.
و تَعَرَّبَتِ المرأةُ: تَغَزَّلَتْ «71»، و
في حديث ابنِ عُمَر «72»
: «ما أُوتِيَ أحَدٌ من مُعَارَبَةِ النِّساء ما أُوْتِيْتُ».
أي مُغَازَلَتِهِنَّ. و العَرِبَةُ: الغَزِلَة.
و العَرُوْبَةُ: الدَّعْوَةُ في الخِتَان. و عَرَّبْنا التَّيْسَ: خَصَيْناه. و قد عَرِبَ: أي وَرِمَ من الخِصَاء.
و العَرَابةُ: عَسَلُ الخَزَمِ، و سُمِّيَ به لأنَّه يُقال لثَمرِه: العَرَابُ. و الواحِدَةُ:
عَرَابَةٌ. و قد أعْرَبَتِ الخَزَمُ: أثْمَرَتْ.
و يُقال للمُتَهَلِّل الوَجْهِ: عَرَابَةٌ. و به سُمِّيَ الرَّجُلُ.
و العَرْبُ: طِيْبُ النَّفْس.
و بِئْرٌ عَرِبَة: كَثيرةُ الماء، و المَصْدَرُ: العَرَبُ. و ماءٌ عَرِبٌ أيضاً. و العِرْبُ:
الشِّرْب.
و العَرَبَةُ: النَّفْس، و الجَميعُ: العَرَبُ.
و عَرِبَ عَرَباً «73»: اتَّخَمَ. و منه: عَرِبَ «74» الفَرَسُ: نَشِطَ، عَرَباً.
__________________________________________________
 (71) في ك: تعزلت.
 (72) و في النهاية و اللسان و التاج: و في حديث بعضهم؛ ثم أوردوا الحديث.
 (73) ورد المصدر في الأصلين بسكون الراء، و نص في المقاييس على تسكين الراء من العرب بمعنى النشاط.
 (74) «عرب» لم ترد في ك.

32
المحيط فى اللغة2

عرب ص 31

و عَرَّبْتُ عليه: خالَفْتَ.
و عَرَّبْتُ بينهم: أفْسَدْتَ.
و عَرَّبْتُه عليه: أنْكَرْتَه، و
في الحديث «75»
: «ما يَمْنَعُكُم أنْ لا تُعَرِّبُوا عليه».
و عرَّبْتُه عنه «76»: مَنَعْتَه.
و التَّعْرِيْبُ للدّابَّة: أنْ تُكْوى‏ على أشَاعِرِها في مواضِعَ لِتَشْتَدَّ.
و عَرِبَ الجُرْحُ: بَقِيَتْ له آثار بعد البُرْء إِذا تَوَسَّعَ و انْفَتَحَ «77» له أعْلاه.
و فَسَدَ داخِلُه أيضاً. و كذلك في فَسَاد المَعِدَة.
و عَرِبَ الجَرَبُ: اشْتَدَّ و أعْيا الطِّلاءُ. و يُقال أيضاً: عَرِبَ البَعيرُ و اسْتَعْرَبَ.
و إبلٌ و غَنَمٌ عَرَابى‏. و بها عَرَبٌ: أي جَرَبٌ.
و قَوْسٌ مُعَرَّبَةٌ: مُسْتَصْلَحَةٌ.
و العِرْبُ: يَبِيْسُ البُهْمى‏، الواحدَة: عِرْبَةٌ.
و أعْرَبْتُه و عَرَّبْتُه: أعْطَيْتَه العُرْبَانَ و أسْلَفْتَه.
 [و العَرَبُ و الحَمَرُ: واحِدٌ. و هو [دَاءٌ «78»] يُصِيْبُ الشّاةَ من العَجِيْنِ و الدَّقيِق. تأكُلُ منه أكْلًا شَديداً حتّى يَنْتَفِخَ بَطْنُها] «79».
رعب:
رَعَبْتُه رَعْباً و رُعْباً و رُعُباً «80»: خَوَّفْتَه، فارْتَعَبَ. و التِّرْعابَةُ: الفَرُوْقَة. و هو رَعِيْبُ العَيْنِ و مَرْعُوْبُها: يُقال في الجَبَانِ و الشُّجَاع بِمنزِلةِ الهَيُوْب.
__________________________________________________
 (75) ورد في غريب أبي عبيد: 3/ 252 و التهذيب و الفائق: 2/ 414 و اللسان و التاج بنص الأصل، و في المحكم: أن تعربوا؛ حيث سقطت «لا».
 (76) و في المحكم: و عرَّب عليه منعه.
 (77) كذا في الأصل، و في ك: و انتفخ، و لم نعرف ل «له» معنى مقبولًا.
 (78) زيادة من العين: 3/ 227.
 (79) زيادة من ك لم ترد في الأصل.
 (80) «و رعباً» بضمتين لم ترد في ك.

33
المحيط فى اللغة2

رعب ص 33

و الرَّعْبُ: اللَّوْمُ.
و التَّرْعِيْبُ و الرَّعْبُ جميعاً: تَقْطِيْعُ السَّنَام. و القِطْعَةُ منه: رُعْبُوْبَة.
و رَعَّبْتُ السَّهْمَ: أصْلَحْتَ رُعْبَه: و هو رُعْظُه. و رَعَبْتُه- بالتَّخْفيف-: كَسَرْتَ رُعْبَه. و جَمْعُ الرُّعْبِ: الرِّعَبَة.
و المُرَعِّبُ: المُمْتَلِى‏ءُ سِمَناً. و كذلك المُرَعْبِبُ. و منه أُخِذَتِ الرُّعْبُوْبَةُ من النِّساء: و هي الشَّطْبَةُ المُرْتَجَّةُ سِمَناً.
و الرُّعْبُ: القِصَارُ من الرِّجال، و الواحِدُ: رَعِيْبٌ و أرْعَب.
و سَيْلٌ راعِبٌ: يَمْلَأُ الواديَ. و منه: حِسْيٌ مُتَرَاعِبٌ: أي واسِعٌ لا يَمْلأُه شَيْ‏ءٌ.
و حَمَامَةٌ راعِبِيَّةٌ: شَديدةُ الرَّعْبِ و هو الصَّوْتُ؛ أو نُسِبَ إلى موضِعٍ.
برع:
بَرُعَ بَرْعاً «81» و بَرَاعَةً، يُقال ذلك للأَصِيْلِ الجَيِّدِ الرَّأْي.
و تَبَرَّع بكَذا: أعطاه من قِبَلِ نَفْسِه.
عبر:
عَبَرَ الرُّؤيا عَبْراً و عِبَارَةً؛ و عَبَّرَها، جميعاً.
و عَبَرَ النَّهْرَ عُبُوْراً و عِبْرَةً «82». و مَعْبَرُه: شَطُّه. و المِعْبَرُ: سَفِينةٌ يُعْبَرُ عليها.
و ناقَةٌ عُبْرُ أسْفارٍ: لا تَزَالُ يُسَافَرُ عليها.
__________________________________________________
 (81) كذا في الأصلين و في مسوَّدة المقاييس؛ و قد غيّرها محققه فجعلها «بروعاً»، و لم تذكر المعجمات هذا المصدر.
 (82) لم يرد هذا المصدر في المعجمات.

34
المحيط فى اللغة2

عبر ص 34

و هو عابِرُ سَبِيلٍ: أي مارُّ طَريق.
و عَبَرَ الكِتَابَ: قَرَأه في نَفْسِه و لم يَرْفَعْ به صَوْتَه.
و عَبَرَ الرَّجُلُ: ماتَ. و أُمُّه عابِرٌ: أي ثاكِلٌ.
و أرَاه عُبْرَ عَيْنِه «83»: أي سُخْنَةَ عَيْنِه و ما أبْكاه.
و لأُمِّه العُبْرُ: أي العَبَرُ و هو الحُزْن. و قد عَبِرَ. و هو عَبْرَانُ.
و هو عُبْرٌ لكُلِّ عَمَلٍ: أي يصلُحُ له.
و عَبَّرْتُ عنه: تَكَلَّمْتَ عنه.
و عَبَّرْتُ [38/ ب‏] الدَّنانِيْرَ: وَزَنْتَها واحِداً واحداً.
و عَبَّرْتُ به: شَقَقْتَ «84» عليه.
و مُعَبِّرٌ «85»: جَبَلٌ من جِبال الدَّهْنَاء «86»؛ سُمِّيَ به لأنَّه يَشُقُّ على مَنْ يَسْلُكُه.
و عَبَّرْتُ به: أهْلَكْتَه. و به سُمِّيَتِ الشِّعْرى‏ العَبُوْرَ؛ لأنَّها تُعَبِّرُ بالمال؛ إِذا طَلَعَتْ فَبِحَرِّها و إِذا «87» سَقَطَتْ فَبِبَرْدِها.
و العِبْرَة: الاعْتِبَار.
و عَبْرَةُ الدَّمْعِ: جَرْيُه. و الدَّمْعَةُ نَفْسُها: العَبْرَةُ أيضاً. و اسْتَعْبَرَ: جَرَتْ عَبْرَتُه.
و العُبْرِيُّ: ما ينبُت على شُطوط الأَنهار من السِّدْر، و قيل: هو الطَّويل.
__________________________________________________
 (83) في ك: عينيه.
 (84) في ك: شفقت، و نص الأصل في الأساس.
 (85) هكذا ضبطت الكلمة في الأصلين و في مطبوع الأساس، و نص على ذلك في معجم البلدان:
8/ 93، و لكنها وردت بفتح الباء المشددة في مطبوع التكملة و نص على ذلك في القاموس.
 (86) في الأصل: الدهنى، بضم الدال، و ما أثبتناه من ك و المعجمات.
 (87) في ك: فاذا.

35
المحيط فى اللغة2

عبر ص 34

و العُبْرُ: قَبيلةٌ.
و العَبُوْرُ و المُعْبَرُ من الضَّان: الذي لم يُجَزَّ صُوْفُه سَنَةً؛ و قيل: سِنِين.
و غلامٌ مُعْبَرٌ: أُخِّرَ خِتانُه. و من كَلامِهم: بَنُو فُلانٍ لا يُعْبِرُوْنَ النِّساءَ: أي لا يَخْفِضُونَها «88».
و المُعْبَرُ من الشّاء: الذي لا يُخْصى‏. و التَّامُّ من كل شَي‏ءٍ، يُقال: قَوْسٌ مُعْبَرَةٌ «89» و سِقَاءٌ مُعْبَرٌ.
 [و بَعِيْرٌ مُعْبَرُ] «90» الظَّهْرِ: لم يُصِبْه الدَّبَرُ.
و خُفٌّ مُعْبَرٌ: واسِعٌ مُتَباعِدُ المَنْسِمَيْن.
و المُعْبَرَةُ: النّاقةُ التي لم تُنْتَجْ ثلاثَ سِنين ليكونَ أصْلَبَ لها.
و الرِّخَالُ بعد الفِطام: عُبُرٌ. و الواحِدَةُ: عَبُوْرٌ، و قد يُجْمَعُ على العَبَائرِ.
و قَوْمٌ عَبِيْرٌ: كَثِيرٌ. و أنَسٌ عُبْرٌ «91». و قيل: العُبْرُ: الذين لا يَسْكُنونَ الّا بُيُوْتَ الشَّعَر، و هم العِبْرانِيُّون.
و العَبِيْرُ: الزَّعْفَرَانُ عند العَرَب، و قيل: أخْلَاطٌ تُجْمَعُ بالزَّعفَران.
و المَعَابِيْرُ: خُشُبٌ في السَّفينة منْصوبَةٌ يُشَدُّ اليها الهَوْجَلُ؛ و هي أصغَرُ من الأنْجَرِ تُحْبَسُ السَّفينةُ بها، الواحِدُ: مَعْبُورٌ.
بعر:
البَعِيرُ: يكونُ للذَّكَر و الأُنثى‏ جَميعاً؛ بِمَنْزِلَة الانْسان، و يُقال له بعِيْرٌ إِذا أجْذَعَ. و الجَمْعُ: أبْعِرَةٌ و بُعْرَانٌ و أباعِر.
__________________________________________________
 (88) في ك: أي لا يحفظونها.
 (89) هكذا ضبطت الكلمة في الأصلين، و المعنى يؤيد ذلك، و لكنها وردت بتشديد الباء في القاموس.
 (90) زيادة من ك.
 (91) من قوله: «و الواحدة عبور» إلى قوله هنا: «و أنس عبر» سقطت من ك.

36
المحيط فى اللغة2

بعر ص 36

و بَعَرَ بَعْراً: يُقال للإِبِل و لكُلِّ ذي ظِلْفٍ ما خَلا البَقَرَ الأهْليَّ فإنه يَخْثي. و يُقال:
بَعَرَ الأرانِبُ أيضاً.
و المِبْعَارُ: الشّاةُ أو الناقَةُ تُبَاعَرُ إلى حالِبِها «92»، و هو البِعَارُ؛ لأنَّه عَيْبٌ.
و المَبْعَرُ: حَيْثُ البَعْرُ، و بَعَّرْتُه و أبْعَرْتُه: نَثَلْتَ ما فيه من البَعْرِ؛ و الجَميعُ:
المَباعِرُ.
ربع:
رَبَعَ بالمَكانِ: أقَامَ به، رَبْعاً.
و رَبَعْتُهم رَبْعاً: كانوا ثلاثة فَصِرْنا أرْبَعَةً.
و ربَعْتُ الجَيْشَ رَبْعاً و مِرْباعاً و رِبْعَةً: أخَذْتَ رُبْعَ الغَنيمَةِ منهم، و جَمْعُ الرِّبْعَةِ: الرِّبَعُ، و لم يأتِ على وَزْن المِرْباع في تَجْزئة الشي‏ء غيرُ المِعْشار.
و الأرْباعُ: جَمْعُ الرُّبْعِ من الغَنيمة. و اسْمُ مَوْضِعٍ.
و المِرْبَعُ: الذي يأخُذُ المِرْباعَ.
و رُبِعَ و أُرْبعَ: حُمَّ رِبْعاً. و قد يُقال: رَبَعَتْ عليه الحُمّى‏ و أرْبَعَتْ، و هي حُمّىً رِبْعٌ «93».
و هُمُ اليَوْمَ رَبْعٌ: أي كَثُروا «94». و أكْثَرَ اللَّهُ رَبْعَكَ: أي أهْلَ بَيْتِك.
و الجَميعُ: رُبُوعٌ.
و الرَّبْعُ: الدّارُ بِعَيْنها. و تُجْمَعُ على الرُّبُوْع أيضاً.
و حَمَلَ حَمَالةً كَسَرَ فيها رِبَاعَه: اي باعَ مَنَازِلَه.
__________________________________________________
 (92) كذا في الأصلين، و في التهذيب و التكملة و اللسان و القاموس: تباعر [بالبناء للمعلوم‏] حالبها.
 (93) و في المحكم و اللسان أضيفت الحمى الى ربع.
 (94) في ك: أي كثر.

37
المحيط فى اللغة2

ربع ص 37

و المَرْبَعُ: المَنْزِلُ في الرَّبيع خاصَّةً. و تَرَبَّعَ: أقَامَ رَبيعاً.
و الرَّبِيْعُ: النَّهْرُ الصَّغيرُ؛ و جَمْعُه: أرْبِعاءُ. و الكَلَأُ أيضاً، و يُجْمَعُ حينئذٍ:
أرْبَعَة.
و اسْتَرْبَعَ الغُبَارُ: سَطَعَ.
و هو جَلْدٌ مُسْتَرْبعٌ: أي صَبُوْرٌ مُطِيْقٌ للشَّيْ‏ء قائمٌ به.
و هو مُرْبعٌ: أي كَثيرُ النِّكاح.
و إِنَّكَ لَتُرْبعُ عَلَيَّ: إِذا سَأَلَ ثمَّ ذَهَبَ ثمَّ عَادَ.
و ارْتَبَعَ ارْتِبَاعاً و رِبْعَةً: سَمِنَ من الرَّبيع.
و أرْبَعَ إبله: رَعَاها في الرَّبيع. و أوْرَدَها الماءَ رِبْعاً أيضاً. و الرِّبْعُ: أن تَحْبِسَ الابِلَ ثلاثة أيّامٍ ثم تُوْرِدَها الرابعَ. و إِذا أُرْسِلَتِ الابلُ فَتَرِدُ الماءَ كلَّما شَاءتْ بلا وَقْتٍ فهو الإِرْبَاعُ ايضاً، يقال: ترَكتها هَملًا مُرْبَعاً.
و أرْبَعَ: وُلدَ له في شَبابِه. و وَلَدهُ رِبْعِيُّون.
و كانوا ثلاثةً فأرْبَعُوا: أي صارُوا أرْبَعَةً، هذا من غيرِ أنْ تقولَ: رَبَعْتُ.
و ناقَةٌ مُرْبِعٌ: لها رُبَعٌ. و إذا لَقِحَتْ في أوَّلِ الرَّبيع أيضاً. و كذلك المِرْباعُ التي تُبَكِّرُ بالحَمْل. و جَمْعُ الرُّبَعِ- و هو ما نُتِجَ في الرَّبيع- الرِّبَاعُ.
و يُقال: «ما لَهُ هُبَعٌ و لا رُبَعٌ «95»».
و المِرْبَاعُ: المكان الباكِرُ بالنَّبات.
و المِرْبَعُ و المِرْباع: واحِدُ مَرَابِيْع النُّجُوم؛ و هي التي يرزُقُ الله المَطَرَ في وَقْت أنْوائها.
و الرُّبُعُ: المَطَرُ لا يَهْبِط منه سَيْلٌ. و هو جَمْعُ الرَّبيع. و قد يُسَمَّى‏ الوَسْمِيُّ رَبيعاً أيضاً.
__________________________________________________
 (95) هذا القول أو المثل في الصحاح و الأساس و اللسان و التاج.

38
المحيط فى اللغة2

ربع ص 37

و أرْبَعُوا: وَقَعُوا في الرَّبيع. و ارْتَبَعُوا: أصابُوا رَبيعاً. و يَوْمٌ رَابعٌ: من الرَّبيع «96»؛ كما يُقال يَوْمٌ صَائفٌ: من الصَّيْف.
و عامَلْتُه مُرَابَعَةً: أي رَبيْعاً إلى رَبيع «97».
و أرْبَعَني من دَيْنٍ عَلَيَّ: أي أنْعَشني، و كأنَّه من رُبِعَتِ الأرْضُ: أصَابَها الرَّبيعُ.
و رَجُلٌ مُرْتَبِعٌ و مَرْبُوعٌ و رَبْعَةٌ: ليس بِطَوِيلٍ و لا قَصيرٍ. و كذلك رُمْحٌ مَرْبُوعٌ.
و المِرْباعُ و المَرْبُوْعُ: الحَبْلُ على أرْبَع قُوى.
و الرَّبْعَةُ: الجُوْنَة.
و اليَرَابِيْعُ: لَحْمُ «98» المَتْنِ؛ على التَّشْبِيه، كأنَّ بَضِيْعَه حين يَتَحَرَّكُ يَرَابِيْعُ تَنْزُو.
و أرْضٌ مَرْبَعَةٌ: كَثيرةُ اليَرابِيْع.
و جاء و عَيْناه [تَدْمَعان‏] «99» بأرْبَعَةٍ: أي يَسِيْلُ من نَواحيها.
و رَبَعَ الحِمارَ: شَواه في الماء إذا «100» أدْخَلَ قَوائمه الأرْبَعَ فيه.
و هذا الصَّبِيُّ رابعُ بَطْنِ أُمِّه: أي رابعُ أَوْلادِها.
و الرَّبِيعَةُ: الصَّخْرَةُ تُشَالُ، و بها سُمِّيَتْ رَبِيعَة. و قد رَبَعْتُها و ارْتَبَعْتُها:
أشَلْتَها.
و الرَّبِيْعَةُ: البَيْضَةُ من السِّلاح.
__________________________________________________
 (96) و روي في اللسان عن ابن بري عدم جواز ذلك «لأنهم لم يبنوا منه فعلًا على حد قاظ يومنا و شتا».
 (97) «الى ربيع» لم ترد في ك.
 (98) «لحم» لم يرد في ك.
 (99) زيادة من الأساس يستدعيها السياق.
 (100) «اذا» لم ترد في ك.

39
المحيط فى اللغة2

ربع ص 37

و يقال: ارْبَعْ على ظَلْعِكَ و على نَفْسِك و عليكَ- و كلُّها واحِدٌ-: أي انْتَظِرْ.
و يَوْمُ الأرْبِعَاءِ [39/ أ] و الأرْبَعَاء- بفَتْح الباء- و الإِربِعاءِ- بكَسْر الهَمْزة-، و يُجْمَعُ على الأرْبِعَاوات و الأرَابِيْع.
و [يُقال‏] «101» في جَمْعِ رَبيع الأوَّل و رَبيع الآخِر: هذه الأرْبِعَةُ الأوائلُ و الأرْبِعَةُ الأواخِر.
و سُمِّيَ الرَّبَاعِيَتَانِ من الأسْنان لأنَّهما مع الثَّنِيَّتَيْنِ أرْبَعَةٌ. و أرْبَعَ الفَرَسُ:
ألْقى‏ رَبَاعِيَتَه. و هو رَبَاعٌ، و الجَمْعُ: رُبْعٌ.
و ارْتَبَعَتِ الناقَةُ و أرْبَعَتْ: اسْتَغْلَقَ رَحِمُها فلم تَقْبلِ الماءَ.
و الرَّبَعَةُ: أقْصى‏ غايةِ العَدْو، و قيل: عَدْوٌ ليس بِشَدِيدٍ فوق المَشْيِ فيه مَيَلانٌ. و ما لَكَ تَرْتَبعُ: أي تَعْدُو.
و رَبَعُوا: رَفَعُوا في السَّيْر.
و الرَّبَعَةُ: حَيٌّ من بني أَسْدٍ «102».
و تَرَبَّعْتُه و رَبَعْتُه: حَمَلْتَه. و رابَعْتُه: أَخَذْتُ بيدِه و أَخَذَ بيَدي تحت الحِمْل و رفَعْناه على البَعير. و المِرْبَعُ و المِرْبَعَةُ: خَشَبَةٌ تُشَالُ بها الأحْمَالُ.
و رِبَاعَةُ الرَّجُلِ: قَوْمُه. و ما فيهم أَحَدٌ يَضْبِطُ رِباعَتَهم «103»: أي أَمْرَهُم.
و النّاسُ على رَبِعَاتِهم و رِباعَتِهم: أي على استِقَامَتِهم.
و تَرَكْنَاهم على سَكِنَاتِهم و رِبَاعَتِهم: أي على «104» حالهم و كانت حَسَنَةً و لا
__________________________________________________
 (101) زيادة من ك.
 (102) و هي بالتحريك- في القاموس- من الأزد؛ و بفتح فسكون من الأسد- بسكون السين-.
 (103) ضبطها الناسخ بفتح الراء و كسرها و كتب فوقها كلمة «معا» اشارة الى جواز الوجهين، و قد اخترنا ما نص عليه في الصحاح.
 (104) «على» لم ترد في ك.

40
المحيط فى اللغة2

ربع ص 37

يُقال في غير الحَسَنَة. و قيل: معناه حيثُ يَسْكُنون و يَرْتَبِعون.
و هو على رِبَاعَةِ قَوْمِهِ: أي هو سَيِّدُهم.
و الرَّبَاعَى: العِيَرَاتُ يَمْتَارُوْنَ عليها في أوَّل الرَّبِيْع. و يُقال: امْتَارُوْا في المِيْرَةِ الرِّبْعِيَّةِ. و الرِّبْعِيَّةُ «105»: باكُوْرَةُ الأثْمار.
و رِبْعِيَّةُ المَجْدِ: قَدِيمُه.
و الرَّوْبَعُ و الرَّوْبَعَةُ: دَاءٌ يَأْخُذُ الفِصَالَ في مَنَاكِبِها، و قيل: في أكْبادِها.
و الرَّوْبَعُ: القَصِيرُ العُرْقُوْبِ من الفُصْلان، و قيل: النّاقِصُ الخَلْقِ.
و قَعَدَ الأرْبُعَاءَ و الأرْبُعَاوى «106» و الأرْبُعَاواءَ: إذا تَرَبَّعَ في الجُلُوْس. و مَشَى الأرْبُعَاءَ «107»: إذا أسْرَعَ؛ و كأنَّه من الرَّبَعَة.
و بَيْتٌ أُرْبُعَاوى «108» و أُرْبُعَاوَاءُ «109»: إذا كانَ على أرْبَعَة أعْمِدَةٍ.
العين و الراء و الميم‏
عمر:
العَمْرُ و العُمُرُ: السَّحُوْقُ من نَخْل السُّكَّر.
و العَمْرُ- واحِدُ العُمُوْرِ-: اللَّحْمُ الذي بين الأسْنَان. و منه: عَمْروٌ: اسْمُ رَجُلٍ.
__________________________________________________
 (105) «و الربعية» لم ترد في ك.
 (106) هكذا ضبطت «الأربعاء و الأربعاوى» في الأصلين و في التكملة، و لكنهما في القاموس بضم الهمزة و الباء نصّاً.
 (107) هكذا وردت الكلمة في الأصل و لم تضبط فيه الهمزة، و وردت بفتح الهمزة و الباء في ك، و نص في المحكم على ضم الهمزة و فتح الباء.
 (108) هذا هو ضبط الأصلين للكلمة، و لكنها وردت بفتح الهمزة في مطبوع المحكم و اللسان.
 (109) هكذا ضبطت الكلمة في الأصلين و اللسان و القاموس، و ضبطت في مطبوع التهذيب بفتح الباء؛ و في مطبوع التكملة بفتح الهمزة و ضم الباء.

41
المحيط فى اللغة2

عمر ص 41

و العَمْرُ و العُمْرُ: الحَيَاةُ. و البَقَاءُ، و منه: لَعَمْرُ الله و عَمْرَكَ الله.
و عَمَّرْتُكَ الله: يَعْني ذَكَّرْتُكَ اللّه.
و العَمْرَانِ: اللَّحْمَتَانِ المُتَدَلِّيَتَانِ على اللَّهاة.
و العَمْرُ: الشَّنْفُ.
و عَمْرَتا الفَرَسِ: عَظْمانِ صَغِيران في أصْلِ لِسانِه، و منهم مَنْ يُسَمِّيهما:
العُمَيْمِرَيْنِ كأنَّه تَصْغِيرُ عَمْرَيْنِ.
و العُمْرَى‏: أنْ تُعْطِيَ البَعيرَ أو غيره رَجُلًا فتَقول: هُوَ لَكَ عُمْرَكَ. و قد عَمَّرْتُه «110» و أعْمَرْتُه كذا.
و العُمْرُ: السِّنُون. و الحِيْنُ، و منه قولُه تعالى: فَقَدْ لَبِثْتُ فِيكُمْ عُمُراً
 «111».
و يُكَنّى‏ الفَقْرُ: أبا عَمْرَةَ.
و العِمْرِيَّةُ «112»: صِنْفٌ من التَّمر.
و يقولون للجِنِّ «113» إذا أرادُوا أنَّه يَسْكُنُ مع النّاس: عَامِرٌ، و الجَميعُ:
عُمَّارٌ، و منه يُقال: عُمّارُ الدّار.
و العَامِرُ: جِرْوُ الضَّبُع، و لذلك كُنِّيَتْ بأُمِّ عَامِرٍ «114».
و يقولون: تَرَكْتُهم سامِراً بِمَكانِ كذا و عامِراً: أي مُقِيْمِيْنَ مُجْتَمِعِين «115».
__________________________________________________
 (110) هكذا ضبط الفعل مشدداً في الأصلين و مطبوع المحكم، و لكنه في مطبوع اللسان و القاموس بالتحريك.
 (111) سورة يونس/ 16.
 (112) هذا هو ضبط الأصل للكلمة، و وردت بفتح العين في ك، و هذا المعنى هو «العمري» بفتح العين و الألف المقصورة في المحكم؛ و بفتح العين و ياء مشددة في آخرها في اللسان و القاموس.
 (113) «للجن» لم ترد في ك.
 (114) في ك: بابن عامر.
 (115) في ك: مجتمعون.

42
المحيط فى اللغة2

عمر ص 41

و العَامِرُ: ضِدُّ الغامِر، يُقال: أعْمَرَ الله مَنْزِلَكَ «116» و عَمَرَه، و لا يُقال أَعْمَرَه زَيْدٌ و لكنْ عَمَرَه. و اسْتَعْمَرَ النّاسُ الأرْضَ فَعَمَرُوْها عِمَارَةً. و أعْمَرَها الله: أي جَعَلَها تُعْمَرُ عُمْراناً. و أعْمَرْتُ المكانَ: وَجَدْتَه عامِراً. و كُنْتُ بِمَعْمَرٍ تَرْضاه: أي بِمَنْزِلٍ.
و عَمِرُوا: طالَ عُمُرُهم. و عَمَّرَهُم الله.
و تَرَكْتُهم في عَوْمَرَةٍ: أي في صِيَاحٍ و اقْتِتَالٍ و غَضَبٍ. و قد عَوْمَرُوا.
و بينهم عَوْمَرُ شَرٍّ «117».
و ما لَكَ مُعَوْمِراً بالنّاس على بابي: أي جامِعَهم و حابِسَهم.
و اليَعَامِيْرُ: التُّيُوْسُ الأهْلِيَّةُ. و الجدَاءُ. و التِّيْنُ. و الواحِدُ: يَعْمُوْرٌ.
و المُعْتَمِرُ: الحَزِيْنُ، قال:
اذا الحَمَامَةُ ناحَتْ ظَلْتُ مُعْتَمِراً             على فَضَالَةَ تَبْكيني و أبْكِيْها
و المُعْتَمِرُ: المُعْتَمُّ. و العَمَارَةُ: العِمَامَة، و الجَميعُ: العَمَارُ.
و العَمْرَةُ «118»: العِمَّةُ.
و المُعْتَمِرُ: الزّائر، و منه: العُمْرَةُ في الحَجِّ «119».
و العُمْرَةُ: أنْ تَبْنِيَ بالمَرْأة في أهْلِها، فإن نَقَلْتَها الى أهْلِكَ فذلك العُرْسُ.
و العَمَارُ: التَّحِيَّةُ، يُقال: عَمَّرَكَ الله: أي حَيّاكَ. و الرَّيْحَانُ.
و العَمَارَةُ و العِمَارَةُ- جميعاً-: الحَيُّ العَظيمُ يُطِيقُ الانْفِرَادَ، و كذلك العَمِيْرَةُ. و قيل: هُما- جَميعاً- البَطْنُ.
__________________________________________________
 (116) و روي في التهذيب عن أبي عبيد قوله: «و لا يقال أعمر الله منزله بالألف».
 (117) في ك: و قد عومروا يقال عومر شر.
 (118) وردت «العمارة» و «العمار» و «العمرة» في الأصل بكسر العين، و قد أثبتنا ما ورد في ك و المعجمات.
 (119) «في الحج» لم ترد في ك.

43
المحيط فى اللغة2

عمر ص 41

و العُمْرِيُّ: مِثْلُ العُبْرِيِّ من السِّدْر، و قيل: هو القَديمُ الذي أتى عليه عُمْرٌ.
و العُوَيْمرَانِ: الصُّرَدَانِ في اللِّسان.
و العُمُوْرُ: حَيٌّ من عَبْدِ القَيْس.
و عَمْرو: اسْمُ شَيْطانِ الفَرَزْدَق.
و عُمَارَة «120» و عَمْرَةُ: اسْمَان.
معر:
مَعِرَ الظُّفُرُ مَعَراً: أصَابَه شَيْ‏ءٌ فَنَصَلَ.
و مَعِرَ رَأْسُهُ: ذَهَبَ الشَّعَرُ عنه.
و خُلُقٌ مَعِرٌ زَعِرٌ، و فيه مَعَارَةٌ.
و رَجُلٌ مَعِرٌ: بَخِيلٌ. و كَثِيرُ المَسِّ «121» للأرْض.
و هو أَمْعَرُ الشَّعَرِ و به مُعْرَةٌ: لِلَوْنٍ يَضْرِبُ الى الحُمْرَة.
و تَمَعَّرَ لَوْنُه: تَغَيَّر و اصْفَرَّ.
و أمْعَرَتِ الأرْضُ: قَلَّ نَباتُها.
و أَمْعَرَ الرَّجُلُ: افْتَقَر.
رعم:
رَعَمَتِ الشّاةُ؛ و هي رَعُوْمٌ؛ و بها رُعَامٌ: لِدَاءٍ يأْخُذُ في أَنْفِها يَسيلُ منها شَيْ‏ءٌ.
و رَعَمَ الشَّمْسَ: رَقَبَ غَيْبُوبَتَها.
و عَيْنٌ بها رَعَامٌ: أي حِدَّةُ نَظَرٍ.
و الرُّعْمُومُ: المَرْأة النّاعِمَة.
__________________________________________________
 (120) «و عمارة» لم ترد في ك.
 (121) في ك: اللمس، و مثله في المحكم و اللسان و القاموس، و المعنى واحد.

44
المحيط فى اللغة2

رعم ص 44

و الرَّعُوْمُ: النَّفْسُ لأنها تُؤمِّل أن تَعِيشَ. و الشَّديدُ الهُزَالِ، و قد أَرْعَمَتِ الشّاةُ [39/ ب‏].
و رَعِمَتِ الأنْفُ: سَال رُعَامُها و هو مُخَاطُها. و رَعَّمَه: مَسَحَ رُعَامَه.
و تقول هُذَيْلٌ في الشَّتْم: أنتَ رُعَامَةٌ؛ إذا شَبَّهُوه بِنَعْجَةٍ.
و أُمُّ رِعْمٍ: من كُنَى‏ الضَّبُع.
و رَعُوْمٌ و رِعْمٌ: من أسماء النِّساء.
عرم:
عَرَمَ عَرَامَةً و عُرَاماً. و هو عارِمٌ عَرِمٌ. و عَرَمْتُه: أصَبْتَه بِعَرَامَةٍ و شَرٍّ. و رَجُلٌ عَرَّامٌ.
و عُرَامُ الجَيْش: حَدُّهم و كَثْرَتُهم.
و العُرَامُ: جَمْعُ العَرْم و هو العَظْمُ عُرِمَ ما عليه من اللَّحْم عَرْماً: أي أُكِلَ.
و تَعَرَّمْتُه: تَعَرَّقْتَه «122».
و العُرَامَةُ و العَرَمُ «123»: اللَّحْم. و بَقِيَّةُ القِدْر. و الدَّسَمُ أيضاً «124».
و عُرَامَةُ العَوْسَجِ «125»: ما سَقَطَ من قِشْرِه.
و غُلَامٌ أعْرَمُ: أقْلَفُ.
و الأعْرَمُ: الذي فيه بَياضٌ و سَوادٌ. و قد عَرِمَ عَرَماً. و الاسْمُ: العُرْمَة.
و حَيَّةٌ عَرْماءُ: مُنَقَّطَةٌ بِبَياضٍ و حُمْرَة.
__________________________________________________
 (122) في الأصلين: تعرفته، و التصويب من المعجمات.
 (123) «و العرم» لم ترد في ك.
 (124) وسخ القدر في اللسان هو العرام بضم العين و العرم بالتحريك، و الدسم و بقية القدر في القاموس هو العرم بفتح العين و سكون الراء.
 (125) و في اللسان و القاموس: عرام العوسج بضم العين.

45
المحيط فى اللغة2

عرم ص 45

و العُرْمَةُ من النّاس: الجَمَاعَة.
و العَرِمُ: الجُرَذُ الذَّكَرُ.
و إذا خَلَط الشَّعِيرَ بالحنطةِ قيل: عَرَّمَه.
و العَرَمَةُ: الكُدْسُ «126» المجْموعُ غيرُ المَدْرُوسِ «127». و قد عَرَّمْناه.
و العَرِمَةُ: مِثْلُ المُسَنّاة، و الجَميعُ: العَرِمُ، و منه: سَيْلُ العَرِمِ.
و العَرَمْرَمُ: الجَيْشُ الكَثير.
و دَارَةُ عُوَارِم «128»: من دارات الحِمَى.
و عُوَارِمُ: هِضَبٌ، و ماءٌ لِبَني جَعْفَرٍ.
و العُرَيْمَةُ: فَلاةٌ فيها مِيَاهٌ مِلْحَة.
رمع:
رَمَعَ رَمْعاً وَ رَمَعَانَاً: تَحَرَّكَ، و منه: الرَّمّاعَةُ: و هي التي تَتَحَرَّكُ من رَأْس الصَّبيّ و يافُوْخِه. و الاسْتُ، جَميعاً.
و به رُمَاعٌ: أي صُفَارٌ. و هو مَرْمُوْعٌ.
و قَبَحَ الله أُمّاً رَمَعَتْ «129» به: أي رَمَتْ عندَ الوِلادَة.
و رَمَعَتْ عَيْنُه بالبُكاء و أرْمَعَتْ «130»: سَالَتْ.
وَ دَعْهُ يَتَرَمَّع في طُمَّتِه: أي يَتَسَكَّع في ضَلالته.
و تَرَمَّعَ أَنْفُه من الغَضَب: أي كأنَّه يُرْعَد.
__________________________________________________
 (126) في الأصل: «الكنس» بضم الكاف و فتح النون المشددة، و التصويب من ك و المعجمات.
 (127) في ك: غير المدوس، و المعنى واحد، و في المعجمات: العرمة هي الكدس المدوس؛ و في بعضها: الذي «لم يُذَرّ».
 (128) هكذا ضبطت الكلمة في الأصلين، و وردت بفتح العين- بلا نص على ذلك- في معجم البلدان:
4/ 20.
 (129) في ك: ربعت.
 (130) في ك: و دمعت عينه بالبكاء و اهرمعت.

46
المحيط فى اللغة2

رمع ص 46

و رَمَعَ رَأْسَه رَمَعاناً «131»: نَفَضه.
و رَمَعَ: بَرَقَ، و منه اليَرْمَعُ: و هي الحَصَى البِيْضُ لها تَلألُؤ، و الواحِدَةُ:
يَرْمَعَةٌ. و قيل: هي حِجارَةٌ رِخْوَةٌ تَتَفَتَّتُ. و يُقال للمَغْموم المُنْكَسِر إذا عَبِثَ:
 «تَرَكْتُه يَفُتُّ اليَرْمَعَ «132»». و في المَثَل: «كَفّا مُطَلَّقَةٍ تَفُتُّ اليَرْمَعَا «133»».
و أتانا بِمُرَمَّعَاتِ الأخْبار و مُرَمَّآتٍ أيضاً: أي بالباطِل.
و مَرَّ يَرْمَعُ رَمْعاً وَ رَمَعاناً: لِضَرْبٍ من السَّيْر.
مرع:
أَمْرَعُوا: أَصابُوا الكَلأ، و في المَثَل «134»: «أَمْرَعْتَ فَانْزِلْ». و مَكانٌ مَرِيْعٌ.
و قد مَرُعَ مَرْعاً. و أمْرَعَ الوادي: أكْلأ. و الاسْمُ: المَرَعُ. و مَرَعْتُ الدابَّةَ مَرْعاً: أَرْسَلْتَها. وَ رَجُلٌ مَرِعٌ و مُتَمَرِّعٌ: أي طَلَبَ المَرَعَ. و هذه أُمْرُوعَةٌ من الأرض: اذا كانتْ خَصِبَةً. و أرْضٌ أُمْرُوعَةٌ أيضاً، و الجَميعُ الأمارِيْعُ.
و المُرْعَةُ و المِرَاعُ: الشَّحْمُ و السِّمَنُ لأنَّه من الإِمراع يكون.
و المُرْعَةُ- بسُكون الراء و فَتْحِها-: طائرٌ كالسَّمَاني إلّا أنَّه أطْوَلُ عُنُقاً، و الجَميعُ: المُرَعُ و المِرْعَانُ. و قيل: هي طائرٌ طَويل الرِّجْلَيْن يَقَعُ في المَطَر من السَّماء.
و مَرَعْتُ شَعَرَه: رَجَّلْتَه و دَهَنْتَه. و يُقال بالغَيْنِ مُعْجَمَةً أيضاً.
وَ مَرَعَ بغائطِه و بَوْلِه: رَمى بهما من الخَوْف.
__________________________________________________
 (131) و في التاج: رمع رأسه رمعاً.
 (132) المثل- بنص الأصل- في المحكم و مجمع الأمثال: 1/ 139 و اللسان، و في القاموس:
يفتت.
 (133) المثل في المحكم و الأساس و مجمع الأمثال: 2/ 86 و اللسان و التاج.
 (134) المثل في الصحاح و الأساس و مجمع الأمثال: 2/ 231 و اللسان و القاموس.

47
المحيط فى اللغة2

مرع ص 47

و المَرْعُ في السَّلْحِ «135» كالذَّرْع.
و امَّرَعَ «136» في البِلاد: ذَهَبَ. وَ تَمَرَّعَ: أَسْرَعَ.
و
في الحديث: «غَضِبَ غَضَباً حتى خُيِّلَ أنَّ أَنْفَه يَتَمَرَّع «137»».
قال أبو عُبَيْد: ليس بشَيْ‏ء؛ إنما هو: يَتَرَمَّع «138»، و يجوز أن يكون على القَلْب منه إنْ صَحَّتِ الرِّوايةُ عنهم.
__________________________________________________
 (135) في ك: السلخ، و في التكملة كالأصل.
 (136) كذا في الأصل و بهذا الضبط، ورد في ك رباعياً: و أمْرَعَ، و في التكملة و القاموس و غيرهما:
و انمرع.
 (137) الحديث في غريب أبي عبيد 3/ 184 و الفائق: 3/ 364 و نص هذه الفقرة فيهما: «فغضب أحدهما غضباً شديداً حتى تخيل اليَّ أن انفه يتمزع»، و مثله في النهاية: 4/ 92 (مزع) و 2/ 103 (رمع).
 (138) غريب الحديث: 3/ 184.

48
المحيط فى اللغة2

العين و اللام‏ ص 49

 [العين و اللام‏] «1»
العين و اللام و النون‏
نعل:
النَّعْلُ: سَمَكَةٌ بيضاء ضَخْمة الرأس في طُوْل ذِراعٍ. و الذَّليلُ من النّاس. و العَقَبُ الذي تُلْبِسُه ظَهْرَ السِّيَةِ من القَوْس. و الحَرَّةُ من الأرْض.
و الحَدِيْدَةُ التي في أسْفَلِ غِمْد السَّيف.
و نَعَلْتُ الدابَّةَ «2» و أَنْعَلْتُها [و نَعَّلْتُها] «3» أيضاً، و كذلك خُفُّ البَعير. و نَعِلَ بكذا و انْتَعَلَ. و هو ناعِلٌ و مُنْعَلٌ «4»: أي ذو نَعْلٍ و خُفّ.
و يُقال لِحَافِرِ الوَحْشِيِّ: نَاعِلٌ؛ لِصَلَابَته.
و وَدِيَّةٌ مُنْعَلَةٌ «5»: إذا قُلِعَتْ من أُمِّها بكَرَبِها.
و رَمَاه بالمُنْعِلاتِ «6»: أي بالدَّواهي.
__________________________________________________
 (1) زيادة يقتضيها التبويب.
 (2) و في المقاييس و الصحاح: «لا يقال نعلت»، و في القاموس كالأصل، و علَّق في التاج على قوله نعلت الدابة فقال: «أنكرها الجوهري و جوَّزها ابن عباد».
 (3) زيادة من ك.
 (4) وردت كلمة «منعل» بكسر العين في مطبوع المحكم و اللسان، و نص على فتحها في القاموس.
 (5) و ضبطت بتشديد العين المفتوحة في مطبوع التهذيب، و نص على عدم التشديد في التاج.
 (6) وردت «المنعلات» مضبوطة بفتح العين في ك و مطبوع التهذيب، و لكنها مكسورة العين في مطبوع الأساس و اللسان، و يبدو من تفسير الكلمة في الأساس أن الكسر هو الصواب.

49
المحيط فى اللغة2

نعل ص 49

و الإنْعَالُ: أنْ يكونَ البَياضُ واضِحاً ما دامَ في مُؤخَّر رُسْغ الفَرَس ممّا يَلي الحافِرَ.
و النُّعْلَةُ: أنْ يَتَنَاعَلَ القَوْمُ بينهم فإذا نَفَقَتْ دَابَّةُ أَحَدِهم جَمَعُوا ثَمَنها، قال: و لا أحُقُّ هذا.
 [و انْتَعَلَ: زَرَعَ في النَّعْل أي الأرْض الغَلِيظة] «7».
علن:
عَلَنَ الأمْرُ يَعْلُنُ و يَعْلِنُ عَلَانِيَةً. و عَلِنَ عَلَناً: لُغَةٌ فيه. و رَجُلٌ عَلَانِيَةٌ- و قَوْمٌ عَلَانُوْنَ- وَ عَلَانيّ- و قَوْمٌ عَلَانِيّون-: لِظَاهِرِ الأمْرِ. و لا يُقال أعْلَنَ إلّا للأمْرِ و الكَلام؛ و اسْتَعْلَنَ يجوز في كلِّ شَيْ‏ءٍ، و مَعْناهما: أظْهَرَ.
و اعْتَلَنَ: مِثْلُ اشْتَهَرَ.
و عَالَنْتُه: أظْهَرَ كُلٌّ مِنّا للآخَرِ ما في نَفْسِه.
و عُلْوَانُ كُلِّ شَيْ‏ءٍ: ما ظَهَرَ منه. و قد عَلْوَنْتُ الكِتابَ عَلْوَنَةً و عِلْوَاناً.
لعن:
أصْلُ اللَّعْنِ: الطَّرْدُ، ثم يُوْضَعُ في معنى السَّبِّ و التَّعْذِيْبِ. و منه قَوْلُهم للمُلُوك: أبَيْتَ اللَّعْنَ: أي أبَيْتَ ما تَسْتَحِقُّ له اللَّعْنَ.
و اللُّعَنَةُ: الكَثيرُ اللَّعْنِ من النّاس. و اللُّعْنَةُ: الذي لا يَزالُ يُلْعَنُ.
و اللَّعِيْنُ: ما يُتَّخَذُ في المَزارِع كهَيْئةِ رَجُلٍ.
و الْتَعَنَ: أنْصَفَ في الدُّعاء على نَفْسِه.
و المُلاعَنَةُ: تكونُ من اثنين و من واحِدٍ؛ جَميعاً. و اللِّعَانُ في الحُكْم منه [40/ أ].
__________________________________________________
 (7) زيادة من التاج رواها عن ابن عباد.

50
المحيط فى اللغة2

لعن ص 50

و المَلَاعِنُ: جَمْعُ المَلْعَنَةِ: قَارِعَة الطَّريق. و مَنْزِلُ النّاس. و
في الحديث «8»
: «اتَّقُوا المَلَاعِنَ».
يَعْني عند الإِحْداث.
و لَعَنَّه «9»: في مَعْنَى لَعَلَّه.
العين و اللام و الفاء
لفع:
لَفَعَ الشَّيْبُ الرَّأْسَ لَفْعاً: شَمِلَه. و قد تَلَفَّعَ الرَّجُلُ.
و تَلَفَّعَتِ المالُ و ألْفَعَتْ: اذا اخْضَرَّ الرِّعْيُ فانْتَفَعَتْ بما تأكُل.
و تَلَفَّعَ بالثَّوْب: تَسَتَّرَ.
و لَفَّعْتُ المَرْأَة: ضَمَمْتُها إلَيَّ.
و اللِّفَاعَةُ و اللَّفِيْعَةُ: الرُّقْعَةُ تُزَادُ في القَميص و المَزَادَة و غيرهما إذا كانتْ ضَيِّقَةً، و الجَميعُ: اللَّفَائِعُ. و قد لَفَّعْتُها، و قيل: لَفَّعْتُ المَزَادَةَ: هو إذا ثَنَيْتَها وَ جَعَلْتَ أَطِبَّتَها في وَسَطِها.
و هو يُلَفِّعُ الطَّعَامَ: يأكُلُه كثيراً.
و اللِّفَاعُ: النِّطَعُ. و اسْمُ بَعيرٍ؛ من قَوْلِه:
صُوْفُ اللِّفَاعِ و الدُّهَيْمِ و القُحَمْ «10»
و الكِسَاءُ الغَليظ.
فلع:
فَلَعَ رَأْسَه فَلْعاً: شَقَّه. و قد تَفَلَّعَتِ البِطِّيْخَةُ و العَقِبُ. و في عَقِبِه فُلُوْعٌ.
و الفِلَعُ، الواحِدَةُ فِلْعَةٌ، و يُقال في الفُحْشِ: لَعَنَ اللهُ فِلْعَتَها.
__________________________________________________
 (8) ورد الحديث في التهذيب و الصحاح و الفائق: 3/ 318 و اللسان و التاج.
 (9) كذا في الأصل. و في الصحاح و اللسان و القاموس و غيرها: «لغنه» بالغين المعجمة.
 (10) ورد المشطور في العباب و التاج، و لم يُنسَب لقائل.

51
المحيط فى اللغة2

فلع ص 51

و عَيْناه مُتَفَلِّعَتَانِ: أي مُتَفَجِّرَتانِ.
و مَزَادَةٌ مُفَلَّعَةٌ: خُرِزَتْ من قِطَعِ الجُلُود.
عفل:
عَفِلَتِ المرْأَةُ و الناقَةُ، و هي عَفْلَاءُ، و العَفَلَةُ و العَفَلُ: الاسْمُ، و هي:
شِبْهُ أُدْرَةٍ تَخرُجُ في الحَيَاء. و التَّعْفِيلُ: إصْلَاحُها. و يُسْتَعار فيُقال: هو يُعَفِّلُ العَمَلَ: إذا كان رَفِيْقاً.
و العَفْلَاءُ من الشِّفَاه: التي تَنْقَلِبُ عند الضَّحِك، و الرَّجُلُ أعْفَلُ.
و العَفْلُ: شَحْمُ خُصْيَيِ الكَبْشِ و ما حَوْلَه. و الموضِعُ الذي يُجْتَسُّ من الشاة إذا تَبَيَّنوا هُزَالَها من سِمَنِها.
علف:
عَلَفَ الدابَّةَ عَلْفاً، فاعْتَلَفَ «11». و العَلَفُ: الاسْمُ، و العُلُوْفَةُ: جَمْعُه.
و شَاةٌ مُعَلَّفَةٌ: مُسَمَّنَةٌ. و العَلُوْفَةُ: ما يُعْلَف من الغَنَم و غيرِها، و الواحِدُ و الجميعُ فيه سَواء، و قد يُجْمَعُ على العَلَائف.
و ناقَةٌ عُلْفُوفُ السَّنَام: أي مُلَفَّفَتُه كأنها مُشْتَمِلَةٌ بكِسَاءٍ.
و العُلْفُوْفُ من النِّسَاء: التي قد عَجَّزَتْ. و من الخَيْل: الحِصَانُ الضَّخْم.
و من الرِّجال: الشَّيْخُ الكَثيرُ الشَّعَرِ و اللَّحْم، و قيل: الكَبِيرُ السِّنِّ «12».
و عَلَّفَ الطَّلْحُ: نَبَتَ عُلَّفُه و هو ثَمرُه، و هذا نادِرٌ؛ لأنه يجي‏ءُ لهذا المعنى: أفْعَلَ.
و المُعْتَلِفَةُ: القابِلَةُ، و هذه كَلِمَةٌ مُسْتَعارَة.
__________________________________________________
 (11) في ك: فاعتلفت، و كلَاهما صواب لجواز تذكير الدابة و تأنيثها.
 (12) في ك: الكبير المسن.

52
المحيط فى اللغة2

علف ص 52

و المِعْلَفُ «13»: كَواكِبُ مُسْتَدِيرةٌ مُتَبَدِّدَةٌ يُقال لها الخِبَاءُ أيضاً.
و العِلَافُ: الرَّحْلُ، و العِلَافيُّ أيضاً. و قيل: عِلَافُ: هو رَبّانُ «14» أبو جَرْمٍ أوَّلُ مَن اتَّخَذَ الرِّحَالَ فَنُسِبَتْ اليه.
و عَقِيْلُ بنُ عُلَّفَةَ «15»: شاعِرٌ.
فعل:
الفَعَالُ: اسْمٌ للفِعْلِ الحَسَن.
و الفَعَلَةُ: العَمَلَة.
لعف:
مُهْمَلٌ عند الخَليل «16».
 [و] «17» حَكى الخارْزَنْجِيُّ: ألْعَفَ الأسَدُ- و يُقال بالغَيْنِ مُعْجَمَةً أيضاً-:
وَلَغَ الدَّمَ، و قيل: حَرِدَ و تَهَيَّأ للمُسَاوَرَة.
العين و اللام و الباء
لعب:
لَعِبَ لَعِباً و لِعْباً، و هو لاعِبٌ لَعِبٌ. و الأُلْعُوبَةُ: اللَّعِبُ. و هو تِلِعّابَةٌ و تِلْعَابَةٌ و تِلْعِيْبَةٌ: أي ذو تَلَعُّبٍ. و لُعَبَةٌ: كَثيرُ اللَّعِب. و [يُقال‏] «18»: افْرُغْ من‏
__________________________________________________
 (13) هكذا ضبطت الكلمة في الأصلين، و لكنها مفتوحة الميم في التكملة و نص على فتحها في القاموس.
 (14) في ك: زبان، و مثله في التهذيب و اللسان المطبوعين، و ضبطه في العباب كالأصل و كذلك في التاج.
 (15) هذا هو ضبط ك و نص القاموس، و ورد في الأصل بضم العين و كسر اللام و فتح الفاء المشددة.
 (16) و استُدرك عليه في التكملة و القاموس.
 (17) زيادة يستدعيها السياق.
 (18) زيادة من ك.

53
المحيط فى اللغة2

لعب ص 53

هذه اللُّعْبَة- بالضَّم- و اللِّعْبَة- بالكَسْر كالمِشْيَة-.
و المِلْعَبَةُ «19»: ثَوْبٌ بلا كُمّ له يَلْعَبُ فيه الصَّبيُّ.
وَ أَلْعَبَ: صار ذَا لُعَابٍ يَسِيْلُ. وَ لَعَبَ- و ألْعَبَ أيضاً «20»-: سَالَ لُعَابُه.
و لُعَابُ النَّحْل: العَسَلُ. و لُعَابُ الشَّمْس: السَّرَاب.
و الاستِلْعابُ في النَّخْلة: أن تَحْمِل في السَّنَة مَرَّتين، و قيل: [هو] «21» أنْ تَحْمِلَ الثاني و فيها بَقِيَّةٌ من حَمْلِها الأوَّل.
و مُلَاعِبُ ظِلِّه: الخُطّاف، و تَثْنِيَتُه: مُلاعِبا ظِلَّيْهِما، و جَمْعُه: مُلاعِبَاتُ أظْلالٍ لَهُنَّ و أظْلالهنَّ إنْ أرَدْتَ التَّعْريفَ.
بلع:
بَلِعَ الماءَ و غيرَه بَلْعاً، و ابْتَلَعه.
و المَبْلَعُ: مَوْضِعُ الابْتلاع من الحَلْق.
و البُلَعُ- الواحدة بُلَعَةٌ- «22»: و هي سَمُّ قامَة البَكْرَة.
و سَعْدُ بُلَعَ: نَجْمان، و ذاك لأنَّ أحَدَهما كأنَّه بَلِعَ الآخَرَ، و قيل: بل لأنَّه طَلَعَ حين قيل للأرْض: ابْلَعِي ماءَكِ‏
 «23».
و رَجُلٌ بَلْعٌ: كأنَّه يَبْتَلِعُ الكَلامَ.
و بَلَّعَ فيه الشَّيْبُ: ظَهَرَ.
__________________________________________________
 (19) هكذا ضبطت الكلمة في الأصلين و مطبوع المحكم و اللسان، و نص في مطبوع القاموس على ضم الميم، و ذكر في التاج أن كسر الميم قد ورد في احدى نسخ القاموس.
 (20) في ك: و ألعب جميعاً.
 (21) زيادة من ك.
 (22) في الأصل و التهذيب: «بلعة» بسكون اللام، و قد اخترنا ضبط ك و المعجمات لأنه المنصوص في القاموس.
 (23) سورة هود/ 44.

54
المحيط فى اللغة2

بلع ص 54

و البُلُعْلُعُ: طائرٌ طويلُ العُنُق من طَيرِ الماء، و كأنَّه من البَلْع.
و قِدْرٌ بَلُوْعٌ: واسِعَة.
و المُبْلَعَةُ: الرَّكِيَّةُ المَطْوِيَّةُ من القَعْر الى الشَّفَة.
و يُقال للبَالُوْعَة: بَلّاعَةٌ وَ بَلُّوْعَةٌ.
عبل:
العَبْلُ: الضَّخْم، يُقال: عَبُلَ عَبَالَةً و عَبِلَ عَبَلًا؛ فهو أعْبَل: أي أبْيَض غَليظٌ. و جَبَلٌ أعْبَل. و صَخْرةٌ عَبْلاء.
و عَبَلْتُه عَبْلًا: قَطَعْتَه.
و عابَلَني عَبُوْلُ: أي المَنِيَّةُ. و يُقال للدّاهِيَة أيضاً.
و عَبَلَ به: ذَهَبَ به.
و عُبِلَ عَبْلًا: حَبَسَه أمْرٌ، و كأنَّه من عَبَلْتُه: أي رَمَيْتُه بِمَعْبَلَةٍ «24».
و المِعْبَلُ: ما يُعْبَلُ به الشَّجَرُ أي يُقْطَعُ.
و عَبَلْتُه: خَبَطْتَ عَبَلَهُ و هو كُلُّ وَرَقٍ مَفْتُولٍ «25» كَوَرَقِ الأرْطى و الأثْل.
و أعْبَلَ: نَبَتَ عَبَلُه، و ألْقَى عَبَلَه أيضاً.
و المُعَبِّلُ: الذي معه مَعَابِلُ من السِّهَام.
و امْرَأةٌ عَبِيْلَةٌ: ضَخْمةٌ. و عَبْلَاءُ: طَويلةٌ حَسَنَة.
و ألْقى عليه عَبَالَّتَه: أي ثِقْلَه.
لبع:
أَهْمَله الخَليلُ «26».
__________________________________________________
 (24) هكذا ضبطت الكلمة في الأصل؛ و في ك بفتح الميم و سكون العين و كسر الباء، و ذكر في القاموس كلمة «معبلة» بمعنى النصل العريض الطويل و قال هو «كمكنسة».
 (25) في ك: منقول.
 (26) و استُدرك عليه في التكملة و القاموس.

55
المحيط فى اللغة2

لبع ص 55

 [و حَكى‏] «27» الخارْزَنجِيُّ: ذَهَبَ ضَبْعاً لَبْعاً: أي باطِلًا.
علب:
عَلِبَ النَّبْتُ و غيرُه عَلَباً؛ فهو عَلِبٌ؛ و اسْتَعْلَبَ: جَسَأَ. و اسْتَعْلَبْتُه:
وَجَدْتَه جاسِئاً.
و العَلِبُ «28»: الضَّخْمُ المُسِنُّ.
و عَلِبَ البَعيرُ عَلَباً؛ فهو أعْلَبُ: لِدَاءٍ يأخُذُ في جانِبَي العُنُق فَتَرِمُ منه.
و العَلَبُ: النَّخلُ، و الواحِدَة عَلَبَةٌ [40/ ب‏]. و يُقال لِثَمرِها- و يكونُ رَديئاً يابساً-: العَلَبَةُ و العَلَبُ أيضاً.
و العَلَبَةُ من الابل: الكَثيرةُ «29» العَصَب الصُّلْبَةُ.
و جاء بإبِلٍ و غَنَمٍ عَلَبٍ، و الواحدةُ عَلَبَةٌ و هي التي لا طِرْقَ بها و لا وَلَدَ و لا لَبَن.
و العَلَبُ أيضاً: المَسَانُّ من الابل، و الواحدة: عَلَبَةٌ.
و العَلَبَةُ: الدِّبْرَةُ اليابِسة من الأرض، و هي العِلْبَاءُ «30» من الأرض.
و العِلْبُ: اليابِسُ من الأرض لا يُنْبِتُ شَيْئاً، و جَمْعُه: عُلُوْبٌ.
و العُلُوْبُ: مَنَابِت السِّدْر، الواحِدُ: عِلْبٌ.
و عُلْبُوبَةُ كلِّ شَيْ‏ءٍ: خِيَارُه.
و مَالٌ عُلْبُوبٌ: كَثير.
و العُلْبَةُ: كالقَدَح الضَّخْم يُحْلَبُ فيها.
__________________________________________________
 (27) زيادة يستدعيها السياق.
 (28) هذا هو الضبط المشهور للكلمة، و قد تضبط بضم فسكون.
 (29) في ك: الكبيرة.
 (30) كذا ضبطت الكلمة في الأصل، و بفتح العين في ك، و لم نجدها في المعجمات، و لعلَّها «العلياء».

56
المحيط فى اللغة2

علب ص 56

و عَلْبَى: ظَهَرَتْ عَلَابِيُّه من الكِبَر.
و المُعَلْبَاةُ: التي ثُقِبَتْ بالمِدْرى «31» في عِلْبَاوَيْها.
و عَلْبَيْتُه و عَلَبْتُه: قَطَعْتَ عِلْبَاءه: و هي عَصَبُ العُنُق.
و المَعْلُوبُ و المُعَلَّبُ: المَشْدود بالعِلْباء. و سَيْفُ الحارِث بن ظالِمٍ كان سَمّاه المَعْلُوبَ، قال «32»:
و سَيْفُ الحارِثِ المَعْلُوْبُ أرْدى             حَصِيْناً في الجَبَابِرَةِ الرَّدِيْنا
 «33» و المَعْلُوبُ: الفَرَسُ الشَّديدُ الخَلْق.
و عَلَبْتُ الطَّرِيقَ عَلْباً و عُلُوباً: أثَّرْتَ فيه.
و إبِلٌ مُعَلَّبَةٌ: مَوْسُومَة بالعِلَاب: و هو خَطٌّ في طُول العُنُق، و ربَّما كان في الجانبين.
و يُقال في زَجْرِ المَعْزِ:             إعْلَ عُلَيْبَ اسْوَ سُوَيْدٍ «34»
و عُلَيْبٌ: اسْمُ مَوْضِعٍ، و ليس في كلامِهم فُعَيْلٌ غيره.
بعل:
بَعَلَ بَعَالَةً و بُعُولَةً، فهو بَعْلٌ مُتَبَعِّلٌ بَعِلٌ. و بَعَلَ «35» بَعْلًا: صارَ بَعْلًا «36».
__________________________________________________
 (31) وردت الكلمة في مطبوع التكملة بالذال المعجمة، و لعله تصحيف.
 (32) هو الكميت بن زيد.
 (33) البيت في المحكم و اللسان و التاج و شعر الكميت: 2/ 129، و ضبطت كلمة «حصيناً» في الأصل كما أثبتناها، و لكنها في المصادر المشار اليها بالتصغير.
 (34) هكذا وردت الجملة في الأصل، و في ك: اعل عليب [بضم الباء] اسود سويد [بضم الدال‏]، و لم نجدها في المعجمات.
 (35) هذا هو ضبط الأصلين و المعجمات للفعل.
 (36) «بعلًا» لم ترد في ك.

57
المحيط فى اللغة2

بعل ص 57

و يُقال للمَرْأة: بَعْلَةٌ وَ بَعْلٌ جميعاً. و قد ابْتَعَلَتْ و تَبَعَّلَتْ: أطاعَتْ زَوْجَها، و هُمُ البُعُوْلَةُ و البِعَالُ «37».
و البِعَالُ: مُلَاعَبَةُ الرَّجُلِ أهْلَه.
و لا نُبَاعِلُكم: أي لا نُزَوِّجُكم و لا نَتَزَوَّجُ اليكم «38».
و البَعْلُ: الأرضُ المُرْتَفِعةُ لا يَعْلُوها الماءُ، و الجميع: بُعُوْلٌ. و الفَحْلُ من النَّخْل «39». و النَّخْلَةُ التي اجْتَزَأتْ أنْ تَشْرَبَ الماءَ بِعُرُوقِها أيضاً، و قد اسْتَبْعَلَتْ، و اسْتَبْعَلَ المَكانُ: صارَ ذا بَعْلٍ من النَّخْل.
و البَعْلُ- أيضاً-: اسْمُ صَنَمٍ كان لِقَوْمِ إلْيَاس.
و البَعِلُ: الدَّهِشُ. و البَطِرُ، جَميعاً.
و امْرَأَةٌ بَعِلَةٌ: لا تُحْسِنُ لُبْسَ الثِّياب.
و البُعَالُ: جَبَلٌ بالقُصَيْبَة.
العين و اللام و الميم‏
معل:
أهْمَلَهُ الخَليلُ «40».
و حكى الخارْزَنْجِيُّ: مَعَلْتَ أَمْرَكَ مَعْلًا: عَجِلْتَ به و قَطَعْتَه. و لا تَمْعَلُوْا «41» رِكابَكم: أي لا تَقْطَعُوا بَعْضَها من بَعْض.
__________________________________________________
 (37) «و البعال» لم ترد في ك.
 (38) في ك: و لا تباعلكم أي لا تزوجكم و لا تتزوج اليكم.
 (39) ذكر الأزهري أن تسمية الفحل من النخل بالبعل من قول الليث و أن «هذا غلط فاحش» و يرى أن «بعل النخيل اناثها التي تلقح فتحمل».
 (40) هكذا ورد في الأصلين، في حين أن المادة قد وردت في العين: 2/ 154، و لم نجد من ذكر اهمال الخليل لها.
 (41) و ضمُّ أوله و كسر العين كما في بعض المعجمات وهم.

58
المحيط فى اللغة2

معل ص 58

و المَعْلُ: النَّجَاءُ «42» في السَّيْرِ، و السَّوْقِ أيضاً.
و مَعَلَني عن حاجَتي و أمْعَلَني: أعْجَلَني.
و مَعَلَهُم أمْرَهم مَعْلًا: اخْتَلَسَهم.
و أنا مَعْلٌ «43» في حاجَتي: أي مُسْتَعْجِلٌ.
و مَعَلَ به «44»: وَقَعَ فيه. و هو صاحِبُ مَعَالَةٍ «45».
و مَعَلْتُ الحِمَارَ و غيرَه: خَصَيْتَه. و مَعَلْتُ الخُصْيَةَ: اسْتَخْرَجْتَها.
علم:
هو عَلّامَةٌ و عَلّامٌ و عَلِيْمٌ و تِعْلِمَةٌ- بسُكون العَيْن- و تِعْلَامَةٌ: أي عالِمٌ.
و تَعَلَّمْهُ: أي اعْلَمْهُ. و عَالَمني فَعَلَمْتُه أَعْلُمُه: غَالَبَني في العِلْم فَغَلَبْتُه. و أنا مُعْتَلِمٌ عِلْمَه: أي عالِمُه. و يكونُ المُعْتَلِمُ السّائلَ أيضاً كالمُعْتَرِف.
و العُلّامَةُ: ما تَجْعَلُه مُعْلَماً من مَكانٍ أو غيره.
و العُلّام: الحِنّاءُ. و الباشَقُ؛ جَميعاً.
و المَعْلَمُ و العَلَمُ: العَلَامَةُ. و يكونُ المَعْلَمُ مَوْضِعَ العَلَامَةِ أيضاً.
و عَلَمْتُ شَفَتَه عَلْماً و أعْلَمْتُها أيضاً فَعَلِمَتْ عَلَماً: و هو انْشِقاقٌ في وَسَط الشَّفَة. و الأعْلَمُ: صِفَةٌ غالِبَة للبَعير.
و ما لَهُ عَلَمٌ: أي مِثْلٌ.
و العَلَمُ: أرْضٌ بين أرْضَيْنِ. و الجَبَلُ الطَّويل. و الرّايَةُ. و رَقْمُ الثَّوْب.
و ما يُنْصَبُ في الطَّريق للهِدايَة. و الجَميعُ: أعْلَام.
__________________________________________________
 (42) في ك: التجاء.
 (43) هذا هو ضبط الأصل، و قد ضبط في ك بكسر العين و هو ما نص عليه في القاموس.
 (44) في التاج: «و الصحيح أنه بالغين المعجمة».
 (45) في التاج: «و الصحيح أنه بالغين المعجمة» كسابقه.

59
المحيط فى اللغة2

علم ص 59

و العَيْلَمُ و العَيْلَامُ: الذَّكَرُ من الضِّبَاع.
و قِدْرٌ عَيْلَمٌ: كَثيرةُ الأخْذِ من المَرَق.
و العَيْلَمُ: البَحْرُ. و الماءُ. و البئْرُ الكَثيرةُ الماءِ. و الجَمْعُ: عَيَالِمُ و عَيَالِيمُ.
و عَيْلَمٌ: اسْمُ رَجُلٍ.
عمل:
اعْتَمَلَ: عَمِلَ لِنَفْسِه خاصَّةً. و بِنَفْسِه أيضاً.
و تَعَمَّلَ فيه: تَعَنّى‏.
و ما عَمِلَتْه- بكَسْر الميم-: إذا أنَّث. فإن ذَكَّرَ قُلْتَ: عَمَلَه.
و هو حَسَنُ العِمْلَةِ: أي العَمَل.
و العَمْلَةُ: للمَرَّة.
و هو خَبِيثُ العِمْلَةِ و الخِمْلَة «46»: أي البِطانَةِ.
و أعْمَلْتُ الرَّأْيَ و غيرَه.
قال أبو سَعيد: يُقال للجَمَلِ: يَعْمَلٌ «47»: اسْمٌ له من العَمَل؛ كما يُقال للنّاقَة: يَعْمَلَةٌ، و امْتَنَعَ الخَليلُ منه «48». قال:
إذْ لا أزالُ على أقْتادِ ناجِيَةٍ             صَهبَاءَ يَعْمَلَةٍ أو يَعْمَلٍ جَمَلِ‏
 «49» أرادَ: أو جَمَل يَعْمَلٍ.
و عَمَّلْتُهم و أعْمَلْتُهم: أعْطَيْتَهم «50».
__________________________________________________
 (46) وردت الكلمتان في الأصلين بفتح العين و الخاء، و التصويب من المعجمات، و نص في القاموس على كسرهمّا.
 (47) في الأصل: ليعمل، و التصويب من ك و المعجمات.
 (48) قال الخليل في العين 2/ 154: «و اليعملة من الابل: اسم مشتق من العمل، و يجمع يعملات، و لا يقال الا للأنثى، و قد يجمع باليعامل».
 (49) ورد البيت- بلا نسبة- في التاج.
 (50) «و أعملتهم أعطيتهم» لم ترد في ك.

60
المحيط فى اللغة2

عمل ص 60

و العُمَالَةُ: رِزْقُ العامِل.
و عَمَّلَةُ: مَوْضِعٌ.
و عامِلُ الرُّمْحِ: دُوْنَ الثَّعْلَب قَليلًا ممّا يَلي السِّنانَ.
ملع‏
 «51»:
المَلِيْعُ «52»: المَفَازَةُ الواسِعَةُ «53»، و قيل: التي لا ماءَ بها. و طَرِيق بين الحَرَّتَيْنِ.
وَ مَلَعَ مَلْعاً: سَارَ سَرِيعاً. و كذلك: امَّلَعَ «54».
و المَيْلَعُ: النّاقَةُ السَّرِيعة.
و انْمَلَعَ من الأمْرِ: أفْلَتَ.
و مَلَعَ الفَصِيْلُ أُمَّه: رَضِعَها.
و امْتَلَعَه- و امْتَعَلَه «55» مَقْلُوباً-: أي اخْتَلَسَه. و منه يُقال: عُقَابُ مَلَاعٍ؛ و يُقال: مَلَاعِ على زِنَةِ حَذَامِ: عُقَابٌ تَمْلَعُ بِجَنَاحَيْها: أي تَخْفِق و تُسْرِع.
و قيل: مَلَاعِ: أرْضٌ. [و] «56» في المَثَل: «هو أخَفُّ يَداً من عُقَيِّبِ مَلَاعِ «57»»، و «هو أبْصَرُ من عُقَابِ مَلَاعِ «58»».
__________________________________________________
 (51) هذه المادة مهملة عند الخليل في العين المخطوط و نبَّه على ذلك الأزهري في التهذيب، و لكن المؤلف لم يشر الى ذلك خلافاً لعادته، و لعل خلطاً قد حدث بين هذه المادة و مادة (معل) السالفة الذكر؛ فنبه في تلك على اهمال الخليل اياها سهواً منه و لم يهملها في الحقيقة كما أشرنا.
 (52) في الأصل: المليعة، و ما أثبتناه من ك و المعجمات.
 (53) «الواسعة» لم ترد في ك.
 (54) كذا في الأصلين، و في المعجمات: انملع و امتلع.
 (55) «و امتعله» لم ترد في ك.
 (56) زيادة من ك.
 (57) المثل في التهذيب و الأساس و مجمع الأمثال: 1/ 121 و اللسان و التاج، و فيها: أنت أو لأنت.
 (58) المثل في مجمع الأمثال: 1/ 121.

61
المحيط فى اللغة2

ملع ص 61

و المَلْعُ: السَّلْخُ من قِبَلِ العُنُق، و قد امْتَلَعْتُ الشّاةَ.
لمع:
لَمَعَ بيَده و ألمعَ أيضاً: أشَارَ، و منه يُقال للجَناح: المِلْمَعُ «59».
و ألْمَعَتِ الناقَةُ: رَفَعَتْ ذَنَبَها لِيُعْلَمَ أَنَّها لاقِحٌ [41/ أ]. و تَحَرَّكَ وَلَدُها في بَطْنِها أيضاً.
و لَمِعَ الضَّرْعُ لَمَعاً «60» و تَلَمَّعَ: تَلَوَّنَ ألْواناً عند الإِنْزال. و شَيْ‏ءٌ مُلَمَّعٌ:
فيه لُمَعٌ من ألْوانٍ شَتّى‏.
و ألْمعَ عليه: اشْتَمَلَ عليه فَذَهَبَ به. و [يُقال‏] «61»: ألمع به أيضاً.
و الْتُمِعَ لَوْنُه: تَغَيَّرَ.
و الألمَعِيُّ: الكَمِيْشُ في الأُمور. [و] «62» الذّاهِبُ الماضي في المَفَاوِز.
و رَجُلٌ يَلْمَعِيٌّ و ألمعِيٌّ و يَلْمَعُ و ألْمَعُ: حافِظٌ لِما يَسْمَع.
و اليَلْمَعِيُّ: الدّاهي الصادِقُ الظَّنِّ.
و يَلْمَعٌ: اسْمُ بَرْقِ الخُلَّبِ، و لذا قيل: «أكْذَبُ من يَلْمَعٍ» «63».
و اليَلْمَعُ: السَّرَابُ.
و اليَلَامِعُ من السِّلَاح: ما بَرَقَ نَحْوَ البَيْضَة.
و الْتَمَعه: اخْتَلَسه.
و ما بِها لامِعٌ: أي أحَدٌ.
__________________________________________________
 (59) و نص على كسر الميم الأولى في التكملة و القاموس.
 (60) هكذا ضبط الفعل و مصدره في الأصلين، في حين انه ك «منع» في المعجمات.
 (61) زيادة من ك.
 (62) زيادة من ك.
 (63) المثل بهذا النص في التهذيب و المحكم و مجمع الأمثال: 2/ 113 و اللسان و التاج، و في الأساس: أخدع من يلمع.

62
المحيط فى اللغة2

لمع ص 62

و لَمَعَه بِعَيْنه و بسَهْمِه: أصَابَه.
و ألْمَعَتِ الأرْضُ: صَارَ بها لُمْعَةٌ من الكَلإِ. و اللُّمْعَةُ من العَيْشِ و الكَلإِ:
ما كَفى‏. و قيل: لا يُقال للكَلإِ لُمْعَةٌ حَتّى يَبْيَضَّ.
و لامِعَا المَفَازَةِ: جانِباها.

63
المحيط فى اللغة2

العين و النون‏ ص 64

 [العين و النون‏] «1»
العين و النون و الفاء
فنع:
الفَنَعُ: نَشْرُ المِسْك. و الثَّنَاءُ الحَسَنُ.
و تَقول: له فَنَعٌ في الجُود.
و مَالٌ ذو فَنَعٍ: أي كَثْرَةٍ. و قد فَنِعَ الرَّجُلُ، و هو فانِعٌ و فَنِيْعٌ و فَنِعٌ.
و الفَنَعُ: الفَضْلُ.
نفع:
هو حاضِرُ النَّفِيْعَةِ: أي النَّفْع. و النَّفَاعُ: المَنْفَعَةُ.
و نافِعٌ: اسْمُ سِجْنٍ للحَجّاج.
و النِّفْعَةُ: أنْ يُشَقَّ أدِيْمٌ فَيُجْعَل في كلِّ جانِب من المَزَادَةِ نِفْعَةٌ.
و نُفَيْعٌ «2» و نافِعٌ: اسْمَان.
عنف:
عَنُفَ عُنْفاً؛ فهو عَنِيْفٌ: لم يَرْفُقْ في أمْرِه. و اعْتَنَفْتُه أنا و عَنَّفْتُه و أعْنَفْتُه:
وَجَدْتَ له عُنْفاً و مَشَقَّةً.
__________________________________________________
 (1) زيادة يستدعيها التبويب.
 (2) في ك: و يفنع.

64
المحيط فى اللغة2

عنف ص 64

و اعْتَنَفْتُ عن الطَّعام: مَرِضْتَ، و الاسْمُ: العُنْفَة.
و اعْتَنَفَه: ائْتَنَفه.
و أخَذْتُ «3» في عِلْمِ كذا و أنا غَيْرُ مُعْتَنِفٍ به: غَيْرُ حَاذِقٍ به «4».
و رَكبْتُ أمْراً ما كان يُعْتَنَفُ: أي يُعْرَف.
و عَنِفَ عَنَفاً: ضَجِرَ.
و عُنْفُوُّ «5» الشَّيْ‏ءِ و عُنْفُوَانُه: أوَّلُه. و حُكِيَ عن بَعْضهم: هؤلاءِ يَخْرُجُونَ عُنْفُوَاناً عَنْفاً عَنْفاً «6»: أي أوَّلًا فأوَّلًا.
و العُنُفُ: الذين «7» لا يُحْسِنُوْنَ الرُّكُوبَ.
نعف:
النَّعَفُ: حُمْرَةُ الدِّيْكِ. و العُقْدَةُ الفاسِدَةُ على اللَّحْم تُطْرَحُ.
و النَّعَفَةُ: رَعَثَةُ الدِّيْكِ. و ذُؤَابَةُ النَّعْلِ «8». و الجِلْدَةُ التي تُعَلَّقُ على آخِرَةِ الرَّحْلِ. و كُلُّ ما تَدَلّى من شَيْ‏ءٍ وَ تَذَبْذَبَ. و الجَميعُ: النَّعَفَاتُ و النِّعَاف.
و أُذُنٌ نَعِفَةٌ «9» و مُنْتَعِفَةٌ و نَعُوْفٌ: مُسْتَرْخِيَة.
__________________________________________________
 (3) في ك: و أخذته.
 (4) وردت جملة «غير حاذق به» في الأصل بعد قوله في السطر السابق: «ائتنفه»، و يبدو أن ذلك من سهو الناسخ، و قد رددناها الى موضعها الذي وردت فيه في ك و المعجمات.
 (5) هذا هو الصواب في الكلمة كما في القاموس، و رواها في العباب عن ابن عباد، أما «عنفوة» الواردة في مطبوع التكملة فالظاهر أن هاءها الأخيرة و هم من المحقق أو الطابع، و يؤكد ذلك ورود الكلمة كما هي في الأصل في مخطوطة العباب.
 (6) هذا هو الضبط المشهور، و نص عليه في القاموس، و لكنها في الأصل مضمومة العين و النون.
 (7) في الأصل: الذي، و التصويب من ك.
 (8) نص في المقاييس على سكون عين «النعفة» بمعنى ذؤابة النعل.
 (9) روي في التاج عن ابن عباد: «اذن ناعفة و نعوف»، و يبدو أن «ناعفة» تصحيف أو خطأ في الطبع، فقد روى الصغاني بخطه في العباب عن ابن عباد: «اذن نعفة و نعوف».

65
المحيط فى اللغة2

نعف ص 65

و انْتَعَفَ له: تَعَرَّض.
و المُنَاعَفَةُ: المُعَارَضَةُ من الرَّجُلَيْنِ في طَريقَيْن يُرِيْدُ أحَدُهما سَبْقَ الآخَر.
و النَّعْفُ: المَكانُ المُرْتَفِعُ في اعْتِرَاضٍ. و أعْلى‏ كُلِّ شَيْ‏ءٍ. و منه مَنَاعِفُ الجَبَل: شَمارِيخُه. و انْتَعَفَ: ارْتَقَى‏ نَعْفاً.
عفن:
عَفِنَ عَفَناً: اذا كان فيه نُدُوَّةٌ و احْتُبِسَ «10» فَفَسَدَ.
و عَفَنَ في الجَبَل: صَعِدَ.
العين و النون و الباء
نعب:
نَعَبَ يَنْعَبُ و يَنْعِبُ- جميعاً- نَعِيْباً و نَعْباً و نَعَبَاناً: صَوَّتَ.
و فَرَسٌ مِنْعَبٌ: جَوادٌ.
و ناقَةٌ نَعَّابَةٌ: سَرِيْعَة.
و قَوْلُهم: نَعَبَ الغُرَابُ: هو إذا مَدَّ عُنُقَه و حَرَّكَها ثُمَّ صَوَّتَ، لا يُقال الّا على هذا.
عبن:
العَبَنُّ و العَبَنّى‏: السَّيِ‏ءُ الخُلُقِ من الرِّجال. و كذلك الجَمَلُ الضَّخْم.
نبع:
نَبَعَ الماءُ نَبْعاً و نُبُوْعاً: خَرَجَ من العَيْن، و له سُمِّي العَيْنُ يَنْبُوْعاً.
و النَّبْعُ: شَجَرٌ تُتَّخَذُ منه القِسِيُّ.
__________________________________________________
 (10) في الأصل: و اجتبس، و التصويب من ك و المعجمات.

66
المحيط فى اللغة2

نبع ص 66

وَ يَنَابِعَاءُ: اسْمُ مَكانٍ، و قد يُضَمُّ أوَّلُه و يُقْصَرُ أيضاً.
و كَذَبَتْ نَبّاعَتُه: أي اسْتُه، و قيل: بالغَيْن مُعْجَمَةً أيضاً.
عنب:
رَجُلٌ عانِبٌ: ذو عِنَبٍ. و العِنَبَاءُ: العِنَبُ. و قد عَنَّبَ الكَرْمُ. و يُسَمّى- بِلُغَة أهْلِ الشامِ- الكَرْمُ: المَعْنَبَةَ.
و العِنَبَةُ: بَثْرَةٌ تمتلى‏ءُ ماءً في العَيْن و الحَلْق.
و ظَبْيٌ عَنَبَانٌ: نَشيطٌ.
و العُنَيْبُ و العَنَبَانُ: التَّيْسُ الطَّوِيلُ القَرْنَيْنِ.
و عُنْبُبُ السَّيْلِ و القَوْمِ: مُقَدَّمُهما «11».
و هو أعْنَبُ الأنْفِ و عُنَابُ الأنْفِ: أي ضَخْمُه.
و العُنَابُ: الجَبَلُ الأسْوَدُ الصَّغِيرُ «12». و الضَّخْمُ من الرِّجَال. و البَظْرُ، و جَمْعُه: أعْنِبَةٌ.
و امْرَأةٌ عُنَابٌ: أي بَظْراء.
و المُعَنَّبُ: الطَّويلُ من الرِّجَال.
و العُنَّابَ: ثَمَرٌ لِشَجَرٍ مَعْروف.
و عَنَّابٌ «13»: اسْمُ رَجُلٍ.
العين و النون و الميم‏
نعم:
نَعِمَ نَعْمَةً و مَنْعَماً «14» فهو ناعِمٌ نَعِمٌ. و النُّعْمَى‏ و النَّعْماء و النَّعِيْمُ و النَّعْمَة.
__________________________________________________
 (11) في ك: مقدمها.
 (12) و المعجمات متفقة على تخفيف النون.
 (13) و نص على فتح العين في القاموس.
 (14) «و منعماً» لم ترد في ك.

67
المحيط فى اللغة2

نعم ص 67

و جارِيَةٌ مُنَعَّمَةٌ و مُنَاعَمَةٌ «15» و ناعِمَةٌ.
و النِّعْمَةُ: اليَدُ البَيْضاء.
و نَعِمَ الله بك عَيْناً يَنْعَمُ و يَنْعِمُ «16»، و أنْعَمَ الله بك عَيْناً «17»: لُغَتان.
و نَعَّمَكَ الله «18» عَيْناً: كما يُقال كَفَلْتُك «19». و نِعْمَ الله بك عَيْناً- بسُكُون العَيْن.
و أنْعَمَتِ الرِّيْحُ: هَبَّتْ نُعَامى‏ و هي الجَنُوب، و كأنَّه من النَّعْمَة لِرُطُوبَتها.
و يُقال: النَّعْمُ في النَّعَمِ: و هو الإِبِلُ و البَقَرُ و الشّاءُ، و يُذَكَّرُ و يُؤَنَّثُ.
و نَعَمْ: أدَاةٌ تُسْتَعْمَل في جَواب الواجِب.
و يقولون: أفْعَلُه و نَعَامَ عَيْنٍ، و نِعَامَ عَيْنٍ، و نُعْمى عينٍ، و نُعْمَ عينٍ، و نَعِمّا عينٍ «20»، و نُعْمَةَ عينٍ، و نَعَامَةَ عينٍ.
و قال بعضُهم: اذا وَجَدَ الوَحْشِيُّ ماءَ السَّماء و مَرْعىً «21» فيا نُعْمَ هو، كما تقول: هو في نُعْمٍ من عَيْشِهِ.
و هو رَجُلٌ نَعِيْمٌ و نَعِمّاً «22»: أي نِعْمَ ما «23».
__________________________________________________
 (15) هكذا ضبطت الكلمة في الأصلين و في مطبوع الصحاح و الأساس، و السياق يقتضي أن تكون مبنيةً للمفعول، و لكنها في مطبوع المحكم و اللسان و القاموس بكسر العين.
 (16) «و ينعم» الثانية لم ترد في ك.
 (17) فى ك: «علينا» بدل «عيناً».
 (18) في ك: «نعمك اللَّه» ك «فرح»، و مثلها جميع المعجمات، و رُوِيَ التشديد- كالأصل- في اللسان.
 (19) هكذا وردت الجملة في الأصلين، و لم نعرف المراد إن لم يكن اشارة الى جواز التخفيف و التشديد و وجوه التخفيف المختلفة المروية في «كفل».
 (20) «و نعما عين» لم ترد في ك.
 (21) «و مرعى» لم ترد في ك.
 (22) هكذا ضبطت الكلمة في الأصلين و في بعض المعجمات و إن كان كسر النون أشهر.
 (23) في ك: أي نعم (بدون- ما-).

68
المحيط فى اللغة2

نعم ص 67

و انما نُعَامَاكَ أَنْ تَفْعَل كذا: أي قُصَاراك.
و النُّعْمَانُ: نَبْتٌ.
و نَعْمَانُ: أرْضٌ بالحجاز.
و يَنْعَمُ «24»: حَيٌّ من اليَمن.
و الإِنْعَامُ [41/ ب‏]: الزِّيادَة، و منه: دَقَقْتُه دَقّاً نِعِمّاً.
وَ تَنَعَّمْتُهم: تَمَشَّيْتَ اليهم.
و تَنَعَّمَ الطَّريقَ و انْتَعَمه: رَكِبَه، و كأنَّهما من ابنِ النَّعَامَة: و هي عَصَبَةٌ في باطِنِ أخْمَصِ الرِّجْل.
و نَعَّم قَدَمَيْه «25»: ابْتَذَلَهما.
و تَنَعَّمْتُه في الحاجَة: اعْتَمَدْتَه.
و تَنَعَّمْتُه: ألْحَحْتَ عليه سَوْقاً. و كأنَّه من [طَرْدِ النَّعَامَة] «26».
 [و النَّعَامَةُ: بَيْتٌ من بُيُوْت الأعْرَاب. و صَخْرَةٌ في الرَّكِيَّة ناشِزَةٌ. و النَّعْشُ.
و خَشَبَةُ البَكْرَة. و حِجارَةٌ تُنْصَبُ فوقَ‏] «27» الجَبَل لِيُهْتَدى‏ بها. و عَلَامَةٌ كان يَتَّخِذُها الرَّجُلُ على ظَهْر بَيْتِه في الجاهِليَّة لِيُعْلَمَ أنَّه شَريف، قال البُرَيْقُ الهُذليُّ:
قد أشْهَدُ الحَيَّ جَميعاً بِهمْ «28»             لَهُمْ نَعَامٌ و عليهمْ نَعَمْ «29»
و شَالَتْ نَعَامَتُهم، و يُرْوى‏: خَفَّتْ نَعَامَتُهم: أي ذَهَبُوا وَ تَفَرَّقوا، و قيل: النَّعَامَةُ و ابْنُ النَّعَامَةِ جميعاً: الطَّريقُ، و المعنى: اسْتَمَرَّ بهم السَّيْرُ؛ و نَقِيْضُه: قَرَّتْ‏
__________________________________________________
 (24) وردت الكلمة في الأصلين بضم العين، و قد أثبتنا ما نص عليه في القاموس.
 (25) و في المعجمات: تنعم قدميه.
 (26) زيادة من ك.
 (27) زيادة من ك أيضاً.
 (28) في ك: بها، و في الأساس: لها.
 (29) البيت للبريق نفسه في الأساس، و لم يرد في ديوان الهذليين و لا في التمام.

69
المحيط فى اللغة2

نعم ص 67

نَعَامَتُهم. و قيل: النَّعَامَةُ: اسْمٌ للنَّفْس و للجَماعة.
و النَّعَامَةُ من الفَرَسِ: فَمُه، و قيل: دِماغُه، قال:
خَفيفُ النَّعامة ذو مَيْعَةٍ             كَثيفُ الفَراشَةِ ناتي الصُّرَدْ «30»
و يُقال للمُفْرِط الطُّول: ظِلُّ النَّعَامَة.
و النَّعَائمُ: ثَمانِيَةُ كواكِبَ أرْبَعَةٌ في المجَرَّة «31» و يُقال لها الوارِدُ؛ و أرْبَعَةٌ خارِجَةٌ و يُقال لها الصّادِر.
عنم:
العَنَمُ: نَشْأةٌ تَنْبُتُ من العِضَاه بين غُصُوْن «32» السَّلَمِ و السَّيَالِ؛ و حَمْلُه كالعُنّاب؛ و به تُشَبَّه أطْرافُ البَنَانِ المُخَضَّب. و قيل: شَجَرٌ يُسْتاك به. و قيل:
شَوْكُ الطَّلْح. و [يُقال‏] «33»: بَنَانٌ مُعَنَّمٌ. و أرْضٌ مَعْنَمَةٌ: بها العَنَمُ.
و العَنَمَةُ: ضَرْبٌ من الوَزَغ، و الجَميعُ: العَنَمُ.
منع:
المُتَمَنِّعَتَانِ: العَنَاقُ و البَكْرَةُ؛ لأنَّهما بفَتائهما يَمتَنِعانِ على السَّنَة.
و المَنْعى: الامْتِناع.
و المَنَعَةُ: المَعْقِلُ. و العِزُّ. و هي مَصْدَرٌ كالحَرَكَة و الجَلَبَة من: مَنُعَ مَنَاعَةً و مَنَاعاً فهو مَنِيْعٌ. و قيل: هي العَشِيرة جَمْعُ مانِعٍ. و قد تُخَفَّفُ تُجْعَل مَصْدَرَ مَنَعَ مَنْعَةً.
__________________________________________________
 (30) البيت- بلا نسبة- في التكملة (فرش) و في اللسان (صرد) و (فرش) و في التاج (فرش) و لكنه فيه (صرد): ذو منعة.
 (31) «في المجرة» لم ترد في ك.
 (32) في الأصل: من غصون، و ما أثبتناه من ك.
 (33) زيادة من ك.

70
المحيط فى اللغة2

منع ص 70

و امْرَأَةٌ مَنِيْعَةٌ «34» و مُتَمَنِّعَةٌ: عَفِيْفَةٌ.
و مَنَاعِ: في معنى‏ امْنَعْ.
معن:
المَعْن: الرَّجُلُ السَّرِيُّ. و النَّفْعُ. و النَّافِعُ أيضاً. و اليَسِيْرُ من الأمر.
و الجَذْبُ بالخُصْيَة. و المَعْروف، و منه الماعُوْنُ. و فُسِّرَ قَوْلُهم: «ما لَهُ سَعْنٌ و لا مَعْنٌ» «35» بأنَّ السَّعْنَ الوَدَكُ و المَعْنَ المَعْروفُ. و قيل ما لَهُ سَعْنَةٌ و لا مَعْنَةٌ: أي ما له قَليلٌ و لا كثير، و قيل: [أي‏] «36» ما له حاجَةٌ.
و أعْطَتِ النّاقَةُ ما عُوْنَها: أي سَيْرَها و طاعَتَها.
و الماعُوْنُ: العَطاء قَلَّ «37» أمْ كَثُرَ، يُقال: أمْعَنَ لي به: أي أعْطاني. و ما لي عندَه ماعُوْنٌ: أي لا شَيْ‏ءَ لي عنده.
و ماعُوْنُ البِئْر: ماؤها.
و أمْعَنَ بالحَقِّ: أقَرَّ. و ذَهَبَ به أيضاً.
و مَعِنَ النَّبْتُ: رَوِيَ و بَلَغَ. و رَوْضَةٌ مَمْعُوْنَةٌ: أصَابَها المَطَرُ.
و مَعَنَ الوادي: سَالَ؛ مَعَناناً، و هو سَيْلٌ ضَعِيْفٌ.
و المُعْنَانُ: مجاري الماء، و الواحِدُ: مَعِيْنٌ.
و المَعِيْنُ أيضاً: الماءُ له مادَّةٌ.
و المَعِيْنُ و المَعْنُ «38» جميعاً: الأدَمُ.
و المَعَانُ: المَنْزِلُ.
__________________________________________________
 (34) و في التهذيب المطبوع: منعة [كفرحة] و متمنعة، و يظهر من اللسان أن منعة تصحيف منيعة.
 (35) مرَّ المثل بنصيه- هذا و الآتي- في الجزء الأول من المحيط «سعن».
 (36) زيادة من ك.
 (37) في ك: قيل.
 (38) ضبطها في الأصل بفتح الميم و ضمها و كتب كلمة «معاً» فوق الميم اشارة الى جواز الوجهين.

71
المحيط فى اللغة2

معن ص 71

و أمْعَنَ: جَدَّ في العَدْو و هَرَبَ.
و يُقال في مَثَلٍ: «لا حَسَاسَ «39» من ابْنَيْ مُعَانٍ» و يُرْوى‏: من ابْنَيْ عِيَانٍ «40».
عمن:
أعْمَنَ و عَمَّنَ: أتى‏ عُمَانَ، و قيل: سُمِّي عُمَانَ لأنَّ عُمَانَ بن لُوْطٍ «41» بَنَاه أو حَلَّه.
و عَمّانُ «42»- بتَشْديد الميم:- أرْضٌ بالشّام.
__________________________________________________
 (39) وردت الكلمة في الأصلين بكسر الحاء، و قد فتحنا الحاء تبعاً لنص التاج.
 (40) نص المثل في المعجمات و مجمع الأمثال: 2/ 184 «لا حساس من ابني موقد النار».
 (41) ذكر في التاج أن عمان الآتية- بفتح العين و تشديد الميم- قد سميت بعمان بن لوط.
 (42) وردت الكلمة في الأصلين بضم العين، و قد ضبطناها بما نص عليه في الصحاح و القاموس.

72
المحيط فى اللغة2

العين و الفاء ص 73

 [العين و الفاء] «1»
العين و الفاء و الميم‏
فعم:
فَعُمَ فَعَامَةً و فُعُوْمَةً، فهو فَعْمٌ أفْعَمُ: أي مَلآنُ رَيّان. يُقال: مُقَبَّلٌ فَعْمٌ، و امْرَأةٌ فَعْمَةُ المُخَلْخَل: غَليظَتُها، و قد فَعُمَتْ فَعَامَةً و فُعومَةً.
و أفْعَمْتُه.
و افْعَوْعَمَ البَحْرُ: امْتَلأَ.
و فَعَّمْتُه «2»: مَلأْتَه فَرَحاً أو غَيْظاً، و يُقال بالغَيْنِ مُعْجَمَةً أيضاً.
و في مَثَلٍ: «أُفْعِمْتَ بِيَمّ و غِضْتَ بِسَمّ «3»» يُقال للحاسِد، أي: مَلأَكَ اللّه من الحَسَد بمثْل ماء البَحْر ثمَّ لا جَعَلَ لك مَغِيْضاً الّا من سَمَّيْ مَنْخِرَيْكَ، و يجوز أنْ يكونَ أراد: سَمَّ الإِبْرَة؛ أي بأضْيَقِ المخَارِج.
و الفَعْمُ: شَجَرٌ.
__________________________________________________
 (1) زيادة يستدعيها التبويب.
 (2) هكذا ضبط الفعل في الأصلين، و لم يرد ذلك في المعجمات، بل نص في القاموس أنه ك «سمع» و «منع».
 (3) المثل في الأساس، و شرحه فيه قريب مما ورد في الأصل.

73
المحيط فى اللغة2

العين و الباء ص 74

 [العين و الباء] «1»
العين و الباء و الميم‏
بعم:
أهْمَلَه الخليل «2».
و حكى الخارْزَنْجِيُّ: البَعِيْمُ: اسْمُ صَنَمٍ. و التِّمثالُ من الخَشَب. و الدُّمْيةُ من الصِّبْغ «3». و المُفْحَمُ الذي لا يقولُ الشِّعْرَ.
عبم:
عَبُمَ عَبَامَةً، فهو عَبَامٌ عَبِمٌ «4» عَبَامَاءُ: أي فَدْمٌ جافٍ ثَقيلٌ.
و ماءٌ و عَطَاءٌ عُبَامٌ «5»: أي كثير.
كَمُلَ الثُّلاثِيُّ الصَّحيح‏
__________________________________________________
 (1) زيادة يستدعيها التبويب.
 (2) و استُدرك عليه في القاموس.
 (3) في الأصل: «من الضبع»، و لم ترد في ك، و ما أثبتناه من القاموس، و قال في التاج معلقاً على نص القاموس: «كذا في النسخ، و الصواب: من الصمغ».
 (4) هكذا ضبطت الكلمة في الأصلين، و نص في القاموس على ضبطها بكسر العين و فتح الباء و تشديد الميم. أما فتح العين و الباء كما في مطبوع التهذيب فلم يقل به أحد.
 (5) هذا هو الضبط الصحيح للكلمة و قال في القاموس: ك غراب».

74
المحيط فى اللغة2

باب الثلاثي المعتل ص 75

بابُ الثُّلاثيِّ المُعْتَل‏

75
المحيط فى اللغة2

باب العين و الهاء ص 77

بابُ العين و الهاء
 (و. ا. ي) «1»
عهو:
أهمله الخليلُ «2».
قال الخارْزَنْجِيُّ: العِهْوُ: الجَحْشُ.
هوع:
يُقال لِذي القَعْدَةِ: هُوَاعٌ، و جَمْعُه: أهْوِعَةٌ و هُوَاعَاتٌ.
و هَاعَ يَهُوْعُ هَوْعاً و هُوَاعاً «3»: جاءه القي‏ءُ، فإِنْ تَكَلَّفَ قيل: تَهَوَّعَ. و ما خَرَجَ من حَلْقِه: هُوَاعَةٌ. و تقول: لأُهَوِّعَنَّه ما أكَلَه.
و المِهْوَاعُ: الصَّيَّاحُ في الحَرْب.
هيع:
رِيْحٌ «4» هِيَاعٌ لِيَاعٌ: سَريْعَةٌ.
و رَجُلٌ هَاعٌ لَاعٌ و هائعٌ لائعٌ: ضَعيفٌ جَبَانٌ. و قد هَاعَ يَهَاعُ و يَهِيْعُ هُيُوْعاً و هَيَعَاناً.
__________________________________________________
 (1) يقصد المؤلف بهذه الحروف حروف العلة، أي أنه باب العين و الهاء مع الواو و الألف و الياء.
 (2) و استُدْرِك عليه في التهذيب و التكملة و اللسان و القاموس.
 (3) و نص على ضمِّ الهاء في القاموس.
 (4) في ك: زمج، و هو من و هم الناسخ:

77
المحيط فى اللغة2

هيع ص 77

و امْرَأةٌ هَاعَةٌ [لاعَةٌ] «5»: جَزُوْعٌ. و قد هاعَتْ تَهَاعُ هَاعاً.
و هِعْتُ أهَاعُ هَيَعَاناً: ضَجِرْتَ.
و هَاعت الإِبِلُ إلى الماء: أي عَطِشَتْ، تَهِيْعُ.
و هَاعَ يَهَاعُ هَيْعَةً [42/ أ] و يَهِيْعُ: جَاعَ، قال: «6»
كِلَابَ كَلّابٍ و سِمْطاً هائعا «7»
يعني بالسِّمْطِ: القانِصَ «8».
و الهَاعُ و الهَيْعَةُ: سُوْءُ الحِرْص.
و لَيْلٌ هائعٌ «9»: مُظْلِمٌ.
و الهائعَةُ و الهَيْعَةُ: الصَّوْتُ.
و طَريقٌ مَهْيَعٌ و تَهْيَعٌ: واسِعٌ، و جَمْعُه مَهَايعُ- بلا هَمْزٍ- و أرْضٌ هَيْعَةٌ «10»: مَبْسوطة.
و السَّرَابُ يَتَهيَّعُ و يَنْهَاعُ على وَجْه الأرْض: أي يَنْبَسِط.
و رَجُلٌ مُتَهَيِّعٌ هائعٌ: حائِرٌ «11»، و الاسْمُ: الهيْعَة.
و الهَيْعَةُ: سَيَلانُ الشَّيْ‏ء المَصْبُوبِ، يُقال: ماءٌ و رَصَاصٌ هائعٌ.
__________________________________________________
 (5) زيادة من ك.
 (6) هو رؤبة بن العجاج.
 (7) المشطور في ديوان رؤبة: 94 و فيها «هابعا» و في اللسان «قابعا».
 (8) في ك: القابض، و هو وهم.
 (9) في ك: هارع، و هو وهم أيضاً.
 (10) هكذا ضبطت الكلمة في الأصلين و في مطبوع المحكم و اللسان و ضبطها الصغاني كذلك بخطه في العباب.
 (11) هكذا وردت الكلمة في معظم المعجمات، و لكنها في التكملة و القاموس: «جائر» بالجيم.
و قال في التاج تعليقاً على ذلك: «هكذا بالجيم في سائر النسخ و مثله في نسخ العباب و هو قول الليث»، و لكنها بالحاء كالأصل بخط الصغاني في العباب (هيع).

78
المحيط فى اللغة2

عوه ص 79

عوه:
التَّعْوِيْهُ: التَّعْرِيْسُ. و أنْ تَدْعُوَ الجَحْشَ لِيَلْحَقَ بكَ فَتَقول: عَوْهِ عَوْهِ «12».
و أعَاهُوا المَالَ «13»: أمْرَضُوْه.
و أعَاهوا أيضاً فهم مُعْوِهُوْنَ و مُعْيِهُوْنَ: [إِذا] «14» أصابَتْهُم عَاهَةٌ.
و عِيْهَ الزَّرْعُ: مِثْلُ إيْفَ.
عيه:
عِيْهِ عِيْهِ و عَاهِ عَاهِ «15» و عِهِ عِهِ «16»: زَجْرٌ لاحْتِباس الابِل.
و سَمِعْتُ عائهَتَهم: أي صِياحَهُم، و لا يُصَرِّفُوْنَ العائهَةَ. و الجَميعُ: عَوَائهُ.
__________________________________________________
 (12) هكذا ضبطت الكلمتان في الأصلين و في مطبوع المحكم و اللسان. و لكنهما بسكون الهاء في مطبوع القاموس.
 (13) في الأصل: و اعاهوه المال، و ما أثبتناه من ك، و هو الذي يقتضيه السياق.
 (14) زيادة من ك.
 (15) هكذا ضبطت الكلمات في الأصلين و في مطبوع المحكم و اللسان و القاموس.
 (16) هذا هو ضبط الأصلين لهاتين الكلمتين، و لكنهما في مطبوع التهذيب و اللسان و القاموس بفتح العين و سكون الهاء.

79
المحيط فى اللغة2

باب العين و الخاء ص 80

باب العين و الخاء
 (و. ا. ي)
خوع:
خَوَّعَه و تَخَوَّعَه: تَنَقَّصَه.
و خَوَّعَ السَّيْلُ الوادِيَ: كَسَرَ جَنْبَيه «1».
و خَوَّعْتُ دَيْنَه: قَضَيْتَه.
و خَوَّعْتُه بالضَّرْب و غيرِه: كَسَرْتَه و أوْهَنْتَه.
و الخَوْعُ: المُطْمَئنُّ من الأرْضِ. و جَبَل أَبْيَضُ يَلوحُ «2» بين الجبال.
و الخُوَاعَةُ: النُّخَامَةُ، و قد تَخَوَّعْتُ.
و خَوْعَى: مَكانٌ.
__________________________________________________
 (1) كذا في الأصلين، و في المعجمات: جنبتيه.
 (2) في ك: يلوع، و هو من أوهام النسخ.

80
المحيط فى اللغة2

باب العين و القاف ص 81

باب العين و القاف‏
 (و. ا. ي)
عيق:
العَيْقَةُ: ساحِلُ البَحْر، و جَمْعُها: عَيْقَاتٌ «1».
و يُقال للمَرْأةِ إِذا لم تَحْظَ عند زَوْجِها: ما لاقَتْ عندَه و لا عاقَتْ، أي لم تَلْصَقْ بقَلْبِه.
و ما يَعِيْقُ به الخَيْرُ: أي لا يَليقُ، قال الفَرّاء «2»: ما يَلِيْقُ به الخَيْرُ و لا يَعِيْقُ:
إتْبَاعٌ من كَلام بَني أسدٍ.
و يُقال: ضَيْقٌ لَيْقٌ عَيْقٌ «3» على الاتْبَاع.
و عِيْق «4»: من أصْواتِ الزَّجْرِ، يَعِيْقُ «5» في صَوْتِه.
عوق:
عَاقَه عَوْقاً و عَوَّقَه و اعْتَاقَه: صَرَفَه عما أرادَه. و يُقال عَقَا و عَاقٍ في مَعْنى عَاقَ و عَائقٍ. و هو عُوَقَةٌ: ذو تَعْوِيْقٍ للنّاس عن الخَيْر. و المِعْوَقُ: الذي يَعْتاقُ كُلَّ شَيْ‏ءٍ فَيَذْهب به.
__________________________________________________
 (1) هذا هو الصواب في جمع العيقة.
 (2) جملة «لا يليق قال الفراء» سقطت من ك.
 (3) هكذا ضبطت الكلمات في الأصل، و هو جائز، و إن كان تشديد الياء أشهر.
 (4) في الأصلين: عَيْقِ، و قد أثبتنا ما نص عليه القاموس و رواه في التاج عن ابن عباد.
 (5) هكذا ضبط الفعل في الأصلين، و المشهور في المعجمات ضم الياء الأولى و تشديد الثانية.

81
المحيط فى اللغة2

عوق ص 81

و رَجُلٌ عُوَّقٌ و عُوَقٌ: الذي لا يَزالُ تَعُوْقُه «6» أمورٌ عن حاجَتِه. و الذي إِذا هَمَّ بالشَّي‏ءِ فَعَلَه، و كأنَّه من الأضْداد.
و العَوْقُ: الذي لا خَيْرَ عندَه.
و عَوْقٌ: مَوْضعٌ بالحجاز.
و العَوَقَةُ «7»: حَيٌّ من اليَمن.
و العَيُّوْقُ: نَجْمٌ أحمر بِحِيالِ الثُّرَيّا، و هو فَيْعُوْلٌ، يَجوزُ أنْ يكونَ من العَوْق و العَيْق جَميعاً.
و أعْوَقَ بي الدّابَّةُ أو الزّادُ: قَطَعَ.
و أعْوَقَ عَنّي: أعْوَصَني فلم أقْدِرْ عليه، و قد سَبَقَني، عَوَقاً و عَوَصاً.
و المُعْوِقُ: المُخْفِقُ المُعْوِزُ. و الجائعُ ايضاً، و به عَوَقٌ «8» و عَوْلَقٌ بمعنىً.
و يُقال لِصَوْتِ الغُرَاب: عَاقِ عَاقِ، و غَاقِ [غَاقِ‏] «9» بالغَيْنِ مُعْجَمَةً.
و العُوْقُ «10» و الوَعْقُ- جميعاً-: اللَّقِسُ.
و يَعُوْقُ: اسْمُ صَنَمٍ لقَوْم نُوْح.
و عُوْقُ: والِدُ عُوْج.
وعق:
رَجُلٌ وَعْقَةٌ لَعْقَةٌ و وَعِقٌ لعِقٌ: أي لَقِسٌ نَكِدٌ. و وَعَّقَه: نَسَبَه إلى ذلك.
و يقال: به وَعْقَةٌ شَديدة.
__________________________________________________
 (6) في الأصلين: «يعوقه»، و ما أثبتناه من المعجمات، و قد رواه في التاج عن المحيط.
 (7) وردت الكلمة في الأصلين مضبوطة بضمّ فسكون ففتح، و قد ضبطناها بما نص عليه في التكملة و القاموس.
 (8) ضبطت الكلمة في الأصلين بسكون الواو، و نص على التحريك في القاموس.
 (9) زيادة يستدعيها السياق.
 (10) هكذا ضبطت الكلمة في الأصل، و في ك ككَتِف.

82
المحيط فى اللغة2

وعق ص 82

و الوَعِيْقُ و الوُعَاقُ: صَوْتٌ يُسْمَعُ من فَرْج الدابَّةِ إِذا تَمَشَّتْ. و قد وَعَقَ.
و أوْعَقْتَني: أعْجَلْتَني. [و] «11» وَعِقْتَ عَلَيَّ. و الوَعِقُ: النَّزِقُ العَجْلانُ.
عقو:
يُقال للساحَةِ: عَقْوَةٌ و عَقَاة.
و العَقْوَةُ: شَجَرَةٌ، في لُغَة هُذَيْل.
و المُعْتَقي: الذي اذا لم يُنْبَطْ من قَعْر الرَّكِيَّة في الحَفْر اعْتَقى يَمْنَةً و يَسْرَةً. و كذلك يُشْتَقُّ في الكَلام فَيُعْتَقى فيه. و العَاقي: كذلك. و قَلَّما يُقال عَقَا يَعْقُو.
قعو:
القَعْوُ: البَكْرَةُ، و قيل: الخَشَبَتان عليهما المِحْوَرُ.
و رَجُلٌ قَعْوُ «12» الألْيَتَيْنِ: غَليظُهما، و قيل: اذا كانَ أرْسَحَ.
و أقْعى فَرَسَه: رَدَّه القَهْقَرى.
و الأقْعى من الأُنُوف: الذي دَقَّ و طالَ في السَّماء غير أنَّ أوَّلَه أشَدُّ ارْتِفاعاً ثمَّ ما يَليه الى آخِرِه. و الاسْمُ: القَعَا «13».
و القُعُوُّ و القَعْوُ: سِفَادُ البَعيرِ و الظَّلِيمِ.
قوع:
قَاعَ قَوْعاً: خَنَسَ و نَكَصَ.
و قاعَ الفَحْلُ: سَفِدَ، و منه قيل للذَّكَرِ من الأرانِب: قُوَاعٌ، لأنَّه سَفُوْدٌ.
__________________________________________________
 (11) زيادة من ك.
 (12) هكذا ضبطت الكلمة في الأصلين و في القاموس، و قال في التاج: انها قَعُوٌّ كعَدُوّ.
 (13) هكذا تكتب المعجمات هذه الكلمة، و لكنها في الأصلين «القَعَى».

83
المحيط فى اللغة2

قوع ص 83

و قَاعَ البَعيرُ قُوَاعاً: ضَلَعَ «14».
و تَقَوَّعَ الأمْرَ: عَلاهُ.
و قاعَةُ الدَّارِ: ساحَتُها.
و القَاعُ: الأرْضُ الواسِعَةُ المُسْتَوِيَةُ، و الجَميعُ: الأقْوَاعُ و القِيْعَةُ و القِيْعَانُ.
و الأُقَيَّاعُ «15»: مَوْضِعٌ.
عقى:
تَعْقِيَةُ العُقَابِ و غيرِها من الطَّيْر «16»: ارْتِفاعُها.
و عَقَّى بالسَّهْم: رَمى به في السَّماء.
و عَقَّيْتُه: أَتْبَعْتَه بالكَلام، يُقال: واجِهْني و لا تُعَقِّني.
و أعْقى الشَّي‏ءُ: اشْتَدَّتْ مَرارتُه. قال الخارْزَنْجيُّ: فأمّا المَثَلُ: «لا تكُنْ خُلْواً فَتُسْتَرَطَ و لا مُرّاً فَتُعْقي «17»»، فَحَكاه يَعقوبُ بكَسْر القاف على الأوَّل، و أبو عُبَيْدٍ يَفْتَحُها «18» و فَسَّرَه على «تُلْفَظ». قال: و لا أدْري أيُقال أعْقَيْتُه لَفَظْتُه لِمَرَارَتِه أو عَقَيْتُه، فيكون مِثْلَ: أعْرَفَ الفَرَسُ و عَرَفْتُه و أَجَزَّ و جَزَزْتُه.
و عَقى الصَّبيُّ و البَهْمُ عَقْياً: خَرَجَ عِقْيُهُما.
و أعْقى عليهم: أي أتى بشَنَاعَةٍ.
__________________________________________________
 (14) هكذا وردت الجملة في الأصلين، و في العباب و القاموس: قاع الكلب قَوَعاناً- محركةً-:
ظلع.
 (15) ضبطت الكلمة في الأصل بفتح الألف و سكون القاف و فتح الياء، و قد أثبتنا ما ورد في ك و نص عليه في معجم البلدان: 1/ 314 و القاموس.
 (16) و في مطبوع الصحاح: «عَقَى الطائر» بلا تشديد، و في التكملة: «عَقا: ارتفع».
 (17) المثل بهذا النص في أمثال أبي عبيد: 219 و الصحاح و الأساس و مجمع الأمثال: 2/ 183 و التاج، و لكنه في التهذيب و اللسان: لا تكن مرّاً فتعقى و لا حلواً فتزدرد.
 (18) في ك: بفتحها.

84
المحيط فى اللغة2

عقى ص 84

و العِقْيَانُ: ذَهَبٌ يَنْبُتُ نَباتاً و ليس ممّا يُسْتَذَابُ من الحِجارة.
وقع:
يقال للإِبل و الدَّوابِّ إذا رَبَضَتْ: وَقَعَتْ. و كذلك يُقال: طَيْرٌ وُقَّعٌ و وُقُوْعٌ، [42/ ب‏] و منه النَّسْرُ الواقِعُ: و هو نَجْمٌ. و طائرٌ حَسَنُ الوِقْعَةِ، كما يُقال: الجِلْسة.
و مِيْقَعَة البازي: التي يُوْضَعُ عليها.
و وَقْعُ الشَّي‏ءِ: ما يُسْمَعُ من وَقْعِه.
و وَقَعْتُه وَقْعاً: كَوَيْتَه وَقاعِ- على زِنَةِ حَذَامِ-: و هو الكَيُّ على الجاعِرَتَيْنِ، و قيل: من مُقَدَّم الرأسِ الى مُؤخَّرِه، و قيل: في الوَجْه.
و رَجُلٌ مُوَقَّعٌ: مُجَرَّبٌ.
و بَعيرٌ و طَريقٌ مُوَقَّعٌ: مُذَلَّلٌ.
و خُفُّها أوْقَعُ من خُفِّه: أي أَوْقَحُ «19».
و الوَقِعُ: الذي يَشْتَكي لَحْمَ قَدَمَيْه، و قد وَقِعَ وَقَعاً.
و الوِقَاعُ: طُرُقٌ في الجبال ضَيِّقَةٌ، الواحِدُ: وَقَعٌ.
و الأوْقَعُ: اسْمُ شِعْبٍ لِوِقاعٍ فيه «20».
و الوَقَعُ- أيضاً-: المَكانُ المُرْتَفِعُ من الجَبَل «21». و السَّحَابَةُ الصَّغيرةُ «22» تَنْشَأُ بَعْدَ إصْحَاء السماء.
__________________________________________________
 (19) في الأصل: أوتح، و ما أثبتناه من ك و هو الصواب.
 (20) «فيه» لم ترد في ك.
 (21) المكان المرتفع هو «الوَقْعُ» بسكون القاف في مطبوع التهذيب و المقاييس و غيرهما و نص على ذلك في الصحاح.
 (22) نص في الصحاح على تحريك «الوَقَع» بمعنى السحاب الرقيق.

85
المحيط فى اللغة2

وقع ص 85

و التَّوَقُّعُ: الحَذَرُ. و التَّنَظُّرُ، جَميعاً.
و الاسْتِيْقَاعُ: تَخَوُّفُ ما يَقَعُ.
و التَّوْقِيعُ بالظَّنِّ و الكَلامِ و الرَّمْيِ: اذا أحْرَزْتَ «23» الشَّي‏ءَ لِتَقَعَ عليه، يُقال: وَقِّعْ: أي ألْقِ ظَنَّكَ.
و التَّوْقِيْعُ- أيضاً-: أثَرُ الرَّحْلِ و السَّرْجِ على ظَهْرِ المَرْكُوب. و اقْبالُ الصَّيْقَلِ على السَّيْف بمِيْقَعَتِه يُحَدِّدُه، و سَيْفٌ وَقِيْعٌ، و قد اسْتَوْقَعَ: أنَى له الشَّحْذُ. و إذا أصَابَ الأرْضَ مَطَرٌ مُتَفَرِّقٌ فذلك تَوْقِيعٌ في نَباتها.
وَ وَقَعْتُ «24» الحَدِيْدَةَ: ضَرَبْتَها بالمِيْقَعَة و هي المِطْرَقَة. و تُسَمّى خَشَبَةُ القَصّارِ التي يُدَقُّ عليها: المِيْقَعَةَ.
و الحَوَافِرُ تَقَعُ البَرَاحَ: أي تَطَأُهُ و تَضْرِبُه. و حافِرٌ وَقِيْعٌ: وَقَعَتْه الحِجارَةُ.
و الوَقِيْعَةُ: مَنْقَعُ الماءِ، و الجَميعُ: الوَقِيْعُ ثمَّ الوَقائعُ.
و الوِقَاعُ: وَقعَاتُ الدَّهْرِ، جَمْعُ الوَقِيْعَةِ، و هي مِثْلُ الوَقْعَةِ.
و الواقِعَةُ: النّازِلَةُ. وَ وَقَعْتُ بهم و أوْقَعْتُ- لُغَتانِ-: واقَعْتَهم.
 [و هو] «25» وَقِعَةٌ في النّاسِ: أي يَقَعُوْنَ فيه «26».
و وُقِعَ في يَدي: مِثْلُ سُقِطَ.
و يُقال: وَقَعَ الرَّبيعُ بالأرض، و لا يُقال سَقَطَ.
و الوَقَعَةُ «27»: من بَني سَعْدِ بن هَوازِن أرِبّاءِ النبيِّ- صلّى الله عليه‏
__________________________________________________
 (23) في ك: اذا حرزت.
 (24) ورد الفعل بالتحريك في الأصلين و معظم المعجمات، و هناك النص عليه في المقاييس و القاموس.
 (25) زيادة يستدعيها السياق.
 (26) هكذا وردت الجملة في الأصلين، و الله العالم.
 (27) ضبطت الكلمة في الأصلين بسكون القاف، و قد حركناها تبعاً لنص التكملة و القاموس.

86
المحيط فى اللغة2

وقع ص 85

 [و آله‏] «28» و سَلَّم-.
و المُوَقِّعُ: الخَفيفُ الوَطْءِ.
__________________________________________________
 (28) زيادة من ك.

87
المحيط فى اللغة2

باب العين و الكاف ص 88

باب العين و الكاف‏
 (و. ا. ى)
عوك:
أَهْمَلَه الخليل «1».
و حَكى الخارْزَنْجِيُّ: عَاكَ عليه عَوْكاً: كَرَّ عليه.
و عُكْتُ به: لُذْتُ به. و هو مَعَاكي.
و عِكْتُ «2» عليه: تَثَقَّلْتَ إدْلالًا.
و ليس عليه مَعَاكٌ «3»: أي ليس عنده احْتِمالٌ.
و إذا أخْطَأ على صاحِبه مَرةً بَعْدَ مَرَّةٍ و احْتَمَلَه فالمُخْطِي: عائكٌ عليه.
و أنا أعُوْكُ على مالِه: أي أرْجُوْهُ أنْ يَصِلَني منه مَرَّةً بَعْدَ مَرَّةٍ، و منه «4» قَوْلُهم: «إذا أعْيَاكِ جاراتُكِ فَعُوْكي على ذي بَيْتِكِ «5»» أي عَوِّلي.
و عَاكَ الفَحْلُ النّاقَةَ: ضَرَبَها.
و لَقِيْتُه أوَّل صَوْكٍ و عَوْكٍ و بَوْكٍ: أي أوَّلَ شَيْ‏ءٍ جَرى، و يُقال: أوَّلَ شَيْ‏ءٍ زاحَمَ.
__________________________________________________
 (1) و استُدْرِك عليه في التهذيب و المحكم و التكملة و اللسان و القاموس.
 (2) هكذا ضبط الفعل في الأصلين، و لم نجده في المعجمات.
 (3) و في التاج: ليس عنده معاك.
 (4) «منه» لم ترد في ك.
 (5) المثل بهذا النص في المحكم و مجمع الأمثال: 1/ 81 و مع بعض الاختلاف في التهذيب و التكملة و اللسان و القاموس.

88
المحيط فى اللغة2

عوك ص 88

و اعْتَوَكُوْا: ازْدَحَمُوْا.
عكو:
العُكْوَةُ: أصْلُ الذَّنَبِ، و قيل: ما فَضَلَ عن الوَرِكَيْنِ من أصْلِ الذَّنَبِ قَدْرَ قَبْضَةٍ. و عَكَوْتُ الذَّنَبَ عَكْواً: عَطَفْتَه و عَقَدْتَه. و جاء مُعَكِّياً: أي عند عُكْوَة الذَّنَب. و ناقَةٌ عَكْوَاءُ الذَّنَبِ «6»: غَليظةُ العُقْدَةِ. و شَاةٌ عَكْوَاءُ: قد ابْيَضَّ ذَنَبُها.
و عَكَتِ الإِبِلُ: غَلُظَتْ. و إبِلٌ مِعْكاءٌ: غِلاظٌ شِدادٌ. و سِمَانٌ أيضاً.
و عَكَا مَرَابِضَ الشّاةِ و هي التي يكونُ فيها الثَّرْبُ: جَمَعَ بَعْضَها الى بعضٍ.
و العَكْوُ «7»: طيُّ القُطْنِ «8» و الغَزْلِ. و ضَفْرُ «9» الشَّعَرِ، و العُكْوَةُ:
النُّوْنَةُ، منه. و عَكَوْتُ بعضَه على بَعْضٍ: جَمَلْتَه «10»، و منه العَكِيَّةُ: الرَّثِيْئةُ.
و العَكِيُّ من الضَّأْن و الإِبِلِ: التي قد أَدْرَكَتْ وَ صَلَحَتْ للحَمْلِ. و قد عَكَتْ.
و عَكَا الفَحْلُ النّاقَةَ: ألْقَحَها.
و العَكِيُّ: اللَّبَنُ الخاثِرُ، و قد تَعَكّى و عَكِيَ عَكَاً، و لا يكونُ العَكِيُّ الّا من لَبَنِ الإِبِل.
و العَكِيُّ: السِّقَاءُ، قال «11» حاتِمٌ:
 لَدى شَجَراتٍ كالعَكِيِّ المُجَدَّلِ‏
__________________________________________________
 (6) من «عكواً» الى «الذنب» هنا سقطت من ك.
 (7) في الأصل: و العَكْوَطَيُّ، و هو من الأوهام. و في ك: و العُكْوَ.
 (8) في الأصل: «القطنُ» بضم النون و كأنه عند الناسخ خَبَرُ «العكوطيُّ»، و ما أثبتناه من ك و هو الصواب.
 (9) في الأصلين: ظفر.
 (10) في ك: حملته.
 (11) في ك: و قال.

89
المحيط فى اللغة2

عكو ص 89

و عَكّى فُلانٌ: ماتَ‏
و عَكّى «12» بِسَلْحِه: أخْرَجَه مُلْتَوياً «13».
و عَكَوْتُه و أعْكَيْتُه: أوْثَقْتَه و شَدَدْتَه.
وكع:
الوَكَعُ: مَيَلانُ إبْهامِ الرِّجْلِ على الأصابعِ.
و الأوْكَعُ: الأحْمَقُ الطَّويلُ.
و وَكَعَ أنْفَه: وَكَزَه وَ رَضَخَه.
و وَكَعَ الشّاةَ: نَهَزَ ضَرْعَها لِيَسْتَوْعِبَ ما فيه.
وَ وَكَعْتُه في الأمْرِ: بكَتَّهُ.
و وَكَعَتْه العَقْرَبُ: لَدَغَتْه «14»، وَكْعاً «15».
وَ وَاكَعَ الدِّيكُ الدَّجَاجَةَ: سَفِدَها.
و أوْكَعَ القَوْمُ: سَمِنَتْ إبلُهم. و اسْتَوْكَعَتْ هي.
و أوْكَعُوا: جاؤُا بأمْرٍ شَديدٍ.
و الإِيْكَاع: الوَثاقَةُ و الشَّدُّ.
و المِيْكَعُ: السِّقَاءُ الوَكْيعُ- و الاسمُ: الوَكَاعَةُ- و هو: المَتِيْنُ الجَيِّدُ الأدِيْمِ. و قد اسْتَوْكَعَ «16».
و اسْتَوْكَعَتْ مَعِدَتُه: قَوِيَتْ و اشْتَدَّتْ.
__________________________________________________
 (12) هكذا ورد الفعل بالتشديد في الأصل خلافاً للسان و القاموس، و ذكر في التاج أن تشديد الكاف هو الصواب.
 (13) و في المعجمات: خرج بعضه و بقي بعض.
 (14) و قال في التاج تعليقاً على «لدغتْ»: «و نص المحيط: ضربتْ بابرتها»، و لم نجده في النسختين.
 (15) في الأصل: لكعاً، و هو من سهو الناسخ، و التصويب من ك و المعجمات.
 (16) في ك: و قد استوقع.

90
المحيط فى اللغة2

وكع ص 90

و فَرَسٌ وَكِيْعٌ: شَديدٌ، و قد وَكُعَ وَكَاعَةً.
وَ وَكِيْعٌ لَكِيْعٌ: أي لَئيمٌ، و يُقال له: الأوْكَعُ أيضاً. و الوَكَعَةُ: اللِّئامُ.
و وَكِيْعٌ: اسْمُ رَجُلٍ.
كوع:
الكُوْعُ و الكَاعُ: طَرَفا الزَّنْدَيْنِ في الذِّراع، فالكُوْعُ يَلي الإِبْهَام، و الكَاعُ يَلي الخِنْصِرَ، كالكُرْسُوْع. فاذا عَظُمَ قيل: رَجُلٌ أَكْوَعُ، و المَصْدَرُ: الكَوَعُ.
و الكَوَعُ- أيضاً-: يُبْسٌ في الرُّسْغَيْنِ و إقْبالُ احدى اليَدَيْنِ على الأُخْرى.
و كَاعَ العَقِيْرُ: كَاسَ.
و تَكَوَّعَ في الشَّوْك: مَالَ على هذه الرِّجْلِ مَرَّةً و على هذه أخْرى.
و كَوَّعْتُه: شِبْهُ أشْلَلْتُه.
و الأكْوَعُ: اسْمُ رَجُلٍ [43/ أ].
وعك:
أوْعَكَتِ الابلُ: ازْدَحَمَتْ.
و بَيْنَهم وَعْكَةٌ: أي اصْطِكَاكٌ وَ تَدَافُعٌ.
وَ وَعَكَتِ «17» الكِلابُ الصَّيْدَ: مَرَّغَتْه.
و الوَعْكَةُ: مَعْرَكَةُ الأبْطال.
و الوَعْكُ: مَغْثُ «18» المَرَضِ.
و الوَعْكَةُ: الجَمَاعَةُ من الابل. و التَّباطُؤُ. و احْتِدامُ الحَرِّ، و منه: يَوْمٌ وَعِكٌ.
و وَعَكَتْه الحُمّى، و هو مَوْعُوْكٌ: أي مَحْمُوْمٌ.
__________________________________________________
 (17) ورد الفعل في الأصل مشدَّدَ العين، و قد أثبتنا ما ورد في ك و المحكم و التكملة و نص عليه في القاموس.
 (18) في الأصل: معث، و ما أثبتناه من ك و المعجمات.

91
المحيط فى اللغة2

عجو ص 92

باب العين و الجيم‏
 (و. ا. ي)
عجو:
لَقِيَ ما عَجَاهُ: أي لَقيَ بَلاءً، و كأنَّه من عَجَا وَجْهَه عَجْواً. و عَجَاه- أيضاً-: إذا زَوَاه «1».
و رَجُلٌ أَعْجَى: غَليظُ ما بَيْنَ العَيْنَيْنِ.
و عَجَا البَعيرُ: شَرِسَ خُلُقُه.
و العُجَى: كُعُوْبُ الرُّمْحِ، و الواحِدُ: عُجَاةٌ، قال:
يُشْرِعُ خَطِّياً تَرى فيه عُجَى‏
و العُجَاوَةُ و العُجَاةُ: مِثْلُ العُجَايَةِ، و هي عَصَبَةٌ في رُسْغِ الدَّابَّةِ، و الجَميعُ: العُجَايَاتُ و العُجَى.
و عَجِيَ الصَّبيُّ من أُمِّه يَعْجى عَجَىً «2» فهو عَجِيٌّ: ماتَتْ عنه فأُحْثِلَ.
و عَجَتْه الأُمُّ عَجْواً: أَخَّرَتْ رَضَاعَه، و منه المُعَاجَاةُ: و هو أنْ لا يكونَ للأُمِّ لَبَنٌ فَتُعَاجي الوَلَدَ تُعَلِّلُه بشَيْ‏ءٍ، و الاسْمُ: العَجْوَةُ «3».
__________________________________________________
 (1) في ك: اذا ازواه.
 (2) في اللسان: عَجَاً.
 (3) هكذا ضبطت الكلمة في الأصلين، و في المعجمات بالضم، و ذكر في القاموس العَجْوَة بمعنى المعاجاة.

92
المحيط فى اللغة2

عجو ص 92

و العَجْوَةُ: تَمْرٌ بالمَدينةِ من غَرْسِ النبيِّ- صلى الله عليه [و آله‏] «4» و سَلَّم-.
عوج:
قُبَّةٌ مُعَوَّجَةٌ: مُتَّخَذَةٌ من العَاجِ، و يُجْمَعُ العاجُ على العِوَاجِ و العِياج. و ما حَلِيْتُ عاجَةً و لا جَاجَةً «5»، على الاتْباع.
و ناقَةٌ عَاجٌ: مِذْعانُ السَّيْرِ.
و عَاجِ: زَجْرٌ للنّاقَةِ. و قد عَجْعَجْتُ بها.
و العُوْجُ من الخَيْل: التي في أرْجُلِها تَجْنِيْبٌ «6».
و أعْوَجُ: فَحْلٌ كَريمٌ. و [يُقال‏] «7»: خَيْلٌ أَعْوَجِيَّةٌ.
و امْرَأَةٌ عَوْجَاءُ: هَوْجَاءُ، و فيها عَوَجٌ.
قال الفَرّاءُ: بَنُو دُبَيْرٍ «8» يقولون: ما أعُوْجُ بكَلامِه عُؤُوْجاً بمَعْنى ما أعِيْجُ عُيُوْجاً.
و ما عنده تَعْوِيجٌ عليهم: أي تَعْرِيجٌ.
و عُجْنا بالمَكانِ أَشَدَّ العِيَاجِ و العَوَجِ «9»: عَطَفْنا. و عُجْتُ الناقَةَ عَوْجاً.
و عَاجَ العُوْدُ: أي عَوِجَ.
و في الدِّيْنِ و الأمْرِ: عِوَجٌ. و في العَصَا: عَوَجٌ. قال أبو عمرو: يُقال في الكُلِّ: عِوَجٌ، فأمّا العَوَجُ فَمَصْدَرُ عَوِجَ.
__________________________________________________
 (4) زيادة من ك.
 (5) في ك: و يقال ما جليت عاجة و لا حاجة، و هو من أخطاء النسخ.
 (6) و صُحِّفَتْ إلى «تحنيب» في مطبوع المقاييس.
 (7) زيادة من ك.
 (8) و في المعجمات: بنو أسد، و دبير أبو قبيلةٍ من أسد.
 (9) هكذا ضبطت الكلمتان في الأصلين.

93
المحيط فى اللغة2

جوع ص 94

جوع:
هو جائعٌ نائعٌ: على الإِتْبَاع، و جَوْعَانُ.
و انِّي لأجُوْعُ الى مالي و أعْطَشُ: أي أشْتَاقُ.
و واحِدُ المَجَاوِعِ: مَجْوَعَةٌ وَ مَجَاعَةٌ.
و هو مِنِّي على قَدْرِ مَجَاعِ الشَّبْعانِ: أي على قَدْرِ ما يَجُوْعُ.
و في المَثَل «10»: «سِمَنُ كَلْبٍ في جُوْعِ أهْلِه» أي عند وقُوع السُّوَافِ في المال.
وجع:
وجِعَ يَوْجِعُ و يَيْجِعُ و ياجَعُ و يَيْجَعُ «11». و هو يُوْجِعُه «12».
و ضَرْبٌ وَجِيْعٌ: مُوْجِعٌ.
و تَوَجَّعْتُ له: رَثَيْتَ.
و الوَجْعَاءُ: الدُّبُرُ.
عيج:
لا أعِيْجُ به عَيْجاً و عُيُوْجاً و عُيُوْجَةً «13»: لا أرْضى.
عجى:
العُجْيَةُ: مِثْلُ العُجَايَةِ، و هي عَصَبَةٌ في رُسْغِ الدابَّة.
__________________________________________________
 (10) المثل في مجمع الأمثال: 1/ 350 (و فيه و في ك: سَمِنَ كلبٌ) و في القاموس بنص الأصل.
 (11) وردت الأفعال المضارعة كلها بفتح الجيم في المعجمات.
 (12) و في القاموس: «و يَوْجَعُه رأسه كيمنع ... و ضم الياء لحن».
 (13) هكذا ورد المصدر في الأصلين، و في المعجمات: عيجوجة.

94
المحيط فى اللغة2

باب العين و الشين ص 95

باب العين و الشين‏
 (و. ا. ي)
عشو:
العُشُوُّ «1»: إتْيانُ نارٍ يُرْجى عندها خَيْرٌ.
و العاشِيَةُ: ما يأتي النّارَ لَيْلًا من الفَرَاشِ و غيرِه.
و العُشْوَةُ: الشُّعْلَةُ. و المُسْتَعْشِي: المُقْتَبِسُ. و اعْتَشَى به: اسْتَضَاءَ.
و يُقال للظُّلْمَةِ و الأمْرِ غير الرَّشِيْدِ: عُشْوَةٌ و عِشْوَةٌ و عَشْوَةٌ.
و عَشَّيْتَني «2»: أوْطَأْتَني عِشْوَةً. و أعْشَيْنا: دَخَلْنا في الظُّلْمَة.
و العَشْوَاءُ: بَمنزِلةِ الظَّلْماء. و يُقال: هو في عَشْوَاءَ من أمْرِه.
و مَضى من اللَّيْلِ عَشْوَةٌ «3»: أي ساعَةٌ من أوَّله إلى الرُّبْع.
و العِشْوُ: قَدحُ لَبَنٍ يُشْرَبُ ساعَةَ تَرُوْحُ «4» الغَنَمُ أو بَعْدَه، و كأنَّه من العَشَا.
و أعْشَيْتُه: أعْطَيْتَه. و سَقَيْتَه، جَميعاً.
و عَشَّيْتُ عن الشَّيْ‏ءِ و ضَحَّيْتُ «5» عنه: رَفَقْتَ به.
و عَشَوْتُ عنه: صَدَرْتَ عنه.
__________________________________________________
 (1) ضبطت الكلمة في الأصلين بفتح العين، و ما أثبتناه من المعجمات.
 (2) في ك: و تعشيتني.
 (3) و في المحكم: «لا تقول: مضت عَشْوَة».
 (4) في الأصل: يروح، و ما أثبتناه من ك و القاموس.
 (5) و نص على تشديد هذين الفعلين في القاموس.

95
المحيط فى اللغة2

عشو ص 95

و عَشَوْتُ إليه- و عَشَيْتُ [اليه‏] «6» أيضاً-: قَصَدْتَه.
و عَشَا: فَعَلَ فِعْلَ الأعْشى. و هو يُعَشِّي بَصَرَه و يَعْشُوْه: يَجْعَلُه كالأعْشى و هو السَّيِ‏ءُ البَصَر. و الذي لا يُبْصِرُ باللَّيْل أيضاً. و قد عَشَا «7» عَشَاً.
و ناقَةٌ عَشْوَاءُ: كأنَّها لا تُبْصِرُ ما أمَامَها فَتَخْبِط كلَّ شَيْ‏ءٍ بيَدَيْها و ذاك لِحِدَّةِ فؤادِها لا تَتَفَقَّدُ مواضِعَ أخْفافِها.
و عَشَوْتُه و عَشَّيْتُه. و يُقال: عَشَوْتُ أنا ايضاً: أي تَعَشَّيْتَ، و مْثلُه عَشِيْتُ عَشَاءً، و أنا عَشْيَانُ و عَاشٍ. و منه: «العَاشِيَةُ تَهِيْجُ الآبِيَةَ «8»».
و الأُعْشِيَّةُ: القِصَّةُ المُبْهَمَةُ.
و العَشِيُّ: السَّحَابُ، لأنَّه يُعْشِي البَحْرَ بالظَّلَام.
و عَشِيَ عَلَيَّ: ظَلَمَني، عَشَاً. و اسْتَعْشَيْتُه: وَجَدْتَه جائراً «9».
و العَشِيُّ: آخِرُ النَّهار، فإِذا قُلْتَ: عَشِيَّةٌ فهي لِيَوْمٍ واحِدٍ. و لَقِيْتُه عُشَيّاناً و عُشَيّانَةً و عُشَيّاناتٍ و عُشَيْشِياناً و عُشَيْشِيَةً «10»: لآخِرِ ساعةٍ من النَّهار. فأمّا قَوْلُه:
 جَرَى             عُشَيَّتَ رُحْنا عامِدينَ لأرْضِها «11»
فيَعني: عَشِيَّةَ.
عيش:
عاشَ عَيْشاً و مَعَاشاً و عَيْشُوْشَةً.
__________________________________________________
 (6) زيادة من ك.
 (7) في الأصل: عَشَى، و في ك: عَشِيَ، و في القاموس: كَرَضِيَ و دَعَا.
 (8) هذا مثل من الأمثال، و قد ورد في أمثال أبي عبيد: 394 و التهذيب و الصحاح و المحكم و الأساس و مجمع الأمثال: 1/ 470 و اللسان و التاج.
 (9) في مطبوع القاموس: «حائراً» بالحاء المهملة، و هو غلط في الطبع لأنه ورد في التاج بالجيم.
 (10) وردت الكلمة في الأصلين بتشديد الياء الأخيرة، و قد أثبتنا ما ورد في المعجمات.
 (11) هكذا ورد الشعر في الأصل، و لكنه في ك: جرى عُشْتَ، فان صح فهو شطر كامل.

96
المحيط فى اللغة2

عيش ص 96

و المَعِيْشَةُ و المَعِيْشُ: اسْمٌ لِمَا يُعَاشُ به. و المَعُوْشَةُ: لُغَةٌ للأزْدِ.
و أهْلُ عُمَانَ يُسَمُّونَ الطَّعامَ: العَيْشَ.
و كُلُّ ما يُعَاشُ به أو فيه: فهو مَعَاشٌ.
و هو عائشٌ: أي حَالُهُ «12» حَسَنَةٌ.
و بنو عائشَةَ: قَبِيْلَةٌ.
شعو:
الشَّعْوُ: التَّفَرُّقُ، يُقال: كَتِيْبَةٌ «13» شَعْوَاءُ: أي مُتَفَرِّقَةٌ.
و قد أشْعَوُا الغارَةَ: أشْعَلُوها.
شوع:
جاءتِ الابِلُ شَوَاعِيَ و شَوَائعَ: أي مُتَفَرِّقَةً.
و المِشْوَاعُ: شُسْتَقَةٌ «14» تَحْتَ خِمارِ المرأة. و مِحرَاثُ التَّنُّور [43/ ب‏]، و كأنَّه من شَيَّعَ النّارَ، و أصْلُه مِشْيَاعٌ و لكنَّه كَصِبْيَانٍ و صِبْوَانٍ.
و الشَّوَعُ «15»: انْتِشَارُ الشَّعَر، و منه: ابْنُ أشْوَعَ. و بَيَاضُ أحَدِ خَدَّيِ الفَرَس.
و شَاعَكمُ بالسَّلْمِ «16» شَوْعاً: أي مَلَّأكُم.
وشع:
وشَعْتُ الطَّرِيْقَ و غيره وُشُوْعاً: عَلَوْتَه.
__________________________________________________
 (12) في الأصل: حالةٌ، و لعل أصله: له حالة، و ما أثبتناه من ك.
 (13) في الأصلين: كثيبة، و لم نجد لها معنى.
 (14) كذا في الأصلين و في مخطوط العباب.
 (15) و نص على تحريك «الشوع» في التكملة و القاموس.
 (16) كذا في الأصل، و في ك: و شاعكم السَّلْمُ.

97
المحيط فى اللغة2

وشع ص 97

و وَشَعَ الوَعِلُ في الجَبَلِ وَشْعاً و وُشُوْعاً و تَوَشَّعَ: ارْتَقى فيه.
و تَوَشَّعُوْا ضُيُوْفَهم: تَوَزَّعُوْهُم. و كذلك وَشَعْتُ المالَ: وَزَّعْتَه.
و الوَشْعُ: الخَلْطُ. و قد وَشَعَتِ الرَّحِمُ: أي وَشَجَتْ «17».
و وَشَعَ الشَّرُّ بينهم: عَلِقَ.
و الوشَائعُ: الغَزْلُ، و الواحِدَةُ: وَشِيْعَةٌ و وَشِيْعٌ. و قد وَشَعْت الغَزْلَ و وَشَّعْتُه- جَميعاً-: لَفَفْتَه على الوَشِيْعَة: و هي نَصْلٌ مُسْتَدَقٌّ يُلْحَمُ به. و كذلك وشَعْتُ القُطْنَ بعد النَّدْفِ: لَفَفْتَه.
و الوَشِيْعَةُ: الظِّلُّ «18» المُشَعْشَعُ. و ما يُوْشَعُ به الخِيَامُ من الثُّمام: أي يُسَدُّ.
و الوَشِيْعُ: شَرِيْجَةٌ من سَعَفِ النَّخْلِ. و جِذْعٌ يقومُ عليه السّاقي. و هو أيضاً: كَرْمٌ لا حائطَ له فَيُجْعَلُ له من حَوْلِه شَجَرٌ يَمْنَعُه.
و الوُشُعُ «19»: بَيْتُ العَنْكَبُوت.
و الوَشائعُ: طَرائقُ الغُبَار.
و أوْشَعَتِ «20» البُقُوْلُ: أخْرَجَتْ زَهْرَتَها.
و هو يَسْتَوْشِعُ بالدَّلْوِ الخَلَقِ: أي «21» يَسْتَقي.
شيع:
حَيّاكُمُ اللَّهُ و أشَاعَكُمُ السَّلَامَ- و شَاعَكُمُ السَّلَامُ: لُغَةٌ- شَيْعاً: أي ألْبَسَكُم السَّلَامَةَ- و مَلَّأكُم. و يُقال: شَاعَكُم بالسَّلام أيضاً.
__________________________________________________
 (17) في الأصل: وشحت- بالحاء المهملة-، و التصويب من ك.
 (18) في الأصل: «الطل» بفتح الطاء و ضم اللام بلا تشديد، و ما أثبتناه من ك، و لعله الصواب.
 (19) ضبطت الكلمة في الأصلين بسكون الشين، و نص في القاموس على الضمتين، و عزاها في العباب لابن عباد.
 (20) يجوز في الفعل أن يكون من الثلاثي «وَشَعَ».
 (21) «أي» لم ترد في ك.

98
المحيط فى اللغة2

شيع ص 98

و شَاعَكَ صَبْرٌ شَيَاعَةً و شَيَاعاً: صَحِبَكَ، و منه: هي شَاعَتُه: أي امْرَأتُه، و الأصْلُ شائعَتُه.
و الشَّيَاعُ «22»: الوَدَاعُ. و شَيَّعْتُه: خَرَجْتَ معه للتَّوْديع.
و شَاعَ الخَبَرُ شَيْعُوْعَةً: ظَهَرَ و انْتَشَرَ، و أشَعْتُه [أنا] «23»، و شِعْتُ «24» به؛ و هو مِشْيَاعٌ: أي مِذْيَاعٌ.
و المُشَايعُ: اللّاحِقُ. و المُتابعُ.
و الشِّيْعَةُ: الأصْحَاب.
و شَايَعَ بالابِل: أهَابَ بها، و منه قيل للدَّليل: المُشَايِعُ، لأنه يُنادي للطَّريق «25» إِذا هَدَى.
و هذا الغُلَامُ شَيْعُ هذا: أي وُلِدَ بَعْدَه. و آتِيْكَ غَداً أو شَيْعَه: أي اليَوْمَ الذي بَعْدَه، و الجَميعُ أشْياعٌ. و نَزَلَ مَوْضِعَ كذا أو شَيْعَه: أي ناحِيتَه. و أقَمْتُ شَهْراً أوشَيْعَه: أي مِقْدَارَه.
و الشَّيْعُ: من أوْلادِ الأسَد.
فأمّا قَوْلُ الهُذَليِّ «26»:
فَكُلُّكُمُ مِن ذلك الماءِ شَايعُ «27»
أراد: آخِذٌ ما يَكْفيه.
__________________________________________________
 (22) كذا وردت الكلمة بفتح الشين في الأصلين، و ربما كان كسرُها أولى.
 (23) زيادة من ك.
 (24) ورد الفعل في الأصل بفتح الشين، و ما أثبتناه من ك، و هو الذي نص عليه في القاموس.
 (25) في ك: ينادى الى الطريق.
 (26) هو قيس بن عيزارة الهذلي.
 (27) في ديوان الهذليين: 3/ 77
«و كلكم من ذلك المال شابعُ»
و لا شاهد فيه، و صدره:
«و قلت لهم شاءٌ رغيبٌ و جاملٌ».

 

99
المحيط فى اللغة2

شيع ص 98

و أعْطِني شِيَاعاً للنار- و فَتْحُ الشِّيْن فيه لُغَةٌ-: أي ما تُشَيَّعُ به: اي تُوْقَدُ.
و شَيَّعَه بالنار: أحْرَقَه.
و المُشَيَّعُ: العَجُوْلُ. و الشُّجَاعُ.
و شِيْعَةُ البَقَرِ «28»: نَبَاتٌ تَأْلَفُه النَّحْلُ.
و انْشَاعَتِ الخَيْلُ عليهم: انْصَبَّتْ.
و شَاعَ الشَّيْ‏ءُ: تَفَرَّقَ، مَشَاعاً و شَيْعُوْعَةً. و منه: جاءتِ الخَيْلُ شَوَائعَ و شَوَاعِيَ «29»: أي مُتَفَرِّقَةً.
و أشَاعَتِ النّاقَةُ بِبَوْلِها: رَمَتْ به مُقَطَّعاً. و [هو] «30» بَوْلٌ شَاعٌ.
و له في الدّارِ سَهْمٌ شَاعٌ و شائعٌ: أي مُشَاعٌ.
و شَاعَ فيه الشَّيْبُ شَيْعاً و شَيَعَاناً: كَثُرَ فيه.
و الشِّيَاعُ: صَوْتُ قَصَبَةٍ يَنْفُخُ فيها «31» الراعي، و قد شَيَّعَ فيها.
شعى:
شَعْيا: اسْمُ نَبيٍّ «32»- عليه السَّلامُ-. و اسْمُ مَوْضِعٍ «33».
__________________________________________________
 (28) كذا ورد اسم النبات في الأصلين، و اتفقت المعجمات على أنه الشَّيْعَة بفتح الشين و بلا اضافة.
 (29) و تشديد الياء كما في بعض المعجمات المطبوعة وهم.
 (30) زيادة من ك.
 (31) في الأصل: فيه، و التصويب من ك.
 (32) في التاج: «و قال ابن عباد: هو آخر نبي من بني اسرائيل»، و سيأتي ذلك في «سعى».
 (33) وردت المادة في القاموس بالسين المهملة في النبي و الموضع، و قال في النبي: «و الشين لغة».

100
المحيط فى اللغة2

باب العين و الضاد ص 101

باب العين و الضاد
 (و. ا. ي)
عوض:
عاضَ عَوْضاً و عِيَاضاً، و اعْتَاضَ أيضاً: أخَذَ العِوَضَ. و اسْتَعَاضَ: طَلَبَ العِوَضَ.
و هو عِيَاضٌ لكَ: أي عِوَضٌ.
وَ عَوْضُ «1»: قيل هي كَلِمَةٌ تَجْرِي مجرى القَسَم، يُقال: عَوْضَ لا يكونُ ذلك أبَداً. و قيل: هو الدَّهْرُ، يُقال «2»: «لا أفْعَلُه عَوْضَ العائضيْن «3».
و عَوْضُ اللَّيْلِ و غَيْرِه: جَوْفُه، و رُوِيَ بَيْتُ الأعْشى:
بأسْحَمَ داجي العَوْضِ لا نَتَفَرَّقُ «4»
و عَوْضُ: صَنمٌ، قال «5»:
__________________________________________________
 (1) ذكر في التهذيب ضمّ الضاد و فَتحها و قال: «و النصب في عوض أكثر و أفشى»، و قال في القاموس: «مثلثة الأخير».
 (2) هذا القول مثل، و قد ورد بنص الأصل في أمثال أبي عبيد: 383 و التهذيب و المحكم و الأساس و مجمع الأمثال: 2/ 179 و اللسان و القاموس.
 (3) من قوله «و عوض قيل» إلى «العائضين» سقط من ك.
 (4) و نص الشطر في المعجمات و ديوان الأعشى: 150
«بأسحم داج عوض لا نتفرق»
، و صدره:
«رضيعي لبانٍ ثديَ أمّ تحالفا».
 (5) هو الأعشى في الصحاح و ملحق الديوان: 244، و قال في التكملة: «و ليس البيت للأعشى و انما هو لرُشَيْد بن رُمَيْض العَنَزي»، و نسبه في اللسان لرشيد أيضاً.

101
المحيط فى اللغة2

عوض ص 101

حَلَفْتُ بمائراتٍ حَوْلَ عَوْضٍ «6»
ضوع:
هو يأكُلُ في مِعَىً ضائعٍ: أي جائعٍ.
و الضَّوَائعُ: الضَّوَامِرُ من الابِلِ و غيرِها، و كأنَّه من ضَاعَها السَّفَرُ ضَوْعاً: أي هَزَلَها.
و المَضُوْعُ: المَرُوْعُ.
و ضَاعَه ضَوْعاً: شاقَّه «7».
و ضَاعَهُ فانْضَاعَ: حَرَّكَه.
و الانْضِيَاعُ: الذّهَابُ في الأرْض.
و الضُّوَعُ: طائرٌ، و الجَميعُ: الضِّيْعَانُ، و سُمِّيَتْ بذلكِ لِصَوْتها، و قد تَضَوَّعَ: أي صَاحَ. و الضُّوَاعُ «8»: الثَّعْلَبُ، منه.
و تَضَوَّعَ و ضَاعَ ضَوْعاً: تَضَوَّرَ في البُكاء.
و تَضَوَّعَ الرِّيْحُ، و ضاعَتْ ضَوْعاً: فاحَتْ.
وضع:
الوُضْعُ و التُّضْعُ: أنْ تَحْمِلَ المرأةُ في آخِرِ طُهْرِها و عِنْدَ «9» مُقْبلِ الحَيْضَةِ، و قد وضَعَتْ، و هي واضِعٌ. و قيل: هو أن تُجَامَعَ قَبْلَ تَمام الرَّضَاع. و كُلُّ مَنْ خَلَعَ ثِيابَها فقد وَضِعَها. و امْرأةٌ واضِعٌ: لا خِمَارَ عليها. و هي واضِعَةٌ: أي فاجِرَةٌ.
__________________________________________________
 (6) و عجزه:
«و انصاب تركن لدى السُّعَيْر»
و قال في التاج تعليقاً على القافية: «و غلط من ضبطه كأمِير».
 (7) هكذا ضبط الفعل في الأصلين و في القاموس.
 (8) هكذا ضبط الاسم في الأصلين و مخطوطة العباب، و قال في القاموس: «كشدّاد» و عزا ذلك في التاج لابن عباد.
 (9) في ك: أو عند.

102
المحيط فى اللغة2

وضع ص 102

و إبِلٌ واضِعَةٌ: تَرْعى ما حَوْلَ الماءِ لا تَبْرَحُ، و قد وَضَعَتْ وَضِيْعَةً، [و أوْضَعَتْ‏] «10»، و وَضَعْتُها أنا أيضاً. و هم أصْحَابُ وَضِيْعَةٍوَضِيْعٍ: أي أصْحابُ حَمْضٍ. و إبِلٌ واضِعَةٌ] «11»: أي مُقِيْمَةٌ في الحَمْضِ.
و الوَضِيْعُ: ضَرْبٌ من التَّمْرِ. و قيل: هو أنْ يَيْبَسَ قليلًا فَيُوْضَع في الأوْعِيَةِ.
و الوَضِيْعَةُ: قَوْمٌ من الجُنْد تُجْعَل اسماؤهم في كُوْرَةٍ و لا يَغْزُوْنَ منها.
و التَّوْضِيْعُ: التَّأَنُّثُ. و الاسْترْخاءُ، يُقال: في كَلامِه تَوْضِيْعٌ. و اخْتِلافُ خَلْقِ «12» البَعِير، و يُقال: بَعِيرٌ مُوَضَّعُ العِظَام.
و المُوَضِّعُ «13» من الخيْل: الذي تَذِلُّ «14» رِجْلُه و يَفْرُشُ أوْظِفَتَه ثمَّ يَتَّبِعُ [ذلك‏] «15» ما فَوْقَه من خَلْقِه «16».
و بَعيرٌ عارِفُ المُوَضَّعِ: أيْ ذَلُوْلٌ عند الرُّكُوْب. و اتَّضَعْتُه [44/ أ]: رَكِبْتَه و اتَّضَعْتُ «17» رَقَبَتَه: وطِئْتها.
و المُوَضَّعُ: المُكَسَّرُ المُقَطَّعُ.
و واضِعْ يا فلان: أي مُدَّ الحَبْلَ إلى أسْفَلَ في الأحْمَال. و واضَعْتُ العِدْلَ:
هَبَّطْتَه.
__________________________________________________
 (10) زيادة من العباب رواها عن ابن عباد.
 (11) زيادة من ك.
 (12) في ك: خلف.
 (13) ضبطت الكلمة في الأصلين و مطبوع المحكم بفتح الضاد المشددة، و قد أثبتنا ما نص عليه في التاج.
 (14) و في المحكم و اللسان و التاج: تزل.
 (15) زيادة من ك.
 (16) في المعجمات: من خلفه.
 (17) في الأصلين: و ابتضعت، و الصواب ما أثبتناه.

103
المحيط فى اللغة2

وضع ص 102

و الوِضَاعُ: المُخَاطَرَةُ. و المُتَارَكَةُ، جَميعاً.
و هو وَضِيْعَةٌ: أي دَعِيٌّ، و قد وَضُعَ.
و وَضَعْتُ الشَّيْ‏ءَ وِضْعَةً، و وَضْعاً.
و أُوْضِعْتُ في التّجَارَةِ: بمعْنى وُضِعْتُ.
و هو وَضِيْعٌ، بَيِّنُ الضَّعَةِ «18» و الضِّعَة.
و لي عِنْدَه وَضِيْعَةٌ و وَضِيْعٌ: أي وَدِيْعَةٌ.
و هَلُمَّ أُوَاضِعْكَ الرَّأْيَ: أي تُطلِعني «19» على رأيك و أُطْلِعكَ على رأيي.
و أوْضَعْتُ النّاقَةَ فَوَضَعَتْ و أوْضَعَتْ- جَميعاً-: أي خَبَّتْ، و انَّها لحَسَنَةُ المَوْضُوْعِ.
ضعو:
الضَّعَةُ: شَجَرَةٌ تكونُ بالبادِيَةِ، و الجميعُ: الضَّعَوَاتُ.
عضو:
العِضْوُ و العُضْوُ: لُغَتَانِ.
و التَّعْضِيَةُ: التَّجْزِئةُ «20».
و العِضَةُ: القِطْعَةُ، و منه قَوْلُه عَزَّ وَ جَلَّ: جَعَلُوا الْقُرْآنَ عِضِينَ
 «21» أي عضَةً عِضَةً.
و العِضَوَاتُ: جَمْعُ العِضَةِ، شَجَرَةٌ، و في مَثَلٍ «22»: «من عِضَةٍ ما يَنْبُتَنَّ شَكِيْرُها».
__________________________________________________
 (18) في الأصل: الضيعة، و التصويب من ك.
 (19) في ك: أن تطلعني.
 (20) في الأصل: التجربة، و في ك: و التعزية التحزية، و ما أثبتناه من القاموس.
 (21) سورة الحجر/ 91.
 (22) في مجمع الأمثال: 2/ 20 «في عضة ..». و المثل في أمثال أبي عبيد: 145 و الصحاح و اللسان و التاج (عضه) بيت شعر نصُّه:

104
المحيط فى اللغة2

ضيع ص 105

ضيع:
الضَّيْعَة: ما يُتَعَيَّشُ منه حِرْفَةً كانتْ أو غيرها. و المُضِيْعُ: الكَثيرُ الضِّيَاعِ.
و إِذا أخَذَ الرَّجُلُ فيما لا يَعْنِيْه من الأُمور قيل: فَشَتْ «23» عليه الضَّيْعَةُ حتّى لا يَدْري بأيِّ أمْرٍ يأخُذُ.
و ضَاعَ الشَّيْ‏ءُ ضَيْعَةً و ضَيَاعاً.
و تَرَكهُم بِضَيْعَةٍ و مَضِيْعَةٍ.
__________________________________________________
إذا مات منهم ميت سُرقَ ابنُه             و من عضةٍ ما ينبتن شكيرها
و لم ينسب لقائل في الجميع.
 (23) «فشت» لم ترد في ك.

105
المحيط فى اللغة2

باب العين و الصاد ص 106

باب العين و الصاد
 (و. ا. ي)
عصو:
عَصَوْتُ بالعَصَا و عَصِيْتُ بالسَّيْف: إِذا ضَرَبْتَ بهما، و قد قيل: عَصَوْتُ بالسَّيْف و اعْتَصيْتُ أيضاً.
و مَرَّ يَعْتَصِي على العَصَا: أي يَتَوكَّأُ عليها.
و يُقال للرّاعي إِذا كانَ قَليلَ الضَّرْب للماشيَة: «هو ضَعيفُ العَصَا «1»»، و في خِلافِه: هو صُلْبُ العَصَا. و كذلك يُقال للرَّفِيْقِ «2» الحَسَنِ السِّيَاسَةِ: هو لَيِّنُ العَصَا.
فأمّا قَوْلُهم: «شَقَّ عَصَا المُسْلِمِيْن «3»»، فأصْلُ العَصَا: الاجْتِمَاعُ و الائْتِلافُ.
و العَصَا: اللِّسَانُ. و الخِمَارُ، من قَوْلِهم: فألْقَتْ عَصَاها «4»، و قيل أيضاً:
__________________________________________________
 (1) «ضعيف العصا» مَثَلٌ، و قد ورد في مجمع الأمثال: 1/ 434.
 (2) و صحفت الى «رقيق» في بعض المعجمات المطبوعة.
 (3) هذا القول مثلٌ، و قد ورد في مجمع الأمثال: 1/ 377.
 (4) هذه الجملة جزء من بيتٍ اختلف الرواة في نسبته، و ذهب الأكثر الى أنه لمعقر البارقي، و نصه:
فألقتْ عصاها و استقرتْ بها النوى             كما قَرَّ عيناً بالاياب المسافرُ
و قد ورد البيت في التهذيب و المقاييس و الصحاح و المحكم و مجمع الأمثال: 1/ 378 و اللسان و التاج.

106
المحيط فى اللغة2

عصو ص 106

هو المَثَلُ المَضْرُوْبُ لإِقامَةِ المُسَافِرِ، و ذاكَ أنَّها وَجَدَتْ زَوْجاً وافَقَها «5» فأقامَتْ عليه.
و يُقال للصَّغِيْرِ الرَّأْسِ: رَأْسُ العَصَا، لَقَبٌ يُذَمُّ به.
و النَّاسُ عَبِيْدُ العَصَا «6»: أي يُضْرَبُونَ به [ا] «7».
و تُجْمَعُ العَصَا «8» على العَصَوَاتِ «9» و العِصِيِّ و العُصِيِّ «10» و الأعْصِي.
و قَشَرْتُ له العَصَا: أي أبْدَيْتُ له ما في نَفْسي.
و تَعَصَّتِ النَّاقَةُ: بمعنى اعْتاصَتْ، و كأنَّه مَقْلُوبٌ من تَعَوَّصَ.
صعو:
الصَّعْوُ: صِغَارُ العَصَافِيْرِ، و الجَميعُ: الصِّعَاءُ.
و النّاقَةُ الصَّعْوَةُ: الصَّغِيْرَةُ الرَّأسِ.
وصع:
الوَصِيْعُ و الوَصْعُ: صِغَارُ العَصَافِير، و الجَميعُ: الوِصْعَانُ. و الوَصِيْعُ- أيضاً-: صَوْتُها.
صوع:
تَصَوَّعُوْا: تَفَرَّقُوا. و تَبَاعَدوا، جميعاً.
و صَاعَه: أفْزَعَه.
__________________________________________________
 (5) في ك: وافقتها.
 (6) «عبيد العصا» مثلٌ ذكره في مجمع الأمثال: 1/ 480.
 (7) زيادة يستدعيها السياق لم ترد في الأصلين.
 (8) «العصا» لم ترد في ك.
 (9) هذا الجمع لم أجده في المعجمات.
 (10) «و العُصي» لم ترد في ك.

107
المحيط فى اللغة2

صوع ص 107

و صَاعَ الرّاعي الإِبِلَ: جاءها من جَوانِبها.
و التَّصْوِيْعُ: أنْ يَعْدِلَ الحِمارُ رَأسَه «11» يَمْنَةً و يَسْرَةً. و يُقال: ما تُصَوِّعُ إِليَّ: أي «12» ما تُقَلِّبُ رَأْسَكَ و لا تَلْتَفِتُ.
و جاء النَّحْلُ يَصُوْعُ بَعْضُها بَعْضاً: أي يَتْبَعُ.
و صُوِّعَ الشَّيْ‏ءُ من جَوانِبِه: دُوِّرَ.
و رَجُلٌ مُصَوَّعٌ. و تَصَوَّعَ شَعَرُه: انْتَشَرَ، و قيل: تَشَقَّقَ أطْرَافُه و تَمرَّطَ.
و صَوَّعتُ الشَّيْ‏ءَ: حَدَّدْتَ رَأْسَه.
و الانْصِيَاعُ: التَّشَقُّقُ. و الذَّهَابُ في سُرْعَةٍ.
و تَصَوَّعَ النَّبْتُ: يَبِسَ.
و الصَّاعَةُ: البُقْعَةُ الجَرْدَاءُ.
و صَوَّعَتِ المَرْأةُ مَوْضِعاً: أي هَيَّأتْه لِنَدْفِ القُطْنِ.
و الصُّوَعُ من النَّبْتِ: اللُّمَعُ، و من لَحْمِ الفَرَسِ: كالزِّيَمِ، قال:
و آضَ أعْلى اللَّحْمِ منه صُوَعا «13»
و الصَّاعُ: المُطْمَئنُّ من الأرض.
و يُجْمَعُ الصَّاعُ من الطَّعَام على الصِّيْعَانِ و الأصْوَاعِ، و يُقال: هذا يُصَاعُ:
أي يُكالُ ب [ال] «14» صَّاعِ.
__________________________________________________
 (11) هكذا وردت الكلمة في الأصل، و في ك: «أن يعدل الحمار أُتُنَه»، و مثله في العباب و القاموس و التاج، و نسب ذلك في العباب الى ابن عباد، و ربما كان السياق مساعداً على صحة ما ورد في الأصل.
 (12) «أي» لم ترد في ك.
 (13) ورد المشطور- بلا عزو- في العباب و لم أجده في المعجمات في هذه المادة.
 (14) زيادة من ك وردت في الأساس و التكملة و القاموس.

108
المحيط فى اللغة2

صوع ص 107

و الصُّوَاعُ: مِثْلُ الصَّاعِ، و قيل: إِنَاءٌ يُشْرَبُ فيه.
و الصَّاعُ: مَوْضِعٌ يُكْنَسُ ثمَّ يُلْعَبُ فيه بالكُرَة.
عوص:
العَوَاصُ و العَويْصُ: حَاقُّ القَلْبِ «15».
و العَوِيْصُ: النَّفْس، و قيل: الحَرَكَةُ. و القُوَّةُ، و منه عاوَصْتُه «16»: أي صارَعْتَه.
و عَاصَتِ الإِبلُ عِيَاصاً. و اعْتَاصَتْ: حَالَتْ، و هي عُوْصٌ، و عِيْصٌ أيضاً، يُحْمَلُ على العِيْطِ.
و العَوُوْصُ من الشّاء: التي لا تَدُرُّ و إِنْ جُهِدْتَ، و قد عاصَتْ و اعْتَاصَتْ.
و شَرَابٌ عَوِيصٌ «17»: صُلْبٌ، و كذلك كَلامٌ عَوِيْصٌ، و المَصْدَرُ: العَوَصُ.
و العَوْصَاءُ: الشِّدَّةُ. و المَكانُ الصَّعْبُ من الوادي، و يُجْمَعُ عَوْصَاوَات.
عيص:
العِيْصُ: الشَّخْصُ. و الشَّجَرُ المُلْتَفُّ. و مَنْبِتُ خِيَارِ الشَّجَر، و يُقال مَعِيصٌ أيضاً. و أصْلُ الشَّيْ‏ءِ؛ و يُجْمَعُ على العِيْصَانِ.
و أعْيَاصُ قُرَيْشٍ: كرامُهُم يَتَنَاسَبُوْنَ إِلى عِيْصٍ أبٍ لهم.
و مَعِيْصٌ: اسْمُ رَجُلٍ.
__________________________________________________
 (15) هكذا وردت الجملة في الأصلين و في التكملة، و في القاموس: «طَرْقُ الثعلب»، و أظنها تصحيفاً، و لم ينبه على ذلك في التاج.
 (16) في ك: عاوضته، و هو من سهو القلم.
 (17) قال في التاج راوياً عن ابن عباد: «و تراب عويص أي صلب، و وقع في بعض نسخ العباب و شراب- بالشين-، و كأنه غلط، فإن الشراب لا يوصَف بالصَّلابة».

109
المحيط فى اللغة2

عصى ص 110

عصى:
عَصَى عَصْياً و عِصْيَاناً.
و عِرْقٌ عَاصٍ: لَا يَرْقَأُ دَمُه.
و يُجْعَلُ العَاصِي اسْماً للفَصِيْلِ إِذا لم يَتْبَعْ أُمَّه.
و قيل: عَصِيْكَ: في مَعْنى عَصِيْتَ «18».
صيع:
تَصَيَّعَ النَّبْتُ: يَبِسَ، مِثْلُ تَصَوَّعَ [44/ ب‏].
__________________________________________________
 (18) هكذا وردت الجملة في الأصل، و في ك: «و قبل عَصَيْه في معنى عَصَيْتَ». و الله العالم بالصواب.

110
المحيط فى اللغة2

باب العين و السين ص 111

باب العين و السين‏
 (و. ا. ي)
سعو:
أهْمَلَه الخَليل «1».
و حَكى الخارْزَنْجِيُّ: مَضَى سِعْوٌ من اللَّيْل، و سِعْوَاءٌ أيضاً: أي سَاعَةٌ. و [قال‏] «2»: قد مَضَى سِعْوَاءٌ من اللَّيْل أعُوْجُ «3».
عسو و عسى:
عَسَا اللَّيْلُ عُسُوّاً، و عَسِيَ عساً، و أعْسَى أيضاً: أظْلَمَ.
و يُقال لمنْ أرادَ السَّفَرَ: أعْسِ من اللَّيْل شَيْئاً ثمَّ ارْتَحِلْ: أي أقِمْ ساعَةً.
و عَسَا النَّبْتُ عُسُوّاً و عَسَاءً، و عَسِيَ عَسَىً «4» أيضاً: جَسَا. و كذلك عَسَتْ يَدُه عُسُوّاً: غَلُظَتْ.
وَ عَسَا الشَّيْخُ عَسْوَةً، و عَسِيَ: كَبِرَ.
و يُقال لِشِمْرَاخِ النَّخْلِ: العَاسِي.
و عَسَى: كالظَّنِّ، تَصْلُحُ للشَّكِّ و اليَقِيْنِ، و يُقال: عَسِيَ- بالكَسْرِ- أيضاً.
__________________________________________________
 (1) و استُدْرِك عليه في التهذيب و المقاييس و الصحاح و المحكم و التكملة و اللسان و القاموس.
 (2) زيادة من ك.
 (3) وردت الكلمة في الأصل غير مضبوطة، و في ك كأحْمَر، و لعل الصواب ما أثبتناه.
 (4) في الأصلين: عساً، و قد أثبتنا ما رُسِم في المعجمات.

111
المحيط فى اللغة2

عسو و عسى ص 111

و يُقال: أعْسِ أنْ يَفْعَلَ، و بالعَسَى، كما يُقال: أحْرِ و بالحَرَى.
و مَعْسَاةَ أنْ يَفْعَلَه: أي مَجْدَرَةَ، قال العَجَّاجُ:
قُلْتُ و لَيْسَ القَوْلُ بالتَّعَسِّي «5»
و التَّعَسِّي «6»: ظَنُّ الشَّيْ‏ءِ.
عوس:
العَوْسُ و العَوَسَانُ: الطَّواف باللَّيْل. و الذِّئبُ يَعُوْسُ و يَطْلُبُ شَيْئاً يأكُلُه.
و الأعْوَسُ: الصَّيْقَلُ. و الوَصَّافُ للشَّيْ‏ء.
و العَوَاسَاءُ: الحامِلُ من الخَنافِسِ.
و عَاسَ مَالَهُ عَوْساً: أحْسَنَ القِيَامَ عليه، و هو عائسُ مالٍ.
و كِبَاشُ العُوْسِ: ضَرْبٌ منها يُنْسَبُ إِلى عُوْسٍ.
وعس:
الأوْعَسُ: أعْظَمُ من الوَعْسَاءِ، و هي الرَّمْلُ تَغِيْبُ فيه القَوائمُ. و قيل: هما واحِدٌ. و المِيْعَاسُ: المَكانُ الذي فيه ذلك الرَّمْل.
و الوَعْسُ: شَجَرٌ مِثْلُ الزَّانِ «7» تُعْمَلُ منه العِيْدَانُ، قال ابنُ مُقْبِلٍ:
يُرَجِّعُ في عُوْدِ وَعْسٍ مُرِنِّ «8»
و قيل: الوَعْسُ فيه: الرَّمْلُ. و يُقال «9»: رَمْلٌ وَعْسٌ. و العُوْدُ: القَدَحُ، يَعْني‏
__________________________________________________
 (5) لم يرد المشطور في ديوان العجاج، كما لم يرد في المعجمات.
 (6) في الأصلين: «التَّعِسُ»، و لعلَّ الصواب ما أثبتناه.
 (7) في الأصلين: «الراب» و أظنه تصحيفاً، و لعل الصواب ما أثبتناه.
 (8) و نصه في ديوان ابن مقبل: 296: «صهابية مترع دنها- ترجع من عود و عس مُرِنْ»، و ورد مع بعض الاختلاف في المحكم و اللسان و التاج.
 (9) في ك: «يقال» بدون- و-

112
المحيط فى اللغة2

وعس ص 112

قَدَحاً من زُجَاج.
وَ وَعَسْتُ المَكانَ وَعْساً: وَطِئْتَه. و الأثَرُ يُسَمّى: الوَعْسَ.
و المُوَاعَسَةُ: ضَرْبٌ من السَّيْر. و الإِبِلُ تُوَاعِسُ بأعْنَاقِها: أي تَمُدُّ.
سوع:
سُوَاعٌ: اسْمُ صَنَمٍ.
و السُّوَعَاءُ: المَذْي، يُقال: أسْوَعَ الرَّجُلُ و غَيرُه: إِذا انْتَشَرَ ثمَّ مَذَى «10».
و لَقِيْتُهُ بَعْدَ سُوَاعٍ من اللَّيْل و بَعْدَ سَوْعٍ: أي بعد ساعَةٍ.
و أسْوَعَ: تَأخَّرَ ساعَةً.
و عامَلْتُه مُسَاوَعَةً: من السّاعات.
و أسَعْتُ الإِبِلَ فَسَاعَتْ تَسُوْعُ: أهْمَلْتَها، حَكاه أبو عُبَيْدٍ و أبو عَمْرٍو بالواو، و كأنَّه من الياء، لِقَوْلِهم: مِسْيَاعٌ.
سيع:
الإِسَاعَةُ: سُوْءُ القِيَامِ على المال. و تَضْيِيْعُ الشي‏ء، هو مِسْيَاعُ مالٍ و مِضْيَاعُه، و مَالٌ ضائعٌ سائعٌ، و الجَميعُ: السَّوَائع.
و ناقَةٌ مِسْيَاعٌ- أيضاً-: أي ذاهِبَةٌ في الرَّعْي.
و انْساعَ الماءُ و سَاعَ: سالَ، و هو ماءٌ سَيْعٌ.
و انْسَاعَ الجَمَدُ: ذَابَ.
و أسَاعَ [تِ‏] «11» النّاقَةُ وَلَدَها: تَرَكَتْه، و هي مِسْيَاعٌ.
و السَّيَاعُ: الطِّيْنُ، و تُكْسَرُ السِّيْنُ منه. و شَجَرُ اللُّبَانِ «12» أيْضاً.
__________________________________________________
 (10) في ك: ثم مضى، و هو من أوهام النسخ.
 (11) زيادة يستدعيها السياق.
 (12) و في المحكم و اللسان: «شجر البان».

113
المحيط فى اللغة2

سيع ص 113

و السِّيَاعُ- بالكَسْر-: الخَشَبَةُ يُسَيَّعُ بها: أي يُطَيَّنُ، و هو كالمِسْيَع «13».
و يُقال في زَجْرِ العَنَاقِ: سَعْ سَعْ، و قد سَعْسَعْتُ بها.
عيس:
العَيْسَاءُ: الأنثى من الجَرَاد، و قد تعَيَّسَتْ، كأنَّها بَيَاضٌ في سَوَادٍ.
و عَاسَ الفَحْلُ النّاقَةَ: ضَرَبَها. و العَيْسُ: ماءُ الفَحْل.
و العَيَسُ و العِيَسَةُ «14»: بَيَاضٌ في ظُلْمَةٍ خَفِيَّةٍ، و العَرَبُ تَجْعَلُه في الإِبِلِ العِرَابِ خاصَّةً.
يسع:
اليَسَعُ: اسْمُ نَبِيٍّ.
وسع:
وَسُعَ الشَّيْ‏ءُ سَعَةً و وَسَاعَةً «15»، فهو وَسَاعٌ. و سَيْرٌ وَسِيْعٌ و وَسَاعٌ.
و أوْسَعَ: صارَ ذا سَعَةٍ في المال.
و أوْسَعْتَ فَابْنِ: أي وَجَدْتَ مَكاناً واسِعاً.
و اسْتَوْسَعَ: صارَ ذا سَعَةٍ في عَيْشِه.
و اتَّسَعَ الشَّيْ‏ءُ و اسْتَوْسَعَ: واحِدٌ.
و لا أسَعُه: أي لا أُطيقُه، من الوُسْع.
و لا يَسَعُكَ: لَسْتَ منه في سَعَةٍ.
و وَسِيْعٌ: اسْمُ ماءٍ يُقال له و لآخَرَ يُسَمّى دُحْرُضاً: الدُّحْرُضانِ.
__________________________________________________
 (13) هكذا وردت الكلمة في الأصلين، و هي في المعجمات: المِسْيَعَة.
 (14) هكذا ضبطت الكلمتان في الأصلين، و الأولى في مطبوع التهذيب و المقاييس بالتحريك كالأصل، و في مطبوع المحكم و القاموس بالكسر، و في اللسان بكسر ففتح. أما الثانية ففي الجميع بكسر فسكون ففتح.
 (15) في ك: سعة و ساعة.

114
المحيط فى اللغة2

سعى ص 115

سعى:
السِّعَايَةُ: أخذُ الصَّدَقاتِ. و أسْعى على صَدَقاتِهم: اسْتَعْمَلَ عليهم ساعياً.
و ما يُسْتَسْعى فيه العَبْدُ من ثمنِ رَقَبتِه إِذا أُعْتِقَ بَعْضُه يُقال له: السِّعَايَةُ أيضاً.
و المَسْعَاةُ: في الكَرَم و الجُوْد، و الجَميعُ: المَسَاعي.
و المُسَاعَاةُ و السِّعَاءُ في الاماء: كالزِّنا في الحَرائر.
و هو يَسْعى لِعِيَالِه: يَكْسِبُ لهم. و قيل: السَّعْيُ: العَمَلُ في الكَسْب.
و سَعْيَاءُ: لُغَةٌ في شَعْيَاء «16»: اسمُ آخِرِ نَبِيٍّ «17» في بَني إِسْرائيل.
و سَعْيَةُ «18»: اسْمٌ عَلَمٌ للعَنْز، و تُدْعى للحَلَبِ فيُقال: سَعْى سَعْيَةَ «19»، و كأنَّها سُمِّيَتْ لِسَعْيِها إِلى حالِبِها.
__________________________________________________
 (16) هكذا ورد الاسم في الأصل هنا، و مرَّ في «شعى» باسم شعيا.
 (17) في ك: «النبي»، و في هامش الأصل: «النبي: كذا في الأصل» ثم صححها في داخل الكتاب.
 (18) في ك: و لسعية، أو: واسعية.
 (19) كذا ضبطت الكلمتان في الأصل، و في ك: سَعِيْ سَعْيَةً، و وردتا في التاج بلا نص على تحريكهما.

115
المحيط فى اللغة2

باب العين و الزاي ص 116

باب العين و الزاي‏
 (و. ا. ي)
عيز:
أهْمَله الخَليلُ «1».
و حَكى الخارْزَنْجِي: يُقال في زَجْرِ الضَّأْنِ: عِيْزْ عِيْزْ و عَيْزْ عَيْزْ «2»، و قد عَزْعَزْتُ بها.
عوز:
أبو زَيْدٍ عن الكِلَابِيِّين: ما يُعْوِزُ له شَيْ‏ءٌ إِلّا أخَذَه: أي ما يُطِفُّ. قال الخارْزَنْجِيُّ: أحْسِبُه بالرّاء.
و عَوِزُوْا اللَّحْمَ عَوَزاً: مِثْلُ عَدِمُوا.
و هو عَوِزٌ لَوِزٌ من الخَيْر، و قَوْمٌ عَوَازى.
و قد عازَني كذا: إِذا لم تَجِدْه.
و أعْوَزَ: ساءتْ حالُه.
و أعْوَزَه الدَّهْرُ: أفْقَرَه.
و عَوِزَ الأمْرُ: اشْتَدَّ.
__________________________________________________
 (1) ما ذكره المؤلف في زجر الضأن قد ورد في أكثر المعجمات في مادة «عوز».
 (2) هكذا ضبطت هذه الأصوات في العباب نقلًا عن ابن عباد، و روي في التاج: «و عيز عيز:
مكسوران مبنيان على السكون و يفتحان»، و كُتبت الأخيرتان في الأصل: عَئيز عَئيز. و ورد الجميع في ك بفتح الزاي. و يراجع ما علق به في التاج على ضبط القاموس.

116
المحيط فى اللغة2

عوز ص 116

و المَعَاوِزُ: الخِرَقُ يُلَفُّ فيها الصَّبيُّ.
وعز:
وَعَزْتُ إليه- مُخَفَّفاً- «3» و أوْعَزْتُ وَ وَعَّزْتُ: تَقَدَّمْتَ.
زوع:
 [45/ أ] الزَّوْعُ: الجَذْبُ. و العَطْف.
و الزُّوْعَةُ: القُلْقُلُ الخَفِيْفُ. و من اللَّحْم: القُمْزَةُ، و الجَميعُ: الزُّوَعُ.
و تَزَوَّعَ لَحْمُه و زاعَ: زال عن العَصَب.
و الزُّوَعُ: العَنَاكِبُ «4».
و زَوَّعَ الإِبِلَ: قَلَّبَها وِجْهَةً وجْهَةً.
و زَوْعُ «5»: اسمُ امْرَأةٍ.
وزع:
الوَزْعُ «6»: الكَفُّ.
و التَّوْزِيْعُ: التَّقْسِيْم.
و بها أوْزَاعٌ من النّاس: أي ضُرُوْبٌ، واحِدُها: وَزَعٌ «7».
و أوْزَعْتُ بينهما: فَرَّقْتَ.
و أوْزَعَه اللُّه: ألْهَمَه اللُّه.
و الوَزُوْعُ: مَصْدَرٌ من أوْزَعْتُه: أي أوْلَعْتَه.
__________________________________________________
 (3) و ذكر في التهذيب انكار بعض اللغويين القدامى للتخفيف.
 (4) هكذا وردت الجملة في الأصلين، و في التكملة و القاموس: «العنكبوت»، و روى في العباب ضَمَّ الزاي و سكون الواو في «الزوع» عن ابن عباد.
 (5) في ك: وزرع.
 (6) في ك: الوضع.
 (7) و قال في اللسان: «و لا واحد للأوزاع».

117
المحيط فى اللغة2

وزع ص 117

و المُتَّزِعُ: الشَّدِيْدُ النَّفْس.
عزو و عزى:
عَزَوْتُه و عَزَيْتُه عَزْواً و عَزْياً: نَسَبْتَه. و عَزَّيْتُه عَزْواً و عَزْياً «8». و هو حَسَنُ العِزْوَةِ و العِزْيَةِ. و اعْتَزى.
و في الحَديثِ: عَزَوْتُه أعْزُوْهُ و أعْزَاه. و عَزَيْتُه: أي أسْنَدْته.
فأمّا
قَوْلُه «9»
: «من تَعَزّى بِعَزَاءِ الجاهِليَّة».
فهو من الاعْتِزاء و التَّعَزِّي: و هو أن يُقالَ: يا لَ تَميمٍ. و هو حَسَنُ العِزْوَةِ: أي العَزَاء.
و قد عَزَا وَ عَزِيَ- أيضاً-، عَزَاءً: صَبَرَ، و هو عَزِيٌّ: صَبُوْرٌ.
و العِزَةُ: الجَمَاعَةُ، و الجَميعُ: عِزَوْنَ «10»، و [يُقال‏] «11»: عِزَيْنٌ، فَتُعْرَب نُوْنُه.
و كَلِمَةٌ شَنْعَاءُ من لُغَةِ أهْلِ الشِّحْرِ يقولون: لَعَزِيَّ «12» لقد كان كَذا، كما يُقال: لَعَمْري.
__________________________________________________
 (8) هكذا وردت الجملة في الأصل و بهذا الشكل، و لم ترد في ك و لا في المعجمات، و أظنها من زيادات النسخ و وهم الناسخ.
 (9) هذا القول حديث مذكور في غريب أبي عبيد: 1/ 301 و التهذيب و المقاييس و الصحاح و الفائق:
2/ 424 و اللسان و التاج.
 (10) هكذا ضبطت الكلمة في الأصل، و في ك بكسر فضم، و في أكثر المعجمات بكسر العين و ضمها مع ضم الزاي، و قال في التاج: «و الجمع عزون بكسر ففتح، و عزون بالضم أيضاً».
 (11) زيادة من ك.
 (12) هكذا ضبطت الكلمة في الأصلين، و في التهذيب و احدى روايتي المحكم و اللسان و القاموس:
 «يَعْزى»، و في المحكم أيضاً: «يَعْزي»، و في اللسان أيضاً: «بِعِزّي».

118
المحيط فى اللغة2

باب العين و الطاء ص 119

باب العين و الطاء
 (و. ا. ي)
وعط:
أهْمَلَه الخَليل «1».
و حكَى الخارْزَنْجِيُّ: الوِعَاطُ: الأحْمَرُ من الوَرْد، و قيل: الأصْفَرُ، قال «2»:
في مَجْلِسٍ زُيِّنَ بالوِعَاطِ «3»
 [و لَسْتُ أحُقُّه‏] «4».
عطو:
العَطْوُ: التَّنَاوُلُ باليَد، و منه: العَطَاءُ.
و ظَبْيٌ عَطُوٌّ و عَاطٍ: إِذا رَفَعَ يَدَيْهِ إِلى الشَّجَر يَتَنَاوَلُ الوَرَقَ.
و عاطَى الصَّبيُّ أهْلَه: عَمِلَ لهم و ناوَلَهم ما أرادُوا.
و تَعَاطَيْتُه: قد يُقال في تَناوُلِ ما لا يَحِقُّ.
و عَطَّيْتُه «5» فَتَعطَّى: أعْجَلْتَه.
__________________________________________________
 (1) و اسْتُدْرِك عليه في التكملة و القاموس.
 (2) في ك: قال منه.
 (3) ورد المشطور في العباب التاج و لم يُنْسَب.
 (4) زيادة من ك.
 (5) في الأصلين: و عَطَيْتُه، بالتخفيف، و قد اخترنا ما نصَّ عليه في التاج.

119
المحيط فى اللغة2

عطو ص 119

و قَوْسٌ عَطْوى: أي مُوَاتِيَةٌ.
طوع:
طاعَ يطُوْعُ و يَطَاعُ- جميعاً-: بمعنى أطَاعَ، طَوْعاً و طاعَةً، وَ مَطَاعاً: اسْماً لما يكون «6» مَصْدَرُه الإِطاعَة، و الطَّواعِيَةُ: لما يكونُ مَصْدَرُه المُطَاوَعَةَ.
و [يُقال‏] «7»: طاوَعَتِ المرأةُ زَوْجَها طَواعِيَةً حَسَنَةً. و لا يُقال للرَّعِيَّةِ: ما أحْسَنَ طَوَاعِيَتَهم للوالي.
و [يُقال‏] «8»: رَجُلٌ طَاعٌ: بمعنى طائع، كما يُقال: مَالٌ.
و تَطَاوَعْ لهذا و تَطَوَّعْ: أي تَكَلَّف استطاعَتَه.
و المُطَوِّعَةُ «9»: القَوْمُ يَتَطوَّعُوْنَ بالجهاد.
و أطَاعَ الكَلأُ للابِل: أي تَأْكُلُ منه ما شاءتْ.
و فَرَسٌ طَوْعُ العِنَانِ: أي سَهْلُه. و هو طَوْعُ يَدِكَ. و هي طَوْعُ الضَّجِيْع.
و يقولون اسْطَاعَ: في مَعْنى اسْتَطَاعَ، و أَسْطَاعَ: في معنى أطَاعَ.
و أطَاعَ النَّخْلُ: أي أثْمَر.
طيع:
قُرَيْشٌ تَقولُ «10»: هو يَطِيْعُ لكَ، و قد طِعْتُ، و يَنْطَاعُ لكَ، قال عَمْرو بنُ مَعْدِيْ‏كَرِبَ:
إِلْفَانِ من طاعٍ و من مُنْطَاعِ‏
__________________________________________________
 (6) هكذا وردت الجملة في الأصل، و في ك: «و مطاعاً. و الطاعة اسم لما يكون».
 (7) زيادة من ك.
 (8) زيادة من ك.
 (9) هكذا ضبطت الكلمة في الأصلين بتخفيف الطاء، و رواه في المحكم عن أحمد بن يحيى و قال:
 «و ردَّ عليه أبو اسحاق ذلك».
 (10) في ك: يقول.

120
المحيط فى اللغة2

طيع ص 120

أراد ب «الطّاعي»: الطائعَ، فَقَلَبَ.
عيط عوط:
العَيَطُ: طُوْلُ العُنُقِ و الرَّأسِ، يُقال: قارَةٌ و ناقَةٌ عَيْطَاءُ.
و قَصْرٌ أعْيَطُ: مُنِيفٌ.
و التَّعَيُّطُ: الامْتنَاعُ، و العَيَّاطُ- فَعّالٌ- منه، و منه اعْتِيَاطُ النّاقَةِ: و هو أنْ لا تَحْمِلَ سَنَواتٍ من غيرِ عُقْرٍ، يُقال: ناقَةٌ عائطٌ، و قد عاطَتْ عِيَاطاً و عُوْطَطاً، و نُوْقٌ عُوْطٌ و عِيْطٌ و عُوْطَطٌ، و قيل: العُوْطَطُ المَصْدَرُ و ليس بالجَمْع.
و هو بمَعْيَطَةٍ: أي في مَنَعَةٍ.
و التَّعَيُّطُ: تَنَبُّعُ «11» الشَّيْ‏ءِ من حَجَرٍ و غيرِه، يُقال: تَعَيَّطَ ذِفْرَاهُ «12» بالعَرَق.
و عِيْطِ: كَلمةٌ يَسْتَعْمِلُها المُجَّانُ عِنْدَ الغَلَبَةِ، فإِنْ لم يَزِدْ على مَرَّةٍ قيل:
عَيَّطَ، و إِنْ رَجَّعَ قيل: عَطْعَطَ.
يعط:
يُقال في زَجْرِ الإِبلِ: ياعَاطِ، و في زَجْرِ الخَيْلِ إِذا أُرْسِلَتْ عند السِّبَاقِ:
يَعَاطِ، و قد يُزْجَرُ ب «يَعَاطِ» الذِّئْبُ. و تقول، يَعَطْتُ «13» به و أيْعَطْتُ به و ياعَطْتُه.
و بعضُهم يقول: يِعَاطِ- بكَسْر الياء-.
__________________________________________________
 (11) في الأصلين: تتبُّع، و مثله في مطبوع المقاييس، و هو تصحيف.
 (12) هكذا وردت الجملة في الأصلين، و المعروف أن «الذفرى» مؤنثة، و لعل الصواب ضمُّ الطاء.
 (13) هكذا ضبط الفعل في الأصلين، و نص في التكملة و القاموس على التشديد.

121
المحيط فى اللغة2

باب العين و الدال ص 122

باب العين و الدال‏
 (و. ا. ي)
دوع:
أهْمَله الخَليلُ «1».
و حَكى الخارْزَنْجِيُّ: الدُّوَعَةُ: سَمَكَةٌ حُمَيْرَاءُ نَحْوٌ من إِصْبَعٍ، و الجَمْعُ الدُّوَعُ.
عيد:
التَّعَيُّدُ: التَّجَنِّي. و التَّغَيُّظُ «2».
و العَيْدَانُ من النَّخْلِ: الطِّوَالُ- بِلُغَةِ نَجْدٍ- و الواحِدَةُ: عَيْدَانَةٌ. و يُقال للرَّجلِ الطَّويلِ: عَيْدانٌ، تَشْبيهاً به.
عدو:
فَرَسٌ عَدَوَانٌ: كَثيرُ العَدْوِ.
و عَدَا عليه عَدْواً و عُدُوّاً و عَدَاءً «3» و عُدْواناً، و اعْتَدى عليه و تَعَدّى: سَواء.
و العَدْوى: طَلَبُكَ إِلى الوالي الإِعْداءَ على مَنْ ظَلَمَكَ. و ما يُعْدِي من‏
__________________________________________________
 (1) و استُدْرِك عليه في المحكم و التكملة و اللسان و القاموس.
 (2) في الأصل: التحني و التعيظ، و التصويب من ك و المعجمات.
 (3) في الأصلين: «و عِدَاءً» بكسر العين، و قد أثبتنا ما ورد في المعجمات و نص عليه في اللسان.

122
المحيط فى اللغة2

عدو ص 122

الجَرَبِ و غيرِه، و
في الحديث «4»
: «لا عَدْوى».
و عَدَا طَوْرَه و تَعَدّى: تَجَاوَزَ قَدْرَه، و منه: رَأَيْتُهم ما عَدا زَيْداً.
و عَدَتْ بَيْنَنا عَوَادٍ: صَرَفَتْ صَوَارِفُ، و يُقال: عَادَتْ، كأنَّها فاعَلَتْ.
و العَدَاءُ و العُدَوَاءُ و العادِيَةُ: الشُّغْلُ.
و العادِيَةُ: الشَّرُّ و الأذى.
و عَدَاءُ الطَّرِيْقِ و عِدَاؤه و عِدْوَتُه و عِدْوُه: ما انْقَادَ مَعَكَ من عُرْضِه.
و العِنْدَأْوَةُ: الْتِوَاءٌ و عَسَرٌ، النُّوْنُ و الهَمْزَةُ زائدتانِ «5».
و عَدَّ الهَمَّ عنكَ: اصْرِفهُ و نَحِّه.
و يُجْمَعُ العَدُوُّ على الأعْدَاء و العِدى و العُدى و العَدِيِّ و العُدَاةِ و العَدَايا و الأعادي. و هي عَدُوَّةُ اللّهِ، و لا نَظِيْرَ له، كأنَّه أُلحِقَ بِصَدِيْقَةٍ.
و عَدْوَانُ: حَيٌّ من قَيْسٍ [45/ ب‏].
و العُدْوَةُ- بِضَمِّ العَيْنِ و كَسْرِها-: صَلَابَةٌ من شَاطِى‏ءِ الوَادي. و النّاحِيَةُ من الأرْض. و العُقْدَةُ لا حَمْضَ بها، و قيل: هي الخُلَّةُ.
و العَدَوِيَّةُ: صِغَارُ الشَّجَرِ تَرْعَاه الإِبِلُ. و صِغَارُ سِخَالِ الغَنَم، و يُقال: هي العَذَوِيَّةُ «6»- بالذّال المُعْجَمَة-.
و العِدَى: ما يُجْعَلُ على القَبْر من الصُّخُوْر.
و العِدْوُ: حَجَرٌ رَقِيْقٌ واسِعٌ، و يُجْمَعُ على العِدَاء.
__________________________________________________
 (4) الحديث في التهذيب و الصحاح و الفائق: 2/ 399 و اللسان و التاج.
 (5) في ك: الزائدتان.
 (6) هكذا وردت الكلمة في الأصلين، و هو المنسجم مع قوله: «بالذال المعجمة»، و في التهذيب و اللسان: «الغدوية بالغين المعجمة أو الغذوية بالذال» و لم يشيرا الى العين مع الذال، و في التاج: «بالغين و الذال المعجمتين أو باعجام الأول فقط».

123
المحيط فى اللغة2

عدو ص 122

و العِدَى: كُلُّ خَشَبَةٍ تُجْعَلُ «7» بين خَشَبَتَيْن.
و رَجُلٌ عِدَىً، و قَوْمٌ عِدَىً أيضاً: بُعُدٌ عنكَ. و غُرَباءُ أيضاً، و يُقال: قَوْمٌ أعْدَاء، بهذا المعنى. و العِدَى: البُعْدُ نَفْسُه.
و عَادِيَا اللَّوْحِ «8»: طَرَفاه.
و أُمُوْرٌ عِدْوَةٌ: بَعيْدَةٌ. و عَدَّيْتُ عَدَاءً «9»: بَعُدْتَ.
و عادَيْتُه من كَذا: مَيَّزْتَه «10».
وَ عَدِّ شَيْئاً من إِبِلكَ: اعْزِلْهُ.
و عَادى بَيْنَه: وَالى.
و تَعَادَوْا: ماتَ بعضُهم في أثر بعضٍ.
و مَكانٌ مُتَعَادٍ: غَيْرُ مُسْتَوٍ، و كأنَّه من العُدَوَاءِ: المَكانِ غيرِ المُسْتَوي. و هو الاناخَةُ القَليلةُ. و الأرضُ الصُّلْبَةُ، أيضاً.
و إِبلٌ عادِيَةٌ و عَوَادٍ: لا تَرْعى الحَمْضَ «11».
و العَدِيُّ: الجَمَاعَةُ- بِلُغَةِ هُذَيْلٍ-. و هي الرَّجّالَةُ يَتَقَدَّمون الجَيْشَ أيضاً.
و لا تَعَدّى «12» من الأمْرِ شيئاً: أي لا تُغْني.
و العَوَادِيُّ «13» من الكَرْم: ما يُغْرَسُ في أُصُوْلِ الشَّجَرِ العِظَام الظَّلِيْلَة،
__________________________________________________
 (7) في ك: يجعل.
 (8) في ك: و عادي اللوح.
 (9) في الأصل: عِدّاً، و ما أثبتناه من ك، و العَداء- كسماء-: البُعْد.
 (10) في الأصل: ميرته، و ما أثبتناه من ك.
 (11) هكذا وردت الجملة في الأصلين و التهذيب، و في الصحاح: ليست ترعى الحمض، و في اللسان عن ابن السكيت: لا ترعى. و لكنها في المحكم و اللسان أيضاً و القاموس: ترعى الحمض، بغير لا النافية، و لعل اثباتها هو الأصح.
 (12) ضبطها في الأصل: و لا تَعَدّي، و في ك: و لا تُعَدّي، و لعل الصواب ما أثبتناه.
 (13) وردت الكلمة في القاموس مخففة الياء.

124
المحيط فى اللغة2

عدو ص 122

و يُنْسَبُ إِليها «14» فيقُال: عَادِيَّةُ العَنَمَةِ و العَرْعَرَةِ، و لا يُسَمّى‏ الحَبَلَةَ «15».
و أعْدَاه على كَذا: أعَانَه.
و العِدَى: جَمْعُ العِدَةِ و هي الوَعْدُ، و هذا نادِرٌ من المَقْلُوْب.
و عُدَيَّةُ: اسْمُ قَبيلةٍ. و هَضَبَة، أيضاً.
و يُقال: كَتَبَ المُصَدِّقُ عَلَيَّ عَدَاءً «16» كثيراً: أي تَعَدّى الفَريضَةَ و أخَذَ فَوْقَ حَقِّه.
ابنُ الأعْرابيِّ: قالوا مَعْدِيْ كَرِبَ لأنَّه عَدِيُّ الفَسَادِ، و الكَرِبُ: الفسادُ.
فأمّا «17» قَوْلُ ابنِ مُقْبِل:
مَعْدى القِلادَةِ من رَبْوٍ و لا بُهُرِ «18»
فأرادَ به: الّا «19» القِلادَةَ، و كأنَّه: ما عَدا القِلادَةَ، فأدْرَجَ الألفَ.
و شَيْ‏ءٌ عادِيٌّ: قَدِيْمٌ، كالمجْدِ و غيرِه.
دعو:
رجُلٌ مَدْعُوٌّ و مَدْعِيٌّ، جَميعاً. و هو داعِي قَوْمٍ و داعِيَتُهم: أي يَدْعُوْهم إِلى هُدىً أو ضَلالٍ. و المُؤذِّنُ: داعِيْ اللّه.
و الدِّعَاوَةُ و الدِّعوَةُ- بالكَسْر-: في النَّسَبِ. و الدَّعْوَةُ- بالفَتْحِ-: في الطَّعام.
__________________________________________________
 (14) في ك: اليهما.
 (15) في ك: الحلبة.
 (16) في الأصل: عَداً كثيراً، و ما أثبتناه من ك.
 (17) في ك: و أما.
 (18) في الأصل: من ريق و لا بهر، و في ك: من ربق، و التصويب من الديوان: 100، و نص البيت فيه:
غوج اللبان و لم تعقد تمائمه             معرى القلادة من ربو .. الخ.
 (19) «الا» لم ترد في ك.

125
المحيط فى اللغة2

دعو ص 125

و عَدِيُّ الرِّبَابِ يَفْتَحُونَها في النَّسَب و يكسِرُونهَا في الطَّعام.
و ادَّعى «20» فُلاناً: صَيَّرَه يُدْعى إِلى غيرِ أبيه.
و دَعَوْتُه كَذا: سَمَّيْتَه.
و التَّدَعِّي: تَطْرِيْبُ النّائحَةِ في نِيَاحَتِها.
و التَّدَعِّي و التَّدَعِّي: أنْ يَدْعُو بعضُهم بعضاً.
و ادَّعى في الحَرْبِ و تَدَاعى: اعْتَزى.
و يُقال: دَعْ في الضَّرْع داعِيَةَ لَبَنٍ: أي لا تَأْفِنْه.
و الدّاعِيَة: صَرِيْخُ الخَيْل.
و دَعَاهُ اللُّه بما يَكْرَه: أنْزَلَه به.
و تَدَاعى عليه القَوْمُ و الأعْداءُ: أقْبَلُوا عليه.
و تَدَاعَتِ الحِيْطانُ: انقَاضَتْ.
و قَوْلُهُ تعالى: تَدْعُوا مَنْ أَدْبَرَ وَ تَوَلَّى‏
 «21» يُريدُ به فِعْلَها بهم لا الدُّعاء.
و ما بها دُعْوِيٌّ: أي أحَدٌ، و هو من الدُّعَاء.
و الأُدْعِيَّةُ: الأُحْجِيَّةُ، يُقال: أُدَاعِيْكَ ما كَذا و كذا، و يُقال: الأُدْعُوَّة، أيضاً.
عود:
المَعَادُ: العَوْدُ «22». و المَوْضِعُ، جَميعاً.
و رَجَعَ عَوْدَه «23» على بَدْئه: أي في الطّريق الذي جاء منه.
__________________________________________________
 (20) في الأصلين: و أدْعى، بالتخفيف، و ما أثبتناه من القاموس.
 (21) سورة المعارج/ 17.
 (22) في الأصل: المعاد و العود، و حرف العطف زائد، و لم يرد في ك.
 (23) و في مطبوع اللسان: عَوْدُه، بضم الدال، و لعله من أغلاط التطبيع.

126
المحيط فى اللغة2

عود ص 126

و عادَ علينا بِعَوَائده: إِذا أحْسَنَ ثمَّ زادَ.
و المَعَاوِدُ: المَآتِمُ «24»، يُقال: لآلِ فُلانٍ مَعَادَةٌ و مَعَادٌ.
و رأَيْتُه [بَدَأَ و عَادَ] «25» و أبْدَأَ «26» و أعَادَ: أي يَتَكَلَّمُ ببادِئةٍ و عائدَةٍ.
و اسْتَعَدْتُه و تَعَوَّدْتُه و أعَدْتُه و اعْتَدْتُه: بمعنىً.
و هو مُعَاوِدٌ: أي مُوَاظِبٌ، و [يُقال‏] «27»: بَطَلٌ مُعَاوِدٌ.
و هو مُعِيْدٌ له: أي مُطِيْقٌ. و فَحْلٌ مُعِيْدٌ: مُعْتَادٌ للضِّرَاب.
و
في الدُّعاء: أنتَ العَوَّادُ بالمَغْفِرة و أنا العوَّادُ بالذَّنْب.
و العَوْدُ: الجَمَلُ المُسِنُّ، و قد عَوَّدَ: نَيَّبَ، و الجَميعُ: العِوَدَةُ، و العِيَدَةُ لُغَةٌ. و السُّؤْدَدُ القَديمُ. و الطَّريقُ القَديم.
و العُوَادَةُ: ما بَقيَ من الطَّعام فأُعِيْدَ.
و عُوَادَةُ العائدِ للمَرِيْضِ: عِيَادَتُه.
و أُمُّ العُوْدِ: كُنْيَةٌ لِلْقِبَةِ لِطُوْلِها، و تُسَمّى اللَّقّاطَةَ «28» أيضاً، و تُجْمَعُ أُمَّهاتِ العُوْد.
و ما أدْري أيُّ عَادٍ «29» هُوَ: أيْ أيُّ خَلْقٍ [هو] «30».
__________________________________________________
 (24) في الأصلين: المآثم، و التصويب من التهذيب و الأساس و اللسان.
 (25) زيادة من ك.
 (26) في الأصل: و بداء، و التصويب من ك.
 (27) زيادة من ك.
 (28) ضبطت الكلمة في الأصل بضم اللام و فتح القاف المخففة، و قد أثبتنا ضبط ك، و في التاج:
اللاقطة.
 (29) هكذا ضبطت الكلمة بالتنوين في الأصلين و القاموس، و لكنها في مطبوع الصحاح و اللسان:
 «عادَ» بفتح الدال و نصا بقولهما: «غير مصروف».
 (30) زيادة من ك.

127
المحيط فى اللغة2

عود ص 126

و يُقال: قَوْمُ عُوْدٍ، كما يُقال: قَوْمُ عادٍ.
و رَكِبَ عُوْدٌ عُوْداً: أي شَرٌّ شَرّاً.
و ذُو الأعْوَادِ: مَلِكٌ، و قيل: هو أوَّلُ مَنْ قَعَدَ على سَريرٍ من خَشَبٍ.
و عادَني عِيْدي: أي عادَتي.
و العِيْدُ: ما اعْتَادَ من هَمٍّ أو سُرورٍ، و يُجْمَعُ على الأعْيَاد، لأنَّ الياءَ لازِمٌ.
و عِيْدُ بنُ مَهْرَةَ: تُنْسَبُ إِليه الإِبِلُ العِيْدِيَّةُ. و قيل: عِيْد: فَحْلٌ.
و ردَّ لِعِيْدِه «31»: أي لِوَقْتِه.
و مَجْدٌ عادِيٌّ: قَديمٌ.
وعد:
وَعَدَه خَيْراً و شَرّاً، وَعْداً وَ مَوْعِداً و مَوْعِدَةً و عِدَةً.
و المِيْعَادُ: لا يكونُ الّا وَقْتاً أو مَوْضِعاً.
و أوْعَدْتُه: تَهَدَّدْتَه.
و اتَّعَدَ: وَثِقَ بِعِدَتِكَ.
و أرْضٌ واعِدَةٌ و شَجَرٌ واعِدٌ: يُرْجى خَيْرُهُما.
ودع:
هو مِيْدَاعَةٌ و مُتَّدِعٌ: أي صاحِبُ دَعَةٍ و خَفْضٍ. و قد وَدُعَ وَدَاعَةً و هو وادِعٌ و وَدِيْعٌ. و اتَّدَعَ تُدَعَةً- على وَزْنِ تُخَمَةٍ-. و عليك بالمَوْدُوْعِ، و لا فِعْلَ منه، كما يُقال: المَعْسُوْر.
وَ وَدَّعْتُ الثَّوْبَ و تَوَدَّعْتُه: صُنْتَه في مِيْدَعٍ، و المِيْدَعُ «32»: يكون ما يُجْعَلُ‏
__________________________________________________
 (31) هكذا وردت الجملة في الأصل، و في ك: وَ وَرَدَ لعيده، و لم نجدها في المعجمات.
 (32) «و الميدع» لم ترد في ك.

128
المحيط فى اللغة2

ودع ص 128

وقايَةً لغَيْرِه. و يُوْصَفُ به الثَّوْبُ المُبْتَذَلُ أيضاً.
و وَدَّعْتُه: تَرَكْتَ إخاءه، و هو من الوَدَاع، [46/ أ] و يُقال: لم أُدَعْ وَرائي:
أي «33» لم أُتْرَكْ، و أصْلُه: أُوْدَعْ.
و هو يَدَعُ كَذا، و لا يُقال وَدَعَ إِلَّا في ضَرورةٍ.
و الوَدْعُ: مَنَاقِفُ صِغَارٌ تَخْرُجُ من البَحْر.
وَ وَدْعُ «34»: اسْمٌ من أسماء اليَرْبُوْع.
و المُوَادَعَةُ: المُنَاطَقَةُ. و المُصَالَحَةُ أيضاً.
و أوْدَعُ: اسْمٌ للغَرَضِ «35»، يُقال: أنا أوْدَعُ لكَ من كُلِّ شَيْ‏ءٍ.
و الوَدَائعُ: الأمْطَار.
و الأوْدَعُ من القَنَافِذِ و اليَرَابيعِ: شِبْهُ الأبْلَقِ. يُقال: حَمَامٌ أوْدَعُ: إِذا كان في حَوْصَلَتِه بَيَاضٌ.
و المُتَّدِعُ: الذي يَشْكو عِضْواً و سائرُه صَحيحٌ.
و أوْدَعْتُه مالًا و اسْتَوْدَعْتُه: سَوَاء. و قيل أيضاً: أوْدَعْتُه مالًا: دَفَعْتَه إِليه وَدِيْعةً. و أوْدَعْتُه: قَبِلْتَ وَدِيْعَتَه.
و الوَدَعُ: شَيْ‏ءٌ من الأدْوِيَةِ، مُعَرَّبَةٌ.
يدع:
الأَيْدَعُ «36»: ضَرْبٌ من الحِنّاءِ «37». و البَقَّمُ. و الزَّعْفَرَانُ. و قيل: دَمُ‏
__________________________________________________
 (33) «أي» لم ترد في ك.
 (34) ضبطت الكلمة في الأصل بسكون الدال و فتحها، و كلاهما جائز.
 (35) هكذا ورد في الأصل، و في ك: للعوض، و في التاج: «الوَدْع بالفتح: غرض يرمى فيه».
 (36) لم نجد مسوِّغاً لكسر الهمزة كما في مطبوع الأساس.
 (37) في الأصلين: «من الحيات»، و التصويب من العباب و التاج منقولًا عن ابن عباد.

129
المحيط فى اللغة2

يدع ص 129

الأخَوَيْنِ. و شَجَرٌ يَنْبُتُ ضِخَاماً كأَنَّه السِّدْرُ.
و أيْدَعَ: أوْجَبَ الحَجَّ.
و مَيْدُوْعٌ: اسْمُ فَرَسٍ.

130
المحيط فى اللغة2

باب العين و التاء ص 131

باب العين و التاء
 (و. ا. ي)
عتو:
عَتَا يَعْتُوْ عُتُوّاً و عُتِيّاً، و تَعَتّى: اسْتَكْبَرَ.
و عَتَا الشَّيْخُ عُتِيّاً: تَوَلّى.
و عَتَا الشَّي‏ءُ: جَفَّ.
و لَيْلٌ عاتٍ: مُظْلِمٌ.
تيع:
تَتَايَعَ الحَيْرَانُ و السَّكْرَانُ: رَمى بنَفْسِه.
و تَتَايَعَ للقِيَامِ: اسْتَقَلَّ له، قال:
فَلَهَّفَ أُمَّه لَمّا رَآها             تَنُوْءُ و لا تَتَايَعُ للقِيَامِ «1»
و شَيْ‏ءٌ تائعٌ: أي مائعٌ. و الماءُ يَتِيْعُ تَيْعاً على وَجْهِ الأرض: إِذا ذابَ الجَليدُ و غيرُه، و كذلك السَّرَابُ، و منه قولُه:
يا أيُّها الغَاشِي «2» القِذَافَ الاتْيَعا
و القِذَافُ «3»: المكانُ البَعيدُ. و الأتْيَعُ: الذي يَجْري السَّرَابُ على وَجْهِه.
__________________________________________________
 (1) ورد البيت- بلا عزو- في التاج.
 (2) في الأصل: العاشي، و ما أثبتناه من ك، و هو المنسجم مع السياق.
 (3) في ك: فالقذاف.

131
المحيط فى اللغة2

تيع ص 131

و تَتَايَعَ البَعيرُ في مَشْيِه: حَوَّلَ ألْوَاحَهُ حتى كأنَّه يَنْفَكُّ.
و التِّيْعَةُ «4»: الأرْبَعُونَ من غَنَم الصَّدَقَة، و ذاك أنَّه تَيَّعَها حَقُّ المُصَدِّقِ فيها حتّى تاعَ إِلى أخْذِه: أي عَجِلَ، و يَجوزُ أنْ يكونَ من تاعَ في الأرْض: إِذا سَابَ «5» و ذَهَبَ.
 (11) و تِعْتُ الرُّغْوَةَ بِكِسْرَةٍ أو تَمْرَةٍ: أخَذْتَها بها عند الارْتِغَاء «6»، و كذلك أعْطَاني دِرْهَماً فَتِعْتُ به: أي أخَذْتَه.
و تِعْتُ الطَّريقَ: جُبْتَه.
و تاعَ تَيَعَاناً و تَيْعاً و تَيَعاً: تاقَ، و هو مُتَتَيِّعٌ و مُتَتَايعٌ.
و يُقال: لا أسْتِيْعُ: في معنى: لا أسْطِيْعُ «7».
توع:
التَّوْعُ: كَسْرُكَ لِبَأً أو سَمْناً بِكِسْرَةٍ تَرْفَعُه بها، و هو لُغَةٌ في التَّيْع.
__________________________________________________
 (4) «و التيعة» لم ترد في ك.
 (5) في ك: اذا سار.
 (6) في ك: الارتقاء.
 (7) و في التاج: «و لا أستتيع: بمعنى لا أستطيع. عن ابن عباد».

132
المحيط فى اللغة2

باب العين و الظاء ص 133

باب العين و الظاء
 (و. ا. ي)
وعظ:
وَعَظَهُ عِظَةً وَ وَعْظاً و مَوْعِظَةً، فاتَّعَظَ.
عظى:
العَظَايَة- و في لُغَةٍ: العَظَاءَةُ «1»-: [دُوَيْبّةٌ] «2» على خِلْقَةِ سَامِّ أبْرَصَ إلَّا أنَّه أكْبَرُ.
و ما عَظَاهُ: ما سَاءَهُ.
و عَظَاهُ اللُّه و بَظَاه: صَرَفَه عن الخَيْر.
و العَظَاءَةُ: ماءٌ لِبَني كَعْبِ بن أبي بَكْرٍ.
و لَقِيَ مَا عَظَّاهُ «3»: أي شِدَّةٌ و بَلاء.
__________________________________________________
 (1) ضبطت الكلمة في الأصلين بكسر العين، و قد أثبتنا ما ورد في المعجمات.
 (2) زيادة من ك.
 (3) هكذا ضبط الفعل بالتشديد في الأصلين، و ورد في الصحاح و اللسان بالتخفيف.

133
المحيط فى اللغة2

باب العين و الذال ص 134

باب العين و الذال‏
 (و. ا. ي)
ذوع:
أهْمَلَه الخَليلُ «1».
 [و] «2» حَكَى الخارْزَنْجِيُّ: ذُعْنَا مالَه ذَوْعاً: اجْتَحْنَاه. قال: و أرى قَوْلَهم أذَاعَ الناسُ بما في الحَوْضِ: إِذا شَرِبُوْه، و أذَاعَ بِمَتَاعِهِ: ذَهَبَ به، [مِنْه‏] «3»، و هُما من الذَّوْع.
وذع:
أهْمَلَه الخَليلُ «4».
 [وَ حَكى‏] «5» الخارْزَنْجِيُّ: وَذَعَ السَّيْلُ وَذْعاً: أي سَالَ.
ذعى:
 [أهْمَلَه أيضاً] «6».
__________________________________________________
 (1) و استُدْرك عليه في معظم المعجمات، و لكن بعضها أدرج هذه المعاني في «ذيع».
 (2) زيادة يستدعيها السياق.
 (3) زيادة من ك.
 (4) و استُدْرِك عليه في التكملة و القاموس، و مع التشكيك في التهذيب و اللسان.
 (5) زيادة يستدعيها السياق.
 (6) زيادة من ك، و الضمير للخليل، و ما ورد في هذه المادة من اسم الموضع ذكرته المعجمات في «مذع».

134
المحيط فى اللغة2

ذعى ص 134

 [وَ حَكى‏] «7» [الخارْزَنْجِيُ‏] «8»: مِذْعَى: اسْمُ مَوْضِعٍ.
عوذ:
عُذْتُ به عَوْذاً و عِيَاذا و مَعَاذاً. و أتَيْتُهُ عَوَذاً [- بفَتْحِ الواو-: أي عائذاً.
و منه المُعَاوَذَةُ «9» و العُوْذَةُ «10» و التَّعْوِيْذ.
و عائذُ اللَّهِ «11»: أبو حَيٍّ من اليَمنِ.
و أفْلَتَ منه عَوَذاً] «12»- بفتح الواوِ و العَيْن-: إِذا خَوَّفَه و لم يَضْرِبْه، أو ضَرَبَه و هو يُريدُ قَتْلَه فلم يَقْتُلْه.
و المُعَوَّذُ من الكَلإِ: ما دَخَلَ في أُصُول الشَّجَر فَمَنَعَتْ من رَعْيِه. و كُلُّ ما نَبَتَ في أصْلِ شَجَرٍ أو حَجَرٍ: فهو مُعَوَّذٌ.
و دائرةُ المُعَوَّذِ: تكونُ من الفَرَس في مَوْضِع القِلادة.
و عاذَتِ النّاقَةُ عِيَاذاً و عُؤُوْذاً، و أعْوَذَتْ أيضاً، فهي «13» عائذٌ و مُعْوِذٌ: أي حَدِيْثَةُ النِّتَاج.
و العَوَائذُ من الكَواكِبِ الشَّأْمِيَّةِ: أربَعَةُ كَواكبَ على ترْبِيْعٍ مُخْتَلِفٍ في وَسَطِها كوكبٌ يُسَمّى الرُّبَعَ «14».
__________________________________________________
 (7) زيادة يستدعيها السياق.
 (8) زيادة من ك.
 (9) هكذا وردت الكلمة في ك، و أظن صوابها «المَعَاذة» المذكورة في المعجمات.
 (10) هذا هو الضبط الصحيح للكلمة.
 (11) و قال في الصحاح: يُقال هو من بني عَيَّذ الله و لا تقل عائذ الله، و تردد بينهما في القاموس.
 (12) كل ما بين المعقوفين زيادة من ك.
 (13) في ك: و هي.
 (14) ضبطها في الأصل بكسر الراء و سكون الباء، و قد اخترنا ما ضُبِطَتْ به في ك و التكملة و القاموس.

135
المحيط فى اللغة2

عذو ص 136

عذو:
أرْضٌ عَذَاةٌ و عَذِيَةٌ «15» و عاذِيَةٌ، و قد عَذُوَتْ و عَذِيَتْ عَذَاةً طَيِّبَةً.
و ماءٌ عَذَاةٌ: مَرْعِيٌّ ما حَوْلَه.
ذيع:
أذَعْتُه، فَذَاعَ ذَيْعاً، و يُقال أذَعْتُ به أيضاً: أكْثَرْتَه «16».
عذى:
العِذْيُ: مَوْضِعٌ بالبادِيَةِ. و الزَّرْعُ إِذا سَقَتْه السَّماءُ.
__________________________________________________
 (15) وردت الكلمة في الأصل مضبوطة بكسر العين و سكون الذال، و قد أثبتنا ما ورد في ك و نص عليه في الصحاح بقوله: «مثل خَرِبَة»، و ضبطت في مطبوع التهذيب و الأساس بفتح العين و كسر الذال و تشديد الياء.
 (16) كذا في الأصلين، و له معنى مجازي مقبول.

136
المحيط فى اللغة2

باب العين و الثاء ص 137

باب العين و الثاء
 (و. ا. ي)
عوث:
مُهْمَلٌ عِنْدَه «1».
و حَكى الخارْزَنْجِيُّ: عَوِّثْ عَلَيَّ: أي احْمِلْ عَنِّي و أعِنِّي.
و لي عنه مَعَاثٌ: أي مَنْدُوْحَةٌ.
و عَوَّثْتُه عنه: حَبَسْتَه و هو حائرٌ «2». و انْعَاثَ: أي انْحَبَسَ.
وعث:
وَعِثَتْ يَدُه وَعْثاً «3»: انْكَسَرَتْ.
و هو وَعِثُ اللِّسانِ: لا يَقْدِرُ على الكَلام لاضْطِرابِ لَهَاتِه.
و الوَعْثُ: الهُزَالُ.
و وَعَّثْتُه «4» عنه: حَبَسْتَه و صَرَّفْتَه «5».
و أوْعَثَ: خَلَّطَ و أفْسَدَ، فَوَعَثَ «6» وُعُوْثاً. و أصْلُه: من المَكان الوَعْثِ:
__________________________________________________
 (1) أي عند الخليل، و اسْتُدْرِك عليه في التهذيب و التكملة و اللسان و القاموس.
 (2) في الأصلين: و هو جاد، و الظاهر أنه تصحيف حائر.
 (3) هكذا ورد المصدر في الأصلين، و لم يُذكر فيهما الوَعَث.
 (4) هكذا ضبط الفعل في الأصلين، و هو مطابق لما نص عليه في القاموس، و لكنه في مطبوع التكملة و اللسان بلا تشديد.
 (5) ضبط الفعل في الأصلين بالتشديد كما أثبتناه، و لكنه في المعجمات بلا تشديد.
 (6) الفعل في المعجمات مكسور العين أو مضمومه.

137
المحيط فى اللغة2

وعث ص 137

الرِّخْوِ الكَثيرِ التُّرابِ أو الرَّمْلِ.
و أوْعَثُوا: وَقَعُوْا في الوُعُوْثَةِ، و منه: وَعْثَاءُ السَّفَرِ و المَأْثَمِ «7»، و هي الشِّدَّةُ و المَشَقَّةُ.
و امْرَأةٌ وَعْثَةُ الرِّدْفِ: عَجْزَاءُ، قال ابنُ هَرْمَةَ:
 ثمَّ قامَتْ حَوْلَها أتْرَابُها             وَعْثَةَ الأرْدافِ غَرْثَى المُلْتَزَمْ «8»
عثو و عثى:
الأعْثى: لَوْنٌ إِلى السَّوَادِ. و الضَّبُعُ الكَبيرُ، و الجَميعُ: العُثْوُ [46/ ب‏]، و في لُغَةٍ: العُثْيُ، و يُقال له عِثْيَان أيضاً. و الثَّقيلُ الأحْمَقُ. [و] «9» الكَثيرُ الشَّعَرِ، و المَصْدَرُ: العَثَى «10»، و في المؤنَّث يُقال: عَثْوَاءُ و عَثْيَاءُ.
و عَثَا في الأرْضِ فَسَاداً، عُثُوّاً، و عَثِيَ أيضاً.
عيث:
عاثَ عَيْثاً: أفْسَدَ.
و التَّعْييثُ: طَلَبُ الأعْمى و الدّاخِلِ في الظُّلْمَةِ الشَّيْ‏ءَ. و إِدْخالُ اليَدِ في الكِنانَةِ لِطَلَبِ السَّهْم. و السُّرْعَةُ في المَشْي، يُقال: عَيَّثَ يَفْعَلُ كَذا: أي طَفِقَ.
__________________________________________________
 (7) في الأصل: المأتم، و التصويب من ك و المعجمات.
 (8) البيت للشاعر نفسه في الأساس، و في ديوان ابن هرمة: 201 نقلًا عن الأساس أيضاً.
 (9) زيادة من ك.
 (10) و في المعجمات: العَثا.

138
المحيط فى اللغة2

باب العين و الراء ص 139

باب العين و الراء
 (و. ا. ي)
يعر:
لَقِحَتِ النَّاقَةُ يَعَارَةً، و يَعَرَتْ يَعَارَة: اذا حَمَلَتْ كَرْهاً من غيرِ أنْ ألْقَحَها صاحِبُها.
و اليَعْرُ: الشّاةُ تُشَدُّ «1» عند زُبْيَةِ الأسَد، و في المَثَلِ «2»: «أذَلُّ «3» من اليَعْر». و قيل: صِغَارُ الغَنَم.
و اليُعَارُ: صَوْتُ المَعزِ، و قد يَعَرَتْ، قال أبو زَيْدٍ «4»: و جَمْعُه اليَوَاعِرُ، و أنْشَدَ:
لها حَوْلَ جَرْسِ الرّاعِيَيْنِ يَوَاعِرُ «5»
و هذا جَمْعٌ نادِرٌ، و قيل: هو جَمْعُ ياعِرَةَ، كَرَاغِيَةِ البَكْرِ وَ رَوَاغٍ.
و اليَعُوْرُ «6»: الشّاةُ تَبُوْلُ على حالِبِها فَتُفْسِد اللَّبَنَ.
رعو:
ارْعَوَى عن الجَهْلِ ارْعِوَاءً و رَعْوَىً حَسَنَةً و رُعْوَى: رَجَعَ عنه.
__________________________________________________
 (1) في ك: تشيد، و هو من وهم النسخ.
 (2) المثل في الصحاح و مجمع الأمثال: 1/ 296 و اللسان و القاموس.
 (3) في ك: أضل.
 (4) النوادر في اللغة: 34- 35.
 (5) و صدره في النوادر: لناثَلَّةٌ مقصورةٌ حَضَنِيَّةٌ، و نسبه لرجل جاهلي من بني سعد.
 (6) و روى الأزهري أن هذه الكلمة تصحيف «البعور» بالباء الموحدة.

139
المحيط فى اللغة2

رعو ص 139

و الرُّعَاوَى- بِضَمِّ الرّاء و فَتْحِها-: الإِبِلُ يُعْتَمَلُ عليها. و الغَنَمُ الرّاعِيَةُ.
و أرْعَيْتُ عليه رَعْوَى و رُعْيَا: أبْقَيْتَ.
و الرَّعَاوِيَّةُ «7» من المال: ما يَرْعى حَوْلَ دِيارِهم.
عور:
تَعَاوَرُوْه ضَرْباً و اعْتَوَرُوْه: تَعَاوَنُوا فَكُلَّما كَفَّ واحِدٌ ضَرَبَ آخَرُ، و منه: تَعَاوَرَ «8» الرِّياحُ الرَّسْمَ.
و العائرُ في العَيْن و العُوّارُ: الرَّمَدُ، و يقال: البَثْرَةُ في الجَفْن الأسفل، و قيل: اللَّحم الذي يُنْزَعُ منها بعد الذَّرُوْر. و عَيْنٌ عائرَةٌ: ذاتُ عُوّارٍ.
و عارَتِ العَيْنُ تَعَارُ عَوَراً وَ عَوِرَتْ وَ اعْوَرَّتْ: ذَهَبَتْ. و أعْوَرْتُهاعَوَّرْتُها] «9» و عُرْتُها أنا، و في مَثَلٍ «10»: «كالكَلْبِ عَارَه ظُفْرُه»، يُضْرَبُ لمن يأتي بما يرجِعُ عليه بسُوْء.
و العُوَّارُ: ضَرْبٌ من الخَطاطِيْفِ. و الرَّجُلُ الضَّعيفُ الجَبَانُ. و الذي لا يأتيكَ بِخَيْرٍ من شُؤْمِه. و الدُّوْنُ من الأُمُورِ و الرِّجالِ.
و الأعْوَرُ: الذي عُوِّرَ عن حاجَتِه فلم تُقْضَ: أي عُوِّقَ. و من السِّهَام:
الذي لا يَخْرُجُ و إذا خَرَجَ أُعِيْدَ. و الذي لا سَوْطَ مَعَه، و جَمْعُه عُوْرٌ، و كذلك العُوّار، و الصُّؤابُ في الرَّأس، و جَمْعُه أعَاوِرُ.
و يُسَمّى الغُرَابُ أَعْوَرَ تَشَاؤُماً عليه، و قيل: بل لأنَّ حَدَقَتَه سَوْداءُ. و يُقال‏
__________________________________________________
 (7) هذا هو الضبط المتفق عليه، و روي في التاج عن الصغاني ضبطها بالضم و كسر الواو مع تشديد الياء.
 (8) كذا في الأصلين، و لعله: تَعَاوَرَتْ أو تَعاوَرُ.
 (9) زيادة من ك.
 (10) المثل بهذا النص في مجمع الأمثال: 2/ 111، و لكنه بنصِّ (كلبٌ عارَه ظفره) في أمثال أبي عبيد: 333.

140
المحيط فى اللغة2

عور ص 140

في زَجْرِه: عُوَيرُ عُوَيْرُ، و أعْوَرَ «11» عَوَّرَ اللَّهُ عَيْنَكَ.
و في المَثَلِ «12»: «بَدَلٌ أَعْوَرٌ» يُضْرَبُ في المذْمُوم يَخْلُفُ المحمودَ.
و العَوْرَاءُ: الكَلِمَةُ القَبيحةُ.
و دِجْلَةُ «13» العَوْرَاءُ: بالعِراق.
و لَيْلَةٌ عَوْراءُ القُرِّ: ليس فيها بَرْدٌ.
و العَوْرَةُ: السَّوْءَةُ. و كُلُّ ما يُسْتَحى منه. و مَوْضِعُ المَخَافَة، يُقال: عَوِرَ المَكانُ عَوَراً، و قُرِى‏ءَ: إنَّ بُيُوتَنا عَوِرَةٌ «14» و أعْوَرَ لَكَ الشَّيْ‏ءُ: أمْكَنَتْكَ عَوْرَتُه. و مكانٌ مُعْوِرٌ: مَخُوْفٌ.
و المُعْوِرُ: الفاسِقُ، و كأنَّه البادِي العَوْرَة.
و كُلُّ ما طَلَبْتَه فأمْكَنَكَ: فقد أعْوَرَكَ و أعْوَرَ لَكَ.
و أعْوَرَ الغَنَمُ: أمْكَنَتِ الضَّيْعَة، و عَوَّرَها الراعي.
و قَوْلُه تعالى: ثَلاثُ عَوْراتٍ لَكُمْ‏
 «15»: فهي ثَلاثُ ساعاتٍ في اللَّيْلِ و النَّهار.
و عُوَارُ الثَّوْبِ [و عَوَاره‏] «16»: لُغَتانِ.
و العَوَرُ: تَرْكُ الحَقِّ.
و وَرَدَتْ عليه عائرةُ عَيْنٍ من المالِ «17»: أي إبِلٌ كثيرةٌ. و سَلَكْتُ مَفَازَةً
__________________________________________________
 (11) هكذا وردت الكلمة بفتح الراء في الأصلين و له وجه مقبول، و وردت في مطبوع الأساس بضم الراء.
 (12) المثل في أمثال أبي عبيد: 122 و مجمع الأمثال: 1/ 95 و المعجمات.
 (13) و في مطبوع المحكم و اللسان: رجلة- بالراء-، و لكنها في باقي المعجمات كالأصل.
 (14) سورة الأحزاب/ 13، و القراءة المتداولة «عَوْرَةٌ».
 (15) سورة النور/ 58.
 (16) زيادة من ك.
 (17) و نص المثل في أمثال أبي عبيد: 188 و مجمع الأمثال: 1/ 467 «عنده من المال عائرة عين».

141
المحيط فى اللغة2

عور ص 140

فما رَأَيْتُ بها عائرةَ عَيْنٍ: أي ما يَحْجُبُ العَيْنَ عن النَّظَرِ الى غيرِه.
و سَهْمٌ عائرٌ: لا يُدْرى من أيْنَ يأتي.
و في المَثَلِ «18»: «قَبْلَ عَيْرٍ و ما جَرى».
و ما أدْري أيُّ الجَرَادِ عَارَه: أيْ أيُّ النّاسِ ذَهَبَ به.
و اني لأراكَ عُرْتَهُ و عِرْتَه: أي أَخَذْتَه و أتْلَفْتَه، و منه المَثَلُ «19»: «عَيْرٌ عَارَه وَتدُه» أي أَهْلَكَه.
و أعَارَتِ الدَّابَّةُ حافِرَها: قَلَبَتْه، و منه: الاسْتِعارةُ و العَارَةُ [و] «20» العارِيَّةُ.
و تَعَوَّرْتُ الشَّيْ‏ءَ: اسْتَعَرْتَه، و يُقال: الزَّمَانُ يَسْتَعِيرُه ثِيَابَه «21»: إذا كَبِرَ و خَشِيَ المَوْتَ.
و المُسْتَعَارُ: المُتَدَاوَلُ.
و فَرَسٌ مُعَارٌ: سَمِيْنٌ.
و عَوَّرْتُ عنه: كذَّبْتَ عنه.
و عَوَّرْتُ الرَّكِيَّةَ «22»: كَبَسْتَها. و رَكِيَّةٌ عُوْرَانٌ: مُتَهَدِّمَةٌ، و يُقال في الجَمْع أيضاً: عُوْرَانٌ.
و عاوَرْتُ الشَّمْسَ: راقَبْتَها.
و الإِعَارَةُ: اعْتِسَارُ الفَحْل للنّاقَةِ «23».
__________________________________________________
 (18) أمثال أبي عبيد: 205 و مجمع الأمثال: 2/ 42 و بعض المعجمات.
 (19) أمثال أبي عبيد: 333 و مجمع الأمثال: 1/ 474.
 (20) زيادة من ك.
 (21) وردت «ثياب» بهذا النص في كل المعجمات الا الأساس فقد جاء فيه «شبابي» و لعله تصحيف «ثيابي».
 (22) من قوله «و خشي الموت» قبل أربعة سطور الى قوله: «الركية» سقط من ك.
 (23) و في التكملة و التاج: «اعتسار الفحل الناقة».

142
المحيط فى اللغة2

عور ص 140

و عاوَرْتُ المِكْيَالَ: لُغَةٌ في عايَرْتُه.
و مُسْتَعِيْرُ الحُسْنِ: طائرٌ أَحْمَرُ أَسْوَدُ الرَّأس و في حَوْصَلَتِه خَطٌّ أسْوَدُ.
و عُوَيْرٌ: اسْمُ مَوْضِعٍ. و اسْمُ رَجُلٍ.
عير:
العَيْرُ: العَظْمُ النّاتى‏ءُ وَسْطَ الكَتِفِ، و الجَمْعُ: عِيَرَةٌ. وَ حَرْفٌ في وَسْطِ النَّصْل، و أعْيَرْتُ النَّصْلَ: جَعَلْتَ له عَيْراً. و انْسَانُ العَيْن، و منه المَثَلُ «24»:
 «قَبْلَ عَيْرٍ و ما جَرَى». و الحِمَارُ الوَحْشِيُّ الأهْلِيُّ، و العُيُوْرُ جَمْعُه، و يُقال للأُنْثى:
عَيْرَةٌ، و المَعْيُوْراء «25» الجماعَةُ منه. و سَيِّدُ القَوْم. و اسْمُ رَجُلٍ يُنْسَبُ اليه وادٍ خَصِبٌ فأقَفْرَ من بَعْدُ، و على هذا فُسِّرَ:
و وَادٍ كَجَوْفِ العَيْرِ «26» ..
و اسْمُ وادٍ بِعَيْنِه باليَمن. و الخَشَبَةُ التي تكونُ في مُقَدَّمِ الهَوْدَجِ. و الوَتِدُ.
و اسْمُ جَبَلٍ بالمَدِينَة. و ما عَارَ في الحِياض من الأقذاء، يُقال: عَيَّرَ الماءُ: اذا طَحْلَبَ.
و الأعْيَارُ: كَواكِبُ زُهْرٌ في مَجْرى قَدَمَيْ سُهَيْلٍ.
و لا أدْري أيُّ مَنْ ضَرَبَ العَيْرَ هو [47/ أ]: أيْ أيُّ الخَلْقِ هو.
و فُلانٌ عَيْرُ وَحْدِه «27» و عُيَيْرُ وَحْدِه: أي هو لِنَفْسِه لا يَنْفَعُ أحَداً.
__________________________________________________
 (24) مرَّ المثل في (عور).
 (25) في ك: و المعيور.
 (26) هذه الجملة جزءٌ من بيتٍ لامرى‏ء القيس في ديوانه: 372 «من زيادات المعلقة»، و نصه:
 و واد كجوف العير قفر قطعته             به الذئب يعوي كالخليع المعيَّلِ‏
و لعل المعنيَّ بالبيت في الأصل قول امرى‏ء القيس كما في المحكم:
و واد كجوف العير قفر مضلة             قطعت بسام ساهم الوجه حسّانِ‏
و قد ورد في الديوان: 92، و فيه «
و خرق كجوف.
الخ».
 (27) في ك: غير وحدةٍ.

143
المحيط فى اللغة2

عير ص 143

و المُسْتَعِيْرُ: ما كان شَبيهاً بالعَيْرِ في خِلْقَتِه.
و عارَه عُيُوْراً: أخَذَه.
و عَارَ الشَّيْ‏ءُ: ذَهَبَ، و منه أُخِذَ العِيْرُ: و هي جَمَاعَاتُ السَّفْرِ، و هو جَمْعُ عائرٍ، كَعَائذٍ و عُوْذٍ، الّا أنَّ العَيْنَ كُسِرَتْ لِتَدُلَّ على الياء، و يُجْمَعُ العِيْرُ:
عِيَرَات.
و العَيْرَانُ: الجَمَلُ السَّرِيْعُ السَّيْرِ، و الأُنْثى عَيْرَانَةٌ.
و العِيَارُ: فِعْلُ الفَرَسِ أو الكَلْبِ العائرِ: و هو المُنْفَلِتُ.
و قَصِيدَةٌ عائرَةٌ: سائرة، و منه: العَيَّارُ و العِيَارَةُ.
وَ عيَّرْتُه كَذا، و لا يُقال: بِكَذا.
و عايَرْتُ المِكْيَالَ بالعِيَار.
و عَيَّرْتُ الدَّنانِيْرَ: وَزَنْتَها واحِداً واحِداً.
ورع:
الأوْرَعُ و الوَرَعُ: الجَبَانُ الضَّعيفُ، و قد وَرُعَ يَوْرُعُ وَ وَرَعَ يَرِعُ.
و من الوَرَعِ: المُتَوَرِّعُ، وَرِعَ يَرَعُ و يَرِعُ «28» و يَوْرَعُ وَرَاعَةً.
وَ وَرَّعْتُه: كَفَفْتَه. و الوَرِيْعُ: الكافُّ.
و مُوَرِّعٌ: اسْمُ رَجُلٍ.
ريع:
الرَّيْعُ: فَضْلُ كلِّ شَيْ‏ءٍ، يُقال: أرَاعَتِ الحنْطَةُ و راعَتْ رَيْعاً وَ رُيُوْعاً و رَيَعَاناً: أي زَكَتْ. و أَرَاعَ القَوْمُ: رَاعَ طَعامُهم. و أرَاعَتِ الإِبلُ: كَثُرَ أوَلادُها.
و رَيْعُ الدِّرْعِ: فُضُوْلُ كُمَّيْها على الأنامِل.
__________________________________________________
 (28) «و يرع» الثانية لم ترد في ك.

144
المحيط فى اللغة2

ريع ص 144

و الرَّيْعُ: الرُّجُوْعُ الى الشَّيْ‏ءِ.
و الرِّيْعَةُ: الجَمَاعَةُ من النّاس، و لا يُقال لهم ذلك حتّى يَرِيْعُوا: أي يَنْضَمُّوا. و قد رَيَّعُوا [و تَرَيَّعُوا] «29»: [أي‏] «30» اجْتَمَعُوا.
و الرِّيْعُ و الرَّيْعَةُ «31»: ما ارْتَفَعَ من الأرض. و قيل: الرِّيْعُ: الجَبَلُ. و قال الخَليلُ «32»: الرِّيْعُ: السَّبِيْلُ سُلِكَ أو لم يُسْلَكْ. و رَيَّعُوا: عَلَوُا الرِّيْعَةَ.
و رَيْعَانُ السَّرَابِ: صَدْرُه. وَ تَرَيَّعَ: جاءَ و ذَهَبَ.
و رَيَّعَ الخُبْزَ «33» بالسَّمْن: رَوّاه حتّى تَرَيَّعَ عليه.
و المُسْتَرِيْعُ و المُتَرَيِّعُ: المُتَحَيِّرُ.
و المُتَرَيِّعُ: المُتَزَلِّقُ يَصْنَعُ «34» نَفْسَه بالأدْهان.
و الرَّيْعَانَةُ من الابِلِ: الكَثيرةُ اللَّبَن.
و رَيْعَانُ كُلِّ شَيْ‏ءٍ: أوَّلُه.
و المِرْيَاعُ: النّاقَةُ يُسَافَرُ عليها و يُعَادُ «35».
و رَاعَ القَيْ‏ءُ: رَجَعَ في الفَم.
عرو:
العُرْوَةُ: المالُ النَّفيسُ. و الشَّجَرُ المُلْتَفُّ. و من النَّبَاتِ: ما تَبْقى له خُضْرَةٌ في الشِّتاء.
__________________________________________________
 (29) زيادة من العباب نقلًا عن ابن عباد.
 (30) زيادة من ك.
 (31) «و الريعة» لم ترد في ك.
 (32) العين: 2/ 244.
 (33) في الأصل: الخبزة، و ما أثبتناه من ك، و هو الذي يقتضيه السياق.
 (34) و في القاموس: «يصبغ»، و لم يعلق عليه في التاج.
 (35) في ك: و تعاد.

145
المحيط فى اللغة2

عرو ص 145

و العُرَى: القادَةُ و الأعْيانُ.
و عُرَى الاسْلامِ: بَقِيَّتُه، من قولِكَ: بأرْضِهم عُرْوَةٌ من شَجَرٍ: أي بَقِيَّةٌ دائمة «36».
و عَرِّهِ: أي اتَّخِذْ له عُرْوَةً.
و ما يَطُوْرُ بِعَرَاه «37» و بِعَرْوَتِه: أي بعَقْوَتِه. و داري بِعَرَاه «37»: أي بِحِذائه.
و العَرَى: غَيْبُوبَةُ الشَّمْس، يُقال «38»: «أعْرَيْتَ فالحقْ بأهْلِكَ» أي أمْسَيْتَ.
و عَشِيَّةٌ عَرِيَّةٌ: أي بارِدَةٌ.
و الأعْرَاء: الغُرَبَاءُ، و الواحِدُ: عِرْوٌ. و الأفْخَاذُ من العَشِيرة.
و هو عِرْوٌ منه: أي خِلْوٌ.
و العَرِيَّةُ: الرُّطَبُ. و قيل: النَّخْلَةُ يُجْتَنى ثَمَرُها رُطَبَاً فلا تُتْمِرُ. و اعْتَرَيْتُه و اسْتَعْرَيْتُه و أعْرَيْتُه: اجْتَنَيْتَه. و اسْتَعْرى النّاسُ في كلِّ وَجْهٍ: أي أَكَلُوا الرُّطَبَ.
و العَرِيَّةُ: المِكْتَلُ يُجْتَنى فيه النَّخْلُ.
و العَرَايا: واحدُها عَرِيَّةٌ، و هي النَّخْلَةُ لِرَجُلٍ وَسْطَ نَخْلٍ كَثيرٍ لِغَيْرِه.
و قيل: هو ما مُنِحَ للخارِفِ أو غيرِه، و هو حَقٌّ يَعْرُوْ صاحِبَ النَّخْلِ، فصاحِبُ النَّخْلِ هو المُعْرَى و الذي جُعِلَ له ذلك هو المُعْتَرِي و العاري.
و عَرْوَى: اسْمُ هَضبةٍ فيها جَبَلٌ يُقَال له: عَرْوانُ. و اسْمُ مَوْضِعٍ أيضاً.
و عُرَواءُ «39» الأسَدِ و الحُمّى: حِسُّهُما.
__________________________________________________
 (36) قال ابن فارس في المقاييس: «و هذا عندي كلام فيه جفاء، لأن الاسلام- و الحمد لله- باق أبداً، و إنما عُرى الاسلام شرائعه التي يتمسك بها، كل شريعة عروة».
 (37) في الأصلين: «بِعراه» بكسر العين في الموضعين، و الصواب ما أثبتناه.
 (38) هذا القول مثل، و قد ورد في المعجمات و مجمع الأمثال: 1/ 66، و نصه فيها: أهلك فقد أعريت.
 (39) وردت الكلمة في الأصلين بسكون الراء، و قد أثبتنا ما نص عليه في الصحاح و القاموس.

146
المحيط فى اللغة2

رعى ص 147

رعى:
رَعَتِ الإِبِلُ و ارْتَعَتْ: واحِدٌ.
و المَرْعى: الرَّعْيُ. و الكَلأُ. و المَوْضِعُ، جَميعاً. و من الحُبُوْب: حَبَّةٌ حَمْراءُ طَويلةٌ دَقيْقَة.
و رأيْتُ رَعْياً من النّاس: أي عِدَّةً ممَّن يَرْعى.
و الرَّعْيُ: الحِفْظُ.
و الرِّعْيُ- بالكَسْر-: الكَلأُ.
و الرِّعَايَةُ: فِعْلُ الرّاعي، و جَمْعُه: الرِّعَاءُ و الرُّعَاةُ و الرُّعْيَانُ.
و أرْعَتِ الأرْضُ: كَثُرَ رِعْيُها.
و أرْعَيْتُ الماشِيَةَ: جَعَلْتَ لها ما تَرْعاه.
و راعَيْتُ ما يكونُ منه. و كذلك رَعَيْتُ النُّجُوْمَ: رَقَبْتَها.
و الإِرْعَاءُ: الإِبْقاء. و الاسْتِماعُ أيضاً، يقال: أرْعِني سَمْعَكَ و راعِنِي سَمْعَكَ و أرْعِ إلَيَّ.
و التُّرْعِيَّةُ و التِّرْعِيَّةُ- مُشَدَّدَة-: الرَّاعي.
و التَّرْعَايَةُ و التِّرْعَايَةُ و التَّرْعِيَةُ «40»: العَرِيْقُ في الرِّعَايَة.
و راعِيَةُ الخَيْلِ «41»: طائرٌ أصْفَرُ يكونُ تَحْتَ بُطُونِ الدَّوابِّ، و يُقال له:
رَعَاءةُ الخَيْل و الحُمُر أيضاً.
و رَاعِي البُسْتَانِ: جُنْدُبٌ عَظِيمٌ تُسَمِّيْه العامَّةُ جَمَلَ الحمّى «42».
__________________________________________________
 (40) وردت الكلمة في المعجمات بتشديد الياء، و لكنها كما أثبتناها في الأصلين، و روي التخفيف في القاموس.
 (41) و في القاموس: «راعية الجبل»، و قال في التاج: «و الصواب الخيل بالخاء المعجمة و التحتية».
 (42) ضبطت الحاء في الأصل بالفتح و في ك بالضم، و لم نجدها في المعجمات سوى التاج و لم ينص على ضبطها.

147
المحيط فى اللغة2

رعى ص 147

و راعِيَةُ الأُتُنِ: ضَرْبٌ آخَرُ «43» لا يَطِيْرُ.
روع:
راعَني فارْتَعْتُ و رَوَّعَني أيضاً: أفْزَعَني.
و ارْتَعْتُ له: مثلُ ارْتَحْتُ [له‏] «44».
و رَجُلٌ رُوَاعٌ و أرْوَعُ بَيِّنُ الرَّوَع: جَمِيلٌ «45» حَدِيْدُ النَّفْس.
و ناقَةٌ رَوْعَاءُ: نَشِيْطَةٌ. و الفِعْلُ: رَوِعَ.
و راعَني: أعْجَبَني، رَوْعاً و رُؤوْعاً و رُوُوْعاً «46». و امْرَأَةٌ رُوَاعٌ: رائعَةٌ.
و الرُّوْع: ذِهْنُ القَلْبِ، و يُوضَعُ مَوْضِعَ القَلْبِ و البَالِ فيُقال: رَجَعَ إليه رُوْعُه و رُوَاعُه.
فأمّا في بَيْتِ الطِّرِمّاح:
و هَلْ بِخَلِيف الخَيْلِ ممَّنْ عَهِدْتُه             به غيرُ أُحْدَانِ النَّواشِطِ رُوْعُ «47»
فَيَعْني به: ما يَخْطُرُ و يَرُوْعُ البَالَ.
و يُقال «48»: تَقَدَّمِ الغَنَمَ و ارْوِعْ بها: أي لَعْلِعْ، و هو زَجْرٌ.
و رَوَّعَ الخُبْزَ بالسَّمْنِ: رَوّاه، و يُقال بالغَيْنِ أيضاً.
و فَرَسٌ رائعٌ: كَريمٌ.
وعر:
طَريقٌ وَعْرٌ بَيِّنُ الوُعُورَةِ و الوَعَارَةِ: أي غَليظٌ. و قد وَعَرَ يَعِرُ و وَعِرَ يَوْعَرُ:
__________________________________________________
 (43) «ضرب آخر» لم ترد في ك.
 (44) زيادة من ك.
 (45) في الأصل: حميل، و التصويب من ك و المعجمات.
 (46) في الأصلين: و روعاً، و ما أثبتناه من التاج نقلًا عن ابن الأعرابي.
 (47) ديوان الطرماح: 292 و فيه «بخليف الخل».
 (48) في ك: و قد يقال.

148
المحيط فى اللغة2

وعر ص 148

تَوَعَّرَ. و اسْتَوْعَرُوا الطَّريقَ و أوْعَرُوا [47/ ب‏].
و هو وَعْرُ المَعْرُوفِ: قَليلُه.
و وَعِرَ صَدْرُه يَعِرُ و يَوْعَرُ وَعْراً «49»: حَقِدَ، و يُقال بالغَيْن أيضاً.
و شَعَرٌ وَعِرٌ: بمَعْنى مَعِرٍ.
و تَوَعَّرْتُه في الكَلام: بَقَّيْتَه «50» مُتَحيِّراً.
عرى:
عَرِيَ عَرْيَةً و عَرْوَةً «51» و عُرْياً، و هو عَارٍ و عُرْيَانٌ. و قيل: العاري هو الخَلَقُ الثِّياب، فَرْقاً بين المُتَجرِّدِ و بَيْنَه.
و العُرْيَانُ: الفَرَسُ المُقَلَّصُ. [و] «52» من الرَّمْل: ما لا شجَرَ عليه.
و اعْرَوْرَيْتُ الفَرَسَ: رَكبْتَه عُرْياً بلا جُلٍّ، و أفْرَاسٌ أعْراءٌ. و كذلك اعْرَوْرَى السَّرَابُ الاكامَ.
و العَرَاءُ: الفَضَاءُ لا يَسْتُرُ شَيْئاً، و جَمْعُه أعْرِيَةٌ و أعْرَاءٌ. و كُلُّ شَيْ‏ءٍ أعْرَيْتَه من سُتْرَتِه أيضاً.
و ترَكْتُه في عَرَى‏ الحائِط: أي فيما يَسْتُرُه منه.
و ما يُعَرّى منه: أي [ما] «53» يُخَلَّصُ.
و امْرأة حَسَنَةُ المُعَرّى [و المُعَرّاةِ] «54» و العُرْيَةِ: أي المجَرَّد «55».
__________________________________________________
 (49) في ك: و وَعِرَ صدرُه يوعَر وَعَرَ يَعِرُ وعراً. و المصدر المضبوط في أعلاه انما ينسجم مع الفعل اذا كان بالتحريك.
 (50) «بقيته» لم ترد في ك.
 (51) هكذا ضبطت الكلمتان في الأصلين، و هما بكسر العين في مطبوع التهذيب و بضمها في مطبوع اللسان، و وردت أولاهما في القاموس مضمومة العين.
 (52) زيادة يستدعيها السياق لم ترد في الأصلين.
 (53) زيادة من ك.
 (54) زيادة من ك.
 (55) في الأصلين: المجردة، و التصويب من المعجمات، و لعلها في الحقيقة: الجردة، بدون ميم.

149
المحيط فى اللغة2

عرى ص 149

و المَعْرَى- و جَمْعُهُ مَعَارٍ-: ما كان بادِياً أبَداً كالوَجْهِ و اليَدَيْن. و قيل: هي مبادي رُؤوسِ العِظامِ المُعَرّاةِ من اللَّحْم.
يرع:
اليَرَاعُ: القَصَبُ. و الجَبَانُ، و يُقال: فيه يَرَاعَةٌ و يَرَعٌ أيضاً. و البَعُوْضُ، و يُقال اليَرَعُ فيه أيضاً.
و اليَرْعُ «56»: وَلَدُ البَقَرةِ، و أنْشَدَ:
على بُرْجُدٍ من عَبْقَريٍّ و مِسْطَحٍ             هِباصٍ عِرَاصٍ يَرْعُها و رُبُوْحُها «57»
__________________________________________________
 (56) من «القصب» الى «و اليرع» سقط من ك.
 (57) البيت بلا عزو في العباب و التاج، و صحفت «عراص» في الأخير الى «عراض».

150
المحيط فى اللغة2

باب العين و اللام ص 151

باب العين و اللام‏
 (و. ا. ي)
ولع و ألع:
 [أهْمَلَه الخليلُ‏] «1».
 [و حَكى‏] «2» [الخارْزَنْجِيُ‏] «3»: هو مَوْلُوْعٌ و مَأْلُوْعٌ: أي مَأْلُوْقٌ، و الأوْلَعُ كالأوْلَقِ، وفاءُ الفِعْلِ هَمْزَةٌ «4».
ليع:
أهمَلَه الخلِيلُ «5».
 [و] «6» حَكى‏ الخارْزَنْجيُّ: لَيْعَةُ الجُوْعِ: حُرْقَتُه.
و لِعْتُ لَيَعَاناً: ضَجِرْتَ.
و المِلْيَاعُ: السَّريعةُ العَطَشِ. و قيل: هي التي تَقْدُمُ الابلَ سابِقَةً ثم ترجِعُ اليها.
__________________________________________________
 (1) زيادة من ك، و يعني به «ألع»، و قد استُدْرِك عليه في التكملة و القاموس. كما ورد «الأولع» في التهذيب و اللسان في مادة «ولع».
 (2) زيادة يستدعيها السياق.
 (3) زيادة من ك.
 (4) ورد في الأصل بعد هذا الكلام كل تراكيب «ولع» ثم ورد ذكرها بنصها بعد مادة «لوع»، و لم ترد هنا فى ك، و قد أخرناها الى ذلك الموضع.
 (5) و استُدْرِك عليه في اللسان (لوع)، و في تركيب (ليع) في التكملة و القاموس.
 (6) زيادة يستدعيها السياق.

151
المحيط فى اللغة2

ليع ص 151

و رِيْحٌ لِيَاعٌ.
و اللِّيْعُ: مَوْضِعٌ.
علو على:
عَلَا عُلُوّاً، و عَلِيَ عَلًا «7» و عِلِيّاً و عُلِيّاً، و يُقال: عَلَيْتُ؛ كما يُقال: طَغَوْتُ و طَغَيْتُ «8».
و العَلْيَاءُ «9»: رَأْسُ كُلِّ جَبَل أو شَرَفٍ.
و العالِيَةُ: القَنَاةُ المُسْتَقِيْمَةُ. و اسْمُ الحِجاز و ما يَليها.
و عُلْوُ كُلِّ شَيْ‏ءٍ و عِلْوُه و عالِيَتُه و عُلْيَاه و عُلَاه: أعْلاه.
و هو من عِلْيَتِهمْ: أي أشْرَافِهم، واحِدُهم: عَلِيٌّ و عالٍ. و يُقال: عِلِّيَّتُهُم.
و العُلِّيَّةُ- بالضَّمِّ و الكَسْر-: الغُرْفَةُ.
و تَعَلَّتِ المَرْأةُ: طَهُرَتْ من نِفاسِها.
و عَلْوى: اسْمُ فَرَسٍ.
و العِلَاوَةُ من الرَّجُلِ: رَأْسُه. و ما يُحْمَلُ على البَعِيْرِ بعد حِمْلِه، يُقال:
عَلّى‏ على حِمْلِه، و أعْلى الحائِطِ الذي «10» لا يُغَمّي.
و المُعَلّى: القِدْحُ السّابِعُ. و الفَرَسُ السّابِقُ. و عَلَاه و اعْتَلَاه و اسْتَعْلَاه و اسْتَعْلى عليه.
و العَلَاةُ- مَقْصُوْراً «11»-: السَّنْدَانُ. و- مَمْدوداً-: الحَجَرُ يُجْعَلُ فيه «12» الأقِطُ.
__________________________________________________
 (7) هكذا ورد المصدر في الأصل، و في ك: علاءً، و ذكر القصر و المد في التاج.
 (8) في الأصل: طفوت و طفيت- بالفاء-، و التصويب من ك.
 (9) في ك: و العُليا.
 (10) في ك: التي.
 (11) لم يرد النص على القصر هنا و المدِّ فيما يأتي في المعجمات؛ بل هو «العلاة» في المعنيين.
 (12) في ك: يجعل عليه، و مثله في الصحاح و القاموس.

152
المحيط فى اللغة2

علو على ص 152

و العِلْيَانُ «13»: الذَّكَرُ من الضِّبَاع. و النّاقَةُ. و الجَمَلُ المُشْرِفُ الضَّخْمُ، و [يُقال‏] «14»: نَاقَةٌ عَلِيَّةٌ أيضاً، و رَجُلٌ عِلْيَانٌ «15» و امْرَأةٌ عِلْيَانٌ.
و العِلِيَّانُ- مشُدَّدَةُ الياء مُخَفَّفَةُ اللّام «16»-: العالي الصَوْت.
و المُعَلّي: الذي رِشاؤه فوق الأَرْشِيَةِ. و قيل: الذي إِذا زاغَ الرِّشَاءُ عن البَكْرَةِ أعَادَه.
و المُسْتَعْلي و المُعَلِّي: أحَدُ الحالِبَيْنِ للناقَة.
و قال الأصْمعيُّ في قَوْلِه:
عَالِ رَبِيْعُ إِنَّني شَيْخٌ ظَهِرْ
أي: خُذْ منِّي الحَبْلَ الذي أمُدُّ به.
و أعْلِ عنِّي: أي ارْتَفِعْ.
و عَالِ يَدَكَ: ارْفَعْها.
و يقولون لِمَنْ عَثَرَ: لَعاً لَكَ عالِياً: أي ارْتَفِعْ في عَلاءٍ. و قد عَالاهُ بالتَّنْعِيْش.
و هو غَيْرُ مُعْتَلٍ في الأمْر: أي مُؤْتَلٍ.
و ما هُوَ الّا على أعْلى و أرْوَحَ: أي من سَعَةٍ «17» و ارْتِفاع. و جاءَ مِنْ أعْلى و أرْوَحَ، فأعْلى: السَّماء، و أرْوَحُ: مَهَبُّ الرِّياح.
و المَعْلى: الطَّريق.
__________________________________________________
 (13) وردت الكلمة في الأصلين بضم العين، و نص على الكسر في القاموس.
 (14) زيادة من ك.
 (15) و نص في المقاييس و غيره على كسر العين، و نصَّ الجوهري على الفتح.
 (16) و قال في القاموس: «بكسرتين و شدِّ اللام»، و هو ما يختلف عن نص الأصل.
 (17) في المقاييس: في سعة.

153
المحيط فى اللغة2

علو على ص 152

و المَعْلَاةُ: المَوْضِعُ يَقَعُ فيه فَرْخُ الحَمَامِ عند نُهُوْضِه.
و هو بِعُلَاوةِ «18» الرِّيْحِ: أي فَوْقَ الصَّيْدِ. و [يُقال‏] «19»: عَلَوْتُ عليه الرِّيْحَ.
و أتَيْتُه من مُعَالٍ و من عَلِ و من عَلُ و من عَلُوْهُ و من عَلِيْ «20» و من عَلْوُ و من عَلْوِ و من عالٍ و من عَلا «21».
و العَلَايَةُ «22»: كُلُّ مَوْضِعٍ مُرْتَفِعٍ.
و رَجُلٌ عِلْوُ الكَلام: عالي الكلام.
و يُقال في زَجْرِ العَنْز: عَلِ عَلِ و عَلَا عَلَا.
و عُلْوَانُ الكِتاب: عُنْوَانُه «23». و كذلك كُلُّ ما عَلَا فَهو عُلْوانٌ.
لعو:
لَعْوَةُ الجُوْعِ: حُرْقَتُه. و سُمِّيَتِ الكَلْبَةُ لَعْوَةً لِحرْصِها، و في المَثَل «24»:
 «أجْوَعُ من لَعْوَةٍ»، و يُقال: هي الذِّئبَة.
و امْرَأةٌ لَعْوَةٌ و لَعَاةٌ: حَرِيْصَة.
و اللَّعْوَةُ: السَّوَادُ حَوْلَ الثَّدْي، و قد ألْعى«25»: اسْوَدَّ للحَمْل.
__________________________________________________
 (18) وردت الكلمة في الأصلين بكسر العين، و في مطبوع الصحاح بفتحها، و قد أثبتنا ما نص عليه في التاج.
 (19) زيادة من ك.
 (20) وردت الكلمة في الأصل بتشديد الياء، و قال في اللسان: «بياء ساكنة».
 (21) وردت هذه الأسماء في ك مضطربة و مكررة و كثيرة التشويش.
 (22) في ك: و العيلانة.
 (23) في الأصلين: و عنوانه، و قد حذفنا حرف العطف لزيادته.
 (24) المثل في مجمع الأمثال: 1/ 194 و اللسان.
 (25) في ك: و قال ألعى.

154
المحيط فى اللغة2

لعو ص 154

و «ما بها لاعِيْ قَرْوٍ» «26»: أي أحَدٌ، و هو من لَعَاهُ: إذا حَسَا ما فيه.
و اللَّعْوُ: السَّيِ‏ءُ الخُلُق. و الذي لا خَير فيه، يُقال «27»: ما أنْتَ الّا لُعَيَّةٌ.
و هو يَلْعى به- و يُقال بالغَيْنِ أيضاً-: أي يَتَوَلَّعُ به.
و تَلَعّى العَسَلُ: تَعَقَّدَ.
و خَرَجْنا نَتَلَعّى- و الأصْلُ نَتَلَعَّعُ-: أي نَأْخُذُ اللُّعَاعَ، و هو بَقْلٌ.
و لَعَاً «28»: كلمة تُقال عند العَثْرَة بمعنى: انْتَعِشْ.
لوع:
لاعَهُ الشَّمْسُ و الهمُّ لَوْعاً: لاحَه، فالتَاعَ.
و لَاعَ يَلاعُ: وَجَدَ لَوْعَةً.
و المُلِيْعُ: الذي اشْتَدَّتْ حُرْقَتُه.
و لَاعَ يَلُوْعُ لَوْعاً و لُوُوْعاً «29» و هو لَاعٍ: أي حَريصٌ سَيِ‏ءُ الخُلُق.
و امْرَأةٌ لاعَةٌ: تُغَازِلُكَ و لا تُمَكِّنُكَ. و قال أبو الدُّقَيْش: هي اللَّعَّةُ «30».
ولع:
أُوْلِعَ فَوَلِعَ وَلُوْعاً و وَلَعاً، و هو وَلِعٌ [48/ أ] وَلُوْعٌ وَلّاعَةٌ «31».
و هو وُلَعَةٌ: أي يُوْلَعُ بما لا يَعْنِيْه.
و وَلَعَ وَ لَعَاناً و وَلْعاً: كَذَبَ.
وَ وَلَعَ وَلْعاً: مَرَّ عَدْواً.
__________________________________________________
 (26) وردت هذه الجملة في معظم المعجمات، و هي مثل مذكور في مجمع الأمثال: 2/ 249.
 (27) في ك: و يقال.
 (28) وردت هذه الكلمة في الأصلين مكتوبة بالياء «لَعى»، و قد أثبتنا ما ورد في المعجمات.
 (29) في الأصل: لَوْعاً و لُؤُعاً، و في ك: و لُوعاً، و ما أثبتناه من التهذيب و المحكم و القاموس.
 (30) ضبطت الكلمة في الأصل بضم اللام و فتح العين المخففة، و في ك: بفتح اللام و العين المخففة، و ما أثبتناه من التهذيب و المحكم و اللسان و القاموس.
 (31) هكذا وردت الكلمة في الأصلين، و في اللسان: وَلِعٌ و وَلوعٌ و لَاعَة.

155
المحيط فى اللغة2

ولع ص 155

و لا أدْري ما وَلَعَه: أي حَبَسَه، و ما والِعَتُه.
و وَلَع عَنْكَ الأمْرُ «32»: وَلّى‏.
و وَلَّعَ اللَّهُ وَجْهَه: بَرَّصَه، و منه التَّوْلِيْعُ في القَوائم.
و الوَلِيْعُ: طَلْعُ النَّخْل. و نَبْتٌ.
عول:
العَوْلُ: ارْتِفاعُ الحِسابِ في الفَرائض. و المَيْلُ عن الحقِّ. و الإِنْفَاقُ على العِيَالِ. و تَفَاقُمُ الأمْر، يُقال: أعَلْتُ الأمْرَ فَعَالَ.
و لا يَعُوْلُ على القَصْدِ أحَدٌ: أي لا يَحتَاجُ إِذا اقْتَصَدَ.
و العُوْلَةُ «33»: كالعَيْلَة.
و عَالَه: غَلَبَه، و في مَثَلٍ «34»: «عِيْلَ ما هو عائلُه».
و الإِعْوَالُ: الافْتِقَارُ.
و أعْوَلَ و أعَالَ و أعْيَلَ: حَرَصَ على الشَّيْ‏ءِ.
و العَيِّلُ: واحدُ العِيَال، يقال: عنده كذا و كذا عَيِّلًا. و يَقَعُ أيضاً جَميعاً، و يقال: عَيِّلٌ و عَيَائل. و هو مُعِيْلٌ و مُعَيَّلٌ و مُعَيِّل «35»: أي كثيرُ العِيال.
و عَالَ في النّاسِ يَعُوْلُ و يَعِيْلُ عَيْلاناً: سَأَلَهم.
و المِعْوَلُ: حَدِيْدَةٌ يُنْقَرُ بها الحَجَرُ.
و العَالَةُ: الحَظِيْرَةُ، و قد عَوَّلْتُ: أي بَنَيْتَ عَالَةً.
و عَوَّلْتُ به: اسْتَعَنْتَ. و مالَهُ من مُعَوَّلٍ: أي مَنْ يَسْتَعينُ به. و يُقال أيضاً:
__________________________________________________
 (32) في الأصل: الأخر، و التصويب من ك و المعجمات.
 (33) هكذا ضبطت الكلمة في الأصل، و فتحت العين في ك، و لم نجدها في المعجمات.
 (34) المثل في المعجمات و في أمثال أبي عبيد: 69 و مجمع الأمثال: 1/ 483.
 (35) «و معيل» الأخيرة لم ترد في ك.

156
المحيط فى اللغة2

عول ص 156

عَوِّلْ عَلَيَّ: أَعِنِّي و احْمِلْ عَلَيَّ «36».
و عَوَّلْتُ عليه: أي صَيَّرْتُ من أمْري إليه.
و تَقولُ لِمَنْ يُنازِعُكَ مُتَطاوِلًا: أعَلَيَّ تُعَوِّلُ بِشدَّةِ الصِّيَاحِ.
و بفُلانٍ و به تَعْوِيلٌ عليك «37»: أي شَفَقَةٌ و إضْرَارٌ بنَفْسِه.
و المُعْوِلُ: الذي يقول عَوِّلْ عَلَيَّ.
و العَوِيْلُ: صَوْتُ الصَّدْرِ، و منه العَوْلَةُ، و قد أعْوَلَتِ المَرْأةُ.
عيل:
عَالَ عَيْلَةً: افْتَقَرَ.
و عِلْتُ للضَّالَّةِ «38» عَيْلًا و عَيَلاناً: لم أدْرِ أيْنَ أبْغِيْها.
و عَالَ في الأرْضِ عَيَلاناً و عُيُوْلًا: ذَهَبَ فيها وَ طَلَبَ الرِّزْقَ.
و عَالَ الذِّئْبُ و أعَالَ: طَلَبَ شَيْئاً.
و عَيَّلَ فَرَسَه بالفَلاة: سَيَّبَه.
و عَالَ عَيْلًا: تَبَخْتَرَ، و هو عائلٌ و عَيَّالٌ.
و عالَني عَيْلًا و مَعِيْلًا: أعْجَزَني.
و المُعَيَّلُ: المُسَاءُ غِذاؤه.
و عَيْلانُ: اسْمُ رَجُلٍ.
وعل:
الوَعِلُ: اسْمٌ لِشَعْبَانَ، و الجَميعُ: أوْعَالٌ، و يُقال له: وَعْلٌ و وَعْلَانُ «39» أيضاً.
__________________________________________________
 (36) في ك: و احمل عني.
 (37) هكذا وردت الجملة في الأصلين، و لم نجدها في المعجمات.
 (38) في الأصل: و علت للضلالة، و ما أثبتناه من ك و المعجمات، و في بعض المعجمات: وعلتُ الضالة، بغير حرف جرٍّ.
 (39) هكذا ضبطت الكلمة في الأصلين، و قد وردت في المعجمات بكسر الواو جمعاً ل «وعل».

157
المحيط فى اللغة2

وعل ص 157

و لا وَعْلَ منه: أي لا بُدَّ.
و هم عَلَيَّ وَعْلٌ واحِدٌ: أي الْبٌ في العَداوَة.
و الوَعْلَةُ: الصَّخْرَةُ المُشْرِفَةُ من أعْلى الجَبَل.
و وَعْلَةُ القَدَحِ و غيرِه: عُرْوَتُه.
و الأوْعَالُ: الإِكَامُ، و التَّوَعُّلُ: التَّوَقُّلُ فيها؛ و منه سُمِّيَ الوَعِلُ.
و المُسْتَوْعِلُ من الحُمُر: المُحْتَرِزُ.
و ما له عنه وَعْلٌ: أي مَلْجَأٌ.
و لم أجِدْ إليه وَعْلًا: أي سبيلًا.
و الوَعْلُ: الهَمُّ.
و الوُعُوْلُ: الأشْرَافُ؛ و
في الحديث «40»
: «تَهْلِكُ الوُعُوْلُ و تَظْهَرُ التُّحُوْتُ».
و الوِعْلُ- بكَسْر الواوِ-: لُغَةٌ في الوَعِلِ، و حُكِيَ: وُعِلٌ- بكسر العين و ضَمِّ الواو- أيضاً، الّا أنَّه لم يَجِى‏ءْ مثلُه في الأسماء و الصفات «41»، و يُجْمَعُ الوَعِلُ أوْعَالًا و وَعِلَةً «42»، و يُقال للأُنْثى وَ عِلَةٌ أيضاً.
و وَعْلةُ: رَجُلٌ.
يعل:
اليَعَالِيْلُ: قِطَعٌ بِيْضٌ من السَّحاب. الواحِدُ: يَعْلُوْلٌ «43».
__________________________________________________
 (40) ورد بهذا النص في غريب أبي عبيد: 3/ 125، و تراجع المعجمات و الفائق: 1/ 148.
 (41) الا «دُئِل» و هو شاذ.
 (42) هكذا ضبط الجمع في الأصلين و في مطبوع المحكم و اللسان، و لكنه بسكون العين في مطبوع القاموس، و لم يعلق عليه في التاج.
 (43) وردت هذه الكلمة في معظم المعجمات ضمن مادة (علل).

158
المحيط فى اللغة2

باب العين و النون ص 159

باب العين و النون‏
 (و. ا. ي)
عون:
عانَتِ البَقَرَةُ عَوْناً: صارَتْ عَوَاناً، و هي النَّصَفُ. و عَوَّنَتِ المَرْأةُ، و هي عَوَانٌ و عَوَانَةٌ.
و حَرْبٌ عَوَانٌ: قُوْتلَ فيها مَرَّةً بَعْدَ مَرَّةٍ.
و عَوَانَةُ: اسْمُ رَجُلٍ.
و العَوَانَةُ: العَيْدَانَةُ من النَّخِيْل.
و العَوَانُ: الأرْضُ المَمْطُوْرَةُ، و الجَمْعُ: عُوْنٌ.
و العَانَةُ: قَطِيْعٌ من الحُمُرِ الوَحْشِيَّة، و الجَمْعُ: عُوْنٌ. و كَواكِبُ بِيْضٌ أسْفَل من السُّعُود. و إسْبُ الرَّجُلِ، و اسْتَعَانَ: حَلَقَ عانَتَه.
و عَانَاتٌ: اسْمُ مَوْضِعٍ تُنْسَبُ اليه الخَمْرُ العانِيَّةُ.
و العَوْنُ: المُعِيْنُ، يَقَعُ للواحِدِ و الجَمْعِ و المُذَكَّر و المُؤنَّث. و ما عَوَّنْتُ فيه بشَيْ‏ءٍ: أي ما أعَنْتُ. و المِعْوَانُ: الحَسَنُ المَعُوْنَةِ.
و المَعْوُنُ «1»: المَعُوْنَةُ، و ليس في الكَلام مَفْعُلٌ الّا هذا و مَكْرُمٌ، و قيل:
هما جَمْعُ مَعْوُنَةٍ «2» و مَكْرُمَةٍ.
__________________________________________________
 (1) هكذا ضبطت الكلمة في الأصلين، و هو مقتضى السياق، و لكنها في المعجمات بفتح فضم فسكون، و لم يشذ منها سوى الصحاح (كرم) فقد ضبطت الكلمة فيه بضبط الأصل.
 (2) في المعجمات المطبوعة: مَعُوْنة بفتح الميم و ضم العين، و قال في التاج: «بضم الواو».

159
المحيط فى اللغة2

عون ص 159

و التَّعْوِيْنُ: أنْ تَدْخُلَ على غَيْرِكَ في نَصِيْبه.
قال أبو حاتم: تُوْلَعُ العامَّةُ في تَصْغِيْرِ العَيْنِ بِعُوَيْنَةٍ، و يقولون: ذو العُوَيْنَتَيْن، و إنما هو: العُيَيْنَتَيْنِ [بالياء] «3».
و جاء: حُوْرٌ عُوْنٌ: في مَعْنى عِيْن.
عين:
العَيْنُ: الناظِرَةُ؛ و الجَميعُ: العُيُوْنُ و الأعْيَانُ و الأعْيُنُ و الأعْيُنات. و الفَوّارَةُ تفور من غير عَمَل. و السَّحَابَةُ تَنْشَأُ من يَمين القِبْلَة. و نُقْرَةُ الرُّكْبَةِ. و المالُ الحاضِرُ، يُقال «4»: هُوَ عَيْنٌ غيرُ دَيْنٍ. و صَيْخَدُ الشَّمْس. و الشَّمْسُ نَفْسُها، يُقال:
طَلَعَتِ العَيْنُ. و الدِّيْنارُ. و مَصْدَرُ عِنْتُه: إِذا أصَبْتَه بالعَيْن. و الجاسُوْسُ، و يُسَمّى ذا العَيْنَيْنِ أيضاً. و المَيْلُ في الميزان. و لُبُّ الشَّيْ‏ءِ و خِيَارُه. و نَفْسُ الشَّيْ‏ءِ، و منه: «لا أتْبَعُ أثَراً بَعْد عَيْنٍ» «5».
و العَيَنُ- بفَتْح الياء و سُكونها-: الجَماعَةُ من النّاس.
و ما بها عَيَنٌ و عَيْنٌ و عائنَةٌ: أي «6» أحَدٌ.
و لَقِيْتُه أدنى عَيَنٍ و أدنى عائنَةٍ و أدنى عَيْنٍ «7»: أي قَبْلَ كُلِّ شَيْ‏ءٍ.
و بَعَثْنا عَيْناً يَعْتانُ لنا وَ يَتَعَيَّنُ: أي يأْتِيْنا بالخَبَر.
و اعْتَانَ لنا مَنْزِلًا: ارْتادَه.
و اعْتَانَ: تَبَصَّرَ هل يَرى أحَداً.
__________________________________________________
 (3) زيادة من ك.
 (4) ورد هذا القول في التهذيب و المحكم و اللسان و التاج.
 (5) نص المثل في أمثال أبي عبيد: 248 و التهذيب و الصحاح و التاج و حرف اللام من مجمع الأمثال: 2/ 166 «لا أطلب أثراً بعد عين» كما ورد في مجمع الأمثال: 1/ 135 «تطلب أثراً بعد عين».
 (6) «أي» لم ترد في ك. و في أمثال أبي عبيد: 386: «ما بها عائن و ما بها عين».
 (7) و في أمثال أبي عبيد: 375 و مجمع الأمثال: 2/ 125 «لقيته أول عائنة» و «أول عين».

160
المحيط فى اللغة2

عين ص 160

و عانَ عليهم يَعِيْنُ عِيَانَةً: كان عَيْناً.
و نَظَرَتِ البلادُ بعَيْنٍ أو بِعَيْنَيْنِ: طَلَعَ نَباتُها.
و عانَتِ العَيْنُ عَيْناً: جَرَتْ. و سالَتْ أيضاً، و منه العَيِّنُ: الشَّديدُ البُكاء، و هو فَيْعِلٌ.
و سِقَاءٌ عَيِّنٌ- بكَسْر الياء و فَتْحِها-: و هو الجَدِيدُ في لُغَةِ [48/ ب‏] طَيِ‏ءٍ، و الحَلَقُ في لُغَةِ غيرِهم. و ليس في المُعْتَلِّ فَيْعَلٌ- بالفَتْح- غير هذا. وَ تَعَيَّنَ:
وَهَتْ مَخَارِزُه.
و قِرْبَةٌ عَيْناءُ: تَهَيَّأَتْ للخَرْق. و عَيَّنْتُها: تَتَبَّعْتَ ما تَعَيَّنَ فَدُهِنَتْ و شُحِمَت.
و حَفَرْتُ البئْرَ حتّى عِنْتُ عَيْناً و أعْيَنْتُ: بَلَغْتَ العَيْنَ.
و هو الرَّجُلُ عَيْنُ الرَّجُلِ و عَيْنَه- بالفَتْح-، و لا يُثَنّى و لا يُجْمَعُ.
و هو أخُوْ عَيْنٍ و صَدِيْقُ عَيْنٍ و عَبْدُ عَيْنٍ «8»: أي إِذا غابُوا تَغَيَّرُوْا.
و أعْيَانُ القَوْم: أشْرَافُهُم.
و أوْلَادُ الرَّجُلِ من الحَرائِرِ: بَنُو أعْيانٍ، و هم أعْيَانٌ.
و تقول للاخْوَةِ من أبٍ و أُمٍّ «9» و لهم اخْوَةٌ من أُمَّهاتٍ شَتّى: هؤلاءِ أعْيَانُ اخْوَتِهم.
و أسْوَدُ العَيْنِ: جَبَلٌ.
و يقولونَ للمَبْعُوثِ في أمرٍ إِذا اسْتُعْجِلَ «10»: «بعَيْنٍ ما أرَيَنَّكَ».
و العَيَنُ «11»: طائرٌ. و عِظَمُ سَوادِ العَيْنِ «12» في سَعَةٍ، يُقال: ثَوْرٌ أعْيَنُ بَيِّنُ‏
__________________________________________________
 (8) هذه الجمل أمثال، و قد وردت في المعجمات و مجمع الأمثال: 2/ 361.
 (9) في ك: أب أو أم، و هو من سهو القلم.
 (10) هذا القول مثل، و قد ورد في المحكم و الأساس و مجمع الأمثال: 1/ 106 و اللسان و التاج.
 (11) الطائر في المعجمات هو «العَيْن» بسكون الياء.
 (12) من قوله «و أسود العين جبل» الى «سواد العين» سقط من ك.

 

161
المحيط فى اللغة2

عين ص 160

العِيْنَة «13» و العَيَن، قال ذو الرُّمَّة:
رَفيْقُ أعْيَنُ ذَيّالٌ «14» ..
و زَعَمَ الخَليلُ أنَّهم لا يقولونَ إلّا: بَقَرَةٌ عَيْناءُ، و الأعْيَنُ يُسْتَعْمَلُ في غيرِ البَقَرَة «15».
و قال أيضاً «16»: الأعْيَنُ اسْمٌ للثَّوْرِ و ليس بصِفَةٍ.
و هو مِعْيَانٌ و عَيُوْنٌ: شَديدُ العَيْن. و قَوْمٌ عِيْنٌ و عُيُنٌ.
و العِيْنَةُ: اسْمٌ من عانَهُ بالعَيْن. و خِيَارُ المال، و الجَميعُ: عِيَنٌ، و اعْتَانَ: اخْتَارَ «17». و الشَّرُّ. و الفَسَادُ. و السَّلَفُ، و كأنَّه من عَيْنِ الميزانِ و هو زِيادَتُه، و اعْتَانَ و تَعَيَّنَ: أخَذَ عِيْنَةً.
و عَيَّنَ الحَرْبَ و اعْتَانَها: أرَّثَها.
و عَيَّنَ الشَّجَرُ «18»: نَضَرَ و نَوَّرَ.
و عَيَّنْتُه: أخْبَرْتَه بمَساوى‏ء أعْمالِه في وَجْهِه.
و ما عَيَّنَ لي بِشَيْ‏ءٍ: أي لم يَدُلَّني على شيْ‏ءٍ و لم يُبَيِّن. و ما أعْطاني شَيْئاً أيضاً.
__________________________________________________
 (13) ضبطت الكلمة في الأصلين بفتح العين، و روى في التاج عن اللحياني ضبطها بكسر العين و فتح الياء و النون، و قد ضبطناها بما نص عليه في القاموس.
 (14) ديوان ذي الرمة 2/ 993، و تتمته:
... تُشبِّهُه             فحل الهجان تنحّى غير مخلوجِ.
 (15) العين: 2/ 255، و نص كلام الخليل فيه: «و العِيْنُ: بقر الوحش، و هو اسم جامع لها كالعيس للابل، توصَف بسعة العين، بقرة عيناء، و امرأة عيناء، و رجل أعين، و لا يقال ثور أعين».
 (16) العين: 2/ 255، و النص فيه: «و يقال: الأعين اسمٌ للثور و ليس بنعتٍ».
 (17) في ك: «و قد اعتان: أي اختار».
 (18) في الأصل: الشحر، و التصويب من ك و الأساس و القاموس.

162
المحيط فى اللغة2

عين ص 160

و عَيْناءُ ثَبِيْرٍ «19»: شَجْرَاءُ في رأسِه. و كُلُّ عَيْنَاءَ فهيَ خَضْرَاء.
و قافِيَةٌ عَيْنَاءُ: نَافِذَةٌ، و قَوَافٍ عِيْنٌ.
و العَيْنَاءُ من الضَّأْنِ: البَيْضَاءُ و عَيْناها في سَوَادٍ.
و أمّا قَوْلُهم: ابْنَا عِيَان أسْرَعا البَيَان «20»، فَخَطَّانِ في الأرْض يُزْجَرُ بهما الطَّيْرُ. و اذا عُلِمَ أنَّ القامِرَ يَفُوْزُ قِدْحُه قيل «21»: جَرى ابْنا عِيَان. و في مَثَلٍ يُضْرَبُ عند اليأْس من كلِّ شَيْ‏ءٍ: «لا حَسَاسَ من ابْنَيْ عِيَانٍ».
و العِيَانُ: حَلْقَةُ الفَدّانِ، و قيل: ما يُقْرَنُ به الخَشَبَةُ الطَّويلةُ من الفَدّانِ الى المَكْرَب.
و المُعَيَّنُ: المُلَوَّنُ من الجَرَاد.
و ثَوْبٌ مُعَيَّنٌ: يُرى في وَشْيِه تَرَابِيْعُ «22» صِغَارٌ.
فأمّا المَثَل «23»: «هَيْنٌ لَيْنٌ وَ أَوْدَتِ العَيْنُ» فَيُضْرَبُ لِمَا يَذْهَبُ حُسْنُه.
و
في الحَديث «24»
: «عَيْنٌ سَاهِرَةٌ لِعَيْنٍ نائمة».
أي عَيْنُ ماءٍ لا يَنْقَطِعُ، و يَعْني بالنائمة عَيْنَ صاحبها، أي «25» هو يَنامُ و تلك تَجْري.
__________________________________________________
 (19) هكذا ورد في الأصل، و في ك: و عيناه ثبير، و في القاموس نص على القصر و قال:
 «و الصواب بالمعجمة».
 (20) ورد هذا القول في المقاييس و المحكم و اللسان و القاموس. و فيها: «ابني عيان اسرِعا البيان».
 (21) هذا القول مذكور في الصحاح و اللسان و القاموس.
 (22) في الأصلين: تربيع، و ما أثبتناه من المعجمات.
 (23) مجمع الأمثال: 2/ 346.
 (24) ورد في الفائق: 2/ 214 و اللسان و التاج.
 (25) «أي» لم ترد في ك.

163
المحيط فى اللغة2

عين ص 160

و الماءُ المَعِيْنُ: الظّاهِرُ.
و هو مَعِيْنٌ و مَعْيُوْنٌ: أي تأخُذُه العَيْنُ لِبَراعَتِه.
وعن:
الوَعْنَةُ: بَيَاضٌ في الأرض يُعْلَمُ به أنَّه كان واديَ نملٍ لا يَنْبُتُ شَيْئاً.
و تَوَعَّنَتِ الدَّابَّةُ: أخَذَ فيها السِّمَنُ، و قيل: امْتَلَأتْ سِمناً.
و تَوَعَّنْتُه: اسْتَوْعَيْتَه «26».
عنو عنى‏:
عَنَا عُنُوّاً: خَضَعَ.
و العَنَاءُ و العُنُوُّ: مَصْدَرٌ للعاني الأسِيْرِ، و عَنِيَ: نَشِبَ في الاسَار.
و العاني: السائل «27».
و عَنَوْتُ الشَّيْ‏ءَ: أخْرَجْتَه.
و أعْنَتِ الأرضُ نَباتَها «28»: أخْرَجَتْه «29»، فَعَنَتْ عُنُوّاً. و قيل: عَنَا النَّبْتُ: اكْتَهَلَ.
و ما يَعْنُو في يَدِه شَيْ‏ءٌ: أي ما يَصِيْرُ، عُنُوّاً.
و عَنَا فيه الأكْلُ يَعْنى: نَجَعَ، و رَواهُ أبو عُبَيْدٍ عن الفَرّاء، و هو نادِرٌ، و رَوى غيرُه: عَنِيَ يَعْنى عُنِيّاً.
و ما أعْنى عنه شَيْئاً: أي ما أغْنَى.
و المُعَاناةُ: حُسْنُ السِّياسَة.
و لا تُعَانِ هذا الأمْرَ فانَّك لا تَنَالُه: أي لا تَعَنَّ فيه.
__________________________________________________
 (26) في ك: استوعبته، و المعنى واحد.
 (27) و في التهذيب و غيره: السائل من ماء أو دم.
 (28) في ك: نباتاً.
 (29) في الأصلين: أخرجتها، و لعل الصواب ما أثبتناه.

164
المحيط فى اللغة2

عنو عنى ص 164

و ما عانَيْتُ من ماله: أي ما مَسِسْتَ.
و ما عَنَاكَ: أي ما عَرَاكَ، و منه: ما زالَتِ الحُمّى تَعَنّاهُ: أي تُعَاوِدُه، و منه: عَنَّاني الصِّبَا، و قد قيل: هو من العَنَاء كأنَّه ما يُعَنِّيه.
و ما يَعْنُوْكَ: في معنى ما يُعَنِّيْكَ، لُغَةُ بعضِ طَيِ‏ءٍ.
و فيها «30» أعْنَاءٌ من الناس: أي أخْلاطٌ و جَماعاتٌ، و الواحد: عِنْوٌ، و عَنَاً «31» أيضاً.
و عَنى في عَمَلِه يَعْنُو- لُغَةٌ في عَنِيَ [يَعْنى‏] «32» عَنَاءً-: أي تَعِبَ، فهو عانٍ.
و العَنْوَةُ: القَهْرُ. و هي- في لُغَةِ هُذَيْلٍ-: الطَّاعَةُ، قال كُثَيِّرٌ:
فما تَرَكُوها عَنْوَةً عن مَوَدَّةٍ             و لكنْ بحَدِّ المُرْهَفَاتِ اسْتَقالها «33»
أي: ما تَرَكوها طاعَةً.
و عَنَا وَجْهُه عُنُوّاً: اسْوَدَّ لهيبةٍ أو حَيَاء.
و المُعَنّى: الفَحْلُ يُنْجَفُ على ثَيْله نِجَافٌ ثمَّ يُرْسَلُ في الشَّوْل، فيها يَهْدِرُ لِتَضْبَعَ «34»، و لا يُتْرَكُ يَضْرِبُ فيها، رَغْبَةً عن فِحْلَتِه. و قيل: هو الذي يُغْلَقُ «35» ظَهْرُه عَلَامَةً لِبُلوغ إبِلِ الرَّجُلِ مائةً فلا يُرْكَبُ.
و عَنَوْتُ الكِتَابَ و «36» عَنْوَنْتُه، و يُقال: عَنَّيْتُه في مَعْنى عَنَّنْتُه «37»، و عُنْيانُ‏
__________________________________________________
 (30) في ك: و فيه. و في التهذيب و غيره كالأصل.
 (31) «عنا» هذا في المعجمات واحد الأعناء بمعنى الجوانب و النواحي، و قد ضبطناه بضبط الأصلين و المعجمات، و قال في التاج: «عنا بالكسر مقصور».
 (32) زيادة من ك، و كانت فيها «يعنا» فصوبناها.
 (33) سقط البيت من ك، و قد ورد في ديوان كثير: 2/ 53 و التهذيب و المحكم و اللسان و التاج مع بعض الاختلاف.
 (34) في الأصل: لتصبع، و التصويب من ك.
 (35) في الأصلين: يعلق، و التصويب من التهذيب و اللسان.
 (36) حرف العطف (و) لم يرد في ك.
 (37) في الأصل: عنيته، و التصويب من ك و المعجمات.

165
المحيط فى اللغة2

عنو عنى ص 164

الكتابِ و عِنْيَانُه و عُنْوَانُه.
و عَرَفْتُه في مَعْنَاتِه: أي في مَعْناه.
و عَنَانِيَ الشَّيْ‏ءُ عَنَاءً، و عَنّاني، جَميعاً.
فأمّا مَثَلُهُم: «عَنِيَّةٌ تَشْفي الجَرَب «38»» فالعَنِيَّةُ: ماءُ الجَرادِ المَطْبُوخ يُخْلَطُ به أبْوالُ الإِبِلِ و المِلْحُ.
و عَنَاني الأمْرُ عِنَايَةً، فاعْتَنَيْتُ.
و عَنَتْ أُمُوْرٌ و اعْتَنَتْ: عَرَضَتْ.
نوع:
نَوَّعْتُه فَتَنَوَّعَ: عَلَّقْتَه فَتَرَجَّحَ.
و مَكانٌ مُتَنَوِّعٌ: بَعِيدٌ. و اسْتَنَاعَ فيه: ذَهَبَ و انْهَمَكَ «39»، و اذا تَمادى فيه أيضاً.
و ناعَتِ العُقَابُ: جَنَحَتْ للانْقِضاض.
و نَاعَ: طَلَبَ، و منه قَوْلُهم: جائعٌ نائعٌ. و قيل النائعُ: العَطْشانُ، و يُقال: ألْقى اللهُ [عليه‏] «40» الجُوْعَ و النُّوْعَ. و قيل: هو إتْباعٌ. و قيل:
النُّوْعُ: الجُوْعُ، و الفِعْلُ [49/ أ]: ناعَ.
و اسْتَنَعْتُهُم: تَقَدَّمْتُهم لِيَتَّبِعُوني. و كذلك اسْتَنَاعَ البَعِيْرُ، و اسْتَنْعى «41» في مَعْناه مَقْلُوْبٌ منه.
__________________________________________________
 (38) ورد المثل في المعجمات و أمثال أبي عبيد: 102 و مجمع الأمثال: 1/ 479 و في بعضها «عنيته .. الخ» و في بعض آخر: «العنية».
 (39) في الأصل: و انهمل، و ما أثبتناه من ك.
 (40) زيادة من ك.
 (41) في الأصل: و استعنى، و التصويب من ك و اللسان.ش

166
المحيط فى اللغة2

نوع ص 166

و لا أدْري على أيِّ مِنْوَاعٍ هو: أي وَجْهٍ، و كأنَّه من النَّوْع: و هو الصِّنْفُ.
نعو:
النَّعْوُ في [أنْفِ‏] «42» الانْسَانِ: هو الفُرْضَةُ التي هي أسْفَل من الوَتَرَة.
و في البَعيرِ: مَشَقُّ المِشْفَرِ الأسْفَل، و قيل: الأعْلى. و هو أيضاً: الفَتْقُ في مُؤخَّرِ حافِرِ الفَرَس.
نعى:
نَعَاهُ نَعْياً و نُعْيَاناً. و جاء نَعْيُه و نَعِيُّه: أي خَبَرُ مَوْتِه. و النَّعِيُّ: الناعي أيضاً.
و نَعَاءِ فُلاناً: لَفْظَةٌ يُشْهِرُوْنَ بها مَوْتَ الرَّئِيس، و مَعْناه: انْعَ، و يُقال: يا نُعْيَانَ العَرَبِ أيضاً.
و نَعَى عليه ذُنُوْبَه: شَهَرَها.
و الاسْتِنْعَاءُ: الاسْتِدْعَاءُ. و النِّفَارُ أيضاً.
ينع:
اليُنْعُ: شَجَرَةٌ من جَلِّ الشَّجَر. و كُلُّ يانِعٍ من الشَّجَر.
و قد يَنَعَ الشَّجَرُ يَنْعاً و يُنْعاً، و أيْنَعَ أيضاً: اذا كانَ شَديدَ الرُّطُوْبَة.
و دَمٌ يَانِعٌ: أحْمَرُ، و قد يَنَعَ، و منه اليَنِيْعُ و اليانِعُ و المُوْنِعُ من الثَّمرِ:
المُدْرِكُ.
__________________________________________________
 (42) زيادة من ك، و كانت فيها «الأنف» فصوَّبناها.

167
المحيط فى اللغة2

باب العين و الفاء ص 168

باب العين و الفاء
 (و. ا. ي)
فوع و فيع:
أهْمَلَهما الخَليلُ «1».
 [و] «2» حَكى الخارْزَنْجِيُّ: أتَيْتُه فَوْعَةَ النَّهارِ: أي ارْتِفاعَه.
و فَوْعَةُ الأمْرِ و غيرهِ و فَوْعُه و فَيْعَتُه و فَيْعُه: أوَّلُه.
و كان ذلك عِنْدَ أوَّلِ فَوْعَةٍ: أي أوَّلِ [كُلِ‏] «3» شَيْ‏ءٍ.
و فَوْعَةُ الطِّيْبِ: فَوْحَتُه.
وفع:
أيضاً مُهْمَلٌ عنده «4».
 [وَ حكى‏] «5» الخارْزَنْجِيُّ: الوَفْعَةُ: غِلَافُ القارُورَةِ، و الجَميعُ:
الوِفَاعُ.
و الوَفِيْعَةُ و الوَفْعَةُ: مثلُ السَّلَّةِ تُتَّخَذُ من الخُوْص.
و الوَفْعُ: المكانُ المُرْتَفِع.
__________________________________________________
 (1) و استُدْرِك عليه في التهذيب و المقاييس و المحكم و الأساس و التكملة و اللسان و القاموس.
 (2) زيادة يستدعيها السياق.
 (3) زيادة من ك.
 (4) و استُدرِك عليه في التهذيب و المقاييس و الصحاح و المحكم و التكملة و اللسان و القاموس.
 (5) زيادة يستدعيها السياق.

168
المحيط فى اللغة2

وفع ص 168

و غُلامٌ وَفَعَةٌ و وَفَعٌ: أي يافِعٌ، و يُجْمَعُ على وِفْعَان.
يفع:
أيضاً مُهْمَل «6».
 [و] «7» حَكَى الخارْزَنْجِيُّ: يَفَعْتُ الجَبَلَ: صَعِدْتَ فيه، يَفْعاً وَ مَيْفَعاً.
و اليَفَعُ و المَيْفَعُ: الشَّرَفُ «8» من الأرْض، و يُقال: مِيْفَعٌ- بالكَسْر- أيضاً.
وَ تَيَفَّعُوا: ارْتَفَعُوا على يَفَاعٍ من الأرْض. و جَبَلٌ يَفَاعٌ أيضاً.
و غُلَامٌ يَفَاعٌ و يَفَعٌ و يافِعٌ و يَفَعَةٌ، و يُجْمَعُ اليافِعُ على اليُفْعَان، و [يُقال‏] «9»:
غِلْمانٌ يَفَعَةٌ أيضاً و أيْفَاعٌ. و قد تَيَفَّعَ و أيْفَعَ فهو يافِعٌ، و لا يُقال مُوْفِعٌ.
و تَيَفَّعَ: ارْتَفَعَ في الشَّرَفِ و غيرِه.
و يافَعَ الوَلِيْدَةَ: فَجَرَ بها.
فاع:
مُهْمَلٌ أيضاً.
 [و] «10» حَكى الخارْزَنْجِيُّ: فَاعْ فَاعْ: زَجْرٌ للغَنَم، و قد فَعْفَعَ بها «11».
فعو:
الأفْعى: حَيَّةٌ قَصِيرَةٌ عَريضَةُ الرَّأس، و يُنوَّنُ فَيُقال: أَفْعَىً، و الذَّكَرُ
__________________________________________________
 (6) هكذا ورد في الأصلين، و لكنه لم يهمله الخليل، و هو موجود في العين، و ليس من زيادات النسّاخ فقد روى الأزهري هذه المادة عن الليث.
 (7) زيادة يستدعيها السياق.
 (8) في الأصل: المشرف، و كتب الناسخ في الهامش: «في الأصل: الشرف».
 (9) زيادة من ك.
 (10) زيادة يستدعيها السياق.
 (11) في المعجمات: «فَعْفَعَ: اذا قال لها: فَعْ فَعْ».

169
المحيط فى اللغة2

فعو ص 169

أُفْعُوان، و بَعْض طَيِ‏ءٍ يَقْلِبُ ألفَهُ «12» واواً فيقول: الأفْعُوَ «13»، و بعضُ قَيْسٍ يقلِبُها ياءً فيقول: الأفْعَيَ. و منه تَفَعّى فُلانٌ: اذا ساءَ خُلُقُه.
و المُفَعّاةُ: سِمَةٌ للنّاقَة كالأفْعى.
و الأفاعِيْ: عُرُوْقٌ تَتَشَعَّبُ من الحالِبَيْنِ.
عفو عفى:
 «عفى» أهْمَلَه الخَليلُ و حَكاه الخارْزَنْجِيّ.
العَفْوُ: الصَّفْحُ. و أحَلُّ المالِ و أطْيَبُه. و الوَرَمُ يُقال: عَفِيَتْ «14» رِجْلُه و اعْتُفِيَتْ.
و المَعْرُوف، يُقال: عَفَاه و اعْتَفاه: أي طَلَبَ مَعْرُوفَه، فأعْفاه: أي أعْطاه، و منه:
عافِيَةُ الطَّيْر و السِّباع.
و العَفْوُ و العَفْوَةُ و العَفَاءُ «15»: الأرضُ التي لم تُوْطَأْ.
و اسْتَعْفَتِ الإِبِلُ اليَبِسَ «16» و اعْتَفَتْه: أَخَذَتْه بمَشَافِرها من فوق التُّراب مُسْتَصْفِيَةً له، و كذلك اعْتَفَيْتُ عَفْوَ الأمْرِ و عَفْوَتَه «17»: أي صَفْوَه.
و عَفْوَةُ المالِ: أفْضَلُه و خِيَارُه.
و العُفْوَةُ: الحُسْوَةُ من الماء.
و عَفْوُ المَرَقَةِ وَ عِفَاوَتُها: صِفْوَتُها. و العِفَاوَةُ و العَفْوُ: يكُونانِ من الكَثْرَةِ أيضاً.
__________________________________________________
 (12) «الفه» لم ترد في ك.
 (13) هكذا ضبطت الكلمة في الأصلين، و في المعجمات بفتح العين و لعله الأصح، و لم نعثر على نص في ذلك. و مثله القول في قلبها ياءً لم نعثر عليه في معجم.
 (14) هكذا ضبط الفعل في الأصل، و ضبط في ك بضم العين مبنياً للمجهول.
 (15) هكذا وردت الكلمة في الأصل، و في ك: العفاه، و قال في التهذيب: انه مقصور.
 (16) و في المعجمات: اليبيس.
 (17) ضبط الاسم في الأصلين بفتح العين، و نص في الصحاح على كسرها، و ذكر في التاج جواز الوجهين.

170
المحيط فى اللغة2

عفو عفى ص 170

و [يُقال‏] «18»: عَفَا الماءُ: إذا لم يُوْرَدْ فَصَفا.
و عَفَا الشَّيْ‏ءُ: كَثُرَ، عُفُوّاً، و عَفَوْتُه أنا، و عَفَيْتُه- بالياء- أيضاً، و عَفَّيْتُه.
و العَفْوَةُ: الفَضْلُ.
و عَفَا المَكانُ: دَرَسَ، عَفَاءً و عُفُوّاً، و تَعَفّى أيضاً، و عَفَتْه الرِّيْحُ عَفَاءً و عُفُوّاً.
قال أبو زَيْدٍ: عَفَوْتُ صُوْفَ الشّاةِ، أَخَذْتَه، و عَفَوْتُه: وفَّرْتَه، من الأضْداد.
و العَفْوَةُ: الدِّيَةُ، و جَمْعُه: عَفَوَاتٌ و عُفَىً.
و العِفْوُ- بكسر العَيْن و فَتْحِها و ضَمِّها- و العِفَا- بكَسْر العين و فَتْحِها و بالقَصْر-: الجَحْشُ، و الجَميعُ: الأعْفَاءُ و العِفَاءُ و العِفَوَةُ، قال الخَليلُ «19»: و ليس في الكَلام واوٌ مُتَحرِّكَةٌ بعد حَرْفٍ مُتَحَرِّكٍ في آخِرِ البِناء غير هذه «20».
و العِفْوُ: الشّاةُ التي عُفِي عنها و أُعْفِيَتْ من الحَلَب.
و اسْتَعْفاني فأعْفَيْتُه: أي اسْتَقالني.
و عَفّى عليهم الخَبَالُ «21»: ماتُوا.
و العَفَاءُ «22»: المَطَرُ، و قد أعْفَيَتِ «23» السَّماءُ. و التُّرابُ، يُقال: بِفِيْهِ العَفَاءُ و «عليه العَفَاء «24»».
__________________________________________________
 (18) زيادة من ك.
 (19) العين: 2/ 259.
 (20) و نص العين: «و لا أعلم واواً متحركة ... غير هذا».
 (21) و في القاموس: الخيال، و هو تصحيف.
 (22) في الأصلين: «و العفا»، و صوابه ما أثبتناه كما في المعجمات و كما هو منطوق المثل الذي استشهد به المؤلف.
 (23) هكذا ورد الفعل و بهذا الضبط في الأصلين، و لم أجده في المعجمات.
 (24) «و عليه العفاء» سقط من ك، و هو مثل ورد في المعجمات و في مجمع الأمثال: 1/ 500.

171
المحيط فى اللغة2

عفو عفى ص 170

و العِفَاءُ: الوَبَرُ و الرِّيشُ، و الواحِدةُ: عِفَاءةٌ.
و عِفَاءُ السَّحَابِ: كالخَمْلِ في وَجْهِهِ.
و أبو العُفّى «25»: الحِمَارُ.
عوف:
أُمُّ عَوْفٍ: الجَرَادَةُ. و قيل: دُوَيْبَّةٌ.
و هو حَسَنُ العَوْفِ في إبله: أي حَسَنُ الرِّعْيَة.
و العَوْفُ: نَبَاتٌ. و صَنَمٌ كان لهم. و الذَّكَرُ. و الحالُ. و طائرٌ، و قَوْلُهم:
 «نَعِمَ عَوْفُك «26»» قد قيل هو منه. و الضَّيْفُ. و الأسَدُ لأنَّه يَتَعَوَّفُ باللَّيْل: أي يطلُبُ.
و كُلُّ مَنْ ظَفِرَ بِشَيْ‏ءٍ فَذَاكَ: عُوَافَتُه و عُوَافُه.
و عَوْفٌ: اسْمُ رَجُلٍ.
عيف:
عَافَه: كَرِهَه؛ عِيَافاً.
و عَافَ الطَّيْرَ: زَجَرَه، عِيَافَةً.
و العِيَافُ «27»: لُعْبَةٌ لجَواري طَيِ‏ءٍ.
و العَيَّفَانُ «28»: الذي من سُوْسِهِ كَراهَةُ الشَّيْ‏ءِ.
__________________________________________________
 (25) هكذا ورد في الأصلين، و في القاموس: «أبو العِفاء».
 (26) في الأصلين «عفوك» و هو من سهو القلم، و قد ورد هذا المثل في المعجمات و أمثال أبي عبيد: 69 و مجمع الأمثال: 2/ 294.
 (27) هكذا ضبطت الكلمة في الأصل، و وردت في ك بفتح العين، و نص في التكملة على كسرها و في القاموس على فتحها.
 (28) هذا هو الضبط الصحيح للكلمة، و وردت في القاموس بكسر الياء المشددة.

172
المحيط فى اللغة2

عيف ص 172

و عافَتِ «29» الطَّيْرُ على الماء عَيْفاً: حامَتْ.
و العَيّافُ: الذي يَعْرِفُ مواضِعَ الماء من الأرض.
و اعْتَافَ: تَزَوَّدَ زاداً للسَّفَر.
__________________________________________________
 (29) في الأصلين: و عاف، و السياق يقتضي ما أثبتناه.

173
المحيط فى اللغة2

باب العين و الباء ص 174

باب العين و الباء
 (و. ا. ي)
بعو بعى: «1»
بَعَوْتُ بَعْواً و بَعَيْتُ جَميعاً: اجْتَرَمْتَ.
و البَعْوُ: إجَارَةُ الكَلْبِ على أُجْرَةٍ. و العارِيَّةُ، يُقال: اسْتَبْعاني، فأبْعَيْتُه [49/ ب‏] فَرَساً و غَيْرَه: بمعنى أخْبَلْتَه و أعَرْتَه.
و أبْعى قَوْمَه للعَدُوِّ: عَرَّضَهُم للهَلاك.
و بَعَوْتُه: أصَبْتُه [بِعَيْني‏] «2»
و ما بَعَوْتُه: ما قارَفْتَه «3».
و ما بَعَوْتُكَ: ما بَغَيْتُكَ.
و بَعَوْتُه كذا: قَمَرْتَه، بَعْواً.
الفَرّاءُ: سَمِعْتُ من يُسمِّي الشَّقَّ في مِشْفَرِ البَعيرِ: البَعْوَ «4»، و هو بالنُّوْنِ أعْرَف.
__________________________________________________
 (1) «بعى» لم ترد في ك.
 (2) زيادة من ك.
 (3) في ك: و ما أبعوته ما فارقته، و الأصل هو المنسجم مع سياق معاني هذه المادة، و لم نجد هذا المعنى في المعجمات.
 (4) «البعو» سقط من ك.

174
المحيط فى اللغة2

وبع ص 175

وبع:
أهْمَلَه الخَليلُ «5».
 [و] «6» حَكى الخارْزَنْجِيُّ: يُقال عند الغَضَب: كَذَبَتْ وَبّاعَتُه: أي اسْتُه، و يُقال بالغَيْنِ مُعْجَمَةً.
عبو عبى:
العَبَايَةُ: ضَرْبٌ من الأكْسِيَةِ مُخَلَّطٌ، و العَبَاءة «7» لُغَةٌ.
و العَبَا «8»- مَقْصوراً و ممدوداً-: الرَّجُلُ العَنَامُ «9». و بَقْلَةٌ. و الأنْزَعُ الغَليظُ الوَجْهِ، قال:
كَجَبْهَةِ الشَّيْخِ العَبَاءِ الثَّطِّ «10»
و اعْتَبَيْتُ المَتَاعَ و عَبَيْتُه أعْبَاهُ- و هو شاذٌّ- عَبْياً: هَيَّأْتَه.
عبأ:
ما أعْبَأُ به: أي ما أصْنَعُ، كأنَّكَ تَسْتَقِلُّه، تقول: عَبَأَ عَبَاءً- مَمْدُوْدٌ-.
و عَبَأْتُ الطِّيْبَ عَبْأً. و كذلك عَبَأْتُ الخَيْلَ و عَبَّأْتُها و عَبَّيْتُها «11»: هَيَّأْتها للحَرْب.
و المِعْبَأَةُ: خِرْقَةُ الحائض. و اعْتَبَأَتْ: احْتَشَتْ و أعَدَّتْ.
__________________________________________________
 (5) و استُدْرِكَ عليه في التهذيب و الصحاح و المحكم و اللسان و القاموس.
 (6) زيادة يستدعيها السياق.
 (7) في الأصل: و العباة، و ما أثبتناه من ك و المعجمات.
 (8) و كتبها في مطبوع اللسان: العَبى.
 (9) في الأصل: العباه، و التصويب من ك و المعجمات.
 (10) ورد المشطور- بلا عزو- في التهذيب مع ترجيح كون العباء هنا تصحيفاً للعياء، كما ورد في الجمهرة و المحكم و اللسان و التاج. و عزاه في العباب (ثطط) لأبي النجم، و نصُّه فيه: (كهامة الشيخ اليماني الثطِّ).
 (11) «و عبيتها» سقطت من ك.

175
المحيط فى اللغة2

عب ص 176

عب:
العَبُ: ضَوْءُ الشَّمْسِ. و البَرْدُ. و قَوْلُهُم: عَبُ شَمْسٍ- مُخَفَّفاً- يصلُحُ أنْ يكونَ منهما. و في مَثَلٍ «12»: «أبْرَدُ من العَبِ».
وعب:
بَيْتٌ وَعِيْبٌ و رَكْضٌ وَعِيْبٌ: أي واسِعٌ.
و أوْعَبُوا: جاؤا بأجْمَعِهم.
و الوَعْبُ و الاسْتِيعَابُ: الاتْيانُ على الشَّيْ‏ء كلِّه.
عيب:
العَيْبُ و العَابُ و العَيّابُ «13»: واحِدٌ. و رَجُلٌ عَيّابٌ و عَيّابَةٌ.
و العائبُ: الخاثِرُ من اللَّبَن، و قد عابَ سِقائي.
و عابَ المَتَاعُ و غيرُه: صار «14» ذا عَيْبٍ، و عِبْتُه أنا.
و عابَ الماءُ: ثَقَبَ الشَّطَّ فَخَرَجَ منه.
و العَيْبَةُ: شِبْهُ الخَرِيْطَةِ من الأدَمِ. و المُدَابَرَةُ بَيْنَ المِعْزى «15».
و العِيَابُ: المِنْدَفُ «16».
بوع:
البَوْعُ و البَاعُ: لُغَتَانِ، الّا أنَّ البَوْعَ في الخِلْقَةِ و البَاعَ في الكَرَم.
و هو يَبُوْعُ بمالِه: أي يَبْسُطُ به باعَه.
و بُعْتُ الحَبْلَ بَوْعاً: مَدَدْتَه حتَى صارَ باعاً.
__________________________________________________
 (12) المثل في مجمع الأمثال: 1/ 123.
 (13) كذا في الأصل، و ضبطت في ك بضم العين و تخفيف الياء، و لم نجدها في المعجمات.
 (14) «صار» سقطت من ك.
 (15) في ك: و المدابرة من المعزى، و لم أجد هذا المعنى في المعجمات.
 (16) و صحف «المندف» الى «المنذف» في مطبوع التهذيب.

176
المحيط فى اللغة2

بوع ص 176

و [يقال‏] «17»: بُعْتُه بالباع، و كَمْ بَوْعُه، كما يقال: ذَرَعْتُه و كَمْ ذَرْعُه، و منه فَرَسٌ بَيِّعٌ: أي بَعِيْدُ الخَطْو.
و البَوْعُ: المَكانُ المُتَهَضِّمُ «18» في لِصْبِ جَبَلٍ.
و باعَةُ الدّارِ: ساحَتُها.
و انْبَاعَ عليه بالكَلام: انْبَعَثَ، و منه المَثَلُ «19»: «مُخْرَنْبِقٌ لِيَنْبَاعَ».
و النَّعْجَةُ تُسَمّى: أبْوَاعَ؛ لِتَبَوُّعِها في المَشْي، و تُدْعى للحَلَبِ فيُقال: أبْوَاعْ أَبْوَاعْ.
بيع:
بِعْتُه: في مَعْنى بِعْتُه و اشْتَرَيْتُه، جَميعاً، فانْبَاعَ: اي نَفَقَ، و ابْتَاعَ: اي اشْتَرى.
و البَيْعُ: مِثْلُ البَوْع، قال الهُذَليُّ «20»:
لِفَاتِحِ البَيْعِ عِند رُؤْيَتِه             و كان قَبْلُ انْبِيَاعُهُ لَكِدُ «21»
و أبَعْتُه: عَرَضْتَه للبَيْع. و أمْسَكْتَه للتِّجارَة.
و البِيَاعَاتُ: الأشْياءُ التي لا يُتَبايَعُ بها الّا للتِّجَارة.
و البَيْعَةُ: الصَّفْقَةُ، لإِيْجَابِ البَيْع. و الطَّاعَةُ، و يُقال: تَبايَعُوا على الأمْر.
__________________________________________________
 (17) زيادة من ك.
 (18) و في القاموس: المنهضم، و في العباب كالأصل مروياً عن ابن عباد.
 (19) ورد المثل بهذا النص في أمثال أبي عبيد: 114 و المقاييس و المحكم و مجمع الأمثال:
2/ 265 واحدى روايتي اللسان و القاموس، و لكنه في التهذيب و رواية اللسان الأخرى: مطرق لينباع.
 (20) هو صخر الغي الهذلي.
 (21) ورد البيت في ديوان الهذليين: 2/ 58، و أُشير في الهامش الى تفسير البيع بالباع منقولًا عن السكري، و في الديوان: «عند رؤيتها» و «ابتياعه». كما ورد البيت في التهذيب و اللسان و التاج و فيها «يوم رؤيتها».

177
المحيط فى اللغة2

بيع ص 177

و البَيْعُ: المَبِيْعُ. و الجَميعُ: البُيُوْعُ.
و امْرَأةٌ بائعٌ: نافِقَةٌ لِجَمالِها.
و باعَهُ من السُّلْطانِ: سَعَى به اليه.
و البَيِّعَانِ: البايعُ و المُشْتَري.
و البِيْعَةُ: كَنِيْسَةُ النصارى.

178
المحيط فى اللغة2

باب العين و الميم ص 179

باب العين و الميم‏
 (و. ا. ي)
موع:
أهْمَلَه الخَليلُ «1».
و حَكى الخارْزَنْجِيُّ: فَعَلَه في مَوْعَةِ شَبابِه: أي أوَّله.
عمى:
عَمِيَ عَمَيً، و في لُغَةٍ: اعْمَايَّ.
وَ قَوْلُ العَجّاج «2»:
و بَلَدٍ عامِيَةٍ أعْمَاؤهُ‏
كأنَّه جَمْعُ العَمى.
و أعْمَيْتُه: وَجَدْتَه «3» أعْمى.
و هو عَمٍ: أي أعْمى القَلْب.
و التَّعْمِيَةُ: التَّلْبِيْسُ.
و هو في عُمْيَانِه: أي في عَمَاه، مَصْدَرٌ كالطُّغْيَان، و في عَمَايَةٍ و عُمِّيَّةٍ
__________________________________________________
 (1) و استُدْرِك عليه في التكملة و القاموس.
 (2) و هو للعجاج أيضاً في المقاييس، و بلا نسبة في التهذيب، و نُسِبَ لرؤبة في الصحاح و المحكم و اللسان و التاج، و قد ورد في ديوان رؤبة: 3 من جملة قصيدة طويلة.
 (3) «وجدته» سقطت من ك.

179
المحيط فى اللغة2

عمى ص 179

و عِمِّيَّةٍ «4»- بضمِّ العَيْنِ و كَسْرِها-: أي في ضَلالةٍ، و قيل: عِمِيّاً «5»: و هي الكِبْرُ.
و ما أتَمَّ عَمَاهُ «6»: أي قامَتَه، و منه العَمَايَةُ: الجَبَلُ «7» الطَّويلُ.
و العَمى «8»: الغُبَارُ.
و عَمَايَةُ: اسْمٌ عَلَمٌ لِجَبَلٍ بِعينِه.
و العَمَايَةُ و العَمَاءةُ- و الجَميعُ: العَمَاءُ-: السَّحَابَةُ الكَثِيْفَةُ السَّوْداءُ، و قيل:
هي «9» الجَهَامُ.
و عَمَا و اللَّه لأَفْعَلَنَّ: لُغَةٌ في أما و اللَّهِ.
و أتَيْتُه صَكَّةَ عُمّى و أعْمى: أي نِصْفَ النَّهار إِذا كادَتِ الشَّمْسُ تُعْمي البَصَرَ، و قد يُصْرَفُ فَيُقال: عُمّىً، و رواه أبو عمرو: عُمَيٌّ. على فُعَيْلٍ.
و العَمْيُ: رَفْعُ الأمْواجِ القَذَى «10» و الزَّبَدَ في أعاليها، و منه: عَمى البَعيرُ بِلُغَامِه.
و الاعْتِمَاءُ: الاختِيار، مَقْلُوْبُ الاعْتِيام.
معو:
أمْعَتِ النَّخْلَةُ: صارتْ مَعْواً، و هو الرُّطَبُ المُدْرِكُ أجْمَعُ.
و المَعْوَةُ: حُبْلَةُ السَّمُرِ أوَّلَ ما تَظْهَرُ، و قد أمْعَتِ السَّمُرَةُ «11».
و تَمَعّى الشَّيْ‏ءُ: تَمَدَّدَ.
__________________________________________________
 (4) «و عمية» سقطت من ك.
 (5) هكذا ضبطت الكلمة في الأصلين، و نص في التاج على تشديد الميم.
 (6) «عماه» سقطت من ك.
 (7) في الأصل: الحبل، و في ك: للجبل، و لعل الصواب ما أثبتناه.
 (8) و في مطبوع المقاييس «العماء»، و لعله غلط مطبعي.
 (9) «هي» لم ترد في ك.
 (10) في ك: و القذى.
 (11) في ك: الثمر ... الثمرة.

180
المحيط فى اللغة2

معو ص 180

و المَعْوُ: الشَّقُّ في مِشْفَرِ البَعيرِ الأسْفَل. و النَّعْوُ: في الأعْلى.
و مَعَا يَمْعُوْ مُعَاءً: لِحكايةِ صَوْتِ السَّنانِيْرِ، و يُقال بالغَيْن مُعْجَمَةً أيضاً.
معى:
يُقال: مِعَىً لِواحِدِ الأمْعَاءِ و جَمْعِها، قال القطاميُّ:
حَوالِبَ غُرَّزاً و مِعَىً جِياعا «12»
و يُقال: مِعْيٌ أيضاً «13».
و المِعى: مِذْنَبٌ بالحضيضِ يُباهي «14» مِذْنَباً بالسَّنَدِ
و المُعَيُّ: مَوْضِعٌ أو رَمْلٌ.
و مِعى الفارَةِ: ضَرْبٌ رَدِي‏ءٌ من التمر.
أمع:
هو إمَّعٌ و إمَّعَةٌ- و امْرَأةٌ إمَّعَةٌ «15»-: أي يقول لِكُلٍّ: أنا مَعَكَ. و قد تَأَمَّعَ و استأْمَعَ. و المَعْمَعِيُّ مِثْلُه.
و الإِمَّعَةُ أيضاً: الذي يَتَرَدَّدُ في غيرِ صَنْعَةٍ.
عوم:
العَوْمُ: السِّبَاحَةُ. و يُسَمّى الفَرَسُ عَوّاماً. و النُّجُوْمُ تَعُوْمُ.
و العُوْمَةُ: سَمَكَةٌ عُمَانِيَّةٌ قَصيرةٌ. و قيل: مِثْلُ الحيَّة، و الجَميعُ: العُوَمُ «16»
__________________________________________________
 (12) عجز بيت للقطامي في ديوانه: 41 و التهذيب و المحكم و اللسان، و صدره:
كأنَّ نسوع رحلي حين ضمَّتْ.
 (13) من «معى» في أول المادة الى «معي أيضاً» سقط من ك.
 (14) و في المحكم و اللسان: يناصي، و في القاموس: ينادي.
 (15) و ذهب بعض اللغويين- كما في الصحاح- الى تغليط من يقول: امرأة امعة.
 (16) ضبطت الكلمة في الأصل بضم فسكون، و في ك بضم العين و الواو، و قد ضبطناها بما نص عليه في القاموس.

181
المحيط فى اللغة2

عوم ص 181

و دُوَيْبَّةٌ مائيَّةٌ أيضاً.
و عَاوَمَتِ النَّخْلَةُ: حَمَلَتْ سَنَةً و حالَتْ أُخْرى.
و عِنَبٌ مُعَوِّمٌ: كَثُرَ حملُه سَنَةً و قَلَّ أُخْرى.
و
في الحديث «17»
: «نَهى عن المُعَاوَمَةِ».
و هي أنْ تَبِيْعَ الزَّرْعَ [50/ أ] عامَكَ بما يَخْرُجُ من قابِلٍ. و قيل: هو أنْ تزيدَ على الدَّيْنِ و تُؤخِّرَه في الأجَل.
و أتَيْتُه ذاتَ عُوَيْمٍ «18»: أي العَامَ.
و أعْوَامٌ عُوَّمٌ: على التُّوْكيد، كما يُقال: شِعْرٌ شاعِرٌ.
و هو عامِيٌّ: إِذا أتى عليه عامٌ.
و العَامَةُ: تُتَّخَذُ من أغْصانِ الشَّجَرِ تُعْبَرُ عليها الأنْهارُ.
و العُوّامُ و العَامُ و العَامَةُ: هامَةُ الرّاكِبِ إِذا بَدَتْ لك في الصَّحْراء، و قيل: لا يقال ذلك الّا و عليها عِمَامَةٌ.
عيم:
عِيْمَةُ «19» المال: خِيَارُه، و قد اعْتَمْتُه.
و عِمْتُ إلى اللّبَنِ أعِيْمُ عَيْمَةً و أعَامُ عَيْماً: اشْتَهَيْتَه، و أنا عَيْمَانُ.
و العَيْمُ: العَطَشُ، و يُقال بالغَيْنِ مُعْجَمَةً أيضاً.
ميع:
مَاعَ الماءُ و السَّرَابُ «20» مَيْعاً: جَرى.
و مَيْعَةُ الحُضْرِ «21» و الشَّبابِ: أوَّلُهما و نَشاطُهما.
و المَيْعَة و المايِعَةُ: شَيْ‏ءٌ من العِطْرِ.
__________________________________________________
 (17) التهذيب و النهاية 3/ 140.
 (18) في المعجمات و أمثال أبي عبيد: 378 و مجمع الأمثال مَثَلٌ نصُّه: لقيته ذات العويم..
 (19) ضبطت الكلمة في الأصل بكسر العين و فتح الياء و الميم. و قد أثبتنا ضبط ك و هو الذي نص عليه في الصحاح و اللسان و القاموس.
 (20) في ك: و الشراب.
 (21) في الأصلين: الخضر، و التصويب من المعجمات.

182
المحيط فى اللغة2

باب اللفيف ص 183

باب اللَّفيف‏

183
المحيط فى اللغة2

وعى‏ ص 185

 [وعى‏] «1»
: الوَعْيُ: حِفْظُ الشَّيْ‏ءِ. و الجَمَاعَةُ من النّاس.
و ما لَهُ عنه وَعْيٌ: اي بُدٌّ و تَماسُكٌ، و هو من وَعَى العَظْمُ وَعْياً: إِذا تَماسَكَ عِنْدَ الانْجِبَارِ.
و وَعْيُ البَطْنِ: مُجْتَمَعُه، و يُجْمَعُ: أوْعِيَةً.
و بَرِى‏ءَ جُرْحُه على وَعْيٍ: إِذا بَرِى‏ءَ أعْلاه و أسْفَلُه فاسِدٌ، و قيل: الوَعْيُ:
القَيْحُ نَفْسُه، و قد وَعَى الجُرْحُ: سالَ به، وَعْياً.
و أوْعَيْتُه في الوِعَاءِ، فاسْتَوْعَاه: أي اسْتَوْعَبَه، و كذلك: اسْتَوْعَتْهم الأرضُ.
و أوْعَيْتُ جَدْعَ أنْفِه: مِثْلُ أوْعَبْتَ.
و هو مَوْعِيُّ الفُصُوصِ و الرُّسْغِ: أي مُوْثَقُهُما.
و فَرَسٌ وَعَىً: شَدِيْدٌ.
و نِعْمَ واعِي «2» اليَتِيْم هو: أي وَالِيْه.
و الواعِيَةُ: الصّارِخَةُ «3» على المَيِّتِ، و لا يُبنى فِعْلٌ منه.
__________________________________________________
 (1) زيادة يستدعيها التبويب.
 (2) في الأصل: و اوعي، و التصويب من ك و المعجمات.
 (3) و في القاموس: «الواعية الصراخ و الصوت، لا الصارخة».

185
المحيط فى اللغة2

وعى‏ ص 185

و الوَعَى: الجَلَبَةُ «4».
و الوَعْوَعُ «5»: الجَرِي‏ءُ على السَّيْرِ كُلَّ وَقْتٍ. و المَفَازَةُ لا طَرِيق لها «6».
و جَلَبَةُ القَوْمِ. و رَمِيَّةُ القَوْم.
و ذِئبٌ وَعْوَعٌ و وَعْوَاعٌ.
و وَعْوَعَ الكَلْبُ وَعْوَعَةً و وَعْوَاعاً.
و رَجُلٌ وَعْوَاعٌ: مِهْذَارٌ.
عوى:
العَوّاءُ: النّاقَةُ الكَبيرةُ لا سَنَامَ لها، في لُغَةِ هُذَيْلٍ.
و العَوّاءُ: نَجْمٌ- يُمدُّ و يُقْصَر-، و يُسَمّى: طارِدَةَ البَرْدِ «7»، كأنَّه يَعْوِي في أثَرِه، و يجوزُ أنْ يكونَ من عَوَى رَأْسَ النّاقَةِ: إِذا ثَنَاه.
و يُقال للحازِمِ «8»: «ما يُنْهى و لا يُعْوى».
و كذلك عَوَى الشَّعَرَ و العِمَامَةَ و القَوْسَ عَيَّاً: أي لَوَى.
و عَوَّيْتُ عنه: كَذَّبْتَ.
و هو عَوِيٌّ شَوِيٌّ: في مَعْنى عَيِيٍّ شَيِيٍّ «9».
و يُقال للفَصِيْلِ: هو يَعْوِي عُوَاءً، كما يُقال للظَّبْي إِذا أسَنَّ: هو يَنْبَحُ «10».
و اسْتَعْواهُم- و يُقال بالغَيْنِ مُعْجَمَةً أيضاً-: اسْتَغَاث بهم.
__________________________________________________
 (4) في ك: الجبلة.
 (5) في ك: و الوع.
 (6) في ك: لا طريق فيها.
 (7) «البرد» سقط من ك.
 (8) هذا القول مَثَلٌ، و قد ورد في التهذيب و اللسان و التاج.
 (9) في الأصل: مشي، و التصويب من ك و المعجمات.
 (10) في الأصل: «و هو ينيح»، و في ك: «و هو ينتج»، و الصواب ما أثبتناه.

186
المحيط فى اللغة2

عوى ص 186

و يُقال للدّاعي إلى الفِتْنَة: عَوى «11» و اسْتَعْوى فاسْتَعْوَوْا.
و يُقال للمُسْتَضْعَفِ «12»: «ما يُعْوى‏ و لا يُنْبَحُ».
و في مَثَلٍ «13»: «لَوْ لَكَ عَوَيْتُ لم أعْوِهْ «14»».
و عَوَى الكَلْبُ عَيَّةً «15» و عُوَاءً.
و العَوَّةُ: الصَّوْتُ، حَكاه أبو زَيْدٍ، و هو من العُوَاءِ، شَاذَّةٌ.
و المُعَاوِيَةُ: الكَلْبَةُ المُسْتَحْرِمَةُ تُعَاوي الكِلابَ.
و أبو مُعَاوِيَةَ: كُنْيَةُ الفَهْد.
و مُعَاوِيَةُ: جِرْوُ الثَّعْلَب.
و العَوّا و العُوّا «16»- لُغَتان-: الدُّبُر.
أعى:
الإِعَاءُ: لُغَةٌ في الوِعَاء.
و أُعْ ‏أُعْ: زَجْرٌ للخَيْلِ إذا تَفَرَّقَتْ. و قد أوَّعْتُ بها.
عاو عاى:
عَا «17» و عَوْ و عَاءِ: زَجْرٌ للضَّأنِ. و قد عَاعى بها و عَوْعى و عَيْعى.
عيي:
عَيِيْتُ بالأمْر و عَيِيْتُ الأمْرَ عِيّاً. و رَجُلٌ عَيٌّ و عَيِيٌّ، و قد عَيِيَ عن حُجَّتِه.
__________________________________________________
 (11) «عوى» لم ترد في ك.
 (12) هذا القول مَثَلُ، و قد ورد في أمثال أبي عبيد: 123 و الأساس و مجمع الأمثال: 1/ 140.
 (13) ورد المثل بهذا النص في أمثال أبي عبيد: 251 و التهذيب و الأساس و مجمع الأمثال:
2/ 123، و ورد في المحكم و اللسان و التاج بنصِّ: «لو لك أعوي ما عويت».
 (14) في الأصل: «أعو»، و التصويب من ك و المعجمات السالفة الذكر.
 (15) كذا في الأصلين، و لم يرد في المعجمات، و لعل صوابه: «عَيّاً».
 (16) في ك: «و العُوّاء»، و في اللسان «العُوّى».
 (17) في الأصلين «وعا»، و حرف العطف زائد.

187
المحيط فى اللغة2

عيي ص 187

و دَاءٌ عَيَاءٌ و عَيِيٌّ: لا دَوَاءَ له.
و الإِعْيَاء: الكَلَالُ.
و فَحْلٌ عَيَاءٌ و عَيَاياءُ: لا يَهْتدي للضِّرَاب.
و عَيَايَةُ «18»: حَيٌّ من عَدْوَان.
و المُعَاياةُ: أنْ تَعْمَلَ ما لا يَهْتدي له صاحِبُكَ.
و عَيَّعَ القَوْمُ: صاحُوا.
يع:
يُقال للصبيِّ إِذا نُهِيَ عن تَنَاوُلِ شَيْ‏ءٍ قَذِرٍ: يَعْ، و هو بمنزلة قَوْل العَجَم:
كَخّ.
__________________________________________________
 (18) و سَمّى هذا الحي من عدوان في اللسان و القاموس: «عيعاية»، و قال في التاج: «و الصواب عياية».

188
المحيط فى اللغة2

باب الرباعي ص 189

بابُ الرُّباعي‏

189
المحيط فى اللغة2

باب العين و الهاء ص 191

باب العين و الهاء
 [مع سائر الحروف‏] «1»
مع الخاء:
أهْمَلَه الخَليل «2».
* و حَكى الخارْزَنْجِيُّ: الخَيْهَفْعَاءُ «3»: وَلَدُ الكَلْبِ من الذِّئْبَة.
* و قال اللَّيْثُ «4»: سُئلَ أعْرابيٌّ عن ناقَتِه فقال: تَرَكْتُها تَرْعى‏ العُهْعُخَ، و أَنْكَرَ الثِّقاتُ هذا الاسْمَ، و قال بعضُهُم: انما هو الخُعْخُعُ.
 [مع القاف‏] «5»:
* و حَكى الخارْزَنْجيُّ «6»: جُوْعٌ يَرْقُوْعٌ دُهْقُوعٌ: شَديدٌ.
* و الهُمَّقِعُ «7»- على زِنَةِ الزُّمَّلِقِ-: الأحْمَقُ. و نَبْتٌ. و جَنى‏ التَّنْضُبِ و هو شَجَرٌ.
__________________________________________________
 (1) زيادة من ك.
 (2) أشار الخليل في العين الى هذه المادة مشكِّكاً في صحتها.
 (3) في أكثر المعجمات: «الخيهفعى»، و ذكر في التاج أنه يقصر و يمد و قال: «و المد نقله الخارزنجي».
 (4) العين: 2/ 274.
 (5) زيادة يستدعيها التبويب، و سيتكرر ذلك في المواد الآتية الى نهاية باب الرباعى.
 (6) و هذا مما أهمله الخليل و استدركه الخارزنجي، و قد ورد في التهذيب و التكملة و اللسان و القاموس.
 (7) و هذا مما اسْتُدْرِكَ على الخليل في التهذيب و الصحاح و المحكم و التكملة و اللسان و القاموس.

191
المحيط فى اللغة2

مع الجيم‏ ص 192

 [مع الجيم‏]:
* الهِجْرَعُ: الطَّويلُ الأحْمَقُ «8». و تُوْصَفُ به أيضاً الكِلابُ السَّلُوْقِيَّةُ و هي الخِفَافُ. و ليس في الكَلام على فِعْلَلٍ الّا هذا و هِبْلَعٌ و قِلْعَمٌ و دِرْهَمٌ.
* العَلْهَجُ و المُعَلْهَج: الأحْمَقُ اللَّئيمُ.
و العَلْهَجُ: شَجَرٌ.
و المُعَلْهَجُ: الذي وَلَدَتْه أمَتَانِ أُمُّه وَجَدَّتُه.
* الهَجَنَّعُ: الأصْلَعُ «9». و الظَّلِيْمُ الأقْرَعُ. و ما يُوْضَعُ من أولاد الإِبِل في حَمَارَّةِ الصَّيْف.
* العُنْجُهُ: الجافي، و فيه عُنْجُهِيَّةٌ.
و العُنْجُهَةُ: القُنْفُذَةُ الضَّخْمَةُ.
* العُجَاهِنُ: الصَّديقُ الذي يَتَحَمَّلُ الرَّسائلَ بين الرَّجُلِ و أهْلِه قَبْلَ الإِعْرَاسِ، فإذا زُفَّت فلا عُجَاهِنَ [50/ ب‏]. و قد تَعَجْهَنَ، و الجَميعُ:
العَجَاهِنَة «10».
و العُجَاهِنَةُ: الماشِطَةُ.
و العَجَاهِنَةُ: الطَّبّاخُوْنَ.
و العُجَاهِنُ: الذي ليس بصَرِيح النَّسَب.
أَهْمَلَ الخَليلُ البابَ «11».
* و حَكى الخارْزَنْجِيُّ: العُنَاهِجُ: الطَّويلُ.
__________________________________________________
 (8) في ك: الطويل و الأحمق.
 (9) في ك: الأضلع.
 (10) في ك: العجاهن.
 (11) أي باب (عنهج)، و استدرك عليه في التكملة و القاموس.

192
المحيط فى اللغة2

مع الجيم‏ ص 192

* العُمَاهِجُ: اللَّبَنُ الخاثِرُ. و الطَّويلُ. و كذلك العَمْهَجُ، و الجَميعُ:
عَمَاهِج «12».
و العُمْهُوْجُ: الطَّويلُ.
و انَّه لَعُمَاهِجُ الشَّبَابِ. و شَابٌّ عُمَاهِجٌ: أي مُخْتَالٌ.
* العُجْهُومُ: طائرٌ من طَيْرِ الماء مِنْقَارُه كالجَلَمِ.
 [مع الصاد]:
* علْهَصَ «13» رَأسَ القارُوْرَةِ و غيرَه: أدَارَهُ و عالَجَه عِلاجاً شَديداً.
و عَلْهَصْتُ منه شَيْئاً: نِلْتَه.
و لَحْمٌ مُعَلْهَصٌ: ليس بنَضِيْجٍ.
 [مع السين‏]:
* عَلْهَسَ «14» الشَّيْ‏ءَ: مارَسَه بِشِدَّةٍ. و أهْمَلَه الخَليلُ «15».
* الهَمَيْسَعُ: القَوِيُّ لا يُصْرَعُ جَنْبُه. و الطَّويلُ. و جَدُّ عَدْنان.
 [مع الزاي‏]:
* الهَزَلَّعُ: الخَفِيفُ السَّريعُ.
و الهِزْلاعُ: السِّمْعُ الأزَلُّ. و هَزْلَعَتُهُ: انْسِلَالُه.
* العِلْهِزُ: الوَبَرُ بِدَمِ الحَلَمِ كانوا يأكُلونَه في القَحْطِ.
و نابٌ عِلْهِزٌ: أسَنَّتْ و فيها بَقِيَّةٌ.
__________________________________________________
 (12) و في التهذيب و القاموس: عَماهيج.
 (13) وردت هذه المادة بالصاد في العين، و قال الأزهري: «رأيته في نسخ كثيرة من كتاب العين مقيَّداً بالضاد، و الصواب عندي الصاد»، و في المحكم بالضاد فقط، و في التكملة و اللسان و القاموس بالصاد و الضاد.
 (14) في ك: علهص.
 (15) لم يهمله الخليل كما في العين، و قد رواه عن عرام.

193
المحيط فى اللغة2

مع الزاي‏ ص 193

و العِلْهِزُ: القُرَادُ الضَّخْمُ. و نَبْتٌ.
و شَاةٌ مُعَلْهَزَةٌ: هَزِيْلٌ «16».
و لَحْمٌ مُعَلْهَزٌ: غَيْرُ نَضِيْجٍ.
* العِزْهِلُ: الذَّكَرُ من الحَمَام، و الجَمْعُ: عَزَاهِلُ.
و العَزْهَلُ- بِفَتْحِ العَيْنِ و الهاء و كَسْرِهما- الرَّجُلُ المُضْطَرِبُ.
و العَزَاهِيْلُ: الجماعَةُ من الإِبلِ المُهْمَلَةُ، و الواحِدُ عُزْهُوْلٌ.
* أهمله الخليلُ «17». حكى الخارزنجيُّ: زَهْنَعْتُ المرأةَ: زَيَّنْتَها.
* رَجُلٌ و امرأةٌ عِنْزَهْوَةٌ: عَزُوْفانِ عن اللَّهو. و يقال: فيه عِنْزَهْوَةٌ أيضاً «18».
و العُنْزَهانِيُّ: العِزْهاةُ من الرِّجال.
و امرأةٌ عِنْزَهْوَةٌ: غَيُوْرٌ.
* الهُزْنُوْعُ- و يُقال بالغَيْنِ مُعْجَمَةً- «19»: أُصُوْلُ نَباتٍ تُشْبِه «20» الطُّرْثُوْثَ.
 [مع الطاء]:
* الهَطَلَّعُ: الجَسِيْمُ الطَّويلُ المُضْطَرِبُ.
و بَوْشٌ هَطَلَّعٌ: كَثيرٌ.
 [مع الدال‏]:
* فيه عُنْدُهِيَّةٌ: أي عُنْجُهِيَّةٌ.
__________________________________________________
 (16) هكذا وردت الكلمة في الأصلين، و لعلها: «هزيلة»، و إن كانت كلمة «الشاة» للذكر و الأنثى.
 (17) و هذا أيضاً مما ورد في العين.
 (18) هذه العنزهوة- في المعجمات- بمعنى الكبر لا العزوف عن اللهو.
 (19) كما يُقال بالراء أيضاً، و قد ورد كذلك في بعض المعجمات.
 (20) في ك: يشبه، و مثله في التكملة و اللسان و القاموس، و في المحكم كالأصل.

194
المحيط فى اللغة2

مع الراء ص 195

 [مع الراء]:
* أهْمَلَه الخَليلُ «21». و حَكى الخارْزَنْجِيُّ: العِرْهَلُّ- بِزِنَةِ العِثْوَلِّ-:
الشَّديدُ من كلِّ شَيْ‏ءٍ، قال:
[و] أعْطاهُ عِرْهَلًّا من الصُّهْبِ دَوْسَراً             أخا الرُّبْعِ أو قد كادَ للبُزْلِ يُسْدِسُ «22»
و العِرْهَلُّ أيضاً: الفارغُ.
* الهَرَاعِلَةُ: اللِّئامُ، و هو أيضاً مُهْمَلٌ عنده «23».
* الهُرْنُعُ «24» و الهِرْنِعَةُ «25» و الهُرْنُوْعُ: القَمْلَةُ الضَّخْمَةُ.
* [أهْمَلَه الخَليلُ‏] «26» [و حَكى‏] «27» [الخارْزَنْجِيُ‏] «26»: جَمَلٌ عُرَاهِنٌ:
عَظِيمٌ.
* الهَيْعَرَةُ: الفاجِرَةُ، و قد هَيْعَرَتْ و تَهَيْعَرَتْ، [و هذا ثُلاثِيٌ‏] «28».
* العَبْهَرُ: النَّرْجِسُ، و قيل: الياسَمِيْنُ. و النّاعِمُ من كلِّ شَيْ‏ءٍ. و الضَّخْمُ الخَلْقِ.
و جارِيَةٌ عَبْهَرَةٌ: رَقِيْقَةُ البَشَرَةِ ناصِعَةُ البَيَاضِ.
* جَمَلٌ عُرَاهِمٌ: عَظِيمٌ.
و العُرَاهِمُ و العُرْهُوْمُ: النّاعِمُ من كلِّ شَيْ‏ءٍ، و قال بعضُهم: يوصَفُ به‏
__________________________________________________
 (21) و يعني بذلك مادة (عرهل) التي وردت في بعض المعجمات بالراء و في بعضها بالزاي، و ذكر في التكملة بعد ايراد المادة بالراء: أن الزاي لغة في كل هذا التركيب.
 (22) ورد البيت- بلا نسبة- في التهذيب و التكملة و اللسان، و صدره في التاج بلا عزو أيضاً.
 (23) أي عند الخليل، و استدرك عليه في التكملة و القاموس.
 (24) ضبطت الكلمة في الأصلين و مطبوع المحكم بكسر الهاء و النون، و قد أثبتنا ما نص عليه في القاموس.
 (25) هذا هو الصواب في ضبط الكلمة و قد نص عليه في القاموس.
 (26) زيادة من ك، و استدرك على الخليل في التهذيب و الصحاح و المحكم و اللسان و القاموس.
 (27) زيادة يستدعيها السياق.
 (28) زيادة من ك، و قد مر في الصحيح الثلاثي- هعر-

195
المحيط فى اللغة2

مع الراء ص 195

الاناثُ خاصَّة «29».
* الهَرَمَّعُ: الخِفَّةُ، يُقال: اهْرَمَّعَ في المَشْيِ و غيرِه.
و الهَرَمَّعُ: السَّريعُ البُكاء. و اهْرَمَّعَ اليه: تَبَاكى‏.
 [مع اللام‏]:
* عَبْهَلَ الرّاعي إبِلَه: أهْمَلَها تَرِدُ كيف شاءتْ، و الابِلُ: عَبَاهِلُ و عَبَاهِيْلُ.
و كذلكَ عَبْهَلَه العَوَاذِلُ: أي تَرَكْنَه «30» من العَتْب. و حَكى اليَزِيْديُّ: العَبْهَلَةُ و العِبْهَالُ: المُعَاتَبَةُ «31»، و أنْشَدَ:
تُعَبْهِلُني أُمَامَةُ في أُمورٍ             و ما عِبْهَالُها حَتْماً مُطاعا
و العَبَاهِلَةُ: المُلُوكُ الذين أُقِرُّوا على مُلْكِهم لا يُمْنَعُوْنَ عن المُرَاد، و قد عُبْهِلُوا.
* العَلْهَبُ: المُسِنُّ من الرِّجَال. و الوَحْشِيُّ.
* الهِبْلَعُ و الهَبَلَّعُ: الأكُوْلُ.
و هِبْلَعٌ: اسْمُ كَلْبٍ.
* الهُلَابِعُ: اللَّئيمُ.
* الهَمَلَّعُ: الذي يُوَقِّعُ وَطْأَه تَوْقِيعاً شَديداً من خِفَّةِ وَطْئِه. و الرَّجُلُ الذي لا يَثْبُتُ على شَيْ‏ءٍ. و يُقال للخَبِّ الخَبِيْثِ: انَّه لَسَمَلَّعٌ هَمَلَّعٌ، و يُنْعَتُ به الذِّئبُ أيضاً.
__________________________________________________
 (29) و شذ في اللسان و التاج فذهبا الى أنه: نعت للمذكر دون المؤنث.
 (30) في ك: تركته.
 (31) في ك: و المعاتبة.

196
المحيط فى اللغة2

مع اللام‏ ص 196

* [أهْمَلَه الخَليلُ. و] «32» حَكى الخارْزَنْجِيُّ: الهَلَمَّعُ: السَّرِيْعُ البُكاءِ.
* العِلْهَمُّ و العُلَاهِمُ: العَظيمُ الضَّخْمُ.
 [مع النون‏]:
أَهْمَلَه الخَليلُ «33».
* [و حكى‏] «34» الخارْزَنْجِيُّ: الهَنْبَعَةُ: مِشْيَةٌ دون الهَنْبَلَةِ، و الهَنْبَلَةُ:
كمِشْيَةِ الظّالِعِ و الضَّبُعِ.
* العُفَاهِنُ: النّاقَةُ القَوِيَّةُ.
 [مع الفاء]:
* و انَّه لَفي عُفَاهِمٍ من العَيْشِ: أي في رَفاهِيَةٍ.
و عُفَاهِمُ الشَّبَابِ: أوَّلُه.
و العُفَاهِمُ: النّاقَةُ القَوِيَّةُ، و الجَميعُ: العُفَاهِمُ «35».
 [مع الباء]:
* العَيْهَبُ: البَلِيْدُ من الرِّجَال، و يُقال بالغَيْنِ مُعْجَمَةً «36».
__________________________________________________
 (32) زيادة من ك، و لم يهمل الخليل هذه المادة فقد جاء في العين: 2/ 281 «الهلمع لغة في الهرمع».
 (33) لم يذكر الخليل الهنبعة و لكنه لم يهمل المادة، فقد ورد في العين 2/ 283: «الهنبع و الخنبع من لباس النساء».
 (34) زيادة يستدعيها السياق.
 (35) هكذا ضبطت الكلمة في الأصل، و في ك بفتح العين، و لم نجد نصاً عليها في المعجمات.
 (36) و هو المشهور في المعجمات.

197
المحيط فى اللغة2

باب العين و الخاء ص 198

باب العين و الخاء
مع حروفهما* الخَبْعَجَةُ: مِشْيَةٌ مُقَرْمَطَةٌ في عَجَلَةٍ.
* أَهْمَلَه الخَليلُ «1». و حَكى الخارْزَنْجِيُّ: الخَرْشَعَةُ: قُنَّةٌ صغيرةٌ من الجَبَل، و الجَمْعُ خَرْشَعٌ و خَرَاشِع.
* الخُضَارِعُ و المُتَخَضْرِعُ: البَخِيْلُ المُتَسَمِّحُ.
* [أهْمَلَه الخَليلُ‏] «2». و حَكى الخارْزَنْجِيُّ: الخَنْعَسُ: الضَّبُعُ، و قال بعضُهم: هو الخَتْعَسُ- بالتّاء-.
* أهْملَه الخَليلُ «3». و حَكى الخارْزَنْجِيُّ: خَزْعَلَتِ النّاقَةُ: ظَلَعَتْ، و بِها خَزْعَالٌ. و الخَزْعَلُ: الضَّبُعُ. و لم يَجِى‏ءْ من غير المُضَعَّف على فَعْلَالٍ إلّا حَرْفانِ: خَزْعَالٌ «4» و قَسْطَالٌ «5».
* [أهْمَلَه الخَليلُ «6». و حَكى‏ الخارْزَنْجِيُ‏] «7»: الخُنْدَعُ- بضَمِّ الخاء و فَتْح‏
__________________________________________________
 (1) و استدرك عليه في التكملة و القاموس.
 (2) زيادة من ك، و قد استُدرك عليه في المحكم و التكملة و اللسان و القاموس.
 (3) و استُدرك عليه في التهذيب و الصحاح و المحكم و التكملة و اللسان و القاموس.
 (4) «خزعال» سقطت من ك.
 (5) و زاد بعض اللغويين «قهقار» و نوقش في ذلك، كما زاد بعضهم «خرطال»، و يراجع التاج في تفصيل ذلك.
 (6) و استُدرك عليه في التهذيب و التكملة و اللسان و القاموس.
 (7) زيادة من ك.

198
المحيط فى اللغة2

باب العين و الخاء ص 198

الدّال-: جُنْدَبٌ صَغيرٌ.
* أَهْمَلَه الخَليلُ «8». [و حَكى‏] «9» الخارْزَنْجِيُّ: الخَيْتَرُوْعُ: المرأةُ التي لا تَثْبُتُ على حالٍ.
* الخَيْتَعُوْرُ: الدّاهِيَةُ. و ما بَقِيَ من آخِرِ السَّرَابِ حينَ يَتَفَرَّقُ فلا يَلْبَثُ أنْ يَضْمَحِلَّ، و خَتْعَرَتُه: اضْمِحْلالُه. و دُوَيْبَّةٌ تكونُ على وَجْهِ الماءِ لا تَلْبَثُ في مَوْضِعٍ الّا رَيْثَما تَطْرِفُ. و كُلُّ ما يَتَلَوَّنُ. و الذي نَراه يَنْزِلُ من الهَوَاء كالخَيْط.
و الغُوْلُ. و الذِّئبُ. و نَوَىً خَيْتَعُوْرٌ: تأتي بالفَجِيْعَة «10».
* أهْمَلَه الخَليلُ «11». و حَكى الخارْزَنْجِيُّ: الخِذْعِلُ: الحَمْقَاءُ. و ثَوْبٌ تَلْبَسُه المرأةُ إذا حاضَتْ.
* الخُذْعُوْبَةُ «12»: القِطْعَةُ [51/ أ] من القَرْعَةِ و القِثّاءة.
* الخَثْعَمَةُ: التَّلطُّخُ بالدَّمِ، و منه عَنْزٌ خَثْعَمِيَّةٌ «13»: أي حَمْرَاء، و لا يُقال ذلك للنَّعْجَة.
و خَثْعَمُ: اسْمُ جَبَلٍ مَنْ نَزَلَه فهو خَثْعَمِيٌّ، و قيل: اسْمُ جَمَلٍ نَحَرَتْهُ خَثْعَمُ بن أَنْمارٍ لَمّا تَحَالَفُوا فَغَمَسُوا أَيْدِيَهم في دَمِه فَسُمُّوا خَثْعَمَ «14».
و هو مُخَثْعَمُ الوَجْهِ: أي مُكَلْثَمُه، و سُمِّيَ الأسَدُ مُخَثْعَماً لهذا.
* الخُرْفُعُ: ما بَطَنَ من ثمرةِ العُشَرِ سِوى الحَبَّةِ، و يُشَبَّه الشَّيْبُ به. و هو
__________________________________________________
 (8) و استُدرك عليه في التكملة و القاموس.
 (9) زيادة يستدعيها السياق.
 (10) و في المعجمات: نوى خيتعور: بعيدة.
 (11) و استُدْرك عليه في التهذيب و الصحاح و التكملة و اللسان و القاموس.
 (12) و في بعض المعجمات: الخرعوبة، و في بعض آخر: الخذعونة، و في القاموس بالباء و بالنون.
 (13) و في التكملة و القاموس: عنزٌ خثعمةٌ.
 (14) في ك: خثعماً، و قد عُدَّ الاسم في الأصل ممنوعاً من الصرف.

199
المحيط فى اللغة2

باب العين و الخاء ص 198

القُطْنُ الفاسِدُ في بَرَاعِيْمِه أيضاً. و قد يُقال الخِرْفُعُ- بكَسْر الخاءِ و ضَمِّ الفاء-، و لا نَظِيْرَ له.
الخَرَاعِيْبُ: الغِزَارُ من الإِبل. و الخَرْعَبَةُ: الشَّابَّةُ الحَسَنَةُ القَوَامِ.
و الخُرْعُوْبَةُ: الغُصْنُ المُتَثَنِّي. و جَمَلٌ خُرْعُوْبٌ: طَويلٌ في حُسْنِ خَلْقٍ.
* الخُنْبُعَةُ «15»: مَشَقُّ مَا بَيْنَ الشّارِبَيْنِ بِحِيَالِ «16» الوَتَرَةِ. و شَيْ‏ءٌ يُخَاطُ كالمِقْنَعَةِ يُغَطِّي المَتْنَيْنِ، و يُقال فيه الخُنْبُعُ أيضاً. و المُسْتَتِرَةُ من الثّمار و غيرِها.
* شَعَرٌ خَنْعَبٌ: طَويلٌ.
__________________________________________________
 (15) و في بعض المعجمات: الخنعبة، و وردا كلاهما في التكملة و القاموس.
 (16) في الأصل: بحبال، و التصويب من ك و المعجمات.

200
المحيط فى اللغة2

باب العين و القاف ص 201

باب العين و القاف‏
مع حروفهما
 [مع الجيم‏]:
* أهْمَلَه الخَليلُ. و حَكى الخارْزَنْجِيُّ: رَجُلٌ عُجَانِقٌ: طَويلٌ.
 [مع الشين‏]:
* الدُّعْشُوْقَةُ: دُوَيْبَّةٌ كالخُنْفَسَاءِ، و رُبَّما قالوا للصَّبِيَّةِ و للمَرْأَةِ: يا دُعْشُوْقَة قال اللَّيْثُ «1»: و أظُنُّه ليس بِعَرَبيٍّ.
* عَشْرَقَ النَّبْتُ و الأرْضُ: اخْضَرّا. و العِشْرِقُ: شَجَرَةٌ ضَخْمَةٌ ذاتُ وَرَقٍ كِبَارٍ.
* القُشْعُرُ: القِثّاءُ الصِّغَارُ، الواحِدُ: قُشْعُرَةٌ.
و القُشَعْرِيْرَةُ: اقْشِعْرَارُ الجِلْد. و كُلُّ ما تَغَيَّرَ «2» فهو مُقْشَعِرٌّ، يُقال:
اقْشَعَرَّتِ السَّنَةُ من المحْلِ، و اقْشَعَرَّ الجلْدُ من الجَرَبِ، و اقْشَعَرَّ النَّبْتُ: لم يَجِدْ رِيّاً.
* أَهْمَلَه الخَليلُ «3». و حَكى الخارْزَنْجِيُّ: عَنْقَشَ في كَذَا: تَعَلَّقَ به و ضَبَطَه، و هو عَنْقَشٌ. و تَعَنْقَشَ: تَلَوّى و تَشَدَّدَ. و العَنْقَشُ: الهُزَالُ.
__________________________________________________
 (1) العين: 2/ 286.
 (2) في ك: يتغيَّر.
 (3) و استُدْرِك عليه في التكملة و القاموس.

201
المحيط فى اللغة2

مع الشين‏ ص 201

* العَشَنَّقُ و العَشَانِقُ «4»: الطَّويلُ. و امْرَأَةٌ عَشَنَّقَةٌ: طَويلةُ العُنُقِ.
* القَشْعَمُ- بِفَتْح الأوَّلِ و التَّخْفِيف- و القِشْعَمُّ- بكَسْر الأوَّل و التَّشْديد- و القُشْعُمَانُ- مِثْلُ الثُّعْلُبَانِ- و القِشْعَامُ «5»: المُسِنُّ من النُّسُوْرِ و الرَّخَمِ.
و القَشْعَمُ: الشَّيْخُ الكَبيرُ.
و أُمُّ قَشْعَمٍ: الحَرْبُ. و الضَّبُعُ. و العَنْكَبُوتُ. و الدّاهِيَةُ. و قَرْيَةُ النملِ.
و القِشْعَامَةُ: الفَخُّ يُصَادُ بِه، و لا أحُقُّه.
 [مع الضاد]:
* القَعْضَبُ: الضَّخْمُ الشَّدِيْدُ الجَري‏ءُ.
و القَعْضَبَةُ: اسْتِئْصَالُ الشَّيْ‏ءِ.
و قَعْضَبٌ: اسْمُ رَجُلٍ كانَ يَعْمَلُ الأسِنَّةَ.
* القِضْعِمُ «6»: الأدْرَدُ. و ناقَةٌ قِضْعِمٌ: هَرِمَةٌ «7».
 [مع الصاد]:
* العُقَيْصِرُ «8»: دابَّةٌ يُتَقَزَّزُ من أكْلِه.
* القَرْصَعَةُ: المِشْيَةُ القَبيحةُ. و هي القَرْمَطَةُ في الخَطِّ، قَرْصَعَ كِتايَهُ.
و قَرْصَعَ في بَيْتِهِ: تَقَبَّض و جَلَسَ. و المُقَرْصِعُ: الذي يَأكُلُ وَحْدَه مُخْتَفِياً من لُؤمِه. و القَرْصَعَةُ: الأكْلُ «9».
__________________________________________________
 (4) هكذا ضبطت الكلمة في الأصلين، و وردت في القاموس بضم العين، و ذكر في اللسان «عَشانق» بين الجُموع.
 (5) هذا هو الضبط الصحيح للكلمة، و نص على ذلك في القاموس.
 (6) هكذا ضبطت الكلمة في الأصل، و في ك بكسرٍ فسكون ففتح، و قال في القاموس: كَجَعْفَر.
 (7) «هرمة» سقطت من ك.
 (8) هكذا وردت الكلمة في الأصلين، و في التكملة: العُقَيْصير، و قال في القاموس: مُصَغَّراً.
 (9) و في عدد من المعجمات: الأكل الضعيف.

202
المحيط فى اللغة2

مع الصاد ص 202

و يَقولون: «ألأمُ من قَرْصَعٍ «10»»؛ و من ابْنِ قَرْصَعٍ «11»، و هو من أهْلِ اليَمن.
* سَمِعْتُ لِرِجْلِه صَرْقَعَةً: مِثْل فَرْقَعَةٍ من الصَّوْتِ. و صِرْقاعَةُ المِقْلَاعَةِ:
طَرَفُها الذي يُصَوِّتُ.
* الصُّعْقُرُ: بَيْضُ السَّمَكَة.
* الصُّقْعُرُ «12»: الماءُ المُرُّ الغَليظُ، و مُرٌّ مُصَقْعِرٌ: انْتَهَتْ مَرَارَتُه.
و الصَّقْعَرَةُ: أنْ يَصيحَ الانسانُ في أُذُنِ آخَرَ.
* العَرْقَصَةُ: مِثْلُ الرَّقْص.
و العُرْقُصَاءُ و العُرَيْقِصَاءُ: نَبَاتٌ بالبادِيَةِ، الواحِدَةُ: عُرَيْقِصَاةٌ، و كذلك العُرَيْقِصَانُ، و الواحِدَةُ: عُرَيْقِصَانَةٌ.
* الصَّلْقَعُ و الصَّلْقَعَةُ: الإِعْدامُ، و يُقال [أيضاً] «13» بالسِّيْن.
و صَلْقَعَ صَوْتَه: أي شَدَّدَه.
و صَلْقَعَه: ضَرَبَ عِلاوَتَه.
* الصِّقَعْلُ- على مِثالِ دِمَقْسٍ-: التَّمرُ اليابِسُ يُنْقَعُ في اللَّبَنِ الحَليبِ.
* العُصْقُوْلُ: ذَكَرُ الجَرادِ.
و العَصَاقِيْلُ: الأعاصِيْرُ.
* الصَّعْفُوْقُ من الرِّجال: اللَّئيمُ- بفَتْح الصّاد-. و هُمُ الصَّعَافِقَةُ كانَ آباؤهم عَبيداً فاسْتَعْرَبُوا. و قيل: الذي لا مالَ له، و يُقال: صُعْفُوْقٌ و صَعْفَقٌ و صَعْفَقيٌّ، و الجَميعُ: صَعَافِيْقُ.
__________________________________________________
 (10) المثل بهذا النص في التكملة و القاموس.
 (11) المثل بهذا النص في مجمع الأمثال: 2/ 202، و «ابن القرصع» في التكملة و القاموس.
 (12) في الأصل: «و الصقعر»، و قد حذفنا الواو لعدم وروده في ك و التزام المؤلف بعدم ايراد حرف العطف في أول كل مادة.
 (13) زيادة من ك.

203
المحيط فى اللغة2

مع الصاد ص 202

* الصَّقْعَبُ: الطَّويلُ من الرِّجَال.
و نابٌ صَقْعَبٌ: مُصَوِّتٌ، و جَمْعُه: صَقَاعِب.
* القُعْمُوْصُ: ضَرْبٌ من الكَمْأة.
 [مع‏] السين «14»:
* دَعْسَقَتِ الإِبلُ الحَوْضَ: وَطِئتْه و كَسَرَتْه.
و دَعْسَقَ على القَوْم: حَمَلَ عليهم. و الدُّعْسُوْقَةُ: مُقْتَتَلُ القَوْم.
و الدَّعْسَقَةُ في المَشْيِ «15»: كالدُّؤوبِ. و الاقْبَالُ. و الادْبَارُ. و الطَّرَدُ «16» أيضاً.
و لَيْلَةٌ دُعْسُقَّةٌ «17»: طَويلةٌ «18».
وَ دَعْسَقَتِ الجِمَالُ: اسْتَقَامَ وَجْهُها.
و الدُّعْسُوقَةُ: دُوَيْبَّةٌ.
* العُسْقُدُّ «19»: العَظيمُ من الرِّجَالِ التّارُّ الجافي الخَلْقِ.
* القِرْعَوْسُ من الإِبِلِ: الذَّلُوْلُ الشَّديدُ. و كَبْشٌ قَرْعَسٌ: ضَخْمٌ.
* القَعْسَرَةُ: سُوْءُ المَتْحِ في السَّقْي. و المُعَازَّةُ و المُغَالَبَةُ.
و عَبْدٌ قَعْسَرٌ: جَيِّدُ السَّقْي. و مكانٌ قَعْسَرٌ: قَديمٌ.
و القَعْسَرِيُّ: الجَمَلُ الضَّخْمُ الشَّديدُ، و هو القَعْسَرُ أيضاً.
__________________________________________________
 (14) في الأصل: «العين و السين»، و في ك: «باب العين و السين»، و لعل الصواب ما أثبتناه.
 (15) و في القاموس: «في الشي‏ء»، و قال في التاج: «و الصواب في المشي كما هو نص المحيط».
 (16) كلمات «الاقبال» و «الادبار» و «الطرد» معانٍ أخرى للدَّعسقة، و لكنها في التكملة معطوفة على الدؤوب، و نبه على ذلك في التاج.
 (17) و نص في القاموس على ضمها.
 (18) «طويلة» سقطت من ك.
 (19) هكذا ضبطت الكلمة في الأصلين بتشديد الدال، و وردت في المعجمات المطبوعة بلا تشديد.

204
المحيط فى اللغة2

مع‏ السين ص 204

و القَعْسَرِيُّ: الخَشَبَةُ التي تُدَارُ بها الرَّحى الصَّغيرةُ يُطْحَنُ بها باليَدِ.
* عَقْرَسٌ: حَيٌّ من اليَمن.
* السَّلْقَعُ: المَكانُ الحَزْنُ. و الحَصَى إذا حَمِيَتْ عليها الشَّمْسُ. و الظَّليمُ [أيضاً] «20».
و اسْلَنْقَعَ البَرْقُ: اسْتَطَارَ في الغَيْم، و السِّلِنْقَاعُ: الاسْمُ من ذلك.
* و كُلُّ سَبُعٍ جَري‏ءٍ على الصَّيْدِ: عَسَلَّقٌ و عَسْلَقٌ و عَسَالِق «21».
* العُسْقُوْلُ «22»: ضَرْبٌ من الكَمْأَةِ لَوْنُها بين البَياضِ و الحُمْرَةِ، و الواحدةُ عُسْقُوْلَةٌ.
و العَسْقَلَةُ و العُسْقُوْلُ «23»: تَلَمُّعُ السَّرَابِ، و قِطَعُه: العَسَاقِيْلُ.
و قِطَعٌ من السَّحَاب تَلْمَعُ مُتَفَرِّقَةً: عَسَاقِلُ [51/ ب‏] أيضاً.
و العَسْقَلَةُ: مَكانٌ فيه صَلَابَةٌ و نُشُوْزٌ يَرفَعُها السَّرَابُ.
و عَسْقَلَانُ: مَوْضِعٌ بالشّام.
* و العَسَلَّقُ «24»: الذئبُ الخَفيفُ النّاجي، و كذلك من الرِّجَالِ و النَّعَامِ. و هو المُشَوَّهُ الخَلْقِ أيضاً. و العَسَلَّقُ: اسْمٌ له خاصَّةً.
* القِنْعَاسُ: الجَمَلُ الضَّخْمُ. و الرَّجُلُ الشَّديدُ المنِيْعُ.
و القَنْعَسَةُ: شَدُّ الرَّجُلِ عُنقَه في قِصَرٍ منها كالأحْدَب.
__________________________________________________
 (20) زيادة من ك.
 (21) عسالق بفتح العين جمع عسلق في المقاييس و اللسان و القاموس، و ورد بضم العين في القاموس للمفرد. و سترد هذه المادة بعد سطور مرة أخرى.
 (22) في الأصل: «و العسقول»، و حرف العطف زائد لأن المادة جديدة، و لم يرد في ك.
 (23) و ضبطه في مطبوع اللسان بفتح العين.
 (24) ورد حرف العطف في الأصلين، و الأسلوب الذي درج عليه المؤلف يقتضي حذفه.

205
المحيط فى اللغة2

مع‏ السين ص 204

* اقْعَنْسَسَ: أي تَأخَّرَ.
* سُعْفُوْقُ «25»: اسْمُ رَجُلٍ.
* العَسْقَفَةُ «26»: نَقِيْضُ البُكاء؛ و ذلك إذا أرادَ البُكاءَ فلم يَقْدِرْ عليه.
* فَقْعَسٌ: حيٌّ من أسَدٍ.
* القُعَاسِبُ: الطَّويلُ، بَظَرٌ قُعَاسِبٌ.
* العَقَابِيْسُ: كالعَقَابِيْلِ، لِبَقايا المَرَض، لا واحِدَ لها. و هي الشَّدائدُ من الأُمور أيضاً.
* و العَبَاقِيْسُ «27»: بَقايا عُقِبَ الأشْياءِ، و هو من المَقْلُوْبِ.
* العِسْقَبَةُ «28»: عُنَيْقِيْدٌ يكونُ مُنْفَرِداً مُلْتَزِقاً بأصْلِ العُنْقُوْدِ الضَّخْمِ، و الجَميعُ: العَسَاقِبُ.
 [مع الزاي‏]:
* الزُّعْلُوْقُ «29»: النَّشِيْطُ، و رُوِيَ بالذّال. و ضَرْبٌ من النَّبات.
* المُقْزَعِلُّ: الذي هو على شَرَفٍ غَيْرُ مُطْمئنٍّ، و هو الاقْزِعْلالُ. و السَّريعُ من كلِّ شي‏ءٍ.
__________________________________________________
 (25) ضبطت الكلمة في الأصلين بفتح السين، و قد أثبتنا ما نص عليه في القاموس.
 (26) وردت الكلمة في بعض المعجمات بالباء «العسقبة»، و قال في التهذيب: «الباء عندي أصوب».
 (27) في الأصل: «و العقابيس»، و التصويب من ك و المعجمات، و قد رُوِي عن ابن عباد في العباب.
 (28) هذا هو ضبط الأصلين للكلمة، و هي بكسر العين و القاف في مطبوع التهذيب و التكملة و اللسان، و نص على الكسر في التكملة و القاموس.
 (29) و قال في التكملة: «هو تصحيف و الصواب بالدال».

206
المحيط فى اللغة2

مع الزاي‏ ص 206

* القُنْزُعَةُ من الحِجَارَةِ: أعْظَمُ من الجَوْزَةِ. و الذي «30» تَتَّخِذُها المرأةُ على رأسِها.
و القَنَازِعُ: الدَّواهي. و هو من الكَلأِ: القِطَعُ المُعَرّاةُ «31»، الواحِدَةُ:
قُنْزُعَةٌ.
* العَنْقَزُ: المَرْزَجُوْشُ. و جُرْدَانُ الحِمَارِ.
* هو يَجْلِسُ القَعْفَزَى‏: أي مُسْتَوْفِزاً، و قد اقْعَنْفَزَ.
و القَعْفَزَةُ: مِشْيَةٌ ضَيِّقَةٌ.
و قَعْفَزَ له الكَلامَ: إِذا أراد دَفْعَه عن نَفْسِه.
و تَقَعْفَزَ: إِذا بَرَكَ.
و شَجَرَةٌ مُتَقَعْفِزَةٌ: أي مُتَكَبِّبَةٌ.
و القُعْفُوْزُ: نَبْتٌ.
* الزَّبَعْبَقُ: الفاحِشُ السَّيِ‏ءُ الخُلُقِ.
* زَعْبَقْتُ القَوْمَ و الشَّيْ‏ءَ زَعْبَقَةً: أي فَرَّقْتَه و بَدَّدْتَه.
* و البَعْزَقَةُ: مِثْلُه، تَبَعْزَقْنا النَّعَمَ و غَيرَه: تَقَسَّمْناه.
 [مع‏] الطاء «32»:
* العُرَيْقِطَةُ: دُوَيْبَّةٌ عَرِيْضَةٌ من ضَرْبِ الجُعَلِ.
* العَطَرَّقُ: اسْمُ رَجُلٍ.
* القِرْطِعُ: قَملُ الإِبِلِ.
* القَعْطَرَةُ: شِدَّةُ الوَثَاقِ. و الصَّرْعُ أيضاً.
__________________________________________________
 (30) كذا في الأصلين، و في المعجمات «التي» كما هو مقتضى السياق، و ضبطت «القنزعة» بهذا المعنى في مطبوع اللسان بفتح القاف و الزاي، و لم نجد دليلًا على ذلك.
 (31) هكذا وردت الكلمة في الأصل، و في ك و القاموس: «المَعِرَة»، و لكليهما معنى مقبول.
 (32) في الأصل: «العين و الطاء»، و في ك: «باب العين و الطاء»، و لعل الصواب ما أثبتناه.ش

207
المحيط فى اللغة2

مع‏ الطاء ص 207

و قَعطَرْتُ القِرْبَةَ: مَلأْتَها.
و اقْعَطَرَّ الرَّجُلُ من البُهْرِ: انْقَطَعَ [نَفَسُه‏] «33».
* اقْطَعَرَّ «34» الرَّجُلُ: انْقَطَعَ نَفَسُه من بُهْرٍ.
* قَعْطَلَه: صَرَعَه.
* اقْلَعَطَّ الشَّعَرُ اقْلِعْطاطاً: و هو الجَعْدُ الذي لا يَطُوْلُ.
و المُقْلَعِطُّ: الهارِبُ الجادُّ الخائفُ النّافِرُ.
* اقْعَطَنَّ الرَّجُلُ: انْقَطَعَ نَفَسُه من بُهْرِه.
* البُعْقُوْطَةُ: دُحْرُوجَةُ الجُعَل.
* قَرَبٌ قَعْطَبِيٌّ: شَدِيْدٌ.
* اقْمَعَطَّ الرَّجُلُ: إِذا عَظُمَ أعْلَى‏ بَطْنِه و خَمص أسفَله.
* القُعْمُوْطَةُ: خِرْقَةٌ «35» طَويلةٌ يُلَفُّ فيها الصَّبيُّ.
 [مع‏] الدال:
* القُرْدُوْعَةُ: الزّاوِيَةُ في شِعْبِ جَبَلٍ.
و القِرْدِعُ: قَمْلُ الإِبِلِ و الدَّجاجِ، الواحِدَةُ: قِرْدِعَةٌ.
و أخَذَ بِقِرْدِعَتِه: أي بِعُنُقِه.
* الدَّرْقَعَةُ: فِرَارُ الرَّجُلِ من الشِّدَّةِ، و هو المُدَرْقِعُ و المُدْرَنْقِعُ. و الذي يَتَتَبَّعُ طَعَامَ النّاسِ و يَشْتِمُهم.
و المالُ مُدَرْقِعٌ: جادٌّ في الرَّعْي.
* العَرْقَدَةُ: شِدَّةُ الفَتْلِ.
* الدَّعْلَقَةُ: الدَّناءةُ. و تَتَبُّعُ الشَّيْ‏ءِ.
__________________________________________________
 (33) زيادة للايضاح.
 (34) في الأصل: اقطعن، و التصويب من ك و المعجمات.
 (35) في ك: خرطة.

208
المحيط فى اللغة2

مع‏ الدال ص 208

و المُدَعْلِقُ: الدّاخِلُ في الأُمورِ المُغَمِّضُ فيها.
* اقْلَعَدَّ على وَجْهِه: أي مَضَى‏ في البِلادِ.
* العُنْقُوْدُ: من العِنَبِ. و حَمْلُ الأرَاكِ و البُطْمِ، و يُقال عِنْقَادٌ أيضاً.
* العُنْدُقَةُ «36»: مَوْضِعٌ في أسْفَلِ البَطْنِ عند السُّرَّةِ كأنَّها ثُغْرَةُ النَّحْرِ.
* الدِّقْعِمُ «37»: التُّرَابُ. [و] «38» ناقَةٌ دِقْعِمٌ: هَرِمَةٌ.
* المُقْمَعِدُّ: الذي تُكَلِّمُه بجَهْدِكَ و لا يَلينُ لكَ و لا يَنْقادُ.
 [مع الذال‏]:
* المُقْذَعِرُّ «39»: المُتَهَيِّى‏ءُ للشَّرِّ المُتَعَرِّضُ للقَوْمِ لِيَدْخُلَ في أُمورِهم و حَدِيْثِهم.
* المُقْذَعِلُّ: السَّرِيْعُ.
و القِذَعْلُ: الخَسِيْسُ من الرِّجَالِ و النِّسَاءِ، و يُقال: قُذَعْمِلٌ.
* تَعَذْلَقَ الرَّجُلُ في مَشْيِه تَعَذْلُقاً: إِذا مَشى‏ مَشْياً مُتَحَرِّكاً.
* الذُّعْلُوْقُ: النَّشِيْطُ. و ضَرْبٌ من الكَمْأةِ مُسْتَطِيْلَة. و نَبْتٌ بالبادِيةِ.
و الخَفيفةُ الأسِيْلَةُ الضَّيِّقَةُ الفَمِ من الضَّأنِ، و تُدْعى‏ للحَلَبِ فيُقال: ذُعْلُوْق ذُعْلُوْق «40».
* القُنْذُعُ و القُنْذَعُ «41»: الدَّيُّوْثُ.
__________________________________________________
 (36) في الأصلين: «العُنْدَقة» بفتح الدال، و قد اخترنا ما ورد في المعجمات و نص عليه في القاموس.
 (37) و ضبطه في مطبوع القاموس بفتح العين.
 (38) زيادة من ك.
 (39) في الأصلين: «و المقذعر»، و حرف العطف زائد.
 (40) «ذعلوق» الثانية لم ترد في ك، في حين أنها مكررة في التكملة و القاموس.
 (41) «و القنذع» لم ترد في ك.

209
المحيط فى اللغة2

مع الذال‏ ص 209

و القَنَاذِعُ: قَبيحُ الكَلامِ و الفُحْشُ. و هي الدَّواهي أيضاً.
 [مع الثاء]:
* القَرْثَعُ: المَرْأةُ الجَريئةُ القَليلةُ الحَيَاءِ. و الظَّلِيْمُ. و الأسَدُ. و المرأةُ التي تكْحَلُ احْدى‏ عَيْنَيْها. و دُوَيْبَّةٌ لها صَدَفَةٌ [تكونُ‏] «42» في البَحْرِ.
و القَرْثَعَةُ و القَرْثَعُ: وَبَرٌ صِغَارٌ على الدَّوابِّ. و صُوْفٌ قَرْثَعٌ.
و انَّكَ لَقَرْثَعٌ: أي تأتي الدَّناءةَ و لا تُبَالي ما كَسَبْتَ.
و انَّه لَقَرْثَعَةُ مالٍ: أي مُتَعَهِّدٌ له.
و في المَثَلِ «43»: «أسأَلُ من قَرْثَعٍ» و هو اسْمُ رَجُلٍ مُلِحٍّ.
* القَعْثَرَةُ: اقْتِلاعُكَ الشَّيْ‏ءَ من أصْلهِ.
* القَعْثَلَةُ: فِعْلُ المُقَعْثِلِ و هو الذي يَحْفرُ بقَدَمَيْه إِذا مَشَى‏ لِقَبَلٍ فيهما.
* رَجُلٌ مُقَنْثِعُ اللِّحْيَةِ: عَظِيْمُها مُنْتَشِرُها.
* جَمَلٌ قَبَعْثى‏ و ناقَةٌ قَبَعْثَاةٌ: ضَخْمُ الفَرَاسِنِ. و يُقال للرَّجُلِ العَظيمِ القَدَمِ:
قَبَعْثَى‏- مَقْصُوْر-. و صِرْمٌ قَبَعْثى‏: إِذا كان كثيراً هَوْلَ الجَنَانِ.
* القُعْثُبَانُ «44»: دُوَيْبَّةٌ شبْهُ الخُنْفَسَاءِ تكونُ على النَّبات.
القَعْثَبُ: الكَبيرُ «45».
 [مع الراء]:
* عَرْقَل: اسْمُ لِصٍّ.
* القِنْعَارُ «46»: العَظيمُ من الوُعُوْلِ السَّمينُ.
__________________________________________________
 (42) زيادة من ك.
 (43) المثل في مجمع الأمثال: 1/ 360 و التكملة و القاموس.
 (44) في الأصل: القُعَثْبان بضم ففتح فسكون، و في مطبوع المحكم بفتح القاف و الثاء، و كلاهما وهم، و قد ضبطناها بضبط ك و هو ما نص عليه في القاموس.
 (45) هكذا وردت الكلمة في الأصلين، و في المعجمات: الكثير.
 (46) في ك: القثعار.

210
المحيط فى اللغة2

مع الراء ص 210

* العُنْقَرُ: أوَّلُ ما يَنْبُتُ من أُصُولِ القَصَبِ و نحوِه و هو غَضٌّ رَخْصٌ، الواحدةُ عُنْقَرَةٌ. و أوْلادُ الدَّهَاقِيْنِ يُقالُ لهم: عُنْقُرٌ؛ لِتَرَارَتِهم.
و عُنْقُرُ الرَّجُلِ: أصْلُه، و يُفْتَحُ القافُ.
و العُنْقُرَةُ [52/ أ]: الأُنْثى‏ من الباشَقِ.
و عَنْقَرُ «47»: اسْمٌ من أسْماء النِّسَاء.
* عَقَرْقُوْف «48»: مَوْضِعٌ «49» مُشْرِفٌ مَعْروفٌ.
* الفَرْقَعَةُ: تَنَفُّضُ «50» الأصَابع، و هو الافْرِنْقاعُ.
و افْرَنْقِعُوا عَنِّي: أي تَنَحّوا.
و فَرْقَعَ: إِذا عَدَا عَدْواً شَديداً مُوَلِّياً.
و فَرْقَعَه: لَوَى‏ عُنُقَه.
* العَنْقَفِيْرُ: الدّاهِيَةُ، و عَقْفَرَتُها: نُكْرُها و دَهاؤها، و الجَميعُ: العَقَافِيْرُ.
* القَبَعْرُوْرُ: الرَّدِي‏ءُ من التَّمر.
* اقْرَعَبَّ من البَرْدِ اقْرِعْبَاباً: تَشَنَّجَ: و إنَّه لمُقْرَعِبٌّ: أي مُتَقَبِّضٌ. و ما لَكَ مُقْرَعِبّاً: أي مُلْقِياً برَأسِكَ إِلى الأرْض غَضَباً.
* عَرْقَبْتُ الدابَّةَ: قَطَعْتَ عُرْقُوْبَها. و العُرْقُوْبُ: مُوَتَّرٌ خَلْفَ الكَعْبَيْن، و من الانسان: فُوَيْقَ العَقِبِ.
و العُرْقُوْبُ من الوادي: ما انْحَنى‏ منه.
__________________________________________________
 (47) كذا في الأصلين، و في التكملة و القاموس: عُنْقَرة.
 (48) هذا هو ضبط الأصلين للكلمة، و لكنها في معجم ما استعجم: 3/ 951 «عَقْرَقوف» و مثله في معجم البلدان.
 (49) «موضع» لم ترد في ك.
 (50) كذا في الأصلين، و لعل القاف هي الصواب.

211
المحيط فى اللغة2

مع الراء ص 210

و عَرَاقِيْبُ الأُمُوْرِ: عَصَاوِيْدُها و إِدْخالُ اللَّبْسِ فيها.
و في المَثَلِ «51»: «أكْذَبُ من عُرْقُوْب» و هو رَجُلٌ يَثْرِبيٌّ.
و مَرَّ بنا يِوْمٌ أقْصَرُ من عُرْقُوْبِ القَطا «52»: يَعْني ساقَها.
و التَّعَرْقُبُ: أنْ يأخُذَ بكَ الرَّجُلُ في كَلامِه فَيَدَعَه و يأخُذَ في مَذْهَبٍ آخَر.
و تَعَرْقَبْتُ عن كذا: عَدَلْتَ عنه.
و العُرْقُوْبُ: عَرْفانُ الحُجَّةِ.
و التَّعَرْقُبُ: أن تَرْكَبَ الدَّابَّةَ من خَلْفِها.
* العَقْرَبُ: الذَّكَرُ و الأُنْثى‏ فيه سَوَاءٌ. و العُقْرُبَانُ: العَقْرَبُ «53» الذَّكَرُ.
و العَقْرَبَةُ: تأنيثُ العَقَارِبِ. و أرْضٌ مُعَقْرِبَةٌ: كَثيرةُ العَقَارِبِ. و إِنَّ فُلاناً لَتَدِبُّ عَقَارِبُه: إِذا قَرَصَ النّاسَ.
و العَقْرَبُ: سَيْرٌ مَضْفُوْرٌ في طَرَفِه إبْزِيْمٌ في ثَفَرِ الدابَّةِ، و يُقال لِعُقْدَةِ الشِّرَاكِ عند الزَّمَام: المُعَقْرَبَةُ. و بُرْجٌ في السَّماء.
و حِمَارٌ مُعَقْرَبُ الخَلْقِ: أي مُلَزَّزٌ مُجْتَمِعٌ شَديدٌ.
و العُقْرُبَانُ: دُوَيْبَّةٌ قيل انَّها دَخَّالُ الأُذُنِ، و تُشَدَّدُ الباءُ منه.
و مَرَّتْ بنا عَقَارِبُ الشِّتَاءِ: أي أوْقاتُ بَرْدِها.
* عَبْقَرٌ: مَوْضِعٌ بالبادِيَةِ كَثيرُ الجِنِّ، و في المَثَلِ «54»: «كأنَّهم جِنُّ عَبْقَرٍ»، و قيل: هي الحَيَّة.
__________________________________________________
 (51) نص المثل في المعجمات و أمثال أبي عبيد: 87 و مجمع الأمثال: 2/ 267 «مواعيد عرقوب».
 (52) و في مجمع الأمثال: 2/ 74 «اقصر من ابهام القطاة»، و بنص الأصل في المحكم و اللسان و التاج، و بما يقرب من الأصل في الأساس.
 (53) «العقرب» لم ترد في ك.
 (54) المثل في التهذيب و اللسان و التاج.

212
المحيط فى اللغة2

مع الراء ص 210

و العَبْقَرَةُ من النِّسَاء: التَّارَّةُ الجَميلةُ. و تَلأْلُؤُ السَّحَاب «55».
و مَثَلٌ «56»: «أبْرَدُ من العَبَقُرِّ» و هو البَرْدُ.
و العَبْقَرِيُّ: ضَرْبٌ من البُسُطِ، و الجَمَاعَةُ في القُرآن: وَ عَبْقَرِيٍّ حِسانٍ‏
 «57».
و رَجُلٌ عَبْقَرِيٌّ: شَديدٌ قَوِيٌّ، و
في الحديثِ «58»
: «فلم أرَ عَبْقَرِيّاً يَفْري فَرِيَّه».
أي كبيرهم.
و ظُلْمٌ عَبْقَرِيٌّ: فائقٌ.
 [و] «59» عَبْقَرٌ «60»: اسْمٌ من أسْماء النِّسَاء.
* البِرقِعُ: اسْمُ السَّماء الرابِعةِ.
و البُرْقُعُ: مَعْروفٌ، و الجَميعُ: البَرَاقِعُ، و يُقال: بُرْقَعٌ و بُرْقُوْعٌ. و سِمَةٌ بالفَخِذِ من البَعيرِ، إِبلٌ عليها البُرْقُعُ. و اسْمٌ للعَنْزِ إِذا دُعِيَتْ للحَلَبِ.
و المُبَرْقَعَةُ من الشّاءِ: البَيْضاءُ الرَّأسِ.
و بَرْقَعَ: إِذا عَدَا عَدْواً شَديداً مُوَلِّياً.
و بَرْقَعْتُه بالعَصَا: ضَرَبْتَه بها «61» بَيْن أُذُنَيْهِ.
* القِرْعَامَةُ: الضَّخْمَةُ التَّامَّةُ من النَّخِيْل و غيرِها.
__________________________________________________
 (55) و في الصحاح و المحكم و اللسان و القاموس: تلألؤ السراب.
 (56) المثل في التهذيب و الصحاح و مجمع الأمثال: 1/ 123 و اللسان و القاموس.
 (57) سورة الرحمن/ 76.
 (58) ورد في غريب أبي عبيد: 1/ 87 و التهذيب و الصحاح و المحكم و الفائق: 3/ 61 و اللسان و التاج.
 (59) زيادة يستدعيها السياق.
 (60) في الأصل: «عنقر»، و قد سقط السطر كله من ك، و التصويب من المعجمات.
 (61) «بها» لم ترد في ك.

213
المحيط فى اللغة2

مع اللام‏ ص 214

 [مع اللام‏]:
* العَقَنْقَلُ: مُصْرَانُ الضَّبِّ الضَّخْمِ؛ مِثْل العَنْقَلِ.
* العَفْقَلُ- بوَزْنِ الثَّعْلَب-: الرَّجُلُ العَظيمُ الوَجْهِ.
* القِلْفِعَةُ: ما يَرْتَفِعُ من الكَمْأَة من قِشْرِ الأَرْض، و جَمْعُه: قَلَافِعُ. و ما يَصِيْرُ على جِلْدِ البَعيرِ الأجْرَبِ كهيئةِ القِشْرِ الواسِعِ قِطَعاً قِطَعاً. و ما يَتَفَرَّقُ من الحَديدِ إِذا طُبِعَ.
و صُوْفٌ مُقَلْفِعٌ: قَلِحٌ.
* العَفْلَقُ: الفَرْجُ من المرأة [إِذا كانَ‏] «62» واسعاً رِخْواً.
و العَفَلَّقُ من الرِّجَال: القَصِيْرُ السَّمِيْنُ المُكْتَنِزُ.
و التَّعَفْلُقُ: الخِفَّةُ في الكَلام. و المُدَارَكَةُ.
* الاقفِعْلَالُ: تَشَنُّجُ الأصابعِ و الكَفِّ من بَرْدٍ و داءٍ، و أُذُنٌ مُقْفَعِلَّةٌ. و كذلك اقْلَعَفَّ اقْلِعْفافاً: بمَعْناه.
* و البَعيرُ إِذا ضَرَبَ النّاقَةَ فانْضَمَّ إِليها: يَقْلَعِفُّ.
* و هو يَمْشِي القَبْعَلى‏ و القَبْعَلَةَ: كأنَّه يَكْبُو على وَجْهِه. و تُقَدَّمُ العَيْنُ فيهما.
* القَعْبَلَةُ «63» في المَشْي: كأنَّه يَحْفِرُ بِرِجْلَيْهِ.
و القَعْبَلُ: المُتَقَلِّعُ الجِلْفُ.
و رَجُلٌ مُقَعْبَلُ القَدَمَيْنِ: إِذا كان شَديدَ القَبَلِ.
و القَعْبَلُ: ضَرْبٌ من الكَمْأَةِ يَنْبُتُ مُسْتَطيلًا دَقيقاً، و جَمْعُه قَعَابِلُ.
* بَلْقَعٌ: قَفْرٌ. و البَلْقَعَةُ: الأرْضُ المَلْسَاءُ.
__________________________________________________
 (62) زيادة من ك.
 (63) في الأصل: «و القعبلة»، و قد حذفنا حرف العطف لزيادته و عدم وروده في ك.

214
المحيط فى اللغة2

مع اللام‏ ص 214

و البَلْقَعِيُّ من السِّهَام: كأنَّه مَنْسُوْبٌ.
* العُقْبُوْلُ: الذي يَخْرُجُ من «64» الشَّفَتَيْن في غِبِّ الحُمّى‏، الواحِدَةُ عُقْبُوْلَةٌ، و [الجَمْعُ‏] «65»: عَقَابِيْلُ. [و قيل هي‏] «66» بَقايا المَرَضِ.
و صاحِبُ الشَّرِّ: ذو عَقَابِيْل.
و تَعَقْبَلْتُ فُلاناً: أي تَعَقَّبْتَه. و فُلانٌ عُقَبِلَةُ فُلانٍ.
* البَلْعَقُ: من أجْناس التمرِ، طَيِّبٌ.
و أمْكِنَةٌ بَلَاعِقُ: واسِعَاتٌ.
* العَلْقَمُ: شَجَرُ الحَنْظَلِ، و القِطْعَةُ: عَلْقَمَةٌ. و شَيْ‏ءٌ مُعَلْقِمٌ «67».
* القَمْعَلُ «68»: القَدَحُ الضَّخْمُ بِلُغَةِ هُذَيْلٍ.
و القِمْعَالُ: سَيِّدُ القَوْمِ. و قِمعَالُ كلِّ شَيْ‏ءٍ: رَأْسُه؛ حتّى الثَّمَرَة.
و القُمْعُلُ: المِرْجَلُ الضَّيِّقُ العُنُقِ. و طُوَيْرٌ قَصِيرُ الرَّقَبَةِ و المِنْقَارِ يأكُلُ النَّملَ.
و البَظْرُ، و يُقال: قَبَّحَ اللَّه قُمعُلَك. و القَدَحُ أيضاً.
* القِلْعَمُّ- بمعنى‏ القِلْحَمِّ «69»-: المُسِنُّ الهَرمُ.
و قِلْعَمٌ- بِوَزْنِ دِرْهَمٍ-: اسْمٌ.
* عِملَاق و أبو العَمَالِقَةِ: جَبَابِرَةٌ كانوا «70» بالشّام.
__________________________________________________
 (64) و في المعجمات: على الشفة أو الشفتين.
 (65) زيادة من ك.
 (66) زيادة من ك أيضاً، و كانت الكلمة السابقة عليها في الأصل: العقابيل، و التصويب من ك.
 (67) هكذا ضبطت الكلمة في الأصلين، و لم ترد في المعجمات.
 (68) هذا هو ضبط الكلمة في الأصلين، و ضبطت في المعجمات بضم القاف و العين و نصَّ على ذلك في القاموس. و سيأتي من المصنف ذكر القدح و القمعل- بالضم- بعد سطور.
 (69) في الأصل: «بمعنى الحاء» و يقصد به القلحم، و قد أثبتنا ما ورد في ك و المعجمات.
 (70) «كانوا» لم ترد في ك.

215
المحيط فى اللغة2

مع اللام‏ ص 214

و العَمْلَقَةُ: التَّعْمِيْقُ في الكَلام.
و العِمْلَاقُ: الذي يَخْدَعُ النّاسَ بِظَرْفِه.
و العَمْلَقَةُ: البَوْلُ و السَّلْحُ و الرَّمْيُ بهما «71».
* قَلْمَعَ رَأسَه: ضَرَبَه فأنْدَرَهُ، و هو مِثْلُ القَلْع.
و يقولون «72»: «صَلْمَعَةُ بنُ قَلْمَعَة» لِلَّذي «73» لا شَيْ‏ءَ له فهو مُتَجَرِّدٌ.
 [مع النون‏]:
* القُنْفُعَةُ: اسْمٌ من أسْماء القُنْفُذَة الأُنْثى‏؛ سُمِّيَتْ لِتَقَبُّضِها. و هي الفارَةُ أيضاً.
* العَنْفَقَةُ: بَيْنَ الشَّفَةِ السُّفْلى‏ و بَيْنَ الذَّقَنِ شُعَيْرَاتٌ سَالَتْ من [52/ ب‏] مُقَدَّمِ الشَّفَةِ السُّفْلى‏.
* الفَنْقَعَةُ: الفُرْقُعَةُ و هي الاسْتُ- لُغَةٌ يَمانِيَةٌ-؛ و تُضَمُّ الفاءُ و القافُ.
و الفَنْقَعُ: المَوْتُ.
* ابْعَنْقَى‏ الغُلامُ ابْعِنْقَاءً: سَاءَ خُلُقُه، و اعْقَنْبى«74»: مِثْلُه.
* و عُقَابٌ عَقَنْبَاةٌ: أي داهِيَةٌ من العِقْبَانِ.
* قِنْبِيْعَةُ الخِنْزِيرِ: نُخْرَةُ أَنْفِه التي يَلُوْثُ بها الطِّيْنَ. و الاسْتُ يُقال لها:
القِنْبِيْعَة.
و المُقَنْبعُ: المُنْتَفِخُ من الغَضَب.
و مُقَنْبِعُ الرَّأْسِ: مُبَرْطلُه.
__________________________________________________
 (71) في القاموس: «أو الرمي بهما»، و روي ذلك في التاج عن ابن عباد.
 (72) هذا القول مَثَلٌ، و قد ورد في المعجمات و مجمع الأمثال: 1/ 418.
 (73) في الأصل: الذي، و التصويب من ك.
 (74) كذا في الأصلين، و لعله تصحيف «اعْبَنْقَى‏» الواردة في اللسان (بعنق) و القاموس (عبق).

216
المحيط فى اللغة2

مع النون‏ ص 216

و قَنْبَعَ في بَيْتِهِ و جُحْرِهِ: دَخَلَ فيه.
و القُنْبُعَةُ: مثل الخُنْبُعَةِ الّا أنَّها أصغَرُ.
و قَنْبَعَتِ الشَّجَرَةُ: صارَتْ زَهْرَتُها في قُنْبُعَةٍ أي في غِطاءٍ.
* قَعْنَبٌ: اسْمُ رَجُلٍ من حَنْظَلَةَ.
و القَعْنَبُ: الشَّديدُ الصُّلْبُ من كلِّ شَيْ‏ءٍ.

217
المحيط فى اللغة2

باب العين و الكاف‏ ص 218

 [باب العين و الكاف‏]
 [مع‏] الجيم «1»:
* الجُرَعْكِيْكُ و الجُرَعْكُوْكُ: اللَّبَنُ الرَّائبُ الثَّخِيْنُ.
 [مع الشين‏] «2»:
* العِكْرِشَةُ: الأرْنَبَةُ «3» الضَّخْمَةُ.
و العِكْرِشُ: نَبَاتٌ يُشْبِهُ الثَّيِّلَ و لكنَّه أشَدُّ خُشُوْنَةً منه.
و عِكْرَاشٌ: رَجُلٌ من أرْمى‏ أهْلِ زَمانِه صاحِبُ قِفَارٍ و فَيَافٍ.
* العَنْكَشُ: الرَّجُلُ الذي لا يُبالي أنْ لا يَدَّهِنَ و لا يَتَزَيَّنَ، و جَمْعُه:
عَنَاكِشُ.
و التَّعَنْكُشُ- مِثْلُ التَّعَكُّشِ-: للمُجْتَمِعِ المُتَقَبِّضِ.
* تَكَعْنَشَ الطَّيْرُ في الشَّبَكَةِ: نَشِبَ فيها.
* و تَكَعْنَشَ «4» في دَيْنه: غَرِقَ فيه.
* الكَعْبَشَةُ: أخْذُ الانْسانِ و رَبْطُه، و هو الجَمْعُ بين القَوائمِ و الشَّدُّ.
و التَّكَعْبُشُ: التَّشَنُّجُ.
__________________________________________________
 (1) في الأصل: «العين و الجيم»، و في ك: «باب العين و الجيم»، و لعلها من أوهام الناسخين.
 (2) في الأصلين هنا وردت كلمة «الكاف»، و لم يتضح المقصود منها.
 (3) في ك: الأرنب.
 (4) في الأصل: و تعنكش، و التصويب من ك و التكملة و التاج.

218
المحيط فى اللغة2

مع الشين‏ ص 218

* و تَعَكْبَشَ الغُصْنُ فِيَّ: نَشِبَ بِشَوْكِه.
و ظَبْيٌ عِكْبَاشٌ من العَكَابِيْشِ: لأوَّلِ ما طَلَعَ قَرْنُه قبلَ أنْ يَطُوْلَ أو يَتَعَقَّفَ.
 [مع‏] الضاد:
* العَضَنَّكُ: المَرْأةُ «5» اللَّفّاءُ العَجزِ التي ضاقَ مُلْتَقَى‏ فَخِذَيْها مع تَرَارَتِها.
و فَرْجُ المرأةِ العَظيمُ. و هو من الرِّجَالِ: الضَّخْمُ مع حُسْنِ خَلْقٍ.
 [مع الصاد]:
* الصُّعْلُوكُ: الذي «6» لا مالَ له، و جَمْعُه صَعَالِيْكُ. و صَعْلَكْتُه: أفْقَرْتَه.
و رَجُلٌ مُصَعْلَكُ الرَّأْسِ: مُدَوَّرُه.
و ناقَةٌ مُصَعْلَكَةُ السَّنَامِ: التي صَعِدَ سنَامُها في السَّمَاء.
و تَصَعْلَكَتِ الابِلُ: طارَتْ أوْبارُها و رَقَّتْ.
و صَعْلَكِيْكٌ «7»: اسْمٌ في شِعْرِ جَريرٍ.
* العُكَمِصُ- مِثْلُ هُدَبِدٍ-: الحاذِرُ «8» من كلِّ شَيْ‏ءٍ. [و العَجَبُ‏] «9». و الدَّاهِيَةُ، جاءَ بالعُكَمِصِ. و في بَني تَميمٍ رَجُلٌ يُكَنّى‏ ابا العُكَمِصِ.
 [مع السين‏]:
* الدَّعْكَسَةُ: لِعْبُ المَجوْسِ في نَوْعٍ من الرَّقْصِ يَتَدَعْكَسُ بعضُهم على بعضٍ.
__________________________________________________
 (5) في ك: في المرأة.
 (6) في ك: التي.
 (7) هكذا وردت الكلمة في الأصلين و التكملة و القاموس، و لقد بحثت عنها في شعر جرير فعثرت على قوله: «أشبهت حمران و عَصْلَ كيكا» في ديوانه: 408، و لعل تصحيفاً قد طرأ عليها في الديوان.
 (8) وردت الكلمة بالذال المعجمة في الأصلين، و لكنها بالدال المهملة في المحكم و التكملة و اللسان و القاموس.
 (9) زيادة من ك.

219
المحيط فى اللغة2

مع السين‏ ص 219

* عَرْكَسَ «10»: أصْلُ بِنَاءِ اعْرَنْكَسَ: إِذا اجْتَمَعَ بعضُه مع بعضٍ.
* الكُرْسُوْعُ: رَأْسُ الزَّنْدِ «11» الذي يَلي الخِنْصرَ النَّاتى‏ءَ عند الرُّسْغ. و امرأةٌ مُكَرْسَعَةٌ: ناتئةٌ ذاك منها.
و الكُرْسُوْع [ة] «12»: الصِّرْمُ. و الجَماعَةُ من النّاسِ، و كذلك الكُرْسُعَةُ.
* عَسْكَرَ «13» بِمَوْضِع كذا: أي أقَامَ عَسْكَرَه.
و عَسْكَرَ اللَّيْلُ: أظْلَمَ.
و المُعَسْكَرُ: للجَيْشِ، بفَتْحِ الكاف.
و عَسْكَرٌ من عِيَالٍ و ظِباءٍ و غيرِهما: جَمَاعةٌ.
و العَسْكَرَ [ةُ] «14»: الشِّدَّةُ.
* عَلْكَسَ: بِنَاءُ اعْلَنْكَسَ الشَّعَرُ: إِذا اشْتَدَّ سَوَادُه و كَثُرَ، منه.
و المُعَلْكِسُ و المُعْلَنْكِسُ من اليَبِيْسِ: ما كَثُرَ و اجْتَمَع.
* عَنْكَسٌ: اسْمُ نَهَرٍ فيما يُقال.
* الكَعْسَبَةُ: السُّرْعَةُ و تَقَارُبُ الخَطْوِ، و قد كَعْسَبَ في خَطْوِه.
* مالٌ عُكَابِسٌ و عُكَبِسٌ و عُكامِسٌ و عُكَمِسٌ: كَثيرٌ.
و تَعَكْبَسَ الشَّيْ‏ءُ: تَرَاكَبَ بعضُه على بعضٍ.
* الكُعْسُوْمُ «15» و العُكْمُوْسُ: الحِمَارُ؛ بِلُغَةِ حِمْيَرٍ.
 [مع الزاي‏]:
* عُرْكُزٌ: اسْمُ شاعِرٍ مَعْروف.
__________________________________________________
 (10) في الأصل: عركص، و التصويب من ك و المعجمات.
 (11) و في ك: حرف الزند، و مثله في التهذيب و المحكم و اللسان.
 (12) زيادة من ك و بعض المعجمات.
 (13) في الأصل: «و عسكر»، و قد حذفنا حرف العطف لزيادته و عدم وروده في ك.
 (14) زيادة من ك و المعجمات.
 (15) «الكعسوم و» لم ترد في ك.

220
المحيط فى اللغة2

مع الزاي‏ ص 220

* العَكازِيْلُ: بَرَاثِنُ الأسَدِ.
* العِلْكِزُ- و بفَتْح العَيْن و الكاف-: الغَليظُ الشَّديدُ.
* رَجُلٌ زَبَعْبَكٌ و زَبَعْبَكِيٌّ: و هو الذي لا يُبالي ما قيل له من الشَّرِّ، و هو الفاحِشُ.
* و يُقال لِذَكَرِ الرَّجُلِ: عُكْبُزٌ، و جَمْعُه عَكابِزُ، و يُقال بالميم [أيضاً] «16».
* و العُكْمُوْزُ من النِّسَاء: التّامَّةُ الحادِرَةُ «17».
 [مع الطاء]:
* لَبَنٌ عُكَلِطٌ: خاثِرٌ.
 [مع الدال‏]:
* عَكْرَدَ البَعيرُ: سَمِنَ و غَلُظَ، و قيل: قَوِيَ.
و عَكْرَدَتْ ناقَتي عَكْرَدَةً: كأنَّكَ أرَدْتَ أنْ تَرْكَبَ بها وَجْهاً فَرَجَعَتْ قِبَلَ أُلّافِها و انتَ كَارِهٌ.
و الغُلَامُ المُتَقَارِبُ الحُلُمِ: عُكْرُدٌ و عُكَرِدٌ.
* ناقَةٌ دَلْعَكٌ و بَلْعَكٌ: ضَخْمَةٌ فيها اسْتِرْخاءٌ و إبْطَاءٌ.
* الدَّعْكَلَةُ: أنْ تُدَعْكَلَ الأرْضُ بالأرْجُلِ وَطْأً.
* غُلَامٌ عَلْكَدٌ و عُلَاكِدٌ: غَليظٌ حَزَوَّرٌ.
و العُلَاكِدُ: النّاقَةُ الضَّخْمَةُ السَّنَامِ المُكْتَنِزَةُ اللَّحْمِ.
و العِلْكِدُ من النِّسَاء: اللَّحِيْمةُ القَليلةُ الخَيْرِ.
و العُلَكِدُ: الهُدَبِدُ من اللَّبَن.
* الدِّعْكَنَّةُ: السَّمِيْنَةُ. و الضَّخْمُ من الأحْرَاح.
__________________________________________________
 (16) زيادة من ك.
 (17) في الأصل: الحاذرة، و ما أثبتناه من ك و المعجمات، و لعل «التامة» تصحيف «التارة» الواردة في التهذيب و غيره.

221
المحيط فى اللغة2

مع الدال‏ ص 221

 [و] «18» ناقَةٌ دَعْكَنَةٌ: مُرَدَّدٌ بعضُه في بعضٍ، و دَعْكَنٌ؛ بلاهاءٍ.
* الكَنْعَدُ: ضَرْبٌ من السَّمَك.
* الكَعْدَبَةُ و الكَعْدَبُ: الفَسْلُ من الرِّجَال.
* دَعْكَم: اسْمُ رَجُلٍ.
 [مع التاء]:
* الكُعْتُرُ: طُيَيْرٌ صَغيرٌ كالعُصْفُور، و جَمْعُه كَعَاتِرُ.
و الكَعْتَرَةُ: شِدَّةُ العَدْوِ.
و المُكَعْتِرُ: السَّرِيْعُ المَشْي، و قيل: هو مَشْيٌ كَتَمايُلِ السَّكْرانِ.
* الكُرْتُعُ: من أسْماء الثَّعْلَبِ، سُمِّيَ لِخِبِّه و خُبْثِه.
و كَرْتَعَ الرَّجُلُ: وَقَعَ فيما لا يَعْنِيه.
و المُكَرْتِعُ في المَشْي: مِثْلُ المُكَعْتِرِ.
* الكَعْتَلَةُ في العَدْوِ: الثِّقَلُ فيه و الابطاءُ.
 [مع الظاء]:
* الكَعْظَلَةُ: العَدْوُ البَطِي‏ءُ. و أسَدٌ «19» كَعْظَلٌ.
و كَعْظَلَ الرَّجُلُ بِيَدِه: أي تَمَطّى‏ و تمَدَّدَ.
 [مع الثاء]:
* الكَعْثَلَةُ: الثَّقِيْلُ من العَدْوِ.
* العُثْكُوْلَةُ: العِذْقُ «20»، و كذلك العِثْكالُ.
* العَنْكَثُ: ضَرْبٌ من النَّبات. و ذاتُ العَنْكَثِ: مَوْضِعٌ «21».
__________________________________________________
 (18) زيادة يستدعيها السياق.
 (19) و رجح في التاج أنه تصحيف «و شَدٌّ».
 (20) في الأصل: «العدق» بالدال المهملة، و التصويب من ك و المعجمات.
 (21) الموضع في المعجمات و معجم ما استعجم: «العنكث» بلا «ذات».

222
المحيط فى اللغة2

مع الراء ص 223

 [مع الراء]:
* الكَنْعَرَةُ: النّاقَةُ العَظيمةُ، و جَمْعُها: كَنَاعِرُ [53/ أ].
* الكِرْفِعُ: ما غَلُظَ و تَلَبَّدَ من الزَّبَدِ.
* الكَرْبَعَةُ: الصَّرْعُ. و كَرْبَعُوا قَوائِمَه: أبانُوها.
* البُرْكُعُ: القَصيرُ من النّاسِ و الابلِ. و هو من الفُصْلانِ: الذي لا يَصِلُ عُنُقُه إلى الأرْضِ.
 [و] «22» بَرْكَعْتُ الرَّجُلَ بالسَّيْفِ: إِذا قَطَعْتَه.
و بَرْكَعَ الرَّجُلُ: سَقَطَ على رُكْبَتَيْهِ، مُبَرْكَعٌ.
و هو يَتَبَرْكَعُ «23» من الحَفَا في مَشْيِه.
* كَعْبَرْتُه بالسَّيْفِ كَعْبَرَةً: أي قَطَعْتَه، و منه سُمِّيَ المُكَعْبِرُ؛ لأنَّه ضَرَبَ قَوْماً بالسَّيْف.
و المُكَعْبَرُ: الذي فيه كُعْبُوْرَةٌ: أي عُقْدَةٌ؛ له رَأْسٌ ضَخْمٌ.
و الكَعَابِرُ: رُؤوسُ عِظَامِ الفَخِذَيْنِ الأعَالي و السُّفْل، واحِدَتُها: كُعْبُرَةٌ.
و كُعْبُرُ «24» الرَّأْسِ: أصْلُه.
و الكُعْبُرَةُ: الوَرِكُ الضَّخْمُ، و يُقال كُعْبُوْرَةٌ.
و كُعْبُرَّةٌ من الشَّحْمِ: قِطْعَةٌ مُجْتَمِعَةٌ مُكْتَنِزَةٌ.
و الكُعْبُرُ: سَلْحُ البَعِيرِ على ذَنَبِه اليابِسُ «25». و هو من العَسَل: شَيْ‏ءٌ مُجْتَمِعٌ في الخَلِيَّة.
* و العُكْبُرُ: أُبْنَةٌ في العُوْدِ.
__________________________________________________
 (22) زيادة من ك.
 (23) في ك: «و مبركع [من السطر السابق‏] يتبركع».
 (24) في ك: «و كعبرة» و مثلها في بعض المعجمات، و في التكملة كالأصل.
 (25) في ك: «سلح البعير اليابس على ذنبه»، و في التكملة كالأصل.

223
المحيط فى اللغة2

مع الراء ص 223

* و يُقال للحَمَام الذَّكَرِ: عِكْرِمٌ، و عِكْرِمَةُ: للأُنْثى‏ «26».
و أتانا في عِكْرِمِ اللَّيْلِ: أي في سَوَادِه.
و عُكَارِمٌ: قَبيلةٌ من بَلِيٍّ.
 [مع اللام‏]:
* و شَعَرٌ مُعْلَنْكِكٌ و مُعْلَنْكِسٌ: شَديدُ السَّوَادِ كَثيفٌ.
* بَلْكَعْتُ الرَّجُلَ بالسَّيْف- مِثْلُ برْكَعْتُه-: إِذا قَطَعْتَه.
* ناقَةٌ بَلْعَكٌ و دَلْعَكٌ: فيها اسْتِرْخاءٌ و إبْطَاءٌ و لها ضِخَمٌ، و قيل: هي القَطُوْفُ.
و هو من الرِّجَالِ: الأحْمَقُ، و امْرَأةٌ بَلْعَكٌ. و قيل: هو الذي لا يُبالي ما قِيْلَ له و لا يَنْقَبِضُ و لا يَكْتَرِثُ.
* العُلْكُوْمُ من النُّوقِ: الجسِيْمَةُ السَّمينةُ العَظيمةُ السَّنَام.
 [مع النون‏]:
* المُكَعْنِبُ من الشّاء: المُلْتَوِيْ القَرْنِ قد انْفَتَلَ قَرْنُه، و الأُنْثَى‏ مُكَعْنِبَةٌ.
و الكَعَانِبُ: عُقَدُ القَرْنِ في أسْفَلِه؛ و في أصابِعِ الرِّجْلِ كالبَرَاجِمِ، الواحِدَةُ كُعْنُبَةٌ.
* العَنْكَبَاةُ «27»: هي العَنْكَبُوْتُ و العَنْكَبُ.
و امْرأةٌ عَنْكَبٌ: قَصِيرةٌ ضَعيفةٌ، و جَمْعُها: عَنَاكِبُ و عَنَاكِيْبُ، و تَصْغِيْرُ [عَنْكَبُوت‏] «28»: عُنَيْكِيْبٌ و عُنَيْكِبٌ و عُنَيْكَبِيْبٌ «29».
__________________________________________________
 (26) في ك: و للأنثى عكرمة.
 (27) «العنكباة» سقطت من ك.
 (28) في الأصل: «و تصغيره عنيكيب»، و ما أثبتناه من ك.
 (29) و في التاج: عنيكبيت.

224
المحيط فى اللغة2

باب‏ العين و الجيم ص 225

 [باب‏] «1» العين و الجيم‏
 [مع الشين‏]:
* عَشْجَذَتِ السَّماءُ: بمَعْنى‏ أشْجَذَتْ: أي أقْلَعَتْ «2».
* الشَّرْجَعُ: النّاقَةُ الطَّويلةُ. و السَّريرُ الذي تُحْمَلُ عليه المَوْتى‏. و خَشَبَةٌ طويلةٌ مُرَبَّعَةٌ.
و المُشَرْجَعُ من مَطارِقَةِ الحَدّادِين: مالا حُروفَ لنَواحِيه.
* الجُرْشُعُ: الوادي الواسِعُ الجَوْفِ. و هو من الخَيْلِ: المُجْفَرُ «3» الجَنْبَيْنِ الضَّخْمُ الصَّدْرِ.
و الجَرَاشِعُ: جِبَالٌ «4» صِغَارٌ غِلاظٌ.
* العَشَنَّجُ: المُتَقَبِّضُ الوَجْهِ السَّيِ‏ءُ المَنْظَرِ.
* الشَّجْعَمُ: الطَّويلُ من الأُسْدِ عِداءً مع عِظَمٍ. و في قَوْلِ رُؤْبَةَ:
. و طالَ شَجْعَمُهْ «5»
أي طالَ جَسَدُه أجْمَعُ.
__________________________________________________
 (1) من ك.
 (2) و في التكملة و القاموس: «اذا ضعف مطرها».
 (3) في الأصل: «المحفر» بالحاء المهملة، و ما أثبتناه من ك و المعجمات.
 (4) في الأصلين: «حبال» بالحاء المهملة، و ما أثبتناه من التكملة و القاموس.
 (5) ديوان رؤبة: 153، و تمام المشطور:
تَرَّتْ مَراديه و طال شجعمه.

 

225
المحيط فى اللغة2

مع الشين‏ ص 225

* الجُعْشُمُ: الصَّغِيرُ البَدَنِ القَليلُ اللَّحْمِ، و قيل: هو الطَّويلُ مع عِظَمِ الجسْمِ، و كذلك من الابِل.
 [مع الضاد]:
* الضَّرْجَعُ: اسْمٌ من أسْماء النَّمرِ خاصَّةً.
* العِفْضَاجُ: الضَّخْمُ السَّمينُ الرِّخْوُ- و عَفْضَجَتُه: عِظَمُ بَطْنِه-، و هو العُفَاضِجُ. و العُضَافِجُ لُغَةٌ فيه.
* العَضْمَجَةُ: الثَّعْلَبَةُ.
* العَجَمْضى‏: ضَرْبٌ من التَّمرِ صِغَارٌ.
* الضَّمْعَجُ من الإِبلِ: الواسِعَةُ المَشْي. و هي من النُّوْقِ: الضَّخْمَةُ.
و امْرَأةٌ ضَمْعَجٌ: قَصِيرةٌ.
 [مع الصاد]:
* المُصَعْنَجُ- مِثْلُ المُصَعْنَبِ-: للمَنْصُوبِ المُدَمْلَكِ. و هو كَلامٌ صَحيحٌ لا تَحْوِيْلَ فيه عن وَجْهِه.
 [مع السين‏]:
* العَسْجَدِيَّةُ: الكِبَارُ من الفُصْلان.
و العَسْجَدُ: من أسماء الذَّهَبِ، و قيل: اسْمٌ جامِعٌ للجَوْهَرِ كُلِّه.
* العَسْجَرُ: المِلْحُ، عَسْجِرُوْا لَحْمَكُم: أي مَلِّحُوْه، و يُقال باللّام.
و العُسْجُوْرُ: الدُّعْمُوْصُ في الماء.
و العَيْسَجُوْرُ: الناقَةُ القَوِيَّةُ السَّريعةُ. و السِّعْلَاةُ، و عَسْجَرَتُها: خُبْثُها.
* عَسْجَلٌ: مَوْضِعٌ من حَرَّةِ بنَي سُلَيمٍ.
* سَلَعُوْجٌ- على تَقْدِير قَرَبُوْسٍ-: اسْمُ بَلْدَةٍ.

226
المحيط فى اللغة2

مع السين‏ ص 226

* و العُسْلُوْجُ «6»: الغُصْنُ ابنُ سَنَتِه. و جارِيَةٌ عُسْلُوْجَةُ الشَّبَابِ «7» و القَوَام.
وَ طَعَامٌ عَسَلَّجٌ: رَقِيْقٌ، و هو الذي فيه دَقِيْقٌ و ماءٌ. و قيل: هو الطَّيِّبُ.
و عِسْلاجٌ و عُسْلُوْجٌ: لواحِدِ العَسَالِيْجِ؛ و هي عَنَاقِرُ رَخْصَةٌ.
و عَسْلَجَتِ الشَّجَرَةُ: أخْرَجَتْ عَسَالِيْجَها و هي عُرُوْقُ الشَّجَر.
* العَجَنَّسُ: الابِلُ الضَّخْمَةُ.
* الجَعَانِسُ: الجِعْلَانُ، و هي مَقْلُوبَةٌ من العَجَانِس.
* الجُعْبُسُ: المائقُ من الرِّجَال.
* لَبَنٌ سَمْعَجٌ: دَسِمٌ حُلْوٌ.
* الجُعْمُوْسُ: اللَّئيمُ الخِلْقَةِ القَبِيْحُ. و العَذِرَةُ، و رَجُلٌ جُعَامِسٌ مُجَعْمِسٌ «8».
 [مع الزاي‏]:
* العُجْرُوْزُ: واحِدُ العَجَارِيْزِ و هي خُطُوْطُ الرَّمْلِ من الرِّيَاح.
* العِجْلِزُ و العِجْلِزَةُ: الفَرَسُ الشَّديدُ الخَلْقِ «9»، و جَمَلٌ عِجْلِزٌ، و تُفْتَحُ العَيْنُ و اللّامُ.
* الزِّعْبِجُ: السَّحَابُ الرَّقيقُ، و ما في السَّماءِ زِعْبجٌ: أي غَيْمٌ رَقيقٌ.
 [مع الطاء]
* عُرْطُوْجٌ: اسْمُ مَلِكٍ.
* الجُلَعْطِيْطُ من اللَّبَنِ الرّائبِ: ما ثَخُنَ منه.
* العُجَلِطُ: الخاثِرُ من الألْبَان.
__________________________________________________
 (6) كذا في الأصلين، و حرف العطف زائد.
 (7) و في مطبوع التهذيب: البنان، و في مطبوع التكملة و اللسان و القاموس: النبات.
 (8) و لم نجد وجهاً لفتح الميم الثانية في بعض المعجمات المطبوعة.
 (9) و في المحكم: «و لا يقولونه للفرس الذكر».

227
المحيط فى اللغة2

مع الطاء ص 227

و العَجَلَّطُ: الأمْلَسُ المُحَمْلَجُ الجسْمِ، و قيل: القَوّادُ.
* الْطَجَعَ: بمعنى‏ اضْطَجَعَ.
 [مع الدال‏]:
* العُرْجُوْدُ: ما خَرَجَ من العِنَبِ أوَّلَ ما يَخْرُجُ أمْثَالَ الثَّألِيْلِ، و هو مِثْلُ العُرْجُوْنِ.
و عَرْجَدَةُ: اسْمُ رَجُلٍ.
* الدُّرْجُعُ: ضَرْبٌ من الحُبُوْبِ و هو عَلَفٌ للثِّيْران.
* ابو العَدَرَّجِ: كُنْيَةٌ لشاعِرٍ مَعْروفٍ «10». و ما بها من عَدَرَّجٍ: أي أحَدٍ.
* عَجْرَدِيَّةٌ: ضَرْبٌ من الحَرُوْرِيَّة.
و عَجْرَدُ: اسْمُ رَجُلٍ. و الخَفِيْفُ السَّريعُ.
و المُعَجْرَدُ: العُرْيَانُ. و العَجْرَدُ: يُوْصَفُ به الأيْرُ.
و العُجْرُوْدُ: الأجْرَدُ المَمْشُوْقُ الطَّويلُ. و الأمْلَسُ أيضاً.
و العَجَرَّدُ: الذَّاهِبُ الخَفيفُ.
و العَجَارِدَةُ [53/ ب‏] من الابِلِ: الكَثيرُ «11».
* الدَّعْلَجُ: ألْوَانُ الثِّيَابِ. و ضَرْبٌ من الجَوَالِيْقِ و الخِرَجَةِ. و الحِمَارُ.
و الدَّعْلَجَةُ: التَّرَدُّدُ في الذَّهابِ و المَجي‏ءِ. و ضَرْبٌ من المَشْي. و أثَرُ المُقْبِلِ و المُدْبِرِ.
و انَّه لَيُدَعْلِجُ في حَوْضِه: أي يَجْبي فيه.
و الدَّعْلَجُ: النّاقَةُ التي لا تَنْسَاقُ إِذا سِيْقَتْ. و الدَّحْرَجَةُ. و الظُّلْمَةُ.
* الجَعْدَلُ: البَعيرُ الضَّخْمُ القَوِيُّ.
__________________________________________________
 (10) ذكرت المعجمات أن عَدَرَّج اسم؛ و لم يُشَرْ فيها الى أنه اسم شاعر معروف، و في العباب:
 «عدرج شاعر» و لم يُضف الى ذلك شيئاً.
 (11) كذا في الأصل، و في ك: «الكثيرة».

228
المحيط فى اللغة2

مع الدال‏ ص 228

* العُجَالِدُ: اللَّبَنُ الخاثِرُ الطَّيِّبُ.
و تَعَجْلَدَ الأمْرُ: عَظُمَ و اشْتَدَّ.
* الجَلْعَدُ: النّاقَةُ القَوِيَّةُ الظَّهِيْرَةُ.
و الجَلْعَدَةُ: السُّرْعَةُ في الهَرَبِ و نَحْوِه.
* العُنْجُدُ: الزَّبِيْبُ، و يُقال: عَنْجَدٌ. و عَنْجَدَ العِنَبُ: و ذلك أوَّلَ ما يَظْهَرُ عَنَاقِيْدُه.
* جُنْدُعٌ و جَنَادِعُ‏
في الحَديثِ «12»
: «أخَافُ عليكم الجَنَادِعَ».
: يَعْني الآفاتِ و البَلايا.
و قَوْمٌ جَنَادِعٌ: إِذا كانوا مُتَفَرِّقِيْنَ، الواحِدَةُ: جُنْدُعَةٌ.
و الجَنَادِعُ: أنْ تَحْتَفِرَ عن الضَّبِّ أو الثَّعْلَبِ، يُقال: جاءتْ جَنَادِعُه: إِذا بَلَغْتَ أقْصَاه.
و جَنَادِعُ الشَّرِّ: أوائلُه. و من القَوْلِ: ما يَسُوْءُ.
و الجُنْدُعَةُ: نُفّاخَةٌ تَرْتَفِعُ فوق الماءِ من المَطَر، و جَمْعُها جَنَادِعُ.
* الجَمْعَدُ «13»: الحِجَارَةُ المجْمُوْعَةُ.
* جُعْدُبَةُ: اسْمُ رَجُلٍ من المَدينَة. و الجُعْدُبَة: الحَجَاة في الماء.
 [مع الظاء]:
* الجَعْظَرِيُّ: الأكُوْلُ، و هو الجِعِنْظَارُ.
و الجِعْظَارُ: القَصيرُ الرِّجْلَيْنِ الغَلِيظُ الجِسْمِ. فإنْ كانَ مع غِلَظِ جسْمِه وَ تَرَارَةِ خَلْقِه قَوِيّا أَكُوْلًا سُمِّيَ: جَعْظَرِيّاً.
و الجَعْظَرَةُ: سَعْيُ البَطِيْ‏ءِ من الرِّجَال القَريبِ الخَطْوِ.
و الجَعْظَرُ: الضَّخْمُ الاسْتِ إِذا مَشَى حَرَّكَها.
__________________________________________________
 (12) الحديث في التهذيب و النهاية و اللسان و التاج.
 (13) و احتمل في اللسان و القاموس أن يكون تصحيف الجمعرة.

229
المحيط فى اللغة2

مع الظاء ص 229

* الجِنْعَاظَةُ: السَّيِ‏ءُ الخُلُقِ يَتَسَخَّطُ عند الطَّعام.
و الجِنْعِظُ «14»: الشَّيْخُ «15» الشَّرِهُ.
* الجُعْمُظُ «16»: الشَّيْخُ «17» الضَّنينُ.
 [مع الذال‏]:
* الجَعْذَرِيُّ «18»: بَمْعنى‏ الظّاء.
* المُعَذْلَجُ: النّاعِمُ.
 [و] «19» العَذْلَجَةُ في السِّقَاء: المَلْ‏ءُ.
و المُعَذْلَجَةُ من النِّسَاء: المُمْتَلِئةُ شَحْماً.
و العَذْلَجَةُ و المُعَذْلَجَةُ: ما يُعْقَدُ من الرَّياحِيْنِ كَهَيْئَة الفَوَادِج.
* الجَذْعَمَةُ: الصَّغِيْرُ
في حَديث عليٍّ «20»- رضي اللَّه عنه- حين قال:
 «أسْلَمَ- و اللَّه- أبو بكرٍ و أنا جَذْعَمَةٌ أقولُ فلا يُسْمَعُ قَوْلِي».
 [مع الثاء]:
* الثَّعْجَرَةُ: انْصِبَابُ الدَّمْعِ المُتَتَابعِ. ثَعْجَرَهُ: أي صَبَّه؛ فاثْعَنْجَرَ. و كذلك السَّحَابُ و المَطَبُر نَفْسُه.
و جَفْنَةٌ مُثْعَنْجِرَةٌ: مَمْلُوْءةٌ ثَريداً.
* مَكانٌ عَثْجَلٌ: واسِعٌ. و سِقَاءٌ كذلك.
__________________________________________________
 (14) ضبطت الكلمة في الأصلين بفتح الجيم و العين، و قد اخترنا ما نص عليه في القاموس.
 (15) يرى في التاج أن «الشيخ» تصحيف «الشحيح».
 (16) في الأصل: «و الجعمظ»، و قد حذفنا حرف العطف لزيادته و عدم وروده في ك، و ضبطت الكلمة في مطبوع المحكم و التكملة بفتح الجيم و الميم، و نص على ضمهما في القاموس.
 (17) و «الشيخ» تصحيف «الشحيح» في رأي صاحب التاج.
 (18) في الأصل: «و الجعذري»، و حرف العطف زائد لم يرد في ك.
 (19) زيادة من ك.
 (20) لم يرد الحديث في غير الفائق و اللسان.

230
المحيط فى اللغة2

مع الثاء ص 230

و العَثْجَلُ: العَظيمُ البَطْنِ.
* العُنَاثِجُ: الفَادِرُ «21» السَّمِينُ الضَّخْمُ، و كذلك العَنْثَجُ.
و العَثَنْثَجُ: الضَّخْمُ.
* الجِعْثِنُ: أرُوْمَةُ الشَّجَرِ بما عليها من الأغْصانِ إِذا قُطِعَتْ، الواحِدَةُ: جِعْثِنَةٌ و جِعْثِنٌ، و الجَميعُ: جَعَاثِنُ.
و جِعْثِنُ: من أسْماء النِّساء.
و الجِعْثِنَةُ: اسْمُ رَجُلٍ‏
و فَرَسٌ مُجَعْثَنُ الخَلْقِ: أي مُجْتَمِعُه.
* الجُعْثُوْمُ: الغُرْمُوْلُ الضَّخْمُ.
و الجِعْثِمُ: كالجِعْثِنِ.
 [مع الراء]:
* العَرْجَلَةُ: القَطِيْعُ من الخَيْلِ. و الرَّجَّالَةُ.
و العِرْجَوْلُ: واحِدُ العَرَاجِيْلِ يَعْني الجَماعاتِ.
و العَرَاجِلَةُ: الذين يَمْشُونَ على أرْجُلِهم نَحْوٌ من مائةٍ.
* العُرْجُوْنُ: أصْلُ العِذْقِ أصْفَرُ عَرِيضٌ يُشَبَّهُ به الهِلالُ إِذا انْمَحَقَ. و ضَرْبٌ من الكَمْأَةِ قَدْرَ شِبْرٍ أو دُوَيْنَ ذلك. و الجَميعُ: العَرَاجِيْنُ.
و العَرْجَنَةُ: تَصْويرُ عَرَاجِينِ النَّخْل.
و عَرْجَنْتُه بالعَصَا: ضَرَبْتَه بها.
* العُنْجُوْرَةُ «22»: غِلافُ القارُوْرَةِ، و جَمْعُه: عَنَاجِيْرُ.
و عُنْجُوْرَةُ: اسْمُ رَجُلٍ.
و امرأَةٌ عَنْجَرَةٌ: ضَخْمَةٌ.
__________________________________________________
 (21) في الأصل: الغادر؛ و التصويب من ك و المعجمات.
 (22) في الأصل: «و العنجورة»، و حرف العطف زائد، و لم يرد في ك.

231
المحيط فى اللغة2

مع الراء ص 231

* المُرْجَعِنُّ: المَصْرُوْعُ، و يُقال: مُجْرَعِنٌّ [أيضاً] «23».
و ضُرِبَ فُلانٌ فارْجَعَنَّ ارْجِعْنَاناً: أي اضْطَجَعَ و ألْقى‏ نَفْسَه.
* جَرْعَنَه فارْجَعَنَّ: أي صَرَعَه.
* العُرْجُوْفُ: نَحْوُ العُرْجُوْمِ للشَّديدة الضَّخْمَةِ «24».
* الجَعْفَرُ: النَّهَرُ الكَبيرُ الواسِعُ. و الصَّغيرُ أيضاً.
* العَجْرَفِيَّةُ: جَفْوَةٌ في الكَلام. و خُرْقٌ في العَمَل. و سُرْعَةٌ في المَشْي، بَعيرٌ ذو عَجَارِف.
و العُجْرُوْفُ: دُوَيْبَّةٌ ذاتُ قَوائم طِوَالٍ. و قيل: هو النَّمْلُ الذي رَفَعَتْه عن الأرْض قَوائمُه.
و عَجَارِيْفُ الدَّهْرِ: حَوادِثُه.
و ناقَةٌ عُجْرُوْفٌ: خَفِيْفَةٌ فيها «25» عَجْرَفِيَّةٌ.
* العَرْفَجُ: من نَبَاتِ الصَّيْفِ لَيِّنٌ اغْبَرُ له ثَمَرةٌ خَشْنَاءُ كالحَسَكِ، الواحِدَةُ:
عَرْفَجَةٌ، سَرِيْعُ الاتِّقَادِ.
و العَرَافِجُ من الرِّمال: التي لا طَريقَ فيها في قَوْلِ هِمْيَانٍ.
ولَيُّ العَرْفَجَةِ: ضَرْبٌ من النِّكاح.
* الجُرْعُوْبُ: الضَّخْمُ الشَّديدُ الجَرْعِ للماء. و جَرْعَبَ الماءَ: شَرِبَه شُرْباً جَيِّداً.
و جَرْعَبَه: أي صَرَعَه، فاجْرَعَبَّ. و قيل: ماتَ.
و اجْرَعَبَّ الشَّيْ‏ءُ: سَقَطَ. و النَّعَمُ: اسْتَمَرَّ و اتْلأَبَّ لِوَجْهِه.
__________________________________________________
 (23) زيادة من ك.
 (24) في ك: للضخمة الشديدة، و كانت في الأصل كذلك غير أن الناسخ أشار بحروف «مقدم و مؤخر» الى العكس.
 (25) في ك: بها.

232
المحيط فى اللغة2

مع الراء ص 231

* العُرْبُجُ: نَعْتٌ للكَلْب الضَّخْمِ في شِعْرِ العَلَوِيِّ.
* و يُقال للضِّبْعَانِ: عُنْبُجٌ؛ لِثِقَلِه.
* الجَعْبَرِيَّةُ و الجَعْبَرَةُ: القَصيرةُ الدَّمِيْمَة.
 [و] «26» الجَعْبَرُ: المحْلَبُ من الخَشَبِ في جَنْبِه مِثْعَبٌ. و الغَلِيْظُ الصُّلْبُ.
* العُجْرُمُ: دُوَيْبَّةٌ صُلْبَةٌ «27» في الشَّجَرِ تأكُلُ الحَشِيْشَ.
و العَجَارِيْمُ من الدّابَّة: مُجْتَمَعُ عُقَدٍ بين فَخِذَيْه و أصْلِ ذَكَرِه. و انَّه لَمُعَجْرَمٌ: إِذا كان غَليظَ الأصْل.
 [و] «28» العُجْرُمَةُ: شَجَرَةٌ عَظِيْمَةٌ لها عُقَدٌ كهيئة الكِعَابِ تُتَّخَذُ منها القِسِيُّ، و هي العُجْرُوْمَةُ. و جَماعَةٌ من الابِلِ كَثيرةٌ- و هي العَجْرَمَةُ- ما بين الخَمسين و المائتين «29» إلى الثلاثمائة.
و العُجْرُمُ من الرِّجَال: الشَّديدُ الضّابِطُ.
و العُجَارِمُ: الجُرْدَانُ.
و ناقَةٌ عُجْرُمَةٌ: شَديدةٌ. و جَمَلٌ عُجْرُمٌ.
و عَجْرَمَتِ الشَّجَرَةُ: أوَّلُ ما يَصيْرُ لها مِثْل حِمَّصَةٍ أيّامَ الرَّبيع.
* العُرْجُوْمُ: النّاقَةُ الشَّديدةُ.
* الجَمْعَرَةُ [54/ أ]: الغَليظةُ المُرْتَفِعَةُ من الأرضِ. و القَارَةُ المجْتَمِعَةُ.
و يُضَمُّ الجيمُ و العَيْنُ.
و الجُمْعُوْرُ: المكان الغَليظُ، و جَمْعُه: جَمَاعِيْر.
و الجَمْعَرُ: طِيْنٌ أصفَرُ يخرُجُ من البِئر إذا حُفِرَتْ.
و الجُمْعُوْرَةُ في رَأْسِ الخَشَبَة: كالفَلْكَةِ. و الكُوْمَةُ من الأقِطِ، و قد جَمْعَرَها: أي دَوَّرَها.
__________________________________________________
 (26) زيادة من ك.
 (27) «صلبة» لم ترد في ك.
 (28) زيادة من ك.
 (29) في ك: الى المائتين.

233
المحيط فى اللغة2

مع الراء ص 231

* الجَعْمَرَةُ «30»: أنْ يُجْمِعَ الحِمَارُ نَفْسَه ثم يَحْمل على العانةِ أو [غيرِها] «31» إِذا أرادَ الكَدْمَ.
 [مع اللام‏]:
* العَلْجَنُ: النّاقَةُ الكِنَازُ اللَّحْمِ و فيها بُطْءٌ من عِظَمِها. و هي من النِّسَاء:
الماجِنَةُ.
و ناقَةٌ عُلْجُوْنٌ: شَديدةٌ.
* جَعْفَلْتُه جَعْفَلَةً: إِذا صَرَعْته. و إِذا طَرَحْتَ الشَّيْ‏ءَ و ألْقَيْتَ بعضَه على بعضٍ قُلْتَ: جَعْفَلْتُه.
* و رَجُلٌ جَلَعْبى‏ العَيْنِ و امرأةٌ جَلَعْبَاةُ العَيْنِ: و هي الشَّديدةُ البَصَرِ، و كذلك النّاقَةُ و الجَمَلُ: إِذا كانَ فيهما بَقِيَّةٌ.
و بَعِيْرٌ جِلْعَابٌ «32»: ضَخْمٌ.
و الجِلِعْبَانَةُ «33» من النِّسَاء: السَّيِّئَةُ الخُلُقِ الضَّيِّقَتُه «34».
و اجْلَعَبَّتِ الابلُ: مَضَتْ في هَوَجٍ. و الرَّجُلُ: اضْطَجَعَ- و هو من الأضْداد-.
و كذلك إِذا دَفَعْتَه فَوَقَعَ أو أسْرَعَ ماضِياً. و إِذا اسْتَمَرَّ و تَوَجَّهَ.
و سَيْلٌ مُجْلَعِبٌّ: كَثيرُ الغُثَاءِ.
و الجَلْعَبُ: الرَّجُلُ الجافي الكَثير الشَّرِّ.
و المُجْلَعِبُّ: المُسْتَعْجِلُ الماضي. و هو أيضاً: من نَعْتِ الرَّجُلِ السَّوْءِ الشِّرِّيرِ «35».
__________________________________________________
 (30) في الأصل: «و الجعمرة» و حرف العطف زائد لم يرد في ك.
 (31) زيادة من القاموس يقتضيها السياق.
 (32) في ك: جلباب.
 (33) في الأصل: «الجلعبابة»، و ما أثبتناه من ك و التكملة و القاموس.
 (34) في الأصل: «الضيقة»، و ما أثبتناه من ك و التكملة.
 (35) في الأصل: «الشريب»، و التصويب من ك و المعجمات.

234
المحيط فى اللغة2

مع اللام‏ ص 234

* و امْرَأةٌ مُجَمْعَلَةُ اللَّحْمِ: أي مُعَقَّدَتُه لَيْسَتْ بِمَلْسَاء.
و جُمْعُلَةٌ من سَمْنٍ و عَسَلٍ: قَدْرُ الجَوْزَةِ أو نحوها.
و الجُمَعْلِيْلَةُ من الابِل: هي النّاقَةُ الشَّديدةُ الوَثيقَةُ. و قيل: هي إِذا كانتْ رازِمَةً ثم انْبَعَثَتْ.
* العَلْجَمُ: الطَّويلُ، و الجَميعُ: العَلَاجِيْمُ.
و النّاقَةُ الشَّديدةُ الضَّخْمَةُ: عُلْجُوْمٌ.
و العُلْجُوْمُ: الظَّبْيُ الأدَمُ. و الظَّليمُ أيضاً. و الكَبْشُ. و الوَعِلُ. و التّامُّ المُسِنُّ من الثِّيْران. و الماءُ الكَثيرُ. و الضِّفْدِع الذَّكَرُ. و قيل: البَطُّ الذَّكَرُ. و الظَّلْماءُ المُتَراكِمَةُ.
 [مع النون‏]:
* ناقَةٌ عَنْفَجِيْجٌ: جافِيَةٌ.
* و العَفَنْجَجُ من النّاس: كُلُّ ضَخْمِ اللَّهَازِم ذو وَ جَنَاتٍ و ألْوَاحٍ أكُوْلٍ فَشْلٍ «36».
* العُنْبُجُ: الثَّقيلُ من النّاس. و الضَّخْمُ الرِّخْوُ من كلِّ شَيْ‏ءٍ، و يوصَفُ به الضِّبْعَانُ. و هو الأحْمَقُ الذي لا حَلَاوَة له، و يُقال: عُنْبُوْجٌ أيضاً.
__________________________________________________
 (36) و في بعض المعجمات: فسل.

235
المحيط فى اللغة2

باب العين والشين‏ ص 236

 [باب العين و] [الشين‏] «1»
 [مع الصاد]:
* الشُّعْصُرُ: الجَوْزُ البَرِّيُّ.
 [مع الزاي‏]:
* العَشَوْزَرُ- مِثْلُ العَشَنْزَرِ-: الشَّديدُ من كلِّ شي‏ءٍ.
* عَشَوْزَلُ: اسْمُ مَوْضِعٍ في شِعْرِ ابن الدُّمَيْنَةِ «2».
* العَشَوْزَنُ: العَسِرُ المُلْتَوي الخَلْقِ من كلِّ شَيْ‏ءٍ. و عَشْزَنَتُه: خِلافُه.
وَ جَمْعُه: عَشَاوِز «3». و العَشَنْزَنُ: لُغَةٌ فيه.
 [مع الطاء]:
* العَشَنَّطُ: الطَّويلُ من الرِّجال، و [الجميعُ‏] «4» عَشَنَّطُوْن و عَشَانِطُ. و قيل: هو الشّابُّ الظَّريفُ مع حُسْنِ جِسْمٍ.
و تَعَشْنَطَتِ المرأةُ زوجَها: اذا تَعَلَّقَتْه لخُصُومَةٍ.
* العَنْشَطُ: السَّيِ‏ءُ الخُلُقِ، و رُوِيَ بتَقْديم الشِّين على النُّون.
* اشْمَعَطَّتِ الخَيْلُ: إِذا رَكَضَتْ تُبادِرُ شَيئاً تطلُبُه فهي مُشْمَعِطَّةٌ.
__________________________________________________
 (1) الزيادة الأولى يقتضيها التبويب؛ و الثانية من ك.
 (2) في قوله:
«بدت نار أُمِّ العمرتين عشوزل».
معجم البلدان: 6/ 181.
 (3) كذا في الأصل، و في ك: عشاوز، و كلاهما مأثور كما في التهذيب و غيره من المعجمات.
 (4) زيادة من ك.

236
المحيط فى اللغة2

مع الدال‏ ص 237

[مع الدال‏]:
* دَعْفَشُ «5»: اسْمٌ من أسْماء الأعْراب.
* الشَّبَادِعُ: العَقَارِبُ؛ واحِدَتُها: شِبْدِعَةٌ. و الدَّواهي أيضاً.
و الشِّبْدِعُ: اللِّسَانُ، و
في الحديث «6»
: «مَنْ عَضَّ على شِبْدِعِه سَلِمَ من الآثام».
و سَرَتْ الينا شَبَادِعُهم: أي طَعْنُهم و غِيْبُهُم «7».
 [مع الذال‏]:
* الشَّعْبَذَةُ «8»: مِثْلُ الشَّعْوَذَةِ.
 [مع الراء]:
* جَمَلٌ رَعْشَنٌ: و هو الأَلْيَسُ الثَّقيلُ. و الرَّعْشَنِيُّ أيضاً، و هو في السَّخَاءِ و التَّظَرُّفِ.
و وِرْدٌ رَعْشَنِيٌّ: سَريعٌ.
و ذِئْبٌ رَعْشَنِيٌّ: خَفيفٌ، و هو من الارْتِعاش، و النُّوْنُ زائدةٌ.
* شَعْفَرُ: بَطْنٌ من بَني ثَعْلَبَةَ يُقال لهم بنو السِّعْلَاةِ.
* البِرْشَاعُ: مِثْلٌ الهِرْدَبَّةِ من الرِّجال، و هو المُنْتَفِخُ الجَوْفِ الذي لا فُؤادَ له.
و قيل: هو الضَّخْمُ الجافي.
* الشَّرْعَبِيُّ: ضَرْبٌ من البُرُوْدِ مُخَطَّطٌ بِحُمْرَةٍ.
و الشَّرْعَبَةُ: شَقُّ اللَّحْمِ و الأدِيْمِ طُوْلًا. و هي قِطْعَةٌ كالذِّعْلِبَةِ.
و رَجُلٌ مُشَرْعَبٌ: طَويلٌ.
* فَتَىً عُرْشُوْمٌ: طَويلٌ.
__________________________________________________
 (5) هكذا ضبط الاسم في الأصلين، و ورد منوَّناً في التكملة و القاموس.
 (6) الحديث بهذا النص في المحكم و الفائق و التكملة و اللسان و التاج.
 (7) كذا في الأصلين و بهذا الضبط.
 (8) في ك: «الشعبدة» بالدال المهملة.

237
المحيط فى اللغة2

مع الراء ص 237

* عَشَرَّمُ: اسْمٌ من أسْماء العَرَب.
 [مع اللام‏]:
* رَجُلٌ شَعَنْلَعٌ و شَعَلَّعٌ: طَويلٌ.
و شَجَرَةٌ شَعَلَّعَةٌ و شَجَرٌ شَعَلَّعٌ: اذا كانتْ مُتَفَرِّقَةَ الأغْصانِ غيرَ مُلْتَفَّةٍ.
* العَفْشَلِيْلُ: الكَثيرُ الشَّعَرِ الجافي المُتَنَفِّشُ الرَّأس، و يُوْصَفُ به الضِّبْعَانُ.
و رَجُلٌ عِفْشَالٌ: أي فَشْلٌ قَليلُ البَأْسِ.
* الشِّلَّعْفُ: المُضْطَرِبُ الخَلْقِ. و يُقال بالسِّيْن [أيضاً] «9».
* المُتَشَعْمِلُ «10»: من قَوْلِكَ للشَّجَرِ: مُتَشَعْمِلُ الأغْصَانِ أي مُتَفَرِّقُها.
* شَمْعَلَتِ اليَهُوْدُ شَمْعَلَةً: و هي قِراءتُهم.
و اشْمَعَلَّتِ الابِلُ: تَفَرَّقَتْ وَ مَضَتْ فَرَحاً «11» وَ نَشَاطاً.
و ناقَةٌ شَمْعَلَةٌ: سَرِيعَةٌ نَشِيْطَةٌ، و كذلك: مُشْمَعِلَّةٌ.
و اشْمَعَلَّتِ الغارَةُ: شَمِلَتْهُم وَ تَفَرَّقَتْ في الغَزْوِ.
و شَمْعَلْتُ النّارَ في الشَّيْ‏ءِ: أشْعَلْتَ. و ضِرَامٌ مُشَمْعَلٌ.
و المُشْمَعِلُّ من النَّخْلِ: المُتَفَرِّقُ الأغْصَانِ.
و الطَّوِيلةُ من النُّوقِ: مُشْمَعِلَّةٌ. و هي السَّريعةُ. و كذلك الشَّمْعَلُ بغَيْر هاءٍ.
و اشْمَعَلَّتِ القِرْبَةُ و المَزَادَةُ: سَالَ ماؤها «12».
 [مع النون‏]:
* انَّه لَعَفَنَّشُ اللِّحْيَةِ: اذا كانَتْ ضَخْمَةً وافِرَةً. و عَفَنَّشُ العَيْنَيْنِ: أي ضَخْمُ‏
__________________________________________________
 (9) زيادة من ك.
 (10) هكذا وردت الكلمة في الأصلين، و لم نجدها في المعجمات، و لعلها التباس بالمادة الآتية.
 (11) كذا في الأصل، و في ك: «مرحاً» و مثلها في التهذيب و الصحاح و اللسان و القاموس.
 (12) كذا في الأصل، و في ك: ماؤهما.

238
المحيط فى اللغة2

مع النون‏ ص 238

الحاجِبَيْنِ. وَ عَفْنَشَتْ لِحْيَتُه و عَنْفَشَتْ: ضَخُمَتْ. و رَجُلٌ عِنْفَاشُ اللِّحْيَةِ و عُنَافِشُ و عُفَانِشُ: بذلك المعنى‏.
و العَفَنَّشُ: الشَّيْخُ الكَبيرُ.
* الشِّنْعَافُ: الطَّويلُ الرِّخْوُ العاجِزُ. و هو من الجِبَالِ: الشّامِخُ.
* و الشِّنْعَابُ- بالباء-: الطَّويلُ الشَّديدُ.
 [مع الباء]:
* العَبْشَمَةُ: مِثْلُ البَرْشَمَةِ في النَّظَرِ، و هو [54/ ب‏] شِدَّةُ النَّظَر. و قيل:
 [هو] «13» ضَعْفُ البَصَرِ. و هو من الأضْدادِ.
__________________________________________________
 (13) زيادة من ك.

239
المحيط فى اللغة2

باب‏ العين و الضاد ص 240

 [باب‏] «1» العين و الضاد
 [مع السين‏]:
* العَضْرَسُ: نَباتٌ فيه رَخَاوَةٌ تَسْوَدُّ [منه‏] «2» جَحَافِلُ الدَّوَابِّ اذا أَكَلَتْه.
و قيل: هو حِمَارُ الوَحْشِ.
و العَضْرَسُ: البَرْدُ. و عن ابنِ الأعْرابيِّ: العَضْرَسُ: البَرَدُ. و قيل:
الثَّلْجُ، و في المَثَل «3»: «أبْرَدُ من العَضْرَسِ». و قيل: الوَرَقُ الذي يُصْبِحُ عليه النَّدَى. و قيل: هي الخُضْرَةُ اللّاصِقَةُ بالحِجَارَةِ النّاقِعَةِ في الماء.
و ماءٌ عُضَارِسٌ: شَديدُ البَرْدِ. و كذلك: الرِّيْقُ الخَصِرُ.
 [مع الزاي‏]:
* نَابٌ «4» عَضَمَّزَةٌ: مُجْتَمِعَةٌ شَديدةٌ التي إذا رَأَيْتَها كأنَّها غَضْبى. و قيل:
هي الغَليظ [ة] «5» اللَّحْم المُتَقَارِبَ [ة] «5» الخَلْقِ. و مِثْلُه العَيْضَمُوْزُ.
__________________________________________________
 (1) زيادة من ك.
 (2) زيادة من ك أيضاً.
 (3) المثل في الصحاح و مجمع الأمثال: 1/ 123 و اللسان و التاج.
 (4) في الأصل: «و ناب»، و حرف العطف زائد لم يرد في ك.
 (5) زيادة يستدعيها السياق في الموضعين، و في ك: هي قليلة اللحم المتقارب الخلق.

240
المحيط فى اللغة2

مع الزاي‏ ص 240

و العَضَمَّزَةُ «6» من النِّسَاء: الغَليظةُ اللَّحْيَيْنِ الدّاهِيَةُ. و قيل. هي القَبيحةُ الوَجْهِ. و العَجُوزُ أيضاً.
و صَخْرَةٌ عَيْضَمُوْزَةٌ «7». و ناقَةٌ كذلك: أي طَويلةٌ عَظيمةٌ مَنَعَها الشَّحْمُ أنْ تَحْمِلَ. و قيل: هي الهَرِمَةُ.
و العَضَمَّزَةُ «8»: الدّاهِيَةُ.
و العَضَمَّزُ: البَخِيلُ من الرِّجَال.
 [مع الطاء]:
* العَضَارِيْطُ: العُرُوْقُ التي في الإِبْطِ بين اللَّحْمَتَيْنِ.
و العُضْرُوْطُ: مَرِي‏ءُ الحَلْقِ و هو رَأْسُ المَعِدَةِ اللّازِقُ بالحُلْقُومِ أَحْمَرُ مُسْتَطيلٌ وَ جَوْفُه أبيضُ.
و عَضَارِيْطُ النّاسِ: خِفَافُها و دِقاقُها.
و العُضْرُوْطُ «9»: الذي يَخْدُمُكَ بطَعام بَطْنِه، و هم العَضَارِطَةُ و العَضَارِيْطُ.
و العَضْرَطُ- بِلُغَةِ هُذَيْلٍ-: هو العِجَانُ، و هو العُضَارِطيُّ أيضاً.
و رَجُلٌ أَهْلَبُ عَضْرَطٌ: كَثيرُ شَعَرِ الجَسَدِ.
* العَيْضَفُوْطُ: لُغَةٌ في العَضْرَفُوْطِ و هو ذَكَرُ العِظَاء، و يُجْمَعُ عَضَافِيْط.
 [مع الدال‏]:
* الضِّفْدِعَةُ: الأُنْثى‏ من الضفَادِعِ، و يُفْتَحُ الدّالُ. و عَظْمٌ في جَوْفِ الحافِرِ
__________________________________________________
 (6) في ك: و الغرمزة.
 (7) في ك: و صخرة عيضموضة، و في المعجمات: عيضموز.
 (8) في ك: و العزمضة.
 (9) من «العضروط» قبل ثلاثة سطور الى «العضروط» هنا سقط من ك.

241
المحيط فى اللغة2

مع الدال‏ ص 241

في باطِنِه من الفَرَسِ.
* العِرَضْنَةُ و العِرَضْنى‏: عَدْوٌ في اشْتِقاقٍ.
و امْرَأَةٌ عِرَضْنَةٌ: ضَخْمَةٌ قد ذَهَبَتْ عَرْضاً من سِمَنِها.
و رَجُلٌ عَرْضَنٌ و امْرَأَةٌ عِرْضَنَّةٌ «10»: تَعْتَرِضُ على النّاس بالباطِل.
* أسَدٌ عِرْبَاضٌ: رَحْبُ الكَلْكَلِ. و هو من الإِبِل: الشَّديدُ، و مِثْلُه العِرَبْضُ- على وَزْنِ دِرَفْسٍ-.
و العِرْبَاضُ: الرِّتَاجُ «11» الذي يُلْزَقُ خَلْفَ البابِ ممّا يَلي الغَلَقَ.
* العَرْمَضُ في الماء: الطُّحْلُبُ. و شَجَرَةٌ من شَجَر العِضَاهِ لها شَوْكٌ.
و صِغَارُ الأرَاكِ التي تَنْبُتُ في الأُصُول.
 [مع اللام‏]:
* ضَلْفَعُ «12»: مَوْضِعٌ.
و الضَّلْفَعُ من النِّسَاءِ: الواسِعَةُ الهَنَةِ، و هي الضَّلْفَعَةُ «13».
__________________________________________________
 (10) هكذا ضبطت الكلمتان «عرضن» و «عرضنة» في الأصل، و وردت أولاهما بتشديد النون في ك، و في اللسان: و امرأة عِرْضَنُ و عِرْضَنَةٌ .. الخ.
 (11) في ك: الرياح، و في القاموس: المرتاج، و في معظم المعجمات كالأصل.
 (12) هكذا ورد الاسم في الأصلين، و ضبط بالتنوين في المحكم و التكملة و اللسان و القاموس.
 (13) في ك: الضلعفة، و هو من أوهام النسخ.

242
المحيط فى اللغة2

باب العين و الصاد ص 243

 [باب العين و] الصاد
 [مع الدال‏]:
* المُصْمَعِدُّ: الذّاهِبُ المُنْطَلِقُ.
* الدُّعْمُوْصُ: دُوَيْبَّةٌ في الماء. و الرَّجُلُ الدَّخّالُ في الأُمور.
و في المثل «1»: «أهْدى من دُعَيْمِصِ الرَّمْلِ» و هو رَجُلٌ «2». و هو دُعَيْمِيْصُ هذا الأمْرِ: أي عالِمٌ به.
 [مع التاء]:
* الصَّعْتَرِيُّ «3»: الشَّاطِرُ، بِلُغَةِ أهلِ العِراق.
و الصَّعْتَرُ من البُقُوْلِ: مَعْروفٌ. و صَعْتَرَ النَّحْلُ: رَعَى الصَّعْتَرَ.
و الصَّعَاتِرُ: الشِّدَادُ الصِّعَابُ، الواحِدَةُ: صَعْتَرٌ.
و هو يُصَعْتِرُه: أي يُزَيِّنُه.
* رَجُلٌ مُصَعْتَلُ الرَّأْسِ: أي مُسْتَطِيْلُه.
* رَجُلٌ مُصَنْتَعُ «4» الرَّأْسِ: مُسْتَطيلُه صُلْبُه.
و حِمَارٌ صُنْتُعٌ: شَديدُ الرَّأْسِ ناتِى‏ءُ الجَبِينَيْنِ عَرِيْضُ الجَبْهَةِ، و ظَلِيْمٌ صُنْتُعٌ.
__________________________________________________
 (1) أشير الى المثل في المعجمات و ورد بالنص في مجمع الأمثال: 2/ 372 و التاج.
 (2) «و هو رجل» لم ترد في ك.
 (3) في ك: الصعطري.
 (4) وردت هذه الكلمة و سابقتها في السَّطر الذي قبلها بالسين في ك، و هو من الأوهام.

243
المحيط فى اللغة2

مع التاء ص 243

و المُصَنْتَعُ «5» و الصُّنْتُعُ: المُحَرَّفُ.
* الصَّمَعْتُوْتُ «6»: الحَديدُ الرَّأْسِ.
 [مع الراء]:
* عَصَنْصَرُ: ماءٌ لِبَعْضِ العَرَب «7»، و قيل: اسْمُ مَوْضِعٍ.
و ليس عن ذلك عُنْصُرٌ: أي بُدٌّ و مَدْفَعٌ.
و العُنْصُرُ: أصْلُ الحَسَبِ، و تُنْصَبُ «8» الصّادُ؛ و هو فَصِيْحٌ.
* العُصْفُرُ: نَبَاتٌ سُلافَتُه الجِرْيَالُ.
و العُصْفُوْرُ: طائرٌ ذَكَرٌ. و الجَرَادُ الذَّكَرُ. و شِمْرَاخٌ يَسِيْلُ من غُرَّةِ الفَرَسِ لا يَبْلُغُ الخَطْمَ. و قُطَيْعَةٌ من الدِّماغ تَحْتَ فَرْخِ الدِّماغ بينهما جُلَيْدَةٌ تَفْصِلُه. و هو في الهَوْدَج: خَشَبَةٌ تَجْمَعُ أَطْرَافَ الخَشَبَاتِ.
و عُصْفُورُ الإِكَافِ: عند مُقَدَّمِه في أصْلِ الذِّئبَةِ و هي قِطْعَةُ خَشَبَةٍ يُشَدُّ «9» بين الحِنْوَيْنِ المُقَدَّمَيْنِ. و هو في النِّيْرِ: خَشَبَةٌ. و العَظْمُ النّاتى‏ءُ بين «10» أُذُنَي الفَرَسِ و الشَّعر، و يُجْمَعُ عَصَافِيْرَ.
و عُصْفُوْرُ الشَّباب: أوَّلِيَّتُه «11».
و العَصَافِيرُ: يُوْصَفُ بها النَّجَائبُ من الابِل.
* اصْعَنْفَرَتِ الحُمُرُ: تَفَرَّقَتْ.
__________________________________________________
 (5) و اشير في الأصل الى جواز كسر التاء أيضاً.
 (6) هكذا وردت الكلمة و بهذا الضبط في الأصلين، و كعنكبوت في اللسان، و لكنها في التكملة و القاموس: الصمعيوت بوزن عنكبوت أيضاً.
 (7) من «عريض الجبهة» الى «العرب» هنا سقط من ك.
 (8) في ك: و ينتصب.
 (9) كذا في الأصلين، و لعله: تشد.
 (10) «بين» سقطت من ك.
 (11) في ك: أوله.

244
المحيط فى اللغة2

مع الراء ص 244

* العِرْصَافُ: العَقَبُ المُسْتَطيلُ في المَتْنَيْنِ و الجَنْبَيْنِ.
و عَرْصَفْتُ الشَّيْ‏ءَ: جَذَبْتَه من شَيْ‏ءٍ فَشَقَقْتَه مُسْتَطيلًا.
و العَرَاصِيْفُ: أرْبَعَةُ أوْتادٍ يُجْمَعْنَ بين رُؤوسِ أحْنَاءِ «12» الرِّحَالِ في رَأْسِ كلِّ حِنْوٍ وَدّانِ مَشْدودانِ بِجُلُودِ الابلِ.
و عَرَاصِيْفُ القَتَبِ: عَصَافِيرُه التي وَصَفْناها.
و عَرَاصِيْفُ سَنَامِ البَعيرِ: أَطْرافُ سَنَاسِنِ ظَهْرِه، واحِدُها: عُرْصُوفٌ.
و عَرَاصِيفُ الخُرْطُوْم: عِظَامٌ تَتَثَنّى في الخَيْشُوم.
و العُرْصُوْفانِ: عَمُودَانِ «13» أُدْخِلا في دُجْرَي الفَدّانِ يَتَفَرَّقانِ.
* الصَّعْبَرُ: شَجَرٌ بمنزلة السِّدْرِ.
* التَّبَعْرُصُ: أنْ يَتَحَرَّكَ الانسانُ تَحْتَك. و الحَيَّةُ تَبَعْرَصُ، و مِثْلُه تَبَرْعَصُ؛ مَقْلوبٌ.
* الصَّمْعَرِيُّ: اللَّئيمُ. و هو أيضاً: الذي لا يَعْمَلُ فيه رُقْيَةٌ و لا سِحْرٌ.
و الصَّمْعَرِيَّةُ من الحَيّاتِ: الخَبيثَةُ.
و الصَّمْعَرَةُ: فَرْوَةُ الرَّأْسِ.
و يُقال لكلِّ [شَيْ‏ءٍ] «14» شَديدٍ: صَمْعَرٌ.
و الصَّمْعَرَةُ: ما غَلُظَ من الأرْضِ في سَهْلٍ كانَ أو في حَزْنٍ.
* الصُّعْمُورُ و الصَّعَامِيْرُ: دِلَاءُ المَنْجَنُوْنِ، و كذلك العُصْمُوْرُ و العَصَامِيْرُ.
* العِرْصَمُّ «15»: الرَّجُلُ القَوِيُّ الشَّديدُ البَضْعَةِ. و قيل: الضَّئيلُ‏
__________________________________________________
 (12) «أحناء» لم ترد في ك.
 (13) في ك: عسودان، و في التكملة و القاموس: عُودان.
 (14) زيادة من ك.
 (15) وردت هذه المادة في القاموس بالضاد المعجمة فقط.